تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | متى يرجع النظر طبيعي بعد عملية الليزك ؟

أصبحت عملية الليزك من العمليات التجميلية التصحيحية المنتشرة خلال هذه السنوات بهدف إعادة تصحيح الإبصار وتعديل ا

ضعف النظر,العمليات الجراحية,العدسات اللاصقة,جفاف العين,الجلوكوما,قرنية العين,Doctor Live,بعد عملية الليزك,سعر عملية الليزك,متى يرجع النظر طبيعي بعد عملية الليزك,الرمد الربيعي,الفيمتو ليزك,اسعار عمليات الليزك

متى يرجع النظر طبيعي بعد عملية الليزك ؟

عملية الليزك
عملية الليزك

أصبحت عملية الليزك من العمليات التجميلية التصحيحية المنتشرة خلال هذه السنوات بهدف إعادة تصحيح الإبصار وتعديل القرنية باستخدام جراحة الليزر الطبية التي تتم بشكل دقيق جدًا يتسنى من خلاله الحصول على النتائج الإيجابية مع مراعاة الالتزام بنصائح ما بعد علمية الليزك حتى يتم تجنب المضاعفات المحتملة بأكبر قدر ممكن، ويظل السؤال الذي يتردد في أذهان الجميع المقبلين على إجراء عملية الليزك، متى يرجع النظر طبيعي بعد عملية الليزك؟ ولمعرفة الإجابة المفصلة بشأن هذا التساؤل الهام تابعونا عبر سطور هذا المقال على Doctor Live  .



 

 

 

ما هي عملية الليزك؟

 

يتم إجراء عملية الليزك لتصحيح قرنية العين المصابة، عن طريق تجميع الأشعة الساقطة على العين بالشكل الصحيح وإسقاطها في المكان المناسب.

 

تعتبر عملية الليزك من العمليات البسيطة التي لا تحتاج وقت طويل لإجرائها، حيث يمكن مغادرة المستشفى في نفس اليوم إجراء العملية أو بعدها بيوم.

 

يجب توفر ظروف مناسبة لإجراء العملية ترتبط هذه الظروف أو الشروط، بعمر الشخص، واستقرار مستويات النظر، العمر المتقدم وخاصةً إذا تجاوز الأربعين، عدم إصابة جدار القرنية، أو إصابة الشخص بأمراض مثل السكري، إصابة العين بالمياه البيضاء  ، ارتفاع ضغط الدم، السكري، إضافة لطبيعة جسم المريض وقدرته على قبول العملية.

 

 

 

أسباب تؤثر في عدم عودة النظر طبيعيا بعد الليزك

 

إذا لم تتوفر الشروط والظروف المناسبة لإجراء عملية الليزك فغالبا من الممكن حدوث مضاعفات بعد إجراء العملية مثل المعاناة من عودة ضعف النظر من جديد. يحدث ضعف النظر بعد عملية الليزك بسبب عدم التئام القرنية بشكل صحيح، ما يسمح بظهور بقعاً بيضاء على القرنية تؤدي إلى ضعف النظر ثانية.

 

يمكن تكرار العملية إذا سمح  سمك القرنية بذلك، وفي حال تعذر تكرار العملية  يجب الالتزام بارتداء النظّارات والعَدسات اللاصقة، أو زراعة قرنية.

 

عادة يشعر الشخص بعد فشل العملية بإعتام في الرؤية خلال الليل، ويتطور فيما بعد فيمتد إلى إعتام للرؤية في النهار .

 

ضعف الرؤية الجانبية، وفي حالات الجلوكوما المتأخرة تكون على شكل ضعف و ألم مفاجئ في العين وفي قدرة البصر.

 

يحتمل حدوث ضعف في الرؤية لدي مرض السكري، حيث يسبب السكري اعتلال شبكي يؤدي لضعف في الرؤية، نتيجة حدوث نزيف أو تضخم في الشبكية، وإذا لم يتم العلاج سريعا من الممكن فقد نهائي للنظر.

 

 

 

عودة النظر بشكل طبيعي بعد إجراء عملية الليزك

 

 يشعر البعض بعد إجراء عملية الليزك بغشاوة وزغللة في العين، ويصف أطباء العيون هذه الحالة بأنها طبيعية، حيث تصعب القدرة على الرؤية بوضوح، وكإجراء وقائي يضع الطبيب عدسة لاصقة بعد إجراء العملية، حيث أن الشعور بزغللة في العين قد يستمر لأيام قليلة بعد العملية، وإذا استمرت حالة الزغللة بعد مرور 20يوما  يجب مراجعة الطبيب.

