تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | عدد أيام الدورة الشهرية

الدورة الشهرية من العلامات الأنثوية التي تحدث لكل امرأة وتسمى بـالعادة الشهرية نظرا لتكرار حدوثها بشكل دوري

فوائد الدورة الشهرية,تكيس المبايض,متى يحدث التبويض,ما هي الدورة الشهرية,مدة الدورة الشهرية,الدورة الشهرية المنتظمة,المعدل الطبيعي لتأخر الدورة الشهرية,عدد أيام الدورة الشهرية,تأثير الدورة الشهرية على جسم المرأة,كيفية حدوث الدورة الشهرية

عدد أيام الدورة الشهرية

عدد أيام الدورة الشهرية
عدد أيام الدورة الشهرية

الدورة الشهرية من العلامات الأنثوية التي تحدث لكل امرأة وتسمى بـ"العادة الشهرية" نظرا لتكرار حدوثها بشكل دوري كل شهر مع اختلاف  بسيط في الأيام، وهو ما يحدد انتظام الدورة الشهرية من عدمه التي قد تنقطع لعدة أشهر مما يستدعي ضرورة اللجوء إلى الطبيب المتخصص للوقوف على الأسباب الرئيسية التي نتج عنها حدوث خلل في الدورة الشهرية مع القيام بالعلاج الأمثل والذي يختلف من سيدة لأخرى، ومن فتاة لأخرى أيضا، وفي هذا المقال على Doctor Live  سنوضح لكن عدد أيام الدورة الشهرية وفقا للمعدل الطبيعي الذي قد يختلف لعوامل كثيرة سنذكرها في السطور التالية.



 

 

 

 ما هي الدورة الشهرية ؟

 

الدورة الشهرية من أهم العلامات على خصوبة المرأة وبأن هرمونات الأنوثة لديها تعمل بشكل جيد، وعلى الرغم من التعب الذي قد يصاحبها، إلا أن المرأة تبقى تحسب عدد أيامها وتصاب بالقلق في حال تأخرت عن موعدها، أو في حال جاءت قبله، كما أنها تهتم بحساب الأيام التي تستمر بها الدورة وهذا ليس بالأمر الخاطئ لكن بشرط أن لا يزيد عن حده وينقلب إلى وسواس.

 

 

 

عدد أيام الدورة الشهرية

 

 الملاحظ أن السيدات يختلفن في عدد أيام الدورة الشهرية، وهذا يعود لأسباب كثيرة سنتناولها هنا، وسنقدم أيضًا معلومات عن أقصى مدة للدورة الشهرية. الدورة الشهرية بالنسبة لكل سيدة تتمثل بما اعتادت عليه أصلًا، فبعض السيدات تعتاد على دورة شهرية تستمر لأربع أيام، وغيرها قد تستمر لسبعة أو أكثر وهذا الأمر يختلف حسب الجهد والسن والحالة النفسية للسيدة، ولكن أغلب الدراسات الطبية أشارت إلى أن الحد الطبيعي للدورة الشهرية عند النساء يتراوح ما بين ثلاثة إلى سبعة أيام. وعبر هذه الأيام تختلف بغزارتها إذ إنّها تكون قوية في أول يومين من الدورة ثم تبدأ قوتها بالتراجع حتى تنقطع، وهذه الأمر ينطبق أيضًا على الفتيات في بداية البلوغ، إذ إنّها تلاحظ غزارة وعدم انتظام في موعدها في أول سنوات البلوغ، ولكن سرعان ما تنتظم وتصبح عادية ومحسوبة إلى حد ما.

 

 

 

عدم انتظام الدورة الشهرية

 

الطبيعي في الدورة الشهرية أن تكون منتظمة بالنسبة للسيدة إلا في بعض الحالات ونذكر منها:

 

  • وجود ضغوط نفسية كبيرة حولك، قد تسبب عدم الانتظام في دورتك الشهرية.

 

  • اتباع نظام غذائي قاسي، أو حمية غير مدروسة.

 

  • الزيادة المفاجئة في الوزن.

 

  • الكبر في السن والاقتراب من سن اليأس أو سن انقطاع الدورة الشهرية عن المرأة.

 

 وجود بعض المشاكل الصحية التي قد تعاني منها المرأة، مثل:

 

التكيسات في المبايض أو على الرحم. وفي حال كنتِ تعانين من الاضطراب في مواعيد الدورة أو مدتها فننصحك بزيارة الطبيب المختص لتشخيص الحالة علاج المسبب.

 

 

 

هذه بعض النصائح لتستطيعي مراقبة الدورة من حيث مواعيدها ومدتها:

 

 للتأكد من انتظامها سجِّلي موعد نزولها، وموعد انقطاعها بدقة، وراقبيها بين الشهر والآخر، وقومي بحساب أول يوم نزول للدورة إلى أول يوم نزول للدورة التي تليها.

 

الفترة الزمنية ما بين الدورة والتي تليها تختلف من سيدة إلى أخرى، والمدة تتراوح ما بين 21إلى 35يومًا.

 

نود أن نطمئنكِ أن عدد أيام الدورة الشهرية ليس له علاقة بصحتكِ، أو حتى مستوى الخصوبة وفرص الإنجاب لديكِ.

