تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | دليلك الشامل لإجراء عملية شفط الدهون

تعد عمليات شفط الدهون بمثابة عالم كبير مليء بالتفاصيل الدقيقة والتقنيات الكثيرة والخطوات المدروسة التي تجتمع

شفط الدهون بالفيزر,عمليات شفط الدهون,تقنية الفيزر,شفط دهون البطن,عمليات شفط الدهون بالليزر,أسعار عمليات شفط الدهون,الدكتور محمد عماد الدين,أسعار عملية شفط الدهون,خطوات عملية شفط الدهون,شفط الدهون في مصر,Doctor Live,شفط الدهون بتقنية الفيزر,أضرار عملية شفط الدهون,نتائج عملية شفط الدهون,نتائج عملية شفط الدهون بالليزر,بعد عملية شفط الدهون

دليلك الشامل لإجراء عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون
عملية شفط الدهون

تعد عمليات شفط الدهون بمثابة عالم كبير مليء بالتفاصيل الدقيقة، والتقنيات الكثيرة، والخطوات المدروسة التي تجتمع جميعها لتكمل بعضها بعضًا نحو الوصول إلى جسم مثالي خالي من عيوب التكتلات الدهنية ،والترهلات الجلدية التي تشوه مظهر الجسم وتُكسب صاحبها مزيدًا من العمر على عمره الأساسي، ومن هذا المنطلق سنبحث معكم في هذا المقال على Doctor Live  جميع التفاصيل والتقنيات والخطوات المتعلقة بإجراء عمليات شفط الدهون، وذلك بهدف أن يكون هذا المقال بمثابة دليلك الشامل الذي ينبغي قراءته قبل التفكير والخضوع لهذا الإجراء الهام، فإلى التفاصيل...



بدايًة دعونا نتعرف على مفهوم عمليات شفط الدهون حتى نكون أكثر إلمامًا بها، فمتى بدأت وكيف؟

 

عمليات شفط الدهون

تُجرى عمليات شفط الدهون في جميع أنحاء العالم، حيت ولدت كفكرة فرنسية على أيدي أحد الجراحين الفرنسيين في العشرينات بعد أن قام هذا الجراح الفرنسي بإزالة الدهون لإحدى راقصات الباليه بأداة جراحية مما أدى لحدوث غرغرينا لساقها، وبعدها تم الابتعاد عن هذه العملية خوفا من نتائجها المرعبة آنذاك الوقت.

ومع التطور الفكري الذي طال عملية شفط الدهون تم دخول فكرة الشفط إلى الإزالة الجراحية ليقوم بعدها جراحان أمريكيان باعتماد مبدأ شفط الدهون باستخدام أنبوبة مجوفة غير حادة الطرف.

ومع التطور التكنولوجي شيئا فشيئا تم استحداث تقنيات مختلفة في عمليات شفط الدهون، والتي تتضمن حقن سوائل في الجسم قبل الشفط لتقليل خطر النزيف.

وفي العصر الحالي حدثت نقلة نوعية على إجراء عملية شفط الدهون هذه النقلة جعلت من شفط الدهون علمية دقيقة ومميزة لدى العديد من الأشخاص الراغبون في الحصول على القوام المثالي والمظهر اللائق حيث تنوعت التقنيات الحديثة المبنية على نفس الإجراء في الشفط ولكن بالاستفادة من أشعة الليزر، في شفط الدهون بالليزر، وأيضًا عبر الموجات فوق الصوتية التي تسمى الفيزر وغيرهما، ليصبح في النهاية هناك عملية شفط الدهون التي ينتج عنها تجديد مظهر الجسم شكلا و مضمونا.

 

وبعد أن تعرفنا على كيفية ظهور عمليات شفط الدهون وتوقيتها، دعونا نتعرف الآن على مفهوم هذه العملية وما المقصود بها.

