تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | الدكتور مصطفى زيدان يوضح أحدث تقنياته التجميلية المستخدمة

انتشرت عمليات التجميل باستخدام حقن الفيلر والبوتكس والتقنيات الغير جراحية الأخرى حتى أصبحت هذه العمليات هي ال

الكولاجين,مصطفى زيدان,الدكتور مصطفى زيدان,عمليات التجميل,الليزر,شد الوجه,تجميل الوجه,الشيخوخة,الميزوثيرابي,شد الرقبة,حقن الفيلر,حقن البوتكس,العمليات الجراحية,تقنية نفرتيتي,حقن تكساس,الفيلر والبوتكس,الهالات السوداء,تجاعيد الوجه,بوتكس الوجه,حقن الدهون,Doctor Live

الدكتور مصطفى زيدان يوضح أحدث تقنياته التجميلية المستخدمة

الدكتور مصطفى زيدان أخصائي التجميل والجلدية والليزر
الدكتور مصطفى زيدان أخصائي التجميل والجلدية والليزر

انتشرت عمليات التجميل باستخدام حقن الفيلر والبوتكس والتقنيات الغير جراحية الأخرى، حتى أصبحت هذه العمليات هي السمة البارزة على ساحة الطب التجميلي، فبدون أدنى شك ترغب المرأة في الحصول على هدفها التجميلي من تعديل وتحسين وعلاج في أسرع وقت ممكن وبأقل قدر ممكن من الألم، وفترة نقاهة قصيرة تساعدها على مزاولة نشاطها اليومي بكل سهولة، ومن هذا المنطلق كانت لهذه الأدوات الشهرة الأوسع، والإقبال المتزايد، وهو ما يتطلب طبيب محل ثقة يقوم بالإجراء المطلوب دون أي مضاعفات أو أضرار ناجمة، وفي هذا الشأن سنتعرف على دكتور مصطفى زيدان الرائد في مجال جلسات البوتكس والفيلر، وغيرها كثير من التقنيات الأخرى التي سنتعرف عليها سويا في هذا المقال على Doctor Live  .



 

 

التقى موقع Doctor Live  الدكتور مصطفى زيدان ليتعرف منه على الإجراءات التجميلية المتاحة على طاولة التجميل في عصرنا الحالي، وكان لنا النصيب الأكبر في معرفة هذه المعلومات :

 

بدايًة نوضح لكم مؤهلات الدكتور مصطفى زيدان
 

دكتور مصطفى زيدان استشاري التجميل والجلدية والليزر أشهر وأمهر الأطباء المتواجدين في مركز  Change me، وذلك بفضل حصوله على أعلى الشهادات الطبية التي تؤهله لممارسة العمل التجميلي، وتنفيذ العمليات الجراحية ذات العلاقة بالجلدية واستخدام تقنيات الليزر والبدائل الأخرى الغير جراحية .

 

 

دكتور مصطفى زيدان لديه من البراعة المهنية ما تؤهله لممارسة العمل التجميلي بسلاسة من خلال استخدام التقنيات الحديثة المختلفة التي يتبعها مركز Change me أكبر أكاديمية تجميلية في العالم العربي.

 

 

يستطيع دكتور مصطفى زيدان تحقيق أفضل النتائج الممكنة من الإجراءات التجميلية المختلفة المتعلقة بالوجه خصوصًا والجسم عمومًا، وذلك بآراء جميع مرضاه السابقين.

 

 

يمتلك دكتور مصطفى زيدان القدرة على استخدام كافة أنواع أجهزة الليزر المخصصة للوجه والبشرة ليحقق بهم نسب نجاح مرتفعة ترضى بها جميع المرضى من النساء الراغبون في الحصول على وجه مشرق وجذاب خالي من العيوب والندوب والتشوهات.

