تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | معلومات هامة عن عمليات تجميل الأسنان

مع بداية الألفية الثانية ظهر تخصص تجميل الأسنان كفرع مستقل من فروع طب الأسنان وهذا التخصص ساعد في اكتشاف العد

ألم زراعة الأسنان,عيوب زراعة الأسنان,طرق تجميل الأسنان,تجميل الأسنان الأمامية,تكلفة تجميل الأسنان,تجربتي مع زراعة الأسنان,أسعار عملية زراعة الأسنان

معلومات هامة عن عمليات تجميل الأسنان

تجميل الأسنان
تجميل الأسنان

مع بداية الألفية الثانية ظهر تخصص تجميل الأسنان كفرع مستقل من فروع طب الأسنان، وهذا التخصص ساعد في اكتشاف العديد من الوسائل العلاجية الفعالة التي يمكن من خلالها علاج وتجميل الأسنان وإصلاح العيوب الخاصة بها، ونظرا لتزايد الإقبال على عمليات تجميل الأسنان حيث استطاع الجميع من خلال الخضوع لهذه النوعية من العمليات الحصول على أسنان نظيفة ومتناسقة ومتراصة وبيضاء اللون، وهو ذلك السبب الذي جعل التطورات التكنولوجية تعمل على تطوير تقنيات وأدوات التجميل الخاصة بالأسنان مثلما سنوضحها لكم خلال سطور هذا المقال على Doctor Live  لمعرفة عمليات تجميل الأسنان قبل وبعد،  فتابعونا.



 

أهمية عمليات تجميل الأسنان

 

لا شك أن الأسنان السليمة والصحية  تكسب صاحبها مزيدا من الثقة بالنفس والجاذبية وهو ما يظهر بوضوح خلال حديثه أو ضحكاته، لذلك ندعو دوما في حال المعاناة من مشاكل الأسنان المختلفة لا ينبغي التردد في معالجة هذه المشاكل وتجميلها بالصور المتاحة الأن في الطب الجميلي الخاص بالأسنان فهو متعدد ليرضي ويلبي كافة الرغبات بكافة احتياجاتهم المادية.

 

عمليات تجميل الأسنان تعد أداة مثالية للتخلص من مشاكل الأسنان سواء في لونها الذي يصبح باللون الأصفر مع التقدم في العمر وضعف طبقة المينا أو المشاكل الأخرى التي تتمثل في تباعد الأسنان وجود فراغات فيما بينمها أو وجود تشققات في الأسنان وتسوسها وهو ما يجعل مظهر الأسنان غير لائق حتى جاءت عمليات تجميل الأسنان لتكون أداة مثالية وسحرية لحل جميع هذه المشاكل وأكثر.

 

في حال إصابة بعض الأشخاص ببعض الحوادث لا قدر الله التي تؤدي بدورها إلى فقدان أحد الأسنان أو في حال تلف الأسنان وحاجتها إلى الخلع ستصبح عمليات زراعة الأسنان وهي إحدى صور تجميل الأسنان ضرورة ملحة لعلاج هذه المشكلة والحصول على أسنان جديدة تقوم بنفس دور الأسنان الطبيعية.

 

 

متى ظهرت عمليات تجميل الأسنان؟

 

لم تظهر عمليات تجميل الأسنان مرة واحدة، وإنما ظهرت واحدة تلو الأخرى، وتعتبر عملية تقويم الأسنان أولى عمليات التجميل التي تم اكتشافها منذ أكثر من 1000 عام قبل الميلاد، حيث تم العثور على بعض الوثائق التي تدل على وجود محاولات لتقويم الأسنان في العصور اليونانية والفرعونية والإترورية.

 

ويعتبر الطبيب اوليوس كورنليوس سيلسوس أول طبيب قام بمحاولة تقويم للأسنان من خلال الضغط عليها بالأصابع، وبعد ذلك اكتشف الطبيب الفرنسي بيير فاوشاود جهاز لتقويم الأسنان وتوسيع الفك.

