تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | الأمراض النسائية بعد انقطاع الطمث

كثيرا ما نسمع عن سن اليأس الذي تواجهه نساء العالم أجمع وهو السن الذي يبدأ بعد سنة واحدة من موعد أخر دورة شهر

الحمل,التغيرات الهرمونية,المسالك البولية,التهاب المسالك البولية,هشاشة العظام,حبوب منع الحمل,انقطاع الطمث,سن اليأس,الدورة الشهرية,المبيضين,العلاقة الحميمة,هرمون الاستروجين,البويضات,Doctor Live,الإنجاب,مشاكل نسائية,الأمراض النسائية التناسلية,الأمراض النسائية لغير المتزوجات

الأمراض النسائية بعد انقطاع الطمث

ما بعد انقطاع الطمث
ما بعد انقطاع الطمث

كثيرًا ما نسمع عن سن اليأس الذي تواجهه نساء العالم أجمع، وهو السن الذي يبدأ بعد سنة واحدة من موعد أخر دورة شهرية وتبدأ فترة اليأس غالبا في سن الأربعين ولأن هذه المرحلة فيها الكثير من المتاعب النفسية والصحية أيضا التي تنتاب المرأة، لذلك سنتناول في هذا المقال على Doctor Live  أهم المشكلات التي تواجهها نساء العالم العربي في سن اليأس وكيف يمكن التعامل معها؟؟ فتابعونا عبر سطور هذا المقال لمعرفة المزيد عن هذه الأعراض والأمراض النسائية المختلفة.



 

 

 

مرحلة ما قبل انقطاع الطمث

 

تواجه المرأة قبل انقطاع الطمث مرحلة تمتد من سنتين الى ثماني سنوات، تسمى مرحلة ما قبل انقطاع الطمث، تتغير بتغير المستويات الهرمونية وما يصاحب ذلك من اعراض تسبق مرحلة انقطاع الطمث. وتعد الدورات الشهرية غير المنتظمة والطويلة المؤشر الاكثر شيوعا بين النساء في هذه المرحلة التي تصاحبها اضطرابات قوية في مستوى الهرمونات.

 

وعادة ما تبدأ النساء بين سن 39 و51 في الدخول في هذه المرحلة، اذ يلاحظن حدوث تغيرات في الدورة الشهرية والاعراض التي تسبق حدوثها PMS في اواخر سن الثلاثين نتيجة حدوث التغيرات الهرمونية وانخفاض مستوى الاخصاب لديهن، على الرغم من ذلك، فان هناك عددا من النساء لا يلحظن حدوث اي تغييرات مما ذكر سابقا حتى بلوغهن اواخر الاربعين.

 

 

 

مرحلة ما بعد انقطاع الطمث

 

بعد انقطاع الطمث لمدة سنة متواصلة، تبدأ مرحلة ثالثة تسمى مرحلة “ما بعد انقطاع الطمث” وفي هذه المرحلة تستمر الهرمونات بالانخفاض وتتزايد الاعراض المصاحبة لمرحلة انقطاع الطمث لتصبح هي السائدة خلال السنة أو السنتين الاوليين، يعقب ذلك استقرار مستويات هرموني الاستروجين والبروجسترون ليصلا للحد الادنى لهما، مما يوقف استمرار الاعراض التي كانت سائدة، وبذلك تبدأ مرحلة جديدة خالية من آلام الطمث ومشكلات الحمل .

 

 

أسباب انقطاع الطمث

 

تتسبب التغيرات الطبيعية للجهازين التناسلي والهرموني في انقطاع الطمث، اذ يقل افراز البويضات من المبيضين مع التقدم في السن مما يسبب تفاوتا في مستوى الهرمونات ليصل هرمونا الايستروجين والبروجسترون الى ادنى مستوى لهما حتى تتوقف الدورة الشهرية.

 

اضافة لذلك تتسبب عملية ازالة المبايض جراحيا والعلاج الاشعاعي لمنطقة الحوض او البطن، او العلاج الكيميائي بحدوث انقطاع طمث مبكر.

