تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | بهذه الطرق.. يمكن التغلب على مشكلة الضعف الجنسي

عندما يعاني حوالي 150مليون رجل حول العالم من مشاكل الانتصاب سيكون هناك بالتأكيد مشكلة مرضية ونفسية كبيرة توا

التدخين,الضعف الجنسي,العلاقة الزوجية,المشاكل النفسية,علاج الضعف الجنسي,ضعف الانتصاب,العلاقة الجنسية,المشاكل الزوجية,التمارين الرياضية,العلاقة الحميمة,زيادة الوزن,العضو الذكري,الحيوانات المنوية,الانتصاب,تجربتي في تكبير الذكر,سعر حقن الفيلر للعضو الذكرى,أضرار حقن الفيلر للعضو الذكري,أسباب ضعف الانتصاب أثناء العلاقة,أسباب ضعف الانتصاب المفاجيء

بهذه الطرق.. يمكن التغلب على مشكلة الضعف الجنسي

علاج الضعف الجنسي
علاج الضعف الجنسي

عندما يعاني حوالي 150 مليون رجل حول العالم من مشاكل الانتصاب، سيكون هناك بالتأكيد مشكلة مرضية ونفسية كبيرة تواجه هؤلاء الرجال وتهدد حياتهم الزوجية، وهي تلك المشكلة التي تسمى بالضعف الجنسي، أو ضعف القدرة على الانتصاب، فعدم القدرة على تحقيق السعادة المطلوبة من العلاقة الحميمة للطرفين يتطلب تسليط الضوء العلمي والطبي على مشكلة الضعف الجنسي، لمعرفة اسبابها،وطرق علاجه المتاحة، وهو ما سنعمل عليه خلال هذا المقال فتابعونا في السطور القادمة..



 

الضعف الجنسي

يعاني بعض الرجال من بعض المشاكل الجنسية المتعددة التي تتمثل في سرعة القذف، أو على العكس تأخر القذف وغيابه، أو فقدان الرغبة الجنسية، أو الضعف الجنسي الذي يعرف بضعف الانتصاب كذلك، حيث لا يقدر الرجل في ظل إصابته بالضعف الجنسي أن يحتفظ بانتصاب العضو الذكري لديه طوال فترة العلاقة الحميمة ، وهو ما يؤدي إلى عدم اكتمالها وإصابة الرجل بضعف الثقة بالنفس وهي أولى المشاكل النفسية المترتبة على هذه المشكلة المرضية.

 

 

يؤثر الضعف الجنسي بدرجة كبيرة على الرجال المتقدمين في العمر ، حيث أثبتت الإحصائيات الرسمية المعنية برصد هذه المشكلة أن الضعف الجنسي يصيب الرجال الذين تقل أعمارهم عن 60 عاما بنسبة 12%، بينما الرجال في عمر الستين يصابون بنسبة 22%، والرجال في عمر السبعين يصابون بنسبة 30%، أي أن هناك علاقة طردية بين عمر الرجل وبين إصابته بالضعف الجنسي، ولكن ما ينبغي التنويه عنه أيضا هو احتمالية إصابة الشباب بهذه المشكلة وعندها سيكون سبب الإصابة التدخين أو الإدمان على المخدرات.

 

 

 

أسباب ضعف الانتصاب المفاجئ

 

عندما يعاني الرجل من ضعف الانتصاب بشكل متكرر فإن ذلك قد يكون علامة على مشكلة صحية تحتاج إلى علاج، كما يمكن أن تكون علامة على مشاكل نفسية أو عاطفية يمر بها ذلك الرجل، وهو ما يجب العمل على معالجتها من قبل أحد المختصين.

 

ولكن في حال تعرض بعض الرجال إلى ضعف الانتصاب المفاجئ والغير متكرر سيكون السبب هو الشعور بالإجهاد والتعب العام، أو بعض المشاكل الزوجية التي تخفض من رغبة الرجل في ممارسة العلاقة الزوجية.

