تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | الدكتور وليد الدالي يقدم نصائحه الوقائية لتجنب حدوث مضاعفات القدم السكرية

قال الدكتور وليد الدالي أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة أن معدلات الإصابة بمرض

السكري,العمليات الجراحية,الأوعية الدموية,القدم السكرى,المضادات الحيوية,العقاقير الطبية,المرض,جراحة الأوعية الدموية,الدكتور وليد الدالي,علاج قرحة القدم السكري,طريقة فحص القدم السكرية,مضاعفات القدم السكرية,العناية التمريضية لمريض القدم السكري,أعراض القدم السكرية الاولية

الدكتور وليد الدالي يقدم نصائحه الوقائية لتجنب حدوث مضاعفات القدم السكرية

الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة
الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة

قال الدكتور وليد الدالي أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة، أن معدلات الإصابة بمرض السكري وصلت إلى نسب خطيرة ومخيفة، فعلى الرغم من اعتبار هذا المرض مرض العصر الحالي، إلا أنه يحتاج المزيد من النصائح والطرق الوقائية اللازمة للتعايش معه بشكل سلمي دون مضاعفات، وهو ما يلفت الانتباه إلى كيفية الوقاية كذلك من الإصابة بمضاعفات القدم السكري، تلك الحالة المرضية التي تنتج بالأساس عن زيادة نسبة السكر في الدم  .



 

 

وأوضح الدكتور وليد الدالي أن القدم السكري، أو قدم شاركو تظهر على هيئة قروح أو جروح أو تورم نتيجة ضعف الأعصاب واعتلالها، أو اعتلال التورية الدموية، وهي إحدى الحالات التي تحدث كمضاعفات عن مرض السكري، وهو ما يتطلب متابعة دورية لحالة القدم حتى لا تصل إلى مرحلة القرحة المزمنة التي تؤدي في بعض الأحيان إلى بتر الجزء المصاب بها من الجسم.

 

 

وأكد الدكتور وليد الدالي، أن هناك العديد من النصائح العلاجية التي ينبغي الالتزام بها قبل الوصول إلى هذه الحالة، مثل استخدام المضادات الحيوية في حال تواجد العدوى، كذلك تحسين تدفق الدم في الشرايين عن طريق العمليات الجراحية أو العقاقير الطبية الموصوفة بدقة، فضلا عن إتباع نظام غائي متوازن لضبط نسبة السكر في الدم بجانب ممارسة تمارين رياضية خفيفة.

 

 

واستكمالا لنصائح الدكتور وليد الدالي الوقائية، أشار إلى أن تطهير الجروح الموجودة أسفل القدم نتيجة المرض وتطهيرها بعد كل تغيير من أهم الأمور التي يجب مراعاتها لتقليل حدة الإصابة ولحاقها في أول الطريق، مشددا على ضرورة الاهتمام بالقدمين، والأكل المتوازن، والمتابعة الطبية، باعتبارهم الأساس الوقائي لمنع حدوث أي من مضاعفات السكري أو القدم السكرية.