 

 

ويعود النظر طبيعيا بعد عملية الليزك، إذا لم تحدث المضاعفات السابقة، وإذا توافرت الظروف والشروط الملائمة لإجراء العملية، حيث يحدث استقرار للنظر بمعدل 80 % بعد اليوم التالي لإجراء العملية، إذ يمكن للشخص أن يمارس حياته بصورة طبيعية، و بعد مرور أول أسبوع، تزيد تلك النسبة إلى 90 %، ويعود النظر إلى المعدل الطبيعي بعد مرور 6 أشهر.

 

 

 

 

فوائد عمليات تصحيح النظر (الليزك)

 

تعد عمليات تصحيح النظر بالليزر أو ما تعرف بالليزك من أكثر جراحات العيون شيوعاً ، والتي تهدف في الأساس لمعالجة مشاكل العيون وتصحيح النظر مما يسمح للمريض بعدم ارتداء النظرات الطبية أو العدسات اللاصقة فيما بعد .

 

تعتبر هذه العملية من العمليات الجراحية البسيطة والسريعة ، فيمكن للطبيب القيام بهذه العملية في العيادات الخارجية فهي لا تطلب قضاء وقت أو المبيت داخل المستشفى ، وقد يتحمس الكثير من الأشخاص للقيام بهذه العملية بسبب سهولتها وسرعة إجرائها .

 

 

 

 

أضرار عملية تصحيح النظر (الليزك)

 

المشاكل التي قد تنتج من هذه العملية قد تأخذ بحد أقصى 6 أشهر حتى تختفي تماماً وذلك نتيجة لسهولة العملية ، ولكن هناك من 3 % إلى 6 % من المرضي قد يتعرضون إلى ما يأتي :

 

جفاف العين .

التصحيح الزائد أو الخاطيء للنظر .

التقلب البصري .

هالات أو عدم وضوح حول مصادر الأضواء ليلاً .

حساسية ضد الضوء .

رؤية غير واضحة مع ازدواجية في الإبصار .

تجاعيد في الطبقة الداخلية الشفافة المغطية للعين .

إنفصال القرنية أو انحرافها عن مركز الإبصار .

وجود أو نمو بعض الشوائب تحت طبقة العين الداخلية .

وجود قرح أو انخفاض سماكة طبقة العين الداخلية .

الإستجماتيزم .

 

 

 

 

نصائح حول عملية تصحيح الإبصار

 

على الرغم من أن المشاكل السابق ذكرها يمكن أن تحدث في عدد قليل من الحالات ، وأن العديد من الأشخاص لا يعانون من مشاكل في عملية تصحيح الإبصار ، فإنهم يجدون أن هذه طريقة سريعة وسهلة لتصحيح مشاكل العين الثانوية . إلا أنه هناك بعض المعايير التي يجب مراعاتها عند إجراء هذه العملية .

 

إذا كان المريض دون سن 18 فلا يُنصح بالقيام بهذه العملية وذلك نتيجة لعدم استقرار النظر في هذه الفترة العمرية ، كما يجب التأكد من ثبات قياس النظر قبل القيام بالجراحة . إذا كانت المرأة حامل أو في فترة الرضاعة لا يُنصح تماماً بالقيام بهذه الجراحة وذلك لان العين تختلف في حيث شكلها في هذه الفترات . كما يجب أيضًا أن لا يقوم المريض بأخذ أي علاج قبل الجراحة .

 

 

يجب التأكد بأنك بحالة صحية جيدة قبل القيام بعملية تصحيح النظر ، كما أنه من المهم معرفة المخاطر والعواقب قبل الإقدام على مثل هذه الجراحات ،لذا ينصح بالذهاب إلى طبيب العيون قبل القيام بهذه العملية ، فالطبيب سيكون المصدر الصحيح لكافة المعلومات عن أي عواقب قد تحدث من العملية ، وفي أغلب الأحوال لا يكون هناك أي عواقب لهذه العملية وتحقق نجاح كبير وإرضاء تام لمن يخضع لهذه الجراحة .

 

 

يجب أن تتذكر دائماً أن ليست كل الجراحات قد تناسب حالتك ، لهذا يجب تقييم الإيجابيات والسلبيات الناتجة عن الجراحة قبل القيام بها . لذا ضع في ذاكرتك ما سبق طرحه قبل اتخاذ قرار العملية حتى تحصل على أفضل النتائج وأكثرهم ضماناً ، وتذكر أيضاً أن عينيك هي واحدة من أهم الأعضاء في جسمك لهذا تحتاج إلى توخي مزيد من الحذر قبل إجراء أي عملية جراحية عليها .