تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | مضاعفات التهاب الزائدة الدودية

التهاب الزائدة الدودية من الأمراض الخطيرة التي يمكن أن تصيب أي شخص خاصة إذا ما أهمل في علاجها لأن مضاعفاتها قد

الطعام الصحي,القيء,المضادات الحيوية,البكتيريا,سرعة الترسيب,التهاب القولون,القلب,النوم,العدوى,Doctor Live,عملية,مضاعفات التهاب الزائدة الدودية,أعراض التهاب الزائدة الدودية

مضاعفات التهاب الزائدة الدودية

التهاب الزائدة الدودية
التهاب الزائدة الدودية

التهاب الزائدة الدودية من الأمراض الخطيرة التي يمكن أن تصيب أي شخص خاصة إذا ما أهمل في علاجها لأن مضاعفاتها قد تعرض حياته للخطر، وفي موضوعنا التالي سيقدم لكم Doctor Live  التفاصيل الكاملة عن التهاب الزائدة الدودية وسنتعرف فيه على كيفية حدوثه وما هي أسبابه وكيف يتم تشخيصه وما هي الطرق المتاحة لعلاجه والاهم كيف يمكن الوقاية منه، فإلى الموضوع...



التهاب الزائدة الدودية

 

الزائدة الدودية هي كيس صغير على شكل الأصبع متصل بالأمعاء الغليظة أسفل الجهة اليمني من البطن، والتهاب الزائدة الدودية هو عبارة عن التهاب نتيجة امتلاء هذا الكيس بالقيح والذي يظهر غالباً نتيجة العدوى .

 

يبدأ الالتهاب في صورة ألم بالجانب الأيمن ويكون شديداً ، وهو غالباً ما يصيب الأشخاص ما بين 10 إلى 35 عاماً.

 

 

أعراض التهاب الزائدة الدودية

 

 

هناك مجموعة من الأعراض التي تدل على الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية ، بعضه له علاقة بالزائدة مباشرة وبعضها أعراض مصاحبة ، ويمكن حصرهم فيما يلي:

 

  • ألم شديد بالجناب السفلي من البطن والذي يبدأ غالباً من السرة ثم لأسفل البطن ثم للجهة اليمني، وأهم ما يميز هذا الألم أن حدته تزداد بالتدريج مع مرور الساعات، ويكون هذا الألم مختلف كثيراً عن أي ألم بالبطن شعر به الشخص من قبل.

 

  • ألم شديد أثناء السعال

 

  • إمساك أو اسهال

 

  • فقدان للشهية

 

  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء

 

  • ارتفاع في درجة الحرارة تزداد مع زيادة الألم.

 

  • يمتد ألم الزائدة الدودية إلى الساقين ويؤثر على القدرة على الحركة.

 

  • الانتفاخ بالبطن وصعوبة إخراج الغازات

 

 

وبالرغم من الأعراض الواضحة للالتهاب الزائدة الدودية إلا أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يخلطون بينها وبين التهاب القولون الذي يظهر على شكل ألم شديد بكامل البطن وليس جزء بعنيه، كما أنه يؤدي إلى تراكم الغازات والشعور بالضيق أثناء التنفس واضطرابات مختلفة في الإخراج أحياناً امساك وأحياناً اسهال، وأخيراً اضراب بمعدل ضربات القلب.

 

 

أسباب حدوث التهاب الزائدة الدودية

 

 

غالباً ما يحدث التهاب الزائدة الدودية بسبب انسداد بطانة الزائدة الدودية وامتلائها بالسوائل القيحية الضارة، والتي ينتج عنها تراكم سريع للبكتيريا مما يؤدي إلى إلتهابها.

 

 

تشخيص التهاب الزائدة الدودية

 

 

يعتمد الاطباء في تشخيصهم لمرض التهاب الزائدة الدودية على العديد من الفحوصات هي ::

 

 أولا : على الفحص السريري للمريض:  والتعرف على الأعراض المصاحبة للألم وموضعه ، ويتم الفحص الجسدي من خلال الضغط على منطقة الزائدة الدودية ومواضع الألم وكذلك التأكد من تأثير الالتهاب على الساق.

