تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أفضل أنواع الخيوط لشد الوجه

تجاعيد الوجه عند بعض النساء أمر لابد منه ولكنه ليس بالأمر المستحيل أن يقوم الطب التجميلي بعلاج هذه المشكلة بش

التقشير البارد للوجه,مميزات التقشير البارد,متى تظهر نتيجة شد الوجه بالخيوط,نصائح بعد عملية شد الوجه بالخيوط,فترة النقاهة بعد عملية شد الوجه بالخيوط,خيوط شد الوجه,تجربتي مع شد الوجه بالخيوط الذهبية,التقشير البارد لوجة

الجلديه و الليزر

أفضل أنواع الخيوط لشد الوجه

شد الوجه بالخيوط
شد الوجه بالخيوط

تجاعيد الوجه عند بعض النساء أمر لابد منه، ولكنه ليس بالأمر المستحيل أن يقوم الطب التجميلي بعلاج هذه المشكلة بشكل جذري من خلال تقنيات متعددة منها الجراحي ومنها الغير جراحي ، ولعل تقنية الخيوط من الحلول المفضلة لدى بعض النساء لسهولتها وبعدها عن الإجراء الجراحي وهو ما جعلها تقنية رائعة لد الوجه والحصول على نتائج شبابية مبهرة .



 

شد الوجه بالخيوط

 

شد الوجه بالخيوط هي إحدى تقنيات شد الوجه بدون جراحة التي تستخدم فيها الخيوط لشد أجزاء الوجه كالخدين والحاجبين ومنطقة أسفل الفم والرقبة من أجل تحسين شكل الوجه والقضاء على التجاعيد وإضفاء مظهر شبابي على البشرة، وتتم تحت تأثير مخدر موضعي وتستغرق إجرائها حوالي ساعة.

 

تستخدم عدة أنواع من الخيوط لإجراء هذه العملية منها الدائمة النتائج والتي تستمر أكثر من خمس سنوات، ومنها المؤقتة والتي تستمر نتائجها من عام إلى عامين. هناك عدة أنواع من الخيوط المستخدمة لشد الوجه والتي تختلف في الشكل والنوع، كما أن منها الذي يذوب داخل الأنسجة ومنها الذي لا يذوب، وفيما يلي بعض أنواع الخيوط المستخدمة لشد الوجه.

 

تقنية شد الوجه بالخيوط

 

توجد تقنيتان أساسيتان لعملية شد الوجه بالخيوط،

 

  • التقنية الأولى وهي الدائمة، يتم فيها عمل شق بسيط أعلى الرأس تحت الشعر لإدخال أنبوب رفيع جدا بها لتمرير الخيوط من خلاله.

 

  • أما التقنية الأخرى فهي المؤقتة، وتتميز بأنها لا تحتاج إلى عمل هذا الشق ويتم إدخال الخيوط عن طريق إبر طويلة مخصصة للاستخدام في منطقة الوجه.

 

 

أنواع خيوط شد الوجه

 

شد الوجه بالخيوط الذهبية

 

 اشتهر شد الوجه بالخيوط الذهبية في الآونة الأخيرة وذلك لتأثيره الفعال على البشرة وقدرة الخيوط الذهبية على إنتاج الألياف ومادة الكولاجين مما ينتج عنه بناء أنسجة جديدة تزيد من سمك البشرة مما يؤدي إلى تجديد شكل البشرة وإزالة الترهلات والتجاعيد، وهي من الخيوط المؤقتة التي تذوب في الجلد، وتستمر نتائجها حوالي عام ونصف.

 

خيوط الأبتوس

 

 وهي خيوط تأخذ شكل الريشة وهي الأفضل والأكثر أماناً، حيث تم الموافقة عليها من منظمة الصحة العالمية للاستخدام في أغراض شد الجلد.

 

خيوط الكوج

 

وهي من الخيوط المتميزة جدًا ليس لأنها تعمل على شد الجلد فقط، بل أيضا لأنها تساعد البشرة على إنتاج الكولاجين الذي يعطي البشرة مظهر أكثر نضارة وجمال. بالإضافة إلى أن نتائجها سريعة الظهور، حيث أن النتائج الأولية تبدأ بالظهور خلال العملية نفسها وتستمر حتى عامين، ولن تعود البشرة كما كانت بعد تلك الفترة، بل تتحسن حالة البشرة عما كانت عليه قبل الشد.