 

 

المقصود بعمليات شفط الدهون

عمليات شفط الدهون من العمليات التجميلية التي تقوم بسحب دهون الجسم الموضعية التي تتمركز في مناطق معينة ويفشل معها الشخص في التخلص منها بالطرق المعتادة، حيث إتباع حميات غذائية معقدة، أو ممارسة التمارين الرياضية الشديدة، فكلها وسائل لا تفلح مع الكثيرين، لذلك يتم اللجوء لعمليات شفط الدهون فهي الحل السحر والنهائي للتخلص من تراكم الدهون العنيدة، ومن ثم التمتع بالجسم المثالي والقوام الممشوق والصحي.

عمليات شفط الدهون من العمليات التي يتم تصنيفها ضمن عمليات التجميل الأكثر طلبا من قبل الرجال والنساء كذلك، حيث يتم إجرائها بتقنيات متعددة خففت من الإجراء الجراحي المؤلم لها، وزودت تحقيق النتائج الأكثر من المرغوبة، ولكن يجب التنويه بأن عمليات شفط الدهون تتم لمن يعاني من السمنة الموضعية فقط، وليست حل لمن يعاني من السمنة المفرطة ، وذلك لأن شفط الدهون يُستخدم كوسيلة للحصول على الجسم المتناسق، وليست وسيلة لإنقاص الوزن، وهو ما سنتطرق إليه بالتفصيل في السطور القادمة.

 

 

أسباب الإصابة بالسمنة الموضعية
 

هناك مجموعة من العادات الخاطئة التي يتم إتباعها ليتأثر الجسم في النهاية، ويصاب بالسمنة الموضعية سواء للرجال أو للنساء وهي كالتالي:

  • الإفراط في تناول المشروبات الغازية
  • تناول الطعام المطبوخ بالدهون المهدرجة الضارة.
  • إتباع نمط حياة خاطئ يسيطر عليه الخمول وعدم الحركة ما أدى إلى تراكم الدهون في البطن والخصر.
  • إتباع حميات غذائية منخفضة البروتينات تقلل من مستويات الحرق في الجسم .
  • انقطاع الطمث لدى النساء يسبب تخزين الدهون بمنطقة البطن نتيجة انخفاض هرمون الأستروجين.
لمن تتم عمليات شفط الدهون ؟

يتم إجراء عملية شفط الدهون للأشخاص الذين تتوافر بهم بعض الشروط اللازمة لتحقيق النتائج المطلوبة، مثل:

 

