تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | الدكتور وليد الدالي يوضح أسباب وعوامل حدوث قرحة الساق الوريدية

قال الدكتور وليد الدالي أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة أن قرحة الساق الوريدية

التدخين,البدانة,مرض السكري,الدوالي,السكري,ارتفاع ضغط الدم,تصلب الشرايين,القدم السكرى,ضغط الدم,جراحة الأوعية الدموية,الدكتور وليد الدالي,جروح الساق,علاج القرحة المزمنة,ما أعراض قرحة الدوالي,علاج قرحة القدم بالأعشاب,أعراض قرحة الجلد,قرحة الساق الوريدية,بخاخ لقرحة الساق

الدكتور وليد الدالي يوضح أسباب وعوامل حدوث قرحة الساق الوريدية

الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة
الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة

قال الدكتور وليد الدالي أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة ، أن قرحة الساق الوريدية حالة خطيرة تحدث نتيجة الإصابة بجرح مزمن لم يتم شفائه مع تهتك الجلد والأنسجة المكشوفة، وغالبا ما تصيب الجزء الداخلي من الساق، وتكون مؤلمة جدا مع الحركة خصوصًا في حال إصابتها بالتعفن البكتيري، وهو ما يتطلب سرعة التوجه إلى الطبيب المختص.



 

 

وأضاف الدكتور وليد الدالي أن الأعراض المصاحبة لقرحة الساق الوريدية من شأنها أن تتسبب في إصابة المريض بالقصور الوريدي الذي يحدث نتيجة عدم تدفق الدم بالشكل الصحيح داخل الأوردة، وهو ما يسبب الشعور بألم وثقل في الساق المصابة، مع الشعور بالحكة والتورم والإصابة بأكزيما الدوالي.

 

 

وفيما يتعلق بعوامل الخطر في الإصابة بقرحة الساق الوريدية، أوضح الدكتور وليد الدالي أن البدانة تزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم الوريدي الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى تلف صمامات الأوردة في الساقين وبالتالي ركود الدم في الساقين والقدمين، كذلك التوقف عن الحركة فترات طويلة يمثل عامل خطر لأنه سيؤدي إلى إضعاف عضلة الساق وركود الدم الوريدي، فضلا عن إصابات الساق السابقة مثل كسر العظم من شأنه أن يسبب جلطة وريدية عميقة.

 

 

واستكمالا لعوامل الخطر ، أشار الدكتور وليد الدالي إلى أن مرض السكري عامل مهم ورئيسي لحدوث هذه الحالة، حيث يسبب ضعف الدورة الدموية مما يؤدي إلى خطر حدوث قرحات الضغط، كذلك الإصابة بداء تصلب الشرايين أو انسداد الشرايين في الساق والذي يسببه التدخين على الأغلب يمثل عامل خطر لحدوث الجلطات الوريدية في الساق، والذي يمكن علاجه إما بتطبيق ضغط قوي ومتواصل على الساق مع ارتداء الجوارب، أو بعلاج العامل المسبب لهذه الحالة.