 

 

 

بعد الحرب العالمية الأولى انتشرت عمليات التجميل بصورة كبيرة، حيث اضطر الأطباء إلى القيام بها من أجل إصلاح ما قامت به الحرب في الجنود، ومن هنا ظهرت العديد من عمليات تجميل الأسنان، حيث تمكن الطبيب البريطاني هارولد غيليز من زرع أسنان بديلة للجنود الذين خسروا أسنانهم، كما عالج الكثير من العيوب ووضع القواعد الأولى لجراحة الأسنان التجميلية، بعد أن قام بإجراء حوالي 11 ألف عملية جراحية لأكثر من 5000 جندي.

 

 

 

أسباب تجميل الأسنان

 

يلجأ الناس في أغلب الأحيان لعمليات تبيض الأسنان وقد يكون لدى الفرد مشكلة معينة في بنية الأسنان أو اللثة تؤرق حياته وتجعله غير قادر على العيش بصورة طبيعية فيكون مضطرا إلى عمليات التجميل. وفيما يلي بعض الحالات التي تجعل الشخص يلجأ لعمليات تجميل الأسنان:

 

 

مشاكل اللثة

 

بعض الأشخاص يعانون من اللثة الحساسة التي تتسبب في تراكم الجير والبكتيريا والبلاك على الأسنان مما يؤدي إلى إصابة الأسنان بالتسوس، وفي بعض الأحيان قد تظهر التهابات شديدة في اللثة وتتكون خراريج، الأمر الذي يعد في منتهى الخطورة لأنه يؤثر على سلامة الجسم كله، ففي هذه الحالة يجب زيارة طبيب الأسنان للقيام بتنظيف اللثة والتخلص من الالتهابات، وبعد ذلك يمكن اللجوء إلى عملية جراحية ولكنها في الغالب تكون الخيار الأخير.

 

 

مشاكل الاسنان

 

إذا كنت تعاني من اعوجاج أو تكسر أو تسوس في الأسنان فيمكنك اللجوء إلى عمليات التجميل التي ستعالج كل هذه المشكلات من خلال الحشوة البيضاء التي تحسن من مظهر الأسنان، كما أنها تستخدم في حالة وجود فراغات بين الأسنان.

 

 

تبييض الأسنان

 

طرق تبييض الأسنان كثيرة، فالبعض يلجأ إلى وصفات تبييض الأسنان المنزلية التي قد تنجح في حالة وجود نسبة اصفرار قليلة، و يعتبر استخدام بيكربونات الصوديوم من أهم طرق تبييض الاسنان المنزلية حيث ينصح بوضعها على فرشاة الأسنان بدلا من المعجون، غير أن هذه الطرق تحتاج إلى وقت طويل حتى تأتي بالنتيجة المرجوة، في حين أن الجميع يريد أفضل النتائج في وقت قصير.

 

 

 

ترميم الأسنان

 

يتم اللجوء إلى هذه الطريقة عند وجود تسوسات وبقع لا تختفي حتى بعد اتباع بعض طرق تبييض الأسنان سواء في المنزل أو العيادة، أو تباعد غير منتظم بين الأسنان، وكذلك في حالة الأسنان القصيرة أو تغير لونها بعد قطع العصب.

 

 

 

اعوجاج الأسنان

 

تعتبر هذه المشكلة من المشاكل التي ليس لها حل إلا عمليات التجميل، فهي الطريقة الوحيدة التي تمكن الشخص من الحصول على أسنان مرصوفة جيدا، وفي هذه الحالة لا يكون الهدف من العملية تجميلي فقط وإنما تعديل الأسنان وإعادتها إلى مكانها الطبيعي حتى تكون متناسقة بعضها مع بعض، كما تصبح الأسنان متناسقة مع شكل الوجه وتكويناته.

 

 

 

الأسنان البارزة

 

من أهم المشكلات التي تستدعي الذهاب الى طبيب الأسنان، وتكون نتيجة لتراجع الفك السفلي أو بروز الفك العلوي.

 

 

الشفة البارزة

 

من العيوب التي تجعل مظهر الشخص غير لائق، ويتم التعامل معها من خلال استخدام جهاز تقويم ثابت للأسنان، وإذا لم تنجح هذه الطريقة فلا مفر من اللجوء إلى عمليات التجميل.

 

يؤكد جميع أطباء الأسنان أنه من الأفضل اللجوء لعمليات تجميل الأسنان في حالة وجود عيب أو مشكلة مثل ترميم سن مكسورة أو رفع اللثة أو تقويم الأسنان أو وجود عيب خلقي يؤثر على شكل الفم والأسنان.

