تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | ما لا تعرفه عن "الرعاف" أو النزيف الأنفي

الرعاف هو إحدى المشكلات المرضية التي يعانيها نسبة من الأشخاص كبار أو أطفال حيث التعرض لنزيف دموي مفاجئ من ال

الأوعية الدموية,الماء,تخثر الدم,النزيف,أشعة الشمس,الأطفال,علاج الرعاف,Doctor Live,أنواع الرعاف,أسباب الرعاف عند الاطفال,أدوية علاج الرعاف,إسعاف الرعاف,علاج الرعاف نهائيا,متى يكون الرعاف خطيرا,النزيف الأنفي,أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة,نزيف الأنف بسبب الضغط,علاج نزيف الأنف الخلفي

ما لا تعرفه عن "الرعاف" أو النزيف الأنفي

الرعاف
الرعاف

الرعاف، هو إحدى المشكلات المرضية التي يعانيها نسبة من الأشخاص كبار أو أطفال، حيث التعرض لنزيف دموي مفاجئ من الأنف وهو ما يسبب الشعور بالذعر لدى الشخص المصاب، فما هي هذه الحالة وما أسباب حدوثه؟ وكيف يمكن السيطرة عليها؟ ولماذا تحدث للأطفال كذلك؟ سنتعرف على أهم المعلومات بشأن الرعاف في هذا المقال على Doctor Live  ، فتابعونا لمعرفة المزيد عن الإصابة بجميع الأمراض وطرق العلاج والوقاية منها.



 

 

التعريف بمرض الرعاف

 

يعد الرعاف أحد المشكلات الصحية الشائعة لدى الأطفال والبالغين، وهو حدوث نزيف في الأنف عند تعرض الأوعية الدموية في تلك المنطقة للإصابة أو التأثر بعوامل الطقس، ويقسم الرعاف لنوعين هما:

 

 

 النزيف الأمامي والنزيف الخلفي، وهو الأكثر خطورة، وعادة ما يعد الرعاف أمرًا طبيعيًا يمكن السيطرة عليه أو إيقافه خلال مدة قصيرة، إلا أن بعض الحالات تستوجب مراجعة الطّبيب لتحديد سببه وعلاجه، ومن أهم الأسباب الشائعة لحدوث الرعاف التعرض لإصابة مباشرة في الأنف، والإصابة بالالتهابات الناتجة عن العدوى، كما يمكن أن يحدثَ نتيجةَ الإصابة بمرض وراثي يسبب النزيف، بالإضافة لأسباب أخرى؛ كارتفاع مستوى ضغط الدم، أو الإصابة بأمراض الدم.

 

 

 

 

علاج الرعاف

 

 في كثيرٍ من الأحيان يتوقف نزيف الأنف ذاتيًا دون الحاجة للعلاج، إلا أن بعض الحالات تحتاج لاستشارةِ الطّبيب في حال تكرار هذا النزيف واستمراره لمدة تزيد عن الربع الساعة، كما يعد الرعاف مؤشرًا على الإصابة بأمراض أخرى؛ كأمراضِ الشرايين وضغط الدم والأورام السرطانية في حالات قليلة، ويحتاج علاج الرعاف للتعرف أولاً على الطرق السليمة في التعامل مع المصاب؛ كضرورة منع وصول النزيف للقنوات الهضمية عبر حني رأس المصاب للأمام، والضغط على الأنف من الجانبين عدة دقائق، ومن الطّرق الفعالة في وقف النزيف استعمال مكعبات الثلج، أو ترطيب الأنف باستعمال قطرات الأنف.

 

هذا و يحدث الرعاف فجأةً وفي أي وقت، وقد يجد البعض صعوبةً في التعامل مع حالات نزف الأنف وإيقافه خاصةً بعد التّعرض للإصابات، أو في الأجواء الحارة، ويمكن الاستفادة من العلاجات الطبيعية في وقف الرعاف بفعالية ومن الأمثلة عليها:

 

  • استعمال عصير أوراق الكزبرة أحد الأعشاب الطبيعيّة الهامة التي تساعد في وقف النزيف لاحتوائها مضادات الحساسية، وذلك بوضع عدّة قطرات من عصير الأوراق في فتحة الأنف، أو استعمال زيت الكزبرة.

 

  • استعمال عصير البصل بوضع عدة قطرات منه في فتحة الأنف لاحتواء البصل على عوامل طبيعيّة تساعد على تخثر الدم ووقف النّزيف.

 

  • استعمال أوراق الريحان المحتوية على مركبات فعالة في وقف النزيف، وذلك بمضغ الأوراق أو استعمال عصيرها بوضع عدة قطرات منه في مكان النزيف.

 

  • استعمال عدة قطرات من خل التفاح لدوره في تضييق الأوعية الدموية لإيقاف النزيف.

 

  • استعمال الماء المالح للحفاظ على ترطيب الأغشية المخاطية والتقليل من حدوث نزيف الأنف لاحقًا، كما قد يتوفر الرذاذ الملحي في الصيدليات.

 

 

الرعاف لدى الأطفال

 

 يعد الرّعاف مشكلةً شائعةً لدى الأطفال ويسبّب كذلك قلقًا للأمهات خاصةً عند حدوثه دون أسباب واضحة، ونظرًا لاعتبار الأغشية المخاطية شديدة الحساسية للتّغيرات الخارجية؛ فإنَّ تعرّض الأنف للنّزف في الجزء الأمامي والأوسط من الأمور الطّبيعيّة، ومن أهمِّ أسباب حدوثه لدى الأطفال إصابتهم بنزلات البرد وما يرافقه من احتقان في الأنف، أو إدخال الطّفل للأجسام الصّلبة في فتحة الأنف وتعرّضه للإصابات أثناء اللعب، كما أنّ التّعرض الطّويل لأشعة الشّمس قد يسبّب نزيفَ الأنف.

 

 

 

نصائح Doctor Live  للتعامل مع الرعاف لدى الأطفال

 

  1. تهدئة الطفل وإجلاسه في وضع قائم مع حني رأسه للأمام تجنبًا لدخول الدم للبلعوم.

 

  1. الاستمرار بالضّغط على جانبي الأنف عدّة دقائق.

 

  1. إيقاف النّزيف باستعمال كماداتٍ باردة.

 

  1. الحرص على التزام الطّفل الرّاحة لعدّة ساعات.

 

  1. في حال عدم توقف النّزيف لمدّة طويلة ينصحُ بمراجعة الطّبيب للتّأكد من عدم وجود مشاكل صحيّة مثل؛ مشاكل التّخثّر وغيرها.

 

  1. تجنب التّعرّض المباشر لأشعة الشّمس خاصةً وقت الظّهيرة، ومنع الأطفال من اللعب لساعات طويلة تحت أشعة الشمس.

 

  1. الحرص على ترطيب الأغشية المناخية بالكريمات المرطبة؛ كالفازلين أو استعمال الرّذاذ الملحي خاصةً خلال فصل الشّتاء وعند الإصابة بالزكام والإنفلونزا.

 

  1. تنظيف الأنف بطريقة صحيحة تجنبًا لحدوث تمزق في الأوعية الدموية.

 

  1. علاج الحساسية ومشكلة الجيوب الأنفية.