 

 

مشاكل سن اليأس

 

يعاني حوالي 80٪ من النساء من الأعراض الأكثر شيوعاً لمرحلة ما بعد انقطاع الطمث، والتي تتمثل في التدفقات الساخنة الفجائية والتعرق الليلي. هذا لا يحدث في سن معينة أو يستمر لفترة محددة من الزمن، ولكنه يمكن أن يسبب مجموعة متنوعة من الأعراض المختلفة - سواء المادية والعاطفية. ويمكن أن يكون انقطاع الطمث بمثابة فترة مقلقة في حياة المرأة، في حين أن بعض النساء تمر بهذه المرحلة دون أية مشاكل.

 

 

وسن اليأس هو الوقت الذي تتوقف فيه الدورة الشهرية عند المرأة. ويحدث ذلك لأن النساء في هذا السن تنتج البويضات ببطء. ويعتقد بعض العلماء أن  هذا يحدث لحماية النساء وأطفالهن من مخاطر التأخر في الإنجاب.

 

 

ويبلغ متوسط ​​عمر المرأة حيث تدخل من خلاله في مرحلة انقطاع الطمث  52 عاما، ولكن يمكن للمرأة أن تبدأ في دخول أعراض سن اليأس عندما يتراوح عمرها بين 45 و 55 عاما، ويمكن أن تستمر الأعراض من عامين إلى خمسة أعوام.

 

 

  كما يمكن أن تسبب الظروف الطبية حدوث سن اليأس قبل ذلك بكثير، وأحيانا عندما تكون المرأة في العشرينات، أو في الحالات القصوى، في مرحلة الطفولة. ويعرف هذا بفشل المبيض المبكر (POF).

 

 

 

أعراض سن اليأس

 

يمكن أن تنتج التغيرات في مستويات الهرمونات أعراض مختلفة، وتشير التقديرات إلى أن حوالي ثلثي النساء يعانين من الأعراض الأكثر شيوعا والمتمثلة في التدفقات الساخنة المفاجئة والتعرق الليلي. ومع ذلك، فإن بعض النساء أيضا يظهر لديها الأعراض النفسية، بما في ذلك الاكتئاب، والتعب، ونقص الطاقة وجفاف المهبل، والتي يمكن أن ترتبط بقلة الاهتمام والرغبة في ممارسة الجنس.

 

وتشمل الاثار الطويلة الأجل لانقطاع الطمث زيادة مخاطر الإصابة بهشاشة العظام وأمراض القلب والأوعية الدموية. وعليك التفريق ما بين إذا كان انقطاع الطمث بسبب تناول حبوب منع الحمل أو بسبب وصولك لمرحلة سن اليأس.

 

 

 

النزيف المهبلي بعد انقطاع الطمث

 

النزيف المهبلي بعد سن الياس يعد غير طبيعي إلا إذا كنت تتناولين هرمون الاستروجين وهرمون البروجسترون (العلاج الهرموني التعويضي - HRT) المصمم؛ لتحفيز الدورة الشهرية.

 

 

يحدث النزيف المهبلي عادة بعد انقطاع الطمث نتيجة تهيج، احمرار وحساسية انسجة المهبل او بطانة الرحم. حيث تصبح البطانة جافة ورفيعة.

 

 

هناك المزيد من الاضطرابات الخطرة، التي قد تسبب النزيف المهبلي بعد انقطاع الطمث، كالتضخم المفرط لبطانة الرحم فيما يسمى تورم بطانة الرحم او التنسج المفرط لبطانة الرحم.

 

 

قد يكون النزيف ايضا اول اعراض التغيرات ما قبل سرطانية  او السرطانية في المهبل، عنق الرحم او الرحم.

 

 

يجب تقييم النزيف المهبلي بعد انقطاع الطمث من قبل الطبيب. هدف الدليل هو تقديم المعلومات، ولا يقصد منه ان يكون بديلا عن تقييم الطبيب.

 

 

جفاف المهبل

 

من المشكلات الصحية الشائعة بعد انقطاع الطمث، حيث يقل افراز هرمون الاستروجين، وكذلك تقل الإفرازات المهبلية، ويزداد الشعور بالجفاف والحكة، ويمكن أن تشعر المرأة بحرقان في المهبل ولتجنب هذه المشكلة يمكن أن تقي المرأة نفسها من جفاف المهبل عن طريق:

 

  • تناول بعض الأغذية: والتي تساعد في الحفاظ على رطوبته، مثل الزبادي، عصير التوت البري، الفاكهة والخضروات، المكسرات والحبوب الكاملة، وكذلك البطاطا الحلوة.

