تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | عملية الليزك وأضرارها

عملية الليزك واحدة من أهم عمليات تصحيح الإبصار حيث يتزايد الإقبال عليها من قبل الأشخاص الذي يعانون من مشاكل ض

الليزك للعيون,ضعف النظر,عملية الليزك,القرنية,النظارات الطبية,العدسات اللاصقة,الجلوكوما,قرنية العين,Doctor Live,مدة عملية الليزك,نصائح قبل عملية الليزك,سعر علمية الليزك,بعد عملية الليزك

عملية الليزك وأضرارها

عملية الليزك
عملية الليزك

عملية الليزك واحدة من أهم عمليات تصحيح الإبصار، حيث يتزايد الإقبال عليها من قبل الأشخاص الذي يعانون من مشاكل ضعف النظر رغبة منهم في التخلص من ارتداء العدسات اللاصقة والنظارات الطبية التي تسبب لهم مشاكل يومية متعددة تصل لحد الإضرار بالعين ذاتها، ولكن كأي عملية هامة، تحمل عملية الليزك بعض الأضرار والمضاعفات التي يجهلها البعض بما يتطلب ضرورة تسليط الضوء عليها لمعرفتها قبل اللجوء لعلمية الليزك كبديل عملي آمن عن ارتداء النظارات الطبية، فإلى التفاصيل خلال هذا المقال على Doctor Live  .



 

 

 

المقصود بعملية الليزك

 

هي عملية تتم باستخدام جهاز الليزر،  لتعديل شكل قرنية العين وبالتالي فهي تعمل على تعديل صحيح الإبصار وتصحيح عيوب النظر المختلفة، وهي عملية بسيطة جداً لا يستغرق إجرائها سوى دقائق معدودة فقط.

 

 

عملية الليزك هي واحدة من أحدث تقنيات العلاج الحديثة للقضاء على مشاكل الإبصار المختلفة، والتي قضت على فكرة اللجوء لاستخدام النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة، بفضل تمكنها من إعادة الرؤية بشكل أفضل.

 

 

 

 

عوامل تزيد من احتمالية مخاطر عملية الليزك

 

يمكن أن تؤدي بعض الحالات الصحية إلى زيادة المخاطر المصاحبة لجراحة الليزك أو جعل النتائج أقل من المتوقع، وعموماً لا ينبغي على الأطباء أن ينصحوا بإجراء جراحة إنكسارية بالليزر إذا كان لديك بعض الحالات الطبية المعينة، بما في ذلك:

 

 

  • اضطرابات المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.

 

  • ضعف جهاز المناعةبسبب الأدوية المثبطة للمناعة أو فيروس نقص المناعة البشرية.

 

  • الرؤية غير المستقرة بسبب الأدوية أو التغيرات الهرمونية، أو الحمل أو الرضاعة الطبيعية، أو المرحلة العمرية.

 

  • جفاف العين المستمر.

 

  • التهاب القرنية، أو التهاب العنبية، أو الهربس البسيطالذي يؤثر على منطقة العين، أو الجلوكوما أو إعتام عدسة العين، أو إصابات العين والجفون.

 

 

 

 

أضرار عملية الليزك للعيون

 

عملية الليزك كغيرها قد تكون لها مضاعفات بعد إجرائها، حيث لا يوجد أيّ ضمانٍ أكيد لالتئام الجرح بعد انتهاء العمليّة، كما أنّ وقت الالتئام يختلف من شخصٍ لآخر، ومن أهمّ المضاعفات التي يجب مناقشتها مع الطبيب في حال حدوثها ما يأتي:

 

 

 

جفاف العين

 

 

تسبب عملية الليزك جفافاً مؤقتاً في إنتاج الدموع، فخلال الأشهر الستة الأولى بعد الجراحة أو نحو ذلك قد تشعر عينيك بجفاف غير عادي أثناء التعافي، يمكن أن يقلل جفاف العين من جودة الرؤية لديك.

 

 

قد يوصي طبيب العيون باستخدام قطرة العين خلال هذا الوقت، إذا كنت تعاني من جفاف شديد في العيون فيمكنك اختيار إجراء آخر لوضع سدادات خاصة في قنوات الدموع لمنع تصريف الدموع بعيداً عن سطح العين.

 

 

 

 

نظارات القراءة

 

قد يحتاج بعض من عملوا عملية الليزك إلى استخدام نظارات للقراءة خاصّة من كان يقرأ الكتاب عن قرب قبل إجرائهم العملية، وهذه الحالة يطلق عليها قصر البصر الشيخوخيّ وهو حالة بصريّة تحدث مع التقدّم في العمر.

 

 

 

 

انحسار البصر

 

قد يعاني بعض الأشخاص بعد عملية الليزك من انخفاض مستوى الرؤية لديهم عما كان عليه قبل العملية، أي عند ارتدائهم النظارات أو العدسات اللاصقة.

 

 

 

 

انخفاض الرؤية ليلاً

 

قد تتسبّب عملية الليزك بانخفاض القدرة على الرؤية عند بعض الأشخاص خلال الليل، أو خلال ضعف الإضاءة، أو خلال الأجواء الغائمة والضبابيّة، فيرون هالاتٍ أو وهجاً مزعجاً حول الإضاءة المزعجة مثل مصابيح السيارات الأمامية.

 

 

 

 

 

الحاجة لعملياتٍ ثانوية

 

 

قد يحدث تغيّر في قدرة بعض المرضى على الإبصار فيحتاجون لإجراء المزيد من العمليّات من أجل تصحيحه، أو يحتاجون إلى بعض الإجراءات التحسينية، ومن المضاعفات غير الشائعة التي تحدث بعد إجراء عملية الليزك أيضاً تدهور وتراجع في قوّة الإبصار لدى بعضهم ممّا يتطلّب زيادة قوّة نظاراتهم الطبية للحصول على مستوى نظر طبيعيّ.

 

 

 

الأضرار الشديدة لعملية الليزك

 

 هناك بعض التقارير النادرة عن حدوث التهاب ميكروبى بالقرنية بعد الليزك، ولكن لو حدثت فإن العلاج الفورى المناسب يزيلها ،وأهم من ذلك الوقاية بالتعقيم الجيد بغرفة العمليات، وهناك تقارير نادرة أخرى عن حدوث تغيرات دائمة بالقرنية فى صورة عدم انتظام بسطح القرنية لا يفيده استخدام العدسات اللاصقة، وهذا نتيجة لعدم التصرف السليم حيال بعض المضاعفات البسيطة سهلة العلاج بعد العملية، وهنا يبرز بوضوح الدور الكبير للخبرة الجراحية فى التصرف حيال مضاعفات قد تبدو بسيطة فى البداية ولكنها قد تؤدى إلى مالا يحمد عقباه إن لم يقدم لها العلاج السليم فورا.

 

 

 

كيفية تجنب مضاعفات عملية الليزك

 

هناك عدد من الطرق والإرشادات التي تساعد على تقليل احتمالات التعرض لمضاعفات عملية الليزك، ومنها:

 

 

  • منع التعرض للغبار نهائياً لمدة أسبوع على الأقل.

 

 

  • يمنع وضع أي شيء بالعين نهائياً وهذا يتضمن استخدام المياه لغسيل الوجه ، حيث يفضل استخدام فوطة مبللة بالماء الفاتر وتفادي العين وما حولها، أو حسب إرشادات الطبيب.

 

 

  • استخدام قطرات ترطيب العين التي وصفها الطبيب عدة مرات يومياً لتفادي جفاف العين والشعور بالحكة.

 

 

  • يمنع نهائياً فرك العين، يؤدى فرك العين إلى تحرك  بسيط فى قشرة القرنية التى لم تثبت فى مكانها بعد مما يستلزم زيارات متكررة لطبيب العيون.

 

 

  • استعمال النظارة الشمسية الطبية لتقليل حساسية الضوء التي قد تعاني منها بعد العملية

 

 

  • يفضل أيضاً تجنب الضوء الساطع مثل شمس النهار أو الأماكن ذات الإضاءة المبهرة.

 

 

  • يفضل الجلوس في أماكن ذات إضاءة خافتة هادئة وباردة

 

 

  • عدم التعرض نهائياً لأي مصدر حراري قريب للعين كبخار الدش أو الفرن.

 

 

  • الاسترخاء والنوم العميق الهادئ يساعدان على التئام الجرح سريعاً.

 

 

  • إذا شعرت بأي ألم سينصحك الطبيب بقطرات مسكنة للألم أو أدوية مسكنة للآلام.