  • الأشخاص الذين فشلوا في التخلص من السمنة الموضعية بالطرق الطبيعية التقليدية التي ذكرناها في السطور السابقة، ولكن مع مراعاة أن يكون وزن هذا الجسم قريب من  الوزن المثالي فلا يعاني من سمنة مفرطة.
  • تتم عملية شفط الدهون لحالات طبية معينة تستدعي هذا الإجراء مثل وجود الأورام الشحمية وهي أورام حميدة عبارة عن تكتل دهني، أو للحالات التي تعاني من التثدي وهو وجود نسيج دهني أشبه بوجود ثدي عند الرجل.
  • تتم عملية شفط الدهون على مناطق الجسم الأكثر جذبا لتراكم الدهون العنيدة.
  • تتم عملية شفط الدهون للأشخاص الذين لديهم توقعات واقعية بشأن نتائج هذا الإجراء من حيث، إعادة تناسق شكل الجسم، وليس إنقاص الوزن.
  • تتم عملية شفط الدهون للأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة، فلا يعانون من أمراض مزمنة ، كذلك لمن يتمتع بجلد مرن حتى يستطيع أن يعود الجلد لشكله الطبيعي بعد العملية .
  • لا يمكن إجراء عمليات شفط الدهون للأشخاص كبار السن أو لمن هم تحت 18 سنة.
نصائح Doctor Live  قبل إجراء عمليات شفط الدهون
  • قبل اللجوء لعملية شفط الدهون، ينبغي اختيار المركز التجميلي الذي ستخضع فيه لعمليتك التجميلية، مع اختيار الطبيب الأفضل في هذا الإجراء، بهدف الوقوف على حالتك الصحية ومدى جاهزيتك للقيام بأي نوع من العمليات، فحتى لو كانت عملية شفط الدهون بسيطة ففي النهاية تظل عملية جراحية .
  • قبل اللجوء لعملية شفط الدهون، من الضروري جدًا إجراء بعض الفحوصات الطبية وعمل التحاليل اللازمة الموصي بها من طبيبك لأن تلك الفحوصات ستحدد بشكل كبير ما سيتم لاحقا وهل العملية آمنة للحالة الصحية أم لا.
  • قبل اللجوء لعملية شفط الدهون، من الضروري التوقف عن تناول بعض الأدوية وهو ما سيمليه عليك الطبيب لأن هناك بعض الأدوية التي تضر بإجراء الجراحة مثل الأسبرين وغيرها من الأدوية.
  • قبل اللجوء لعلمية شفط الدهون، من الضروري جدًا عدم تناول حبوب منع الحمل بالنسبة للنساء، وذلك لأن حبوب منع الحمل تسبب نشاط معين يعيق عملية الشفط.
  • قبل اللجوء لعملية شفط الدهون، من الضروري أيضا أن يأخذ الجسم قسط كافي من الراحة وهو ما يتطلب ضرورة عدم ممارسة التمارين المجهدة قبل العملية مباشرة أو بذل أي مجهود شاق، وذلك قبل العملية بمدة لا تقل عن 24 ساعة.
  • قبل اللجوء لعملية شفط الدهون، من الضروري أن تتناول وجبة إفطار جيدة ، وذلك تحضيرا لصيامك قبل العملية مدة ثماني ساعات متتالية، حتى السماح بتناول الطعام مجددًا بعد العملية.
  • قبل اللجوء لعملية شفط الدهون، من الضروري جدا معرفة كل التفاصيل اللازمة عن العملية ، من حيث طريقة إجرائها والتقنيات المستخدمة فيها ودرجة النجاح والمواقيت التي سيستغرقها مع التعرف كذلك على أهم المخاطر المحتملة.
  • قبل اللجوء لعملية شفط الدهون، من الضروري جدًا الامتناع عن تناول الكحول والتدخين لمدة كافية قبل إجراء عملية شفط الدهون.

 

وبعد أن تعرفنا على مفهوم عمليات شفط الدهون، والأشخاص المرشحون لإجرائها، ونصائح ما قبل إجرائها، سنتعرف الآن على تقنيات شفط الدهون المميزة.

تقنيات شفط الدهون

التقنيات الحديثة لعمليات شفط الدهون

مع التطور الطبيعي في عالم التكنولوجيا والتقنيات الحديثة التي ظهرت شيئا فشيئا حدثت نقلة نوعية في إجراء العمليات الجراحية سواء التجميلية أو الطبية، حيث اعتمدت الجراحات على استخدام المنظار والوسائل الأكثر حداثة لتقليل الألم وتقليل الجروح الناتجة، ومنها تسريع عملية الشفاء والعودة إلى ممارسة روتين الحياة اليومية.

وفيما يخص عمليات شفط الدهون على وجه التحديد دخلت تقنيتا الليزر ثم الفيزر لتسهل من الشكل الإجرائي لشفط الدهون والوصول إلى النتيجة التي يرغبها المريض في إزالة الدهون وتفتيتها مع إمكانية شد الجلد والحصول على قوام أكثر رشاقة من ذي قبل.

وعلى الرغم من تعدد التقنيات المستخدمة في عمليات شفط الدهون، إلا أن جميع هذه التقنيات تؤدي إلى إزالة الدهون والتكتلات والترهلات، ويمكن أن تتم تحت تأثير التخدير الموضعي، أو العام حيث يقوم الطبيب بتخدير منطقة شفط الدهون، ثم يقوم بعمل شقوق جراحية صغيرة ليدخل منها الكانيولا المختصة بشفط الدهون، ويحرك الدهون حتى تتفتت، ويقوم بشفطها بمضخة شفط متصلة بالكانيولا، ويقوم بإغلاق شقوق الجراحة.