 

 

 

 بعد تجميل الأسنان

 

تعتبر فترة النقاهة من أهم المراحل التي تساعد في نجاح أي عملية جراحية، ولكنها تختلف باختلاف طبيعية العملية، فمعظم عمليات تجميل الأسنان سهلة وبسيطة لا تحتاج إلى فترة نقاهة كبيرة، لكن هناك مجموعة من التعليمات التي يجب اتباعها من أجل الحفاظ على سلامة العملية.

 

 

في حالة تبييض الأسنان، يجب استخدام مبيضات تحتوي على تركيز كبير من مزيلات حساسية الأسنان مثل الفلورايد ونترات البوتاسيوم، وذلك لأنه بعد انتهاء العملية قد يشعر الشخص ببعض الألم، فتساعد هذه المبيضات على تخفيف الألم.

 

بالنسبة للأشخاص الذين يستعملون قوالب تبييض الأسنان، فيمكنهم استخدام محاليل التبييض بالتناوب مع محاليل الفلورايد ونترات البوتاسيوم.

 

يمكن للشخص الاسترخاء لمدة يوم واحد بعد عمليات تجميل الأسنان مهما كانت ومن ثم العودة إلى العمل في اليوم التالي، إلا إذا طلب منه الطبيب بالبقاء في المنزل لفترة أطول.

 

 

خطوات تجميل الأسنان

 

تبدأ عمليات تجميل الأسنان سواء كانت زراعة أو تقويم أو تبييض بخطوة التخدير، وفي أغلب الأوقات يكون تخدير موضعي، ثم تختلف الخطوات بحسب نوع العملية.

 

فمثلا إذا كانت العملية زراعة أسنان يقوم الطبيب بغرس الجذور الصناعية المصنوعة من مادة التيتانيوم، حيث تعتبر هذه الجذور بمثابة دعامة للتيجان التي سيتم تركيبها فيما بعد، ثم يقوم الطبيب بكشف رأس الجذر المغروس، وفي النهاية يتم وضع التيجان التي يجب أن تكون مناسبة لشكل وحجم الأسنان، ومن الضروري أن تكون قوية حتى تتحمل قوة مضغ الطعام.

 

أما بالنسبة لعملية تبييض الأسنان بالليزر فيقوم الطبيب بوضع مادة بلاستيكية على اللثة حتى يحميها من أشعة الليزر، وبعد ذلك يقوم بوضع مادة أكسجينية بتركيز عالي على الأسنان، حيث تتغلغل هذه المادة إلى السن بواسطة جهاز الليزر، ثم تبقى مادة التبييض على الأسنان لدقائق معدودة، تختلف حسب درجة تلون الأسنان.

 

بوجه عام، لا تستغرق عمليات تجميل الأسنان الجراحية أكثر من ساعتين، فيما تستغرق عملية تبييض الأسنان حوالي نصف ساعة، وبعد انتهاء العملية يمكن للمريض مغادرة العيادة أو المركز الطبي.

 

 

 

أضرار تجميل الأسنان

 

انتشرت عمليات تجميل الأسنان في السنوات الأخيرة بشكل ملفت للأنظار، الأمر الذي دفع بعض الباحثين لإجراء أبحاث طبية عن مخاطر عمليات تجميل الأسنان وخاصة تبييض الأسنان بالليزر، أثبتت الأبحاث أن هذه العمليات يجب أن تتم في إطار صحي أولا، وذلك لأن المحاليل التي تستخدم في عمليات تبييض الأسنان تحتوي على نسبة عالية من بيروكسيد الهيدروجين الحارق الذي قد يؤذي الفم إذا حدث أي خطأ ولو بسيط.

 

وفيما يتعلق بعملية زراعة الأسنان، قد يؤدي فشل الطبيب إلى إصابة الشخص بالنزيف والتورم والحمى والتلوث الموضعي وامتصاص للعظم المحيط، وبالتالي يؤدي إلى فشل عملية الزرع كاملة، لذلك يجب التأكد من مهارة الطبيب الجراح وكذلك تعقيم الأدوات المستخدمة.