 

  • شرب الماء: يجب الإكثار من شرب الماء الذي يحافظ على رطوبة الجسم بشكل عام، إلى جانب المشروبات الصحية مثل الشاي الأخضر.

 

  • ترطيب المهبل: يمكن إستخدام المستحضرات الطبية التي تساهم في ترطيب المهبل، ولكن يجب استشارة الطبيب أولاً.

 

 

 

الضمور المهبلي

 

تحدث هذه المشكلة نتيجة جفاف المهبل، وقلة ممارسة العلاقة الحميمة في هذه المرحلة، قد يحدث ضمور في المهبل وينتج عن هذا الضمور، أن تصبح جدران المهبل رقيقة وتفقد الطيات الموجودة بها، والتي تساعد في تمدد جدران المهبل ولتجنب هذه المشكلة ينصح بالاتي:

 

  • الحفاظ على ترطيب المهبل: حتى لا يصبح جافاً وتشعر المرأة بالحكة والالام والحرقان.

 

  • ممارسة العلاقة الحميمة: تعتبر العلاقة الحميمة بانتظام أحد طرق الوقاية من حدوث ضمور المهبل لأنها تساعد في زيادة سريان الدم والحفاظ على صحة الأنسجة بالمنطقة الحساسة.

 

  • استخدام المزلقات: وذلك أثناء ممارسة العلاقة الحميمة لتفادي الام الجماع ونزول دماء.

 

 

 

التهابات المسالك البولية

 

يمكن أن تصاب المرأة بالتهابات المسالك البولية في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، والتي تحدث بسبب نقص هرمون الاستروجين ويتسبب التهاب المسالك البولية في زيادة الحاجة إلى التبول مع وجود صعوبة والام خلال التبول ولتجنب التهابات المسالك البولية في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، يمكنها القيام بالاتي:

 

  • كثرة شرب الماء: الذي يساعد في التخلص من السموم بالجسم.

 

  • الإبتعاد عن مصادر تهيج المثانة: مثل التدخين أو الإكثار من شرب الكافيين أو تناول الأطعمة الحارة.

 

 

 

هشاشة العظام بعد انقطاع الطمث

 

 

تعتمد قوة العظام على كثافة أنسجة العظام والهيكل. كما يؤدي انخفاض كميات المعادن في إنتاج العظام أو استبدال خلايا العظام ببطء إلى ضعف العظام. يحدث هذا للجميع مع تقدمهم في السن، ولكن التغيير يكون أسرع لدى النساء بعد سن اليأس. وهذا هو السبب في أن واحدة من كل ثلاث نساء فوق سن الخمسين تعاني من هشاشة العظام، مقارنة مع واحد فقط لكل 12 رجلا. كما أن هشاشة العظام تزيد من خطر كسر العظام، وخاصة تلك الموجودة في الرسغ والورك أو العمود الفقري، فواحدة من كل سبع نساء بريطانيات  تعاني من كسر الورك بعد سن اليأس، وحيث أن هرمون الاستروجين يكون مهما لنمو العظام بشكل صحي، فإن العلاج بالهرمونات البديلة (HRT)  يمكن أن يساعد على حماية عظام المرأة من حدوث الهشاشة أثناء تناولها للعلاج.

 

 

 

أمراض القلب بعد سن اليأس

 

تتمثل أمراض القلب والأوعية الدموية في أي مرض في القلب أو الأوعية الدموية، بما في ذلك الأزمات والسكتات القلبية، والتي عادة ما تتسبب في سد الشرايين. هذا هو السبب الأكثر شيوعا للوفاة بين النساء فوق سن الــ 60، وهناك أدلة تشير إلى أن النساء أكثر عرضة للإصابة بانسداد الشرايين بعد سن اليأس.

 

 

 

الشعور بالراحة بعد انقطاع الطمث

 

ومن أجل المساعدة في حماية السيدات من مرض هشاشة العظام، فإن العلاج بالهرمونات البديلة HRT يكون أيضا جيدا في السيطرة على أعراض سن اليأس، ولكن يمكن أن يزيد زيادة طفيفة من مخاطر الحالات الحرجة مثل سرطان الثدي، الخثار الوريدي العميق (DVT) والسكتة الدماغية وأمراض القلب.

 

يمكن أن يساعد تغيير النظام الغذائي الخاص بك والقيام بمزيد من التمرينات الرياضية أيضا مع أعراض انقطاع الطمث.