والتساؤل الأهم الأن كيف سهلت التقنيات الحديثة من عمليات شفط الدهون  ؟

شفط الدهون بتقنية الليزر

شفط الدهون بالليزر من العمليات الغير جراحية، حيث لا تحتاج إلى تخدير كلي، فهي تعتمد على تسليط أشعة الليزر الساخنة تحت الجلد حتى يتم تسييح الخلايا الدهنية، ومن ثم يسهل إذابتها وشفطها ، ويتم امتصاص هذه الحرارة أيضا مما يحفز على إنتاج الكولاجين، وبواسطة الكانيولا يقوم الطبيب بشفط الدهون بالشكل التقليدي بعد أن قام الليزر بدوره الرائع في عملية تسهيل الشفط.

وبالطبع دخول تقنية الليزر إلى عالم شفط الدهون جعل المريض يستفيد بالعديد من المزايا الرائعة، حيث أن الليزر يسرع من عملية الشفاء ويجعل المريض يزاول مهام عمله وحياته بعد فترة نقاهة قصيرة جدا مقارنة بالشكل الجراحي لشفط الدهون .

ساعد الليزر في شفط الدهون كذلك على تقليل الكدمات والجروح، حيث أن هذا الإجراء يحتاج إلى تدخل جراحي أقل بكثير من إجراء نفس العملية بدون الليزر.

ساعد الليزر في شفط الدهون كذلك على الحصول على جسم منحوت وقوام ممشوق بشكل جذاب فضلا عن تحفيز الكولاجين وهي ميزة إضافية يقوم بها الليزر فيحمي الجلد ويجعله أجمل .

وقبل أن نتطرق إلى التقنية الأحدث في عمليات شفط الدهون نود أن ننوه لكم بأن نتائج عملية شفط الدهون بالليزر تتطلب إتباع أنظمة غذائية صحية خالية من الدهون والنشويات والسكريات المبالغ فيها، بالإضافة إلى الحفاظ على ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة، وذلك بهدف الحفاظ على نتائج شفط الدهون بالليزر والتمتع بجسم ممشوق وصحي.

شفط الدهون بتقنية الفيزر

فيما يتعلق بعملية شفط الدهون بالفيزر فإن تقنية الفيزر من التقنيات الأكثر حداثة ودقة عن الليزر في إجراء عمليات شفط الدهون، حيث استطاعت هذه التقنية القضاء على السمنة الموضعية بشكل مبهر جدًا حتى يحصل المريض في النهاية على جسم متناسق بعضلات أكثر بروزًا.

يطلق على عملية شفط الدهون باستخدام الفيزر عملية نحت القوام، أو نحت القوام الديناميكي، وهو ما يظهر لك عزيزي القاري مدي دقة هذه التقنية، حيث تستخدم موجات فوق صوتية تذيب جميع دهون الجسم في أي مكان بكل سهولة وبساطة دون حدوث أي مضاعفات أو تلف للأنسجة المحيطة، لأن تقنية الفيزر تسهل على الطبيب السيطرة والسلاسة عند إجراء خطوات عملية شفط الدهون مما يتيح له الوصول إلى النتائج المرجوة.