 

ثانياً:إجراء بعض الفحوصات التليفزيونية: مثل تصوير البطن بالموجات فوق الصوتية (السونار).

 

ثالثاً : إجراء بعض الفحوصات والتحاليل المعملية:  ومنها تحليل سرعة الترسيب وتحاليل الالتهاب وتحليل البول وكذلك صورة الدم الكاملة لأن ارتفاع لخايا الدم البيضاء غالباً ما يدل على التهاب ما بالجسم.

 

 

علاج التهاب الزائدة الدودية

 

 

أن العلاج الوحيد والامثل لعلاج التهاب الزائدة الدودية هو إجراء عملية جراحية لإزالة الزائدة الدودية بأكملها، قبل أن يتفاقم الالتهاب ويؤدي إلى إنفجارها.

 

عادة ما يحتاج المريض إلى تناول كورس كامل من المضادات الحيوية لتقليل حدة الالتهاب والقضاء على البكتيريا قبل الخضوع لجراحة استئصال الزائدة الدودية والتي يتم إجرئها بطريقتين هما:

  • الطريقة الجراحية: والتي يتم فيها عمل شق جراحي بالبطن لأستئصال الزائدة، ويبلغ طول الشق حوالي  إلى 10 سم ، وبعد إجراء الجراحة يتم إغلاق الشق مرة أخرى بالخيوط التجميلية.

 

  • المنظار: أحدث الطرق المستخدمة في استئصال الزائدة الدودية، عملية الاسئصال به بسيطة وآمنة للغاية ونارداً ما ينتج عنها أي مضاعفات تذكر، كما أن المريض يتماثل بعدها سريعاً للشفاء.

 

 

مضاعفات التهاب الزائدة الدودية

 

 

أن عدم التدخل السريع لعلاج انسداد الزائدة الدودية أمر خطير للغاية على صحة الشخص لأنه قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة أهما:

  • حدوث إنفجار بالزائدة الدودية: مشكلة خطيرة جداً لانها تعرض حياة صاحبها للخطر، لذا ففي حالة حدوث يستلزم معاها إزالة فورية للزائدة الدودية بالإضافة إلى القيام بعملية أخرى لتنظيف تجويف البطن لأن الانفجار غالباً ما ينتج عنه انتشار العدوى بأماكن أخرى بالبطن.

 

  • خراج بالبطن: إذا ما لم يعالج التهاب الزائدة الدودية بشكل سريع وانتشرت العدوى بالبطن، فإن ذلك قد يؤدي في بعض الأحيان إلى ظهور خراج بالبطن ممتلئ بالقيح أو الصديد ، وهو ما يستلزم لعلاجه تناول بعض المضادات الحيوية للتجفيفه فضلاً عن القيام بتوصيل أنبوب خاص لتصريف المواد التي يتحتوى عليها الخراج إلى خارج البطن.

 

وما يعيب هذا الخراج أيضاً أن ظهوره يعطل عملية إزالة الزائدة الدودية حيث لا يمكن إجرائها قبل التلخص من الخراج نهائياً تجنباً لانتقاله إلى أماكن أخرى بالجسم.

 

 

نصائح Doctor Live  للوقاية من التهاب الزائدة الدودية

 

 

أعزائي قراء Doctor Live  هناك مجموعة من النصائح التي يساعد اهتمامكم بها على تقليل فرص الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية، وهي :

 

  • الاهتمام بالتغذية السليمة وتناول الطعام الصحي والابتعاد عن الأطعمة السريعة المشبعة بالدهون .

 

  • الإكثار من تناول المياه بشكل متكرر على مدار اليوم.

 

  • الحفاظ على وزن الجسم ضمن الحدود الطبيعية.

 

  • الاهتمام بالنوم لفترات كافية لا تقل عن 8 ساعات يومياً ، خاصة وان النوم يساعد على تحفيز الهرمونات المسئولة عن توازن البكتيريا بالجسم.