 

خيوط المونو

 

 وهي خيوط تستخدم للأغراض الطبية في الأساس، ولكن تم اكتشاف إمكانية استخدامها في الإجراءات التجميلية وقد أثبتت نجاح في مجال شد الوجه والذقن.

 

الخيوط المعقودة

 

وهي خطوط بها عقد صغيرة تبعد عن بعضها عدة مليمترات، وتستخدم غالبا للبشرة الحساسة التي لا تحتمل أنواع الخيوط الأخرى وتستخدم لرفع وشد الوجه .

 

 

خيوط البولي بروبلين الشفافة

 

هي خيوط مصنوعة من البولي بروبلين الشفافة، وهي خيوط غير قابلة للامتصاص وتمتاز بأنها آمنة تماماً على الجسم ، ويتم وضعها على الخطوط وإدخالها من خلال شقوق صغيرة فوق خط الشعر حتى لا تكون ظاهرة.

 

تكلفة شد الوجه بالخيوط

 

تختلف تكلفة شد الوجه بالخيوط من منطقة إلى أخرى، ولكن في العموم يمكن اعتبارها من الإجراءات التجميلية المتوسطة التكاليف إذا ما قارناها بالعمليات الجراحية الباهظة التكاليف وبين تقنيات الحقن المختلفة التي تعتبر منخفضة التكاليف.

 

تتراوح الأسعار ما بين 2000 إلى 5000 دولار أمريكي، ولكن يمكن أن تنخفض التكاليف عن ذلك في بعض البلدان مثل سلوفاكيا وأوكرانيا.

 

من يمكنه القيام بعملية شد الوجه بالخيوط؟

 

يفضل أن يخضع لعملية شد الوجه بالخيوط من تخطوا الثلاثين من العمر ولم يبلغوا الخمسين بعد، حيث أن الأعمار أكبر من ذلك لا تأتي معهم هذه الطريقة بنتائج فعالة نظرا لترهل الجلد بشكل كبير وعمق التجاعيد الموجودة بالوجه، ويجب إجراء شد الوجه جراحيا في هذه الحالة إذا ما كانت الحالة الصحية للشخص تحتمل ذلك.

 

تستخدم خيوط الوجه للتجاعيد البسيطة والمتوسطة، ويُفضل أن يتم استخدامها مع بداية ظهور التجاعيد حتى تأتي بنتائج ممتازة.

 

ولا تصلح هذه العملية لمن يعانون من أمراض جلدية مثل الأكزيما والذئبة الحمراء وسرطان الجلد، كما لا يجب إجراؤها لبعض الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة مثل سيولة الدم وأمراض القلب. فضل كذلك عدم إجرائها لأصحاب الوجوه النحيفة، ويأتي الحقن بنتائج أفضل في هذه الحالة.

 

فوائد شد الوجه بالخيوط

 

  • عملية غير جراحية لا تحتاج إلى عمل شق جراحي أو غرز أو تخدير كلي.
  • نتائجها رائعة وتمتد لعدة سنوات.
  • معظم أنواع الخيوط تذوب بالأنسجة، لذلك لا تشكل خطر على البشرة.
  • بعد زوال تأثير العملية تترك البشرة بحالة أفضل مما كانت عليه قبل الإجراء.
  • لا تعمل على شد الجلد فقطـ، بل تساعد على تسميك الجلد لمن يعانون من ترققه.
  • تستخدم لشد جميع أجزاء الوجه مثل الوجنتين والحاجبين والفك السفلي والرقبة.
  • تكاليفها منخفضة مقارنة بالعمليات الجراحية المستخدمة لنفس الغرض.

 

خطوات شد الوجه بالخيوط

 

تختلف بعض خطوات شد الوجه بالخيوط المؤقتة عن شدها بالخيوط الدائمة، وفيما يلي خطوات العملية مع بيان الفارق بين خطوات نوعي الخيوط.