 

أسباب ضعف الانتصاب أثناء العلاقة

 

العلاقة الجنسية السليمة تحدث بإتمام عملية الانتصاب والتي يشعر بها الرجل نتيجة لزيادة تدفق الدم إلى القضيب "العضو الذكري"، فعندما يصبح الرجل متحمسًا جنسيًا، تسترخي العضلات الموجودة في القضيب مما يسمح بزيادة تدفق الدم عبر شرايين القضيب ويملأ هذا الدم غرفتين داخل القضيب تسمى الجسم الكهفي، وعندما تملأ الغرف بالدم، ينمو القضيب ويصبح منتصب، وينتهي الانتصاب عندما تنقبض العضلات، بينما في حال ضعف الانتصاب المفاجئ سيكون هناك أمر طارئ خاص بعملية تدفق الدم إلى القضيب .

 

هذا ومن الممكن أن يحدث الضعف الجنسي عند الرجل في أي مرحلة من مراحل عملية الانتصاب، حيث تتضرر الشرايين القضيبية ولا تفتح بشكل صحيح مما لا يسمح بمرور الدم اللازم لإتمام العملية.

 

وتلخيصا لما سبق صحة الرجل الجنسية واستمرار الانتصاب لديه يتطلب ما يلي :

 

 

  1. جهاز عصبي صحي وسليم يقوم بنقل الإشارات العصبية في المخ والعمود الفقري والقضيب.

 

  1. شرايين سليمة في وبالقرب من الغرفة الأولى بالقضيب.

 

  1. عضلات مرنة وأنسجة ليفية سليمة بالغرفة الأولى بالقضيب.

 

  1. معدلات ملائمة من الأكسيد النتري في القضيب.

 

 

 

وبتحقيق هذه العوامل تتحقق العملية الجنسية السليمة، بينما وجود خلل في إحدى هذه العوامل سيخل بالعلاقة الجنسية، ويشعر حينها الرجل بالضعف الجنسي.

 

 

أسباب الضعف الجنسي عند الرجال

 

تتعدد الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالضعف الجنسي عند الرجال بالتزامن مع ما ذكرناه في السطور السابقة، من حيث:

 

  • يصاب الرجل بالضعف الجنسي لأسباب متعلقة بالجهاز التناسلي ، من حيث عدم وجود الخصيتين منذ الولادة مع التنويه بأن وجود 25% من إحدى الخصيتين في حالة سليمة قد تكون كافية لإنتاج العدد الكافي من الحيوانات المنوية والهرمونات الذكرية، كذلك الأمراض التي تصيب الخصيتين قبل البلوغ لهما علاقة بإصابة الرجال بالضعف الجنسي.

 

  • يصاب الرجل بالضعف الجنسي لأسباب متعلقة بالعضو الذكري مثل الأمراض الخلقية بالعضو أو حدوث تضخم بالعضو في بعض حالات مرض الزهري والمرض الحبيبي اللمفاوي التناسلي.

 

  • يصاب الرجل بالضعف الجنسي لأسباب متعلقة بمجرى البول مثل إصابات وتليف وأحيانا ضيق مجرى البول، أو وجود فتحة مجرى البول جانبية أو خلفية.

 

  • يصاب الرجل بالضعف الجنسي لأسباب متعلقة بالجهاز العصبي المركزي مثل إصابات العمود الفقري ومرض الزهري ومرض السل بالعمود الفقري وسرطان العمود الفقري.

 

  • يصاب الرجل بالضعف الجنسي لأسباب مرضية أخرى قد تكون متعلقة بالغدد، ومرض السكري المزمن، والأمراض المتعلقة بالقلب والشرايين والأوعية الدموية.

 

  • وهناك أسباب أخرى للضعف الجنسي مثل تناول المشروبات الكحولية أو العقاقير المتمثلة في المخدرات والمهدئات.