 

 

يستخدم دكتور مصطفى زيدان في مركز Change me تقنيات متعددة مثل "البوتكس والفيلر" لإخفاء التجاعيد وترهلات الوجه ومن ثم الحصول على النتائج المرغوبة بأقل قدر من الإجراء التجميلي وبأعلى قدر من النتيجة المرجوة.

 

 

يجري دكتور مصطفى زيدان جميع عملياته التجميلية سواء الجراحية وغير الجراحية بعد القيام بفحص طبي كامل على المريض لمعرفة تاريخه المرضي، ولمعرفة مدى ملائمة التقنية المستخدمة مع حالته الصحية، وهل ستحقق له النتائج المطلوبة أم لا ؟.

 

 

يقوم دكتور مصطفى زيدان بشرح وافي لكافة تفاصيل العملية ومناقشة المضاعفات المحتملة والعمليات البديلة إن وجدت مع المريض، كما أنه يجيد إجراء جراحة اليوم الواحد والتخدير الموضعي بامتياز .

 

 

يتابع دكتور مصطفى زيدان مع جميع مرضاه كل خطوات الإجراء التجميلي المتبع ويجيب عن جميع استفساراتهم المتعلقة بعمليتهم سواء مرحلة ما قبل الإجراء، أو مرحلة الإجراء ذاته ، أو مرحلة ما بعد الإجراء.

 

 

يجري دكتور مصطفى زيدان في مركز Change me كافة الإجراءات التجميلية باستخدام الفيلر، البوتكس، حقن الدهون الذاتية، الفراكشنال ليزر، الكافيتيشين، الخيوط الفرنسية، الهايفو، حقن البلازما، حقن الكولاجين، تقنية ديرما بن، وحقن الهيالورونيك، وما شابه ذلك من تقنيات تجميلية أخرى يحقق بها ما يتمنى العميل ويرغب به.

 

 

 

وبعد أن تعرفنا على نبذة مختصرة عن الدكتور مصطفى زيدان، إليكم أهم المعلومات التي تم الحصول عليها من خبراته التجميلية المتعددة كالتالي:
البوتكس.. التقنية الشائعة لعلاج تجاعيد الوجه
 

فيما يتعلق بتقنية البوتكس قال الدكتور مصطفى زيدان أخصائي التجميل والجلدية والليزر بمركز Change me أن حقن البوتكس من أكثر الإجراءات التجميلية شيوعًا، حيث أنها إجراء تجميلي غير جراحي للوجه، وتعتبر حل جيد للتخلص من التجاعيد وعلامات الشيخوخة، التي تعانيها العديد من النساء بفعل التقدم في العمر، وهو عبارة عن مادة تحتوي على سم البوتيولينوم  تعمل هذه المادة عند حقنها على إرخاء عضلات الوجه مما يتسبب في التخلص من التجاعيد التي تنتج بشكل أساسي بسبب تقلص العضلات عند الانفعال، والتي تترك علاماتها الدائمة على الوجه مع مرور الوقت.

 

وعن النساء المرشحات والأكثر استخداما لحقن البوتكس، أوضح لنا الدكتور مصطفى زيدان أن النساء اللاتي تعاني من مشاكل الوجه المتمثلة في ظهور تجاعيد وعلامات التقدم في العمر هن الفئة الأكثر إقبالا على هذا الإجراء، مؤكدا  أنه لا يقبل إجراء أي جلسة من جلسات البوتكس إلا بعد التأكد من الحالة المرضية للسيدة من حيث الآتي:

 

  • لابد من عدم معاناتها من حساسية لأي من مكونات البوتكس.

 

  • لا تعاني من أي أمراض تدخل تحت تصنيف أمراض وهن العضلات

 

  • لا تعاني من حالات النزيف خصوصاً، ولا تعاني كذلك من أمراض مزمنة قد تؤثر على تعافيه.

 

  • أن تكون من غير المدخنات وذلك لان التدخين يسبب التجاعيد ويصعب من التعافي بعد العملية.

