تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | عملية تغيير لون العين ..التقنيات المستخدمة والنتائج

يرغب الكثير من النساء في الحصول على لون دائم لعيونهن ويستخدمن لذلك العدسات الملونة اللاصقة التي تسبب لهن الكثي

الليزر,تقنية الليزر,القرنية,العدسات اللاصقة,الميلانين,السيليكون,Doctor Live,عملية,تغيير لون العين بالجراحة,عملية تغيير لون العين,مضاعفات عملية تغيير لون العين,مميزات عملية تغيير لون العين,نتائج عملية تغيير لون العين

عملية تغيير لون العين ..التقنيات المستخدمة والنتائج

تغيير لون العين
تغيير لون العين

يرغب الكثير من النساء في الحصول على لون دائم لعيونهن ويستخدمن لذلك العدسات الملونة اللاصقة التي تسبب لهن الكثير من المشاكل، وسيعرض لكن Doctor Live  في موضوعنا اليوم التفاصيل الكاملة عن الحل الأمثل لتغيير لون العين بشكل دائم وهو عملية تغير لون العين، تلك العملية البسيطة التي لا يستغرق إجرائها سوى دقائق معدودة، عملية مضمونةا لنتائج وستمنحكِ لوناً دائماً، فكيف يمكن ذلك؟!



 

ما هي عملية تغيير لون العين؟

 

هي عملية تجميلية تعتمد على إزالة صبغة العين اللونية "الميلانين" من الطبقة العليا للقزحية، وذلك للحصول على لون أزرق طبيعي وذلك باستخدام أشعة الليزر، ليس هذا فقط بل يمكن أيضاً القيام بها من خلال زرع عدسات لاصقة بالعين مما يتيح الحصول على لون أخرى متعددة ولكن يتم ذلك بطريقة جراحية.

 

 

التقنيات المستخدمة في تغيير لون العين

 

تعتمد عملية تغيير لون العين على أكثر من طريقة وبيتم تحديد الطريقة المناسبة بناءاً على حالة كل شخص وطبيعية اللون الذي يرغب فى الحصول عليه، ولكن بصفة عامة يمكن حصر أهم هذه التقنيات في:

 

تغيير لون العين بالليزر

 

هي تقنية غير جراحية تعتمد في الأساس على استهداف طبقة الميلامين البنية التي تكسب العين لونها بناءاً على كميتها تحت القزحية، حيث يقوم الأطباء بتسليط شعاع الليزر بشكل مباشر على قزحية العين ليخترقها ومن ثم إزالة صبغة الميلانين الموجودة بالطبقة العليا من القزحية فيتحول لون العين تدريجياً من لونها إلى اللون الأزرق الذي يعد لون العين الطبيعي بدون وجود صبغة الميلامين.

 

 

تغيير لون العين بتقنية Bright ocular

 

تعتبر هذه التقنية من التقنيات الجراحية والتي تعتمد بشكل أساسي على استخدام بعض أنواع العدسات اللاصقة الطبية المسموح باستخدامها مباشرة على العين، وهي تكون عبارة عن مادة رقيقة جداً من السيليكون الملون باللون الذي يرغب به الشخص، وتوضع على القزحية الأصلية للعين.

 

أهم ما يميز هذه الطريقة إنها لا تؤثر مطلقاً على لون العين الطبيعي فبمجرد أن يرغب الشخص في استعادته مرة أخرى يتم إزالة هذه العدسات بواسطة الطبيب بكل سهولة، ليس هذا فقط بل أن الشخص يمكن له أن يقوم بعملية لإزالة هذه العدسات ووضع عدسات أخرى ملونة بلون جديد ولذلك فهي تتيح إمكانية تغير لون العين مرات عديدة.

 

 

 

مميزات عملية تغيير لون العين

 

سواء قام الشخص باستخدام تقنية الليزر أو التقنية Bright Ocular  الجراحية فإن عملية تغيير لون العين ستوفر له العديد من المزايا المتعددة، التي جعلتها الحل الأفضل للراغبين فى تغيير لون عيونهم بعيداً عن العدسات اللاصقة المثبتة أثارها الضارة على العين، ويمكن حصر أهم مميزات عملية تغيير لون العين في:

 

  • عملية مضمونة النتائج
  • عملية بسيطة وسهلة لا يستغرق إجرائها سوى دقائق معدودة
  • لون العين الناتج من العملية يكون طبيعياً جداً بعكس الألوان الموجودة في العدسات اللاصقة
  • نتائج العملية دائمة طالما لم يرغب الشخص في تغييرها
  • إذا لم يكن الشخص راضياً عن نتائج العملية خاصة بتقنية العدسات المزروعة، يمكن للطبيب أن يزيل العدسات بكل سهولة ويضع عدسات جديدة بلون آخر.
  • يمكن إجرائها بتقنيات لا تؤثر مطلقا على لون العين الأصلي، ولذلك يمكن للشخص استعادته متي أراد.

 

نتائج عملية تغيير لون العين

أهم ما يميز نتائج عملية تغيير لون العين إنها يمكن أن تمنح الشخص لون دائم للعيون، وأن نتائجها سريعة الظهور وهي تظهر كالآتي:

 

  • في حالة إجراء العملية بالطريقة الجراحية ، فأن نتائجها تظهر فوراً بعد العملية مباشرة وتكون دائمة وبنفس اللون الذي أختاره الشخص قبل العملية.

 

  • في حالة إجراء العملية بالليزر ، يظهر اللون تدريجياً خلال فترة تتراوح ما بين 10 أيام إلى  14 يوم، حيث يتغير لون العين تدريجياً من البني للأفتح ثم الأفتح حتى يصل إلى اللون الأزرق، وفي هذه الطريقة لا يمكن استعادة لون العين الأصلي مرة اخرى.

 

 

 

دليل Doctor Live  للاستعداد لعملية تغيير لون العين

 

عزيزتي يجب عليك قبل اللجوء لعملية تغيير لون العين يجب عليكِ الاهتمام بالامور التالية وهي:

  • البحث عن طبيب خبير وماهر ومتمكن في إجراء هذا النوع من العمليات.

 

  • التأكد من السجل الطبي للطبيب ومراجعة آراء التجارب السابقة التي خضعن للعملية لديه.

 

  • اختيار المركز الطبي ذو السمعة الجيدة والتأكد من مدى اهتمامه بمعاير الجودة العالمية ودرجة التعقيم المتوفرة لديه.

 

  • إجراء كافة التحاليل والفحوصات الطبية التي سيطلبها الطبيب مثل فحص قاع العين ومقياس النظر وقياس قطر القرنية وسمك القرنية.

 

  • إبلاغ الطبيب بالتاريخ الصحي والمرضى وكذلك كافة المعلومات المتعلقة بالأدوية التي يتم تناولها.

 

  • مناقشة كافة التفاصيل  المتلعقة بالعملية واللون الذي ترغبين في اختياره مع الطبيب الذي وقع عليه الاختيار.

 

 

مضاعفات عملية تغيير لون العين

 

كأي عملية أخرى أو تقنية تجميلية متوفرة هناك بعض المضاعفات المرتبطة بإجراء علمية تغيير لون العين، وهي:

 

  • حدوث التهابات بالعين
  • حدوث ضعف بالإبصار
  • حدوث ضرر ببعض أنسجة العين
  • حدوث ارتفاع بضغط العين
  • الإصابة بالمياه الزرقاء

 

ونذكركِ عزيزتي بأن اختيار الطبيب المناسب هو الوسيلة الأهم للتغلب على مثل هذه المضاعفات لذلك فإنتبهي جيداً.