 

التخدير

 

يتم استخدام مخدر موضعي في كلتا الحالتين، مع إعطاء الشخص بعض المهدئ حتى لا تحدث ردود  أفعال تؤثر على العملية.

 

 

عمل ثقب صغير أعلى فروة الرأس تحت الشعر

 

هذه الخطوة تتم في حالة الخيوط الدائمة فقط، حيث يتم إدخال أنبوب رفيع جدا من تلك الفتحة وإخراجها من ثقب صغير فوق الفم أو من داخله. يتم تمرير الخيط المستخدم من خلاله وإخراجه من الطرف الأخر.

 

 

إدخال الخيط

 

يتم تمرير الخيط في حالة الخيوط الدائمة من خلال الأنبوب الذي سبق إدخاله من أعلى الرأس، ثم إخراجه من الطرف الآخر. في حالة الخيوط المؤقتة فيتم استخدام إبر طبية طويلة ومخصصة للاستخدام في منطقة الوجه لإدخال الخيط من أعلى فروة الرأس وإخراجه من الطرف الأخر.

 

 

شد الخيط

 

يقوم الطبيب بشد الخيط في عدة اتجاهات حتى الوصول إلى الشكل المطلوب ودرجة الشد المناسبة، ثم يربط طرفي الخيط من أعلى الرأس وأسفل الشعر حتى لا تظهر أي آثار للعملية. يتم تكرار هذه الخطوة حتى الانتهاء من كل مناطق الوجه، مع عمل مساج خفيف للوجه ليساعد على تشابك الخيوط مع أنسجة الجلد.

 

 

إنهاء العملية

 

بعد الانتهاء من إدخال الخيوط وشدها وربطها يتم عمل كمادات باردة على الوجه لتخفيف الاحمرار والتورم.

 

 

نتائج شد الوجه بالخيوط

 

لا يحتاج الشخص إلى المبيت بالمستشفى بعد الإجراء، ويمكنه العودة إلى المنزل فورا وممارسة حياته الطبيعية، ولكن يُفضل ألا يمارس عمله قبل ثلاثة أو أربعة أيام، حتى تزول الأعراض الجانبية التابعة للعملية.

 

تظهر النتائج الأولية للعملية فور الانتهاء منها، ثم تتحسن شكل البشرة على مدار الأسابيع التالية وحتى الوصول إلى النتيجة النهائية التي تدوم عام ونصف في حالة الخيوط المؤقتة وخمس سنوات أو أكثر في حالة خيوط شد الوجه الدائمة.

 

لكل عملية وإن كانت غير جراحية بعض الأعراض الجانبية، والتي  يمكن التغلب عليها باستخدام الوصفات الطبية البسيطة التي يصفها الطبيب أو بعض الإجراءات الأخرى.

تتلخص الأعراض الجانبية للعملية في حدوث بعض الاحمرار والتورم بالوجه، ويمكن التغلب عليهما ببعض الكمادات الباردة والمساج الخفيف، كما يمكن استخدام مسكن يصفه الطبيب للتغلب على الألم المحتمل بعد العملية.

 

كل تلك الأعراض لا تسبب القلق أو تؤثر على نتيجة العملية عند ظهورها، حيث أنها تختفي في غضون أيام قليلة بعد العملية، أما في حالة استمرارها أكثر من ذلك فيجب مراجعة الطبيب على الفور.

 

 

اضرار شد الوجه بالخيط

 

  • حدوث تلف بالأعصاب يمكن أن يؤدي إلى عدم الإحساس بجزء معين في الوجه، أو عدم القدرة على تحريكه.

 

  • ظهور ندبات بالجلد.

 

  • عدم انتظام شكل الوجه، وهي أن يكون نصف الوجه مشدودا أكثر من النصف الأخر ويرجع ذلك العرض غالبا لقلة خبرة طبيب التجميل.

 

  • انخفاض أحد خيوط الوجه عن مكانه مما يسبب تهدل في الوجه.

 

  • حدوث عدوى نتيجة تعرض أماكن الثقب الجراحي الذي تم إدخال الخيط من خلاله للميكروبات.

 

  • ظهور الخيط أعلى سطح الجلد نتيجة خروجه من أحد أطرافه.