 

  • أن تعاني من تجاعيد بسيطة في الوجه بحيث لا تتضمن ترهل كبير في الجلد أو في عضلات الوجه، لأن هذه الحالات لن يجدي معها حقن بوتكس الوجه كثيراً، وتحتاج إلى طرق علاج أخرى مثل شد الوجه.

 

 

 

 

بوتكس الوجه يتم بمهارة طبية ودقة جمالية
 

وعن خطوات إجراء بوتكس الوجه، أكد لنا الدكتور مصطفى زيدان أنه يجري جلسات البوتكس داخل مركز Change Me  كالتالي:

 

  1. بعد أن يتأكد الدكتور مصطفى زيدان من ملائمة الحالة لاستخدام حقن البوتكس، سيقوم في البداية بتحديد المناطق التي سيتم حقنها بالبوتكس في الوجه، ثم يتم تخدير الوجه بالتخدير الموضعي فقط.

 

 

  1. بعد ذلك هذه تأتي خطوة الحقن والتي تعتمد على مهارة دكتور مصطفى زيدان بصورة أساسية، فأماكن الحقن تتغير وفقاً لحالة الشخص الخاصة، وقد تتعجب عندما تجد طبيبك يطرح عليك الكثير من الأسئلة بشأن طبيعة حياتك وطعامك، ومقدار الضغوط الذي تتعرض لها لكن الحقيقة أن هذه الأسئلة ضرورية لتحديد أنسب طريقة للحقن في حالتك، وتوزيع الوحدات التي يستخدمها.

 

 

  1. وأخيرا ستكونين عزيزتي المرأة بعد انتهاء هاتان الخطوتان أمام خطوة التعافي وانتظار النتائج، حيث تنتهي العملية باستخدام بعض المستحضرات المضادة للالتهاب، وسيخبرك الدكتور مصطفى زيدان بالتعليمات اللازمة لفترة النقاهة حتى تمر بسلام.

 

 

 

ويؤكد لنا الدكتور مصطفى زيدان أنه بمجرد الانتهاء من إجراء حقن الوجه بالبوتكس يمكن للحالة العودة لروتين حياتها اليومية مساء يوم الحقن، أو باليوم التالي للحقن ولكن مع مراعاة عدم لمس أو تدليك المنطقة المحقونة حتى لا ينتشر البوتكس إلى مناطق مختلفة ويحدث تأثير غير مرغوب به.

 

 

 وعن نتائج جلسات البوتكس، أشار إلى أن هذه النتائج ستكون مثالية وتستمر في الوجه من 3 إلى 12 شهر، وللحفاظ على هذه النتائج يجب تكرار الحقن باستمرار تحت استشارة الطبيب دون خوف أو قلق.

 

 

 

وفيما يتعلق باستخدامات حقن البوتكس، أوضح الدكتور مصطفى زيدان أنه يمكن استخدام جلسات البوتكس لعلاج هذه المشاكل :

 

  • تجاعيد جبهة الوجه والمنطقة بين الحاجبين.

 

 

  • تجاعيد ما حول العينين والتي يطلق عليها تجاعيد الابتسامة .

 

  • تجاعيد الرقبة.

 

  • تجميل الأنف.

 

  • حالة فرط التعرق سواءً في اليدين أو القدمين أو تحت الذراعين، فيقلل البوتكس من الاستجابة العصبية وبالتالي يقل إفراز العرق.

 

  • تصحيح الابتسامة اللثوية وهي الابتسامة التي تظهر جزء كبير من الأسنان واللثة.

 

  • علاج مشكلة العيون الناعسة ورعشة الجفون والصداع النصفي أيضا.