 

 إذا لاحظتِ نقصان مفاجئ في عدد أيام الدورة وفي غزارتها عن الحد الذي اعتدتِ عليه أو على العكس، زادت أيامها وغزارتها عن المعتاد، هنا يجب عليكِ سيدتي زيارة الطبيب.

 

وأمر الدورة الشهرية ومواعديها يجب أن لا يشكل هاجس بالنسبة لكِ سيدتي كما يحدث مع الكثيرات، إذ إنّها عملية بيولوجية داخل جسمك تسير وفق ترتيب معين.

 

 

 

 

كيفية الحساب للدورة الشهرية

 

يمكن حساب الدورة الشهرية بكل سهولة من خلال تسجيل اليوم الذي تبدأ فيهه واليوم الذي تنتهي فيه، وتفضل بعض الفتيات تخصيص تقويم لتحديد الأيام التي يحدث فيها الحيض ووضع علامة (x) مثلًا عليها، ويمكّنهن ذلك من حساب اليوم التقريبي الذي قد تبدأ فيه الدورة الشهرية التالية، مع العلم أن اليوم الأول من الدورة الشهرية هو اليوم الذي يبدء فيه الحيض (النزيف)، ويستمر الحيض في المتوسط من 3 أيام إلى 5 أيام، ويمكن أن يحدث لمدة يومين فقط أو يمتد إلى 7 أيام.

 

يمكن التعرف على طول الدورة الشهرية من خلال حساب عدد الأيام من اليوم الأول منها -أي اليوم الأول من الحيض- إلى اليوم الأول من الدورة التي تليها، ويقدر متوسط الدورة الشهرية العادية بـ 28 يومًا، ويمكن ملاحظة اختلافات بسيطة في ذلك من امرأة إلى أخرى؛ إذ يتراوح طول الدورة الشهرية للنساء البالغات ما بين 21 يومًا إلى 35 يومًا، وللنساء الشابات ما بين 21 يومًا إلى 45 يومًا، ويساعد حساب موعدها في التعرف على النمط الخاص بها.

 

 

 

 

كيفية حساب الدورة الشهرية غير المنتظمة

 

تعاني بعض النساء من عدم انتظام الدورة الشهرية مع ذلك يمكن لهن حسابها وتتبعها في التقويم، ويساعك ذلك في الكشف عن بعض العلامات النمطية للدورة الشهرية، والحصول على بعض المعلومات التي تساعد اختصاصي أمراض النساء والخصوبة في تحديد مشاكل الخصوبة في حال وجود أي منها، وتتضمن العلامات النمطية للدورة الشهرية ما يأتي:

 

مخاط عنق الرحم: تطرأ على المخاط الذي يفرزه عنق الرحم بعض التغييرات خلال فترة الإباضة، وعادةً ما يكون قوامه جافًّا بعد الدورة الشهرية بأيام معدودة، ثم تزداد كمية الإفرازات المخاطية، وتصبح كثيرةً وواضحةً وذات قوام لزج مع اقتراب موعد الإباضة، وتشبّه العديد من النساء الإفرازات المخاطية خلال هذه الفترة من الدورة الشهرية ببياض البيض.

 

 

 درجة حرارة الجسم الأساسية: تتغير درجة حرارة الجسم خلال موعد الإباضة، وعادةً ما يطرأ ارتفاع طفيف على درجة حرارة الجسم القاعدية خلال هذه الفترة، ويساعد تتبّعها في تحديد موعد الإباضة.

 

 

تواجه بعض النساء اللواتي لديهن دورات شهرية غير منتظمة صعوبةً في حساب فترة الإباضة يدويًّا بالاعتماد على درجة حرارة الجسم أو مخاط عنق الرحم، وفي هذه الحالة يمكن حساب الدورة الشهرية باستخدام اختبارات التنبؤ بالإباضة، وتحتاج المرأة إلى إجراء هذه الاختبارات أكثر من مرة في كل شهر في حال كانت الدورة غير منتظمة، خاصّةً الطويلة، وتساعد هذه الاختبارات على اكتشاف الزيادة في مستوى هرمون اللوتين في البول، والذي تزداد معدلاته طبيعيًا في بول المرأة قبل 24 ساعةً إلى 48 ساعةً من الإباضة، ويُسهِّل تسجيل المعلومات التي تقدمها على الطبيب الاختصاصي التعرف على مشكلات الخصوبة في حال محاولة الحمل دون النجاح في ذلك.

 

 

 

 

أهمية حساب الدورة الشهرية

 

 يساعد حساب الدورة الشهرية في تحديد موعد الإباضة للنساء اللواتي لديهن دورة شهرية منتظمة؛ أي التعرف على الموعد الذي تكون فيه فرصة المرأة فيه أكثر لحدوث الحمل، كما يساعد في التعرف على موعد بداية الدورة الشهرية التالية، ويساعد حساب الدورة الشهرية للنساء اللواتي لديهن دورة شهرية غير منتظمة في اكتشاف المشكلات الطبية المحتملة بمساعدة الطبيب، والتعرف على الطرق العلاجية المناسبة في حال مواجهة آلام شديدة أو نزيف قوي يمنع المرأة من الذهاب إلى العمل أو المدرسة؛ إذ يعد هذا النوع من الآلام أو النزيف غير طبيعي، الأمر الذي يستدعي علاجه.