تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أسباب احتباس السوائل في الجسم وطرق التعامل معه

احتباس السوائل في الجسم أو ما يطلق عليه الاستسقاء هو نوع من أنواع السمنة الكاذبة الذي ينتج عن حدوث خلل في توز

السمنة,الحمل,مرض السكري,السكري,ارتفاع ضغط الدم,حبوب منع الحمل,الدورة الشهرية,الأوعية الدموية,الماء,ضغط الدم,القلب,النوم,الاستسقاء,احتباس السوائل,الغدة الدرقية,Doctor Live,أورام الدماغ,أضرار احتباس السوائل في الجسم,علاج احتباس الماء في القدمين

أسباب احتباس السوائل في الجسم وطرق التعامل معه

احتباس السوائل في الجسم
احتباس السوائل في الجسم

احتباس السوائل في الجسم أو ما يطلق عليه الاستسقاء، هو نوع من أنواع السمنة الكاذبة الذي ينتج عن حدوث خلل في توزيع المياه على مناطق الجسم، فيحدث انتفاخات في مناطق معينة بالجسم نظرا لوجود سوائل عالقة بالأنسجة، وهو ما يسبب الشعور بالألم في هذه المناطق المتراكم بها الماء، ولكن ما هو التفسير الطبي وراء الإصابة باحتباس السوائل في الجسم، وهل لها من أعراض أخرى؟ وكيف يتم العلاج الامثل والسريع؟ سنتعرف على كافة التفاصيل المتعلقة خلال هذا المقال على Doctor Live  فتابعونا.



 

 

احتباس السوائل في الجسم

 

يمكن تعريف احتباس السوائل في الجسم أو ما يعرف بـ"الوذمة" أو "الاستسقاء" بأنها مشكلة صحية تنتج عن تسرب السوائل من الدم إلى أنسجة الجسم، مما يتسبب في تراكم كميات من الماء أو السوائل في مناطق متعددة في أنحاء الجسم كالكعبين، أو الكاحل، أو اليدين، أو الساقين، أو الذراعين، وكذلك ربما حول الرئتين، وحول العينين، وهو مرض شائع الحدوث بدرجة أعلى لدى النساء منها عند الرجال.

 

 

أسباب احتباس السوائل في الجسم

 

الإفراط في تناول الملح

 

 يؤدي تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم إلى شرب كمية كبيرة من الماء، وهذا يؤدي إلى احتباس الماء في الجسم ويعمل على توسع الخلايا، فلا تتمكن الكلى إلا من التخلص من نسبة قليلة فقط من الصوديوم عن طريق البول.

 

 

 

نقص فيتامين "ب6"

 

 يُعد فيتامين "ب6" المسؤول عن توازن الماء في الجسم، وقد أثبتت الدراسات أن تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين "ب6" يحسن أعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية لدى النساء، ويمنع احتباس المياه في الجسم.

 

 

نقص المغنيسيوم

 

يُعد نقص عنصر المغنيسيوم في الجسم أحد أهم أسباب احتباس السوائل في الجسم، لأنه عنصر ضروري لمختلف عمليات الجسم، ويؤدي نقصه إلى احتباس السوائل به.

 

 

 

الجاذبية الأرضية

 

 للجاذبية تأثير كبير في احتباس السوائل في الجسم، حيث يؤدي الوقوف لفترات طويلة في الطقس الحار إلى تراكم السوائل في أنسجة الساق بفعل الجاذبية، ومن ناحية أخرى يحتفظ الجسم بالسوائل بسبب الطقس الحار من أجل الترطيب الداخلي.

 

 

 

حبوب منع الحمل

 

 تُعد حبوب منع الحمل التي تشمل الأستروجين ضمن أسباب احتباس السوائل في الجسم، وكذلك يتسبب الحمل في حد ذاته في احتباس السوائل في الجسم بسبب تقلب الهرمونات.

 

 

 

أما التفسيرات الطبية الاخرى وراء الإصابة باحتباس السوائل في الجسم تعود إلى :

 

فشل القلب

 

إذا عجز أحد أجزاء القلب الأربعة الرئيسية عن ضخ الدم بشكل جيد، تبدأ الدماء بالتجمع في منطقة الأضلاع وحولها ما يسبب الوذمة.

 

 

أمراض الكليتين

 

قد يتسبب خلل في وظائف الكلى بمشاكل تتعلق بالتخلص من السوائل والصوديوم الفائض من الدم، ما يفرض ضغطاً إضافياً على الأوعية الدموية، فتبدأ بعض السوائل بالتسرب منها، ما يؤدي إلى تورم في مناطق مثل العينين والأقدام.