 

 

 

وبعد أن تعرفنا على أساسيات التجميل بحقن البوتكس من الدكتور مصطفى زيدان، يستكمل معنا خبراته التجميلية ليوضح لنا خبايا حقن الفيلر المشابهة للبوتكس ولكن مع وجود بعض الفروقات التالية:

 

 

 

 

 

يستخدم كلاً من البوتكس والفيلر للتغلب على علامات التقدم بالعمر والتجاعيد ولكن يوجد  بينهما عدة فروق اشار إليها مصطفى زيدان أهمها:

 

 

 

  • البوتكس هو مادة سم البوتيولينيوم، وهو مادة تساعد على إزالة التجاعيد، أما الفيلر فهو مادة من ضمن عدة مواد مثل الكولاجين الحيواني أو الخلايا الدهنية، وتستخدم لملء الفراغات تحت الجلد.

 

 

  • يستخدم البوتكس لبسط العضلات وإرخائها، أما الفيلر فيستخدم لملء الفراغات تحت الجلد.

 

 

  • يستخدم البوتكس في أماكن الخطوط بين الحاجبين وعلى الجبين، ويعالج التجاعيد عند زاوية العين، أما الفيلر فيستخدم في المناطق فوق الفم والخدود، ومؤخراً أصبح يستخدم لعلاج الهالات السوداء حول العين.

 

 

 

الفيلر.. تقنية حشوية محببة لدى العديد من النساء
 

وفيما يتعلق بجلسات الفيلر التجميلية، قال أن الفيلر من التقنيات المحببة لدى العديد من النساء، وذلك لأنه إجراء غير جراحي ولا يحتاج إلى تخدير كلي أو موضعي، فهو غير مؤلم على الإطلاق، ولكن يمكن لمن تخشى الألم وضع بعض المخدر الموضعي لها على المنطقة التي سيتم حقنها فقط، وبعدها يتم ملئ إبر مخصصة للحقن بالمادة والكمية المناسبة للمريضة ، ثم يتم الحقن في الأماكن المرغوبة، و من المميزات الرائعة في حقن الفيلر أن إجرائها لا يستغرق أكثر من نصف ساعة، ويمكن مشاهدة النتائج فوراً، مثلها مثل البوتكس.

 

 

وفيما يتعلق ينتائج جلسات الفيلر، أكد مصطفى زيدان أنه بعد الانتهاء من حقن الفيلر بالطريقة والكمية الصحيحة يمكن للمريض أن يرى أن علامات التقدم بالعمر قد تلاشت تماما، وأنه لا يوجد أثر لأية تجاعيد في المنطقة التي تم الحقن فها، كما أن المظهر العام للوجه قد أصبح أكثر شباباً وامتلاءً، بالإضافة إلى الشعور بالوجه مشدود بطريقة طبيعية غير مبالغ فيها، كل تلك النتائج تؤدي إلى الشعور بالشباب الدائم والثقة بالنفس، والأهم دون الشعور بمضاعفات الفيلر التي يتم تداولها، وذلك بفضل الطرق الصحيحة التي تم إتباعها قبل الحقن وأثناء الحقن.

 

 

 

وعن التقنيات الأحدث، كشف لنا الدكتور مصطفى زيدان خبايا الآتي:

 

 

تكساس ونفرتيتي.. أدوات حديثة لنتائج تجميلية مثالية
 

أوضح لنا الدكتور مصطفى زيدان التقنيات الأحدث في عمليات تجميل الوجه معلنا عن إبر نفرتيتي التي تتم بشكل غير جراحي على الإطلاق بهدف شد الوجه والرقبة على الخصوص لإخفاء آثار الشيخوخة والتجاعيد، حيث تعتمد تقنية نفرتيتي على حقن البوتكس التي تحقن في الوجه في المنطقة التي توجد أسفل الوجه ناحية العنق، والتي تخفي أي تجاعيد في هذه المنطقة، وتعمل على شد الرقبة وتجميل شكل الفك من خلال تنحيف الذقن وتحقن أيضًا أعلى عند منطقة الحواجب للقضاء على التجاعيد والانكماشات التي تتواجد حول منطقة العيون.

