تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | خمس نصائح بعد عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون من العمليات التجميلية التي يقبل عليها الكثير من الاشخاص الذين يعانون من الدهون الموضعية التي

الكولاجين,شفط الدهون بالفيزر,نحت القوام,الليزر,عمليات شفط الدهون,السمنة,الترهلات الجلدية,شد الجلد,تقنية الفيزر,تقنية الليزر,السمنة الموضعية,الفيزر,دهون الجسم,عملية شفط الدهون,خطوات عملية شفط الدهون,الجلدية,نصائح بعد عملية شفط الدهون,نتائج شفط الدهون,ما بعد عملية شفط الدهون,نتائج عملية شفط الدهون

خمس نصائح بعد عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون
عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون من العمليات التجميلية التي يقبل عليها الكثير من الاشخاص الذين يعانون من الدهون الموضعية التي تتمركز في مناطق معينة بالجسم رافضة التفتيت بالطرق الطبيعية والتقليدية، ومن هنا جاءت أهمية عملية شفط الدهون التي تضفي على الجسم المظهر المتناسق والمظهر اللائق بصاحبه من شكل صحي وقوام مثالي، ونظرا لإجراء عملية شفط الدهون بطرق متعددة وتقنيات حديثة سهلت من الإجراء الجراحي، وحققت نتائج أكثر من مرغوبة، لذلك سنبحث معكم في هذا المقال نصائح بعد عملية شفط الدهون التي يمكن بها تقليل فترة التعافي بأقل وقت ممكن.



 

 

عملية شفط الدهون

 

عملية شفط الدهون من العمليات التي تعمل على الجسم شكلا ومضمونا من حيث سحب الدهون المتراكمة