 

  • وهناك أسباب مؤقتة للضعف الجنسي نتيجة عوامل طارئة مثل الإجهاد الجسمي أو النفسي أو الجنسي وسرعة القذف.

 

  • وأخيرا هناك عوامل نفسية تتمثل في نقص الرغبة الجنسية نتيجة التعرض للتوتر الشديد والإجهاد والاكتئاب، أو المشاكل الزوجية مع الشريك.

 

علاج الضعف الجنسي

الضعف الجنسي من المشاكل التي لا تحتمل التأجيل في الذهاب إلى الطبيب المختص للقيام بالتشخيص الأمثل، ومن ثم اللجوء إلى العلاج المناسب الذي يختلف من حالة لأخرى، ومن العلاجات المتاحة للضعف الجنسي ما يلي:

 

علاج الضعف الجنسي بالأدوية الفموية

 

علاج الضعف الجنسي بالأدوية الفموية قد يكون علاج فعال مع بعض الرجال وغير فعال مع الآخرين خصوصا مرضى السكري والسرطان والامراض المزمنة، وهي عبارة عن حبوب يصفها الطبيب بجرعات محدد لتؤخذ قبل العلاقة الجنسية بساعة أو ساعتين، ولكنها تسبب بعض الأعراض الجانبية المتمثلة في احتقان الأنف، احمرار الوجه، صداع الرأس، وألم في العضلات.

 

علاج الضعف الجنسي بالتستوستيرون

 

انخفاض مستويات التستوستيرون في الدم ، وهو الهرمون المسؤول عن الرغبة الجنسية يتطلب فحص طبي لمعرفة أسباب انخفاضه والعمل على تحفيزه بالأدوية التي تعمل على تحسين الدورة الدموية للقضيب وزيادة الرغبة.

 

علاج الضعف الجنسي بنمط الحياة الصحي

 

قد تكون العادات الغذائية الغير سليمة أو صحية سببا في الإصابة بالضعف الجنسي، لذلك لابد من تناول النظام الغذائي المتوازن لإضفاء القوة والقدرة على الجسم لإتمام العلاقة الحميمة بأريحية دون تعب، مع مراعاة ممارسة التمارين الرياضية التي تجدد الدورة الدموية في الجسم، والابتعاد عند التدخين الذي يؤثر بشكل كبير على قدرة الرجال الجنسية وخصوبتهم وقدرتهم على الإنجاب كذلك، وفي حال زيادة الوزن ينبغي العمل على خفض الوزن الزائد.

 

 

علاج الضعف الجنسي بالحقن

 

علاج الضعف الجنسي بالحقن من الطرق الفعالة التي يلجأ لها أغلبية الرجال المصابة، حيث تتم عن طريق حقن القضيب بالعلاج مباشرة من خلال إبرة  رفيعة دقيقة يتم حقنها في قاعدة القضيب أو جانبه ويتم ضبط جرعة كل حقنة بحيث تحقق انتصابًا لا يدوم أكثر من ساعة ولأن الإبرة المستخدمة رفيعة للغاية، فعادة ما يكون الألم الناتج عن موقع الحقن خفيف جدا.

 

 

علاج الضعف الجنسي بأجهزة الضخ

 

وهي من الطرق المشهورة في عالم علاج الضعف الجنسي، حيث يوضع القضيب أو العضو الذكري داخل أنبوب أسطواني ثم تقوم الأنبوب بشفط الهواء مسببة ضغط سلبي على القضيب مما يساعد على امتلائه بالدم ويؤدي للانتصاب فهو أنبوب مجوف مع مضخة تعمل باليد أو بطارية تعمل بالطاقة.

 

علاج الضعف الجنسي بالجراحة

 

يتم اللجوء إلى علاج الضعف الجنسي بالجراحة في حال فشل كل الطرق السابق ذكرها، حيث يحقق العلاج الجراحي معدلات كبيرة من النجاح والرضا الجنسي للطرفين، ويتم من خلال هذا العلاج إدخال زرعات داخل القضيب تساعد في عبور تدفق الدم إليه، ومن ثم حدوث الانتصاب بشكل طبيعي.