 

 

 

أمراض الكبد

 

يؤثر تشمع الكبد على وظائفه الطبيعية سلبياً، وقد يتسبب في تغيير في الهرمونات التي ينتجها الجسم لتنظيم السوائل وعمليات إنتاج البروتينات، ويتسبب ما يحدث هنا بتسرب بعض السوائل من الأوعية الدموية وانتقالها إلى الأنسجة المحيطة.

 

 

 

تناول أدوية معينة

 

قد تزيد بعض الأدوية من فرص الإصابة باحتباس السوائل، مثل:

 

  • الأدوية الموسعة للأوردة والشرايين.
  • محصرات قنوات الكالسيوم.
  • مضادات الالتهابات من غير الستيرويدات.
  • الاستروجينات.
  • بعض العلاجات الكيماوية.
  • بعض أدوية مرض السكري.

 

 

 

الحمل

 

أثناء فترة الحمل، تحدث الأمور التالية:

 

  • يطلق الجسم هرمونات تحفز حدوث احتباس السوائل، كما أن جسم المرأة الحامل عموماً يميل للاحتفاظ بكميات أكبر من الصوديوم والسوائل عن المعتاد، لذا قد تلاحظ الحامل تورماً في مناطق معينة من جسمها مثل الوجه واليدين والأقدام.

 

  • قد يتسبب استلقاء المرأة الحامل أفقياً، بضغط الرحم المتوسع على وريد معين يسمى الوريد الأجوف السفلي، ما يؤثر على الأوعية الدموية في الفخذ مسبباً احتباس السوائل.

 

  • يكون جسم المرأة الحامل أكثر قابلية لتكون الخثرات الدموية من ذي قبل، ما يزيد من خطورة إصابة الحامل بحالة خثار الأوردة العميقة، والتي تعتبر إحدى أسباب الإصابة باحتباس السوائل.

 

  • قد يتسبب الارتعاج (ارتفاع ضغط الدم للحامل) بإصابة الحامل باحتباس السوائل.

 

 

 

مرض السكري

 

قد تطرأ لدى مريض السكري بعض المضاعفات والتعقيدات، مثل:

 

  • أمراض القلب.
  • فشل في الكبد أو الكلى.
  • هذه مع بعض أدوية السكري قد تتسبب باحتباس السوائل.

 

 

 

حالات صحية معينة في الدماغ مثل

 

  • الإصابات المختلفة في الرأس.
  • الجلطة أو السكتة الدماغية.
  • أورام الدماغ.

 

 

الحساسية

قد تتسبب بعض أنواع الحساسية أو قرصات الحشرات (خاصة لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية من حشرات معينة) في حدوث تورم وانتفاخ واحتباس للسوائل، وقد يتسبب هذا بتورم في الحلق يصبح معه المصاب عاجزاً عن التنفس.

 

 

 

عوامل أخرى متفرقة

 

قد تتسبب أمور أخرى عديدة في الإصابة باحتباس السوائل، مثل:

 

  • الامتناع عن الحركة تماماً لفترات طويلة لأسباب مرضية.
  • تسلق المرتفعات.
  • الحروق بأنواعها.
  • الإصابة بالتهابات أو تقرحات.
  • الدورة الشهرية أو الفترة السابقة للدورة الشهرية.
  • بلوغ سن اليأس وانقطاع الطمث.
  • أمراض الغدة الدرقية.

 

 

 

نصائح Doctor Live  لعلاج احتباس السوائل في الجسم

 

يعتمد العلاج على طبيعة الحالة والسبب وراءه، ولكن ينبغي عمل الآتي للتخفيف من الأعراض:

 

 

  1. التقليل من استهلاك الملح.

 

  1. خسارة الوزن الزائد إن أمكن.

 

  1. رفع القدمين بين الوهلة والأخرى.

 

  1. أداء التمارين الرياضية ولو بشكل بسيط.

 

  1. تجنب الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة.

 

  1. اتباع روتين ثابت عندما يتعلق الأمر بمواعيد النوم والاستيقاظ أثناء السفر.

 

  1. تجنب الظروف الحرارية المتطرفة، مثل الساونا.

 

  1. تدفئة الجسم جيداً في الطقس البارد.

 

 

وأخيرا إذا كان الاحتباس بسبب أدوية معينة يجب استشارة الطبيب لتغيير الدواء.