 

 

وأكد زيدان أن تقنية نفرتيتي من الإجراءات البسيطة التي تتم تحت تأثير التخدير الموضعي، ولا تستغرق مزيدا من الوقت، بل تتم من خلال جلستين يتم فيهم الآتي:

 

  1. رسم الخطوط التوضيحية على الأماكن المتضررة بالوجه والرقبة ويتم تحديدها عن طريق وضع النقاط التي يتم أخذ الحقن فيها على العضلات.

 

  1. تخدير هذه الأماكن المحددة بالتخدير الموضعي والانتظار 20 دقيقة قبل استخدام الحقن.

 

  1. البدء في حقن العضلات في الأماكن المحددة مسبقًا، ومن الممكن أخذ أكثر من حقنة في أكثر من موضع في الرقبة من نفس الجلسة تبعًا لما تتطلبه كل حالة.

 

 

وعن إبر تكساس، أشار الدكتور مصطفى زيدان إلى أنها تتماثل مع نفرتيتي، فهي من أحدث التقنيات المستخدمة في هذا الخصوص، حيث تم تطويرها خصيصا بهدف تعريض منطقة الفك السفلي و إبراز الذقن وإحداث تناسقا في ملامح الوجه بشكل عام بهدف التغلب على مشاكل ضمور الأصداغ و الذقن المدبب.

 

 

وعن الفروقات الجوهرية بين تكساس ونفرتيتي، أوضح زيدان الفروقات كالتالي:
 

قال زيدان أن تأثير حقن تكساس يختلف تماما عن التأثير الذي ينتج عن استعمال تقنية نفرتيتي كالآتي:

 

  1. تستخدم تقنية نفرتيتي للوجه بهدف شد الفك والرقبة والقضاء على آثار الشيخوخة في تلك المناطق والمتمثلة في ترهل الجلد وظهور التجاعيد والانكماشات وخطوط الرقبة الظاهرة.

 

 

  1. تستخدم ابرة تكساس للوجه بهدف ملء المناطق الهزيلة أو النحيلة بشكل ملحوظ في محيط الفك السفلي ومقدمة الذقن، حيث تعمل تلك التقنية على تعريض الفك السفلي وجعله يبدو أكبر حجماً من حجمه الحقيقي.

 

 

  1. تعد المادة المستخدمة في إجراء الحقن أيضاً من العوامل التي تميز تقنية نفرتيتي عن تكساس، حيث أن الأولى تجرى عن طريق حقن البوتكس في حين الثانية أي استخدام تكساس للوجه يتم من خلال حقن الفيلر.

 

 

 

دكتور مصطفى زيدان.. وحقن الميزوثيرابي في مركز Change me
 

 

يستخدم دكتور مصطفى زيدان تقنية الميزوثيرابي في مركز  Change me باعتبارها من التقنيات التجميلية الغير جراحية، لكنها في نفس الوقت علاجات موضعية موجهة إلى منطقة معينة في الجسم وتتميز بسهولة الإجراء والحصول على النتائج بشكل أسرع وتحتوي حُقن الميزوثيرابي على مجموعة من الفيتامينات، والمواد المستخلصة من النبات، وبعض الأدوية وبعض الإنزيمات، والهرمونات، ويتم حقن هذه المجموعة من المركبات تحت الجلد في الطبقة التي تحتوي على النسيج الدهني .

 

 

يستخدم دكتور مصطفى زيدان العلاج بالميزوثيرابي من خلال عدة جلسات علاجية تتراوح ما بين 3-15 جلسة بحسب الحالة، إلا أن مدة العلاج، وعدد الحقن تختلف بناء على سبب استخدام الميزوثيرابي، فهو يستخدم في علاج العديد من مناطق الجسم حيث يستخدم لتجميل الوجه أو لعلاج الشعر، ومن الممكن استخدامه للتنحيف أيضا .

يمكنكم متابعة الموقع الإلكتروني لموقع Change me من خلال هذا الرابط:

 

https://www.changemeclinic.net/

 

 

أو التواصل عبر العنوان الآتي:

 

76 El-Thawra Street, Al Golf, Nasr City,