خطوات عملية شفط الدهون بالفيزر
 

تتم عملية شفط الدهون باستخدام جهاز الفيزر الذي تم اعتماده عالميا عام 2002 بطرق دقيقة جدا تتمثل ي الآتي:

  • أولا: يقوم الطبيب بإخضاع المريض تحت تأثير التخدير الموضعي، ويقوم بحقن بعض السوائل على مواد مخدرة في المنطقة التي يرغب في إزالة الدهون منها .
  • ثانيا: يقوم الطبيب بعل فتحات جراحية صغيرة جدا، ويدخل أنبوب الفيزر ليتم شفط الدهون بكل سلاسة دون التأثير على الأوعية الدموية، وهو ما يوضح أن هذه العملية باستخدام تقنية الفيزر لا ينتج عنها نزيف أو جروح كبيرة، بل يعمل الفيزر على تحفيز الكولاجين مما يعمل على شد الجلد بشكل ممتاز.
  • ثالثا: يقوم الطبيب بإدخال أنبوب متصل بجهاز شفط لشفط الدهون التي تم إذابتها وتفتيتها بسهولة فائقة، وتستغرق هذه الخطوات الرئيسية في شفط الدهون بالفيزر من ساعة إلى 3 ساعات حسب كمية الدهون المراد شفطها وحسب منطقة الجسم التي تخضع للشفط.
  • رابعا وأخيرًا: يقوم الطبيب بسحب القنية وإغلاق الشق الجراحي الصغير، ويجب على المريض ارتداء حزام ضاغط حول المنطقة التي تم إذابة الدهون منها لفترة لا تقل عن شهر أو بحسب ما ينصح الطبيب للحصول على النتائج المرجوة.
  • وما يتضح من تقنية الفيزر أن المريض سيتمكن من إجراء عملية شفط الدهون بكل دقة وأمان في الخطوات حتى يحصل على النتيجة المرغوبة بأقل قدر ممكن من التدخل الجراحي والمضاعفات.

ومن خلال هذا الفيديو، ستتضح تفاصيل عملية شفط الدهون بالفيزر كالتالي:

 

 

مميزات عملية شفط الدهون بالفيزر
 

الفيزر من أكثر التقنيات المفضلة عند إجراء عمليات شفط الدهون، ولعل ذلك يعود إلى العديد من المميزات الرائعة التي سيحصل منها المريض على نتائجه المطلوبة، ومن مزايا الفيزر في شفط الدهون ما يورده لكم Doctor Live  كالتالي:

 

 

  • الفيزر يمكن الطبيب من نحت أماكن دقيقة للغاية في جسم المريض، مما يمكنه في النهاية من الحصول على النتائج المثالية في نحت العضلات.
  • الفيزر يمكن الطبيب من السيطرة والسلاسة في إجراء شفط الدهون مقارنة بوسائل شفط الدهون الأخرى.
  • الفيزر يمكن الطبيب من شفط الدهون مع الحفاظ على الأنسجة الاخرى في نفس الوقت، وذلك باستخدام محلول ملحي.
  • الفيزر يمكن الطبيب من إنهاء العملية بنزيف أقل وكدمات أقل بكثير مقارنة بوسائل الشفط الاخرى.
  • الفيزر في شفط الدهون يحتاج إلى تخدير موضعي فقط، ويستغرق مدة زمنية أقل .
  • الفيزر يستهدف الوصول بالمريض إلى الجسم الممشوق والمنحوت، دون التدخل في وزن الجسم.
  • وأخيرا بعد انتهاء عملية شفط الدهون بتقنية الفيزر لا تعود الدهون التي تم التخلص منها ثانية إلى التراكم، شرط الالتزام بتعليمات الطبيب.

 

أضرار عملية شفط الدهون

على الرغم من مزايا إجراء عمليات شفط الدهون المختلفة، إلا أن ذلك لا يجعلنا نغفل عن ضرورة التنويه بأضرار عمليات شفط الدهون، ويمكن تقسيمها كالتالي: :

أضرار عملية شفط الدهون التقليدي

عملية شفط الدهون التقليدي من العمليات التي تتم بصورة جراحية مما يجعلها أكثر عرضة لحدوث المضاعفات والمخاطر مثل:

 

  • إمكانية حدوث النزيف الناتج عن الشق الجراحي.
  • إمكانية حدوث مضاعفات التخدير الكلي، وهو ضروري لإجراء العملية.
  • إمكانية حدوث الصدمة، وهي التي تحدث بسبب عدم الحصول على ما يكفي من السوائل أثناء الجراحة.
  • إمكانية حدوث تراكم السوائل، وهي عبارة عن جيوب من السوائل تتشكل تحت الجلد.
  • إمكانية حدوث العدوى خلال إجراء العملية الجراحية.
أضرار عملية شفط الدهون بالليزر

على الرغم من أن الليزر من التقنيات الحديثة التي سهلت إجراء شفط الدهون عن ذي قبل، إلا أن لها أيضا بعض الأضرار وهي:

 

  • إمكانية حدوث الكدمات والتورم، ولكنها أعراض غالبا ما يختفي خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد الجراحة.
  • شفط الدهون بالليزر قد تحتاج إلى إجراءات جراحية إضافية .
  • إمكانية حدوث الحروق الجلدية .
أضرار عملية شفط الدهن بالفيزر
 

كما ذكرنا من قبل جهاز الفيزر يعد أحدث التقنيات المستخدمة في عالم شفط الدهون على الإطلاق، وعلى الرغم من فوائده المبهرة ،إلا أن له بعض الأضرار مثل:

 

•             إمكانية حدوث خطر أكبر للتندب .

•             إمكانية فقدان الجلد وتلف الأعصاب وحدوث الثقوب البطنية.

•             إمكانية حدوث الطفح الجلدي أو الأكزيما.

•             إمكانية حدوث النزيف.

 

 

 

 

 

نتائج عملية شفط الدهون
 

بعد إجراء عملية شفط الدهون سينتظر المريض بالطبع رؤية نتائجه المرجوة، ولكن ما ينبغي التنويه عنه هو:

 

لا تظهر نتائج عملية شفط الدهون بصورة فورية نظرا لوجود بعض الآثار الجانبية الناتجة عن العملية، والتي تمنع ظهور النتائج بشكل واضح، وهو ما يتطلب ضرورة التريث حتى تمام التعافي وظهور النتائج.

تختلف فترة التعافي بعد إجراء عملية شفط الدهون من شخص لآخر، ولكن أغلب النتائج تظهر خلال خمسة أو ستة أسابيع بعد الانتهاء من الجراحة، مع مراعاة أن استخدام التقنيات الحديثة في شفط الدهون سيسرع من عملية التعافي ، ومن ثم ظهور النتائج المطلوبة.

ويجب أن نوجه عنايتكم أنه بخلاف فترة التعافي، تعتمد ظهور النتائج النهائية لعملية شفط الدهون على مدى التزام المريض بتعليمات الطبيب ونصائحه اللازمة في فترة التعافي.

نصائح Doctor Live  بعد عملية شفط الدهون
  • بعد عملية شفط الدهون، لابد من الالتزام بتعليمات الطبيب كافًة، من حيث فترة النقاهة المطلوب فيها التزام الراحة التامة، والادوية التي سيتم تناولها بمواعيدها المحددة، والأنشطة المسموح لك بممارستها، وكذلك الأنشطة الممنوعة عنك خلال هذه الفترة.
  • بعد عملية شفط الدهون، لابد من عدم استعجالك في ممارسة أنشطة الحياة اليومية، بل تريث وخذ وقتك في النقاهة المطلوبة حتى يتعافى جسمك تماما.
  • بعد عملية شفط الدهون، عليك ارتداء المشد الضاغط بالمدة التي يحددها لك الطبيب، لتصريف السوائل المتبقية من آثار العملية
  • بعد عملية شفط الدهون، عليك الاعتناء بالجروح وإبقائها نظيفة، مع مراعاة مواعيد تغيير الضمادات الطبية ووضع المراهم الموصوفة.
  • بعد عملية شفط الدهون، عليك تناول المضاد الحيوي في مواعيده الدقيقة، والاتصال بطبيبك في حال ملاحظة أي أعراض غريبة مثل، الحمى، أو الاحمرار، أو التورم في مكان الجرح.
  • بعد عملية شفط الدهون، عليك الالتزام بنظام غذائي صحي ولابد من شرب كميات كافية من الماء ، والعصائر لمنع الجفاف.
  • بعد عملية شفط الدهون، ينبغي تجنب الأسبرين أو الأيبوبروفين أو مضادات الالتهاب لمدة 3 أيام على الأقل بعد العملية، وهو ما سيوصي به الطبيب.
  • بعد عملية شفط الدهون، يجب عدم تطبيق كمادات باردة أو دافئة على الجلد في المناطق المعالجة بواسطة شفط الدهون.
  • بعد عملية شفط الدهون، عليك تجنب أي عوامل لحدوث عدوى في الجرح مثل، الاستحمام في الجاكوزي أو حمام السباحة أو البحر لمدة 7 أيام على الأقل، فهو ممنوع جدًا حتى يسمح الطبيب.
  • بعد عملية شفط الدهون، عليك الالتزام بالمشي الخفيف داخل المنزل حتى تتجنب خطر الإصابة بالجلطات الدموية نتيجة النوم وقلة الحركة.
الحفاظ على نتائج عملية شفط الدهون