تنويه: هناك بعض الرجال المصابون بمشكلة الضعف الجنسي يلجؤون لطرق غير سليمة لعلاج هذه المشكلة، حيث اللجوء لتناول الفياجرا المنشطة لتحفيز الرغبة الجنسية، ولكنها من الطرق الغير محمودة على الإطلاق في علاج هذه المشكلة وغير مشروع استخدامها طبيا لهذا الغرض..

 

علاج الضعف الجنسي بتركيب الدعامة

 

العلاج بتركيب دعامة للقضيب ينبغي أن يكون أخر الحلول الممكنة ، وذلك لأنه بمجرد تركيب الدعامة لا يمكن الرجوع إلى الوضع الطبيعي مرة أخرى، وهو ما يعني ضرورة التفكير جيدا قبل الخضوع لهذا الإجراء، ولهذه الدعامة الذكرية ثلاثة أنواع هما:

 

الدعامة الذكرية شبه المرنة

 

  • وهي أفضل أنواع عمليات الدعامة الذكرية وأبسطها في الإجراء الجراحي، حيث عادة ما يتم إجراء عملية الزرع أثناء الجراحة اليومية أو كإجراء خارجي.

 

  • وتتميز الدعامة الذكرية شبه المرنة إنه سهل الاستخدام وليس به أجزاء ميكانيكية ولا يحتاج فترة انتظار خلال ممارسة العلاقة الحميمة حتى ينتصب، كما أن هذا النوع من الدعامات هو الأقل تكلفة من بين الأنواع الأخرى.

 

  • تتطلب عملية تركيب الدعامة شبه المرنة فترة نقاهة قد تصل من 4 إلى 6 أسابيع يجب فيهم الامتناع تماما عن العلاقة الجنسية.

 

الدعامة الثنائية القابلة للنفخ

 

  • هذا النوع من أنواع الدعامات الذكرية يعطي شعور للرجل بالانتصاب الطبيعي وبعد الانتهاء من العلاقة الحميمة سيتمكن القضيب من العودة إلى حالة الارتخاء عكس الدعامة شبه المرنة.

 

  • يتم إجراء تركيب الدعامة الثنائية القابلة للنفخ بشكل جراحي مبسط يتم فيه إدخال الجهاز المكون من قطعتين من أسطوانتين مجوفتين في القضيب خلال جراحة اليوم الواحد.

 

  • يعيب هذه الدعامة أنها تحمل مزيدا من المضاعفات ما بعد الجراحة.

 

  • تحتاج عملية تركيب الدعامة الثنائية القابلة للنفخ إلى فترة نقاهة من 4 إلى 6 أسابيع سيشعر خلالهم الرجل بألم شديد في البطن والحوض، ويمتنع تماما ممارسة أي علاقة جنسية خلال هذه الفترة.

 

 

الدعامة الذكرية الثلاثية القابلة للنفخ

 

  • تمكن هذه الدعامة الرجل من الشعور بالانتصاب طبيعيا ويمكن القضيب من العودة إلى الحالة الرخوة بعد توقف العلاقة الجنسية.

 

  • يعتبر هذا النوع من الدعامات الذكرية هو الأخطر والأشد تعقيدا في الإجراء عكس الأنواع الأخرى المستخدمة في علاج الضعف الجنسي وذلك بسبب الوظيفة الأكثر تعقيدا للوحدة المكونة من ثلاث قطع.

 

  • ويعيب هذه الدعامة كذلك أنها الأكثر تكلفة في الإجراء مقارنة بأنواع الدعامات الأخرى.

 

  • يحتاج تركيب هذه الدعامة الذكرية فترة نقاهة تصل من 4 إلى 6 أسابيع سيشعر فيهم الرجل بألم شديد في البطن ويمنع تماما ممارسة أي نشاط جنسي خلال هذه الفترة.