تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | ماذا يحدث إذا فشلت عملية الليزك  ؟

التخلي عن ارتداء النظارات الطبية والعدسات اللاصقة لا ينبغي أن يكون هو السبب الرئيسي الوحيد وراء اللجوء لعملية

ضعف النظر,عملية الليزك,القرنية,النظارات الطبية,العدسات اللاصقة,الرؤية,جفاف العين,التخدير الموضعي,الرؤية المزدوجة,Doctor Live,عملية الليزك واضرارها,بعد عملية الليزك,سعر عملية الليزك,ماذا يحدث إذا فشلت عملية الليزك,مدة علمية الليزك

ماذا يحدث إذا فشلت عملية الليزك  ؟

ماذا يحدث إذا فشلت عملية الليزك
ماذا يحدث إذا فشلت عملية الليزك

التخلي عن ارتداء النظارات الطبية والعدسات اللاصقة لا ينبغي أن يكون هو السبب الرئيسي الوحيد وراء اللجوء لعملية الليزك التي يتم فيها تصحيح مشاكل الإبصار باستخدام الليزر، وذلك لأن هذه العملية لها الكثير من الشروط اللازمة حتى تتم بأمان تام ويتسنى لها تحقيق النتائج المطلوبة والمرضية دون إصابة العيون بمضاعفات خطيرة ، وفي هذا المقال سنشرح لكم الأسباب الطبية وراء احتمالية فشل علمية الليزك، كذلك أسباب ضعف عين واحدة بعد إجراء الليزك، وكيف يتم التصرف في هذه الحالة، فتابعونا خلال هذا المقال على Doctor Live  .



 

 

كيف تتم عملية تصحيح النظر بالليزك

 

خلال الجراحة يقوم الطبيب باستخدام مشرط جراحي دقيق، لإزالة طبقة رقيقة من القرنية على هيئة شريحة تشبه العدسة اللاصقة سمكا وحجما ورفعها. ثم يقوم الطبيب بإعادة تشكيل نسيج القرية الموجود أسفل الشريحة المزالة باستخدام مشرط مجهري آخر، وذلك ليتم تعديل سمكها بحسب السمك المطلوب، ثم يتم إعادة إنزال الشريحة المرفوعة، وتستغرق العملية بكاملها من 10 إلى 20 دقيقة، وتتم تحت تأثير التخدير الموضعي.

 

 

 

 

 

أسباب  فشل عملية الليزك

 

ليس كل مريض يمكن أن تجرى له عملية الليزك، فهناك ظروف صحية معينة إذا لم تتوفر في المريض يمكن أن تتسبب في خطر الإصابة بفشل ومضاعفات عملية الليزك مثل ( ضعف القرنية أو عدم انتظامها، وعدم استقرار الرؤية، والجفاف الشديد في العينين. والسن غير مناسب، أو إذا كانت سيدة حاملا، وإذا كان يوجد أي اضطرابات ذاتية في المناعة).

 

 

أحيانا في بعض الحالات قد تؤدي العملية الجراحية إلى تدني مستوى التصحيح وبالتالي فشل النتائج المتوقعة، في حال إذا حدث ذلك، فقد تحتاج إلى عملية جراحية أخرى لتحقيق النتائج المطلوبة والوصول إلى التصحيح المناسب.

 

 جدير بالذكر أنه نادراً ما تعود عيون بعض الناس ببطء إلى مستوى الرؤية التي كانت لديهم قبل الجراحة، وقد يحدث هذا بسبب بعض الحالات مثل التئام الجروح غير الطبيعية، والاختلالات الهرمونية أو الحمل. في بعض الأحيان يكون هذا التغيير في الرؤية بسبب مشكلة أخرى في العين، مثل إعتام عدسة العين، لذلك تحدث مع طبيبك حول أي تغييرات تشعر بها في الرؤية.

 الآثار الجانبية والمضاعفات لعملية الليزك

 

على الرغم من أن جراحة العيون بالليزك قد أجريت على ملايين الأشخاص في الولايات المتحدة، وقد أفادوا الكثير من  جراحي الليزك ذوي الخبرة أن معدلات المضاعفات الخطيرة تصل إلى أقل من واحد في المئة، ومع ذلك فإن مثلها مثل أي عملية جراحية، هناك مخاطر وآثار جانبية يمكن أن يتسبب فيها الليزك، وفي العادة تكون مضاعفات وحالات فشل عملية الليزك تمثل في:

 

  • إصابة العين بحساسية ضد الضوء.
  • جفاف العين.
  • الرؤية المزدوجة.
  • الرؤية الضبابية.
  • الإصابة باضطرابات في الرؤية مثل انخفاض معدل الرؤية وخاصة في الليل.

 

 

مضاعفات رفرف العين: رفرف العين هي واحدة من الخطوات الرئيسية في جراحة الليزك، وهو عبارة عن خلق رفرف على السطح الأمامي للقرنية، ويتم من خلال عملية الليزك إعادة تشكيل القرنية، ثم يشفي بشكل طبيعي بعد ذلك، ولكن إذا لم يتم إجراء الرفرف بشكل صحيح، يتسبب في فشل الحفاظ على سطح العين، ويمكن أن تؤدي إلى اصابة القرنية ويسبب رؤية مشوهة، وتشمل المشاكل الأخرى المرتبطة بمضاعفات رفرف الليزك ما يلي:

 

 

الإستجماتزم: تصاب العين بالإستجماتزم بسبب اصابة القرنية وتحويلها إلى شكل غير منتظم، مما يسبب إلى رؤية مزدوجة أو ما يسمى برؤية الأشباح.

 

 

انتفاخ القرنية أو القرنية المخروطية: يمكن أن يحدث انتفاخ للقرنية بسبب إزالة الكثير من الأنسجة أثناء إجراء عملية الليزك، أو بسبب ضعف  القرنية قبل اجراء عملية الليزك، ونادرا ما تصاب القرنية بعد عملية الليزك بدون وجود عوامل خطر معروفة من قبل اجراء العملية، وتكون عادة عملية الليزك غير مناسبة للمريض.

 

 

الإصابة بجفاف العيون بعد الليزك: جراحة الليزك يمكن أن تسبب انخفاضا في إنتاج للدموع، وتسبب الإصابة بضبابية  في العين، وما يقرب من نصف المرضى يعانون من بعض درجات متلازمة العين الجافة المؤقتة، ولكن الأشخاص المصابين بجفاف شديد في العين لا يجب ترشيحهم لعملية الليزك.

 

 

على الرغم من نجاح معظم عمليات الليزك، ولكن  ليس جميع المرضى ستصبح رؤية 20 على 20 بعد جراحة الليزك، ولكن يمكن الاستعانة مرة أخرى بالعدسات اللاصقة أو النظارات لبعض أو كل الأنشطة، كما يتسبب ازاله الليزك لكمية أكثر من اللازم أو أقل من اللازم في عدم الشفاء التمام، أو ازاله الأنسجة بطريقة غير متساوية مما يؤدي إلى الإصابة بالإستجماتزم.

 

 

ولكن بعد معرفة الحالة التي قد يحدث فيها فشل عملية الليزك التي يجريها الطبيب، يمكنك ببساطة مناقشة الطبيب في الاحتماليات كلها، كما نوصي دائما باختيار طبيب ذو خبرة لمثل هذا النوع من العمليات.

 

 

 

أسباب ضعف النظر بعد عملية الليزر

 

  • عدم توافر الشروط الصحيحة لعملية الليزك منذ البداية مثل السن المناسب واستقرار نظر المريض .

 

  • تقدم سن المريض وخاصة بعد سن الأربعين .

 

  • الإصابة ببعض الامراض مثل ارتفاع ضغط الدم ، السكري والمياه البيضاء ، أو ضعف قرنية المريض .

 

  • عدم التئام القرنية بعد العملية بطريقة طبيعية مما يسبب ظهور بقعا بيضاء ، مما يؤدي لضعف النظر مجددا وهي حالة نادر تحدث بسبب طبيعية جسم المريض .

 

 

  • قد تسمح حالة المريض بتكرار عملية الليزك إذا كان سمك القرنية مناسبا ، وغير ذلك يلتزم المريض باستخدام العدسات أو النظارات الطبية ، قد يلجأ الطبيب إلى وصف بعض أدوية الكورتيزون ولكنها قد تؤدي إلى آثار جانبية خطيرة ، كما قد ينصح بالزراعة ولكنها عملية  تحتاج إلى الفحوصات الشديدة الدقة للتوصل إلى حلول مناسبة .

 

 

 

أسباب ضعف عين واحدة بعد عملية الليزك

 

لن يحقق الجميع رؤية 20/20 بعد عملية الليزك للعين ، وقد لا تزال هناك حاجة إلى العدسات اللاصقة أو النظارات لبعض أو جميع الأنشطة في حالات نادرة. إذا كان الليزر يزيل الكثير من الأنسجة القرنية أو الكثير منها ، أو أن استجابة العين الشافية ليست نموذجية ، ستكون النتيجة البصرية أقل من الأمثل .

 

أحد الأسباب المحتملة لحدوث نتيجة أقل من الكمال هو أن عينيك لم تستجب لجراحة العيون بالليزر بطريقة يمكن التنبؤ بها. سبب آخر محتمل هو أن نظرك قد يكون الأمثل بعد فترة وجيزة من الليزك ولكن تراجع مع مرور الوقت بسبب “over healing”.

 

في معظم الحالات ، يمكن معالجة الانخفاض ملحوظ أو الانحدار الكبير بنجاح مع تصحيح رؤية ليزر إضافي بعد أن يؤكد الجراح أن الخطأ الانكساري المتبقي مستقر.