الحفاظ على نتائج شفط الدهون، يتطلب منك الآتي:

  • إتباع نظام غذائي سليم وصحي ومتوازن يحتوي على الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والبروتينات والأطعمة الغنية بالألياف وجعل هذا النظام روتين يومي دون ملل.
  • شرب كميات وفيرة جدا من المياه للحفاظ على مرونة الجلد مع تقليل السكريات والنشويات.
  • المداومة على ممارسة التمارين الرياضية بهدف الحفاظ على وزن الجسم وحرق الدهون الجديدة التي تدخل إلى الجسم عبر الطعام وللحفاظ أيضا والوقاية من الإصابة بالأمراض.
  • أخذ قسط كافي من النوم والبعد عن الضغوط النفسية والعصبية والعمل على التمتع بصحة نفسية جيدة .
أسعار عملية شفط الدهون

والآن يتبقى لنا أن نعرف أسعار عمليات شفط الدهون فالتكلفة المتوقعة لهذه العملية حتما ستكون الهدف الأكبر الذي يفكر فيه المريض قبل تنفيذ الإجراء، ولذلك سنقدم لكم على Doctor Live  التكلفة المتوقعة لشفط الدهون كالتالي:

تتفاوت وتختلف أسعار عمليات شفط الدهون وفقا لعوامل عديدة منها :

 

  • مكان المركز الطبي أو عيادة الطبيب.
  • خبرة الطبيب وكفاءته المهنية.
  • نوع تقنية شفط الدهون المستخدمة "ليزر أو فيزر".
  • مستوى الخدمة المقدمة في المركز الطبي.
  • كمية الدهون التي سيتم شفطها.

إلا أنه يتم إجراء عمليات شفط الدهون في مصر بأسعار منخفضة مقارنة بأسعار الدول الأخرى فتتراوح تكلفة عملية شفط دهون  في مصر بين 2000 إلي 8000 دولار، بينما يتم إجراء شفط دهون البطن في المتوسط من 8,000 إلى 12,000، جنيهًا مصريا.

هذا وتتراوح أسعار عمليات شفط الدهون بالليزر من 2500 إلى 5000 دولار، أما بالنسبة لأسعار عمليات الشفط بالفيزر، فتكون من 2000 إلى 2500 دولار.

 

مؤهلات دكتور محمد عماد الدين
 
  • حاصل على بكالوريوس الطب بكلية الطب جامعة القاهرة
  • ماجستير جراحة التجميل جامعة القاهرة
  • حاصل علي دكتوراه فى جراحة التجميل جامعة القاهرة
  • زميل كلية الجراحين الملكية بأدنبرة
  • حاصل على إدارة الجودة فى الرعاية الصحية2010
  • عضو الجمعية المصرية لجراحة التجميل
  • عضو الجمعية المصرية للجراحة
  • عضو الجمعية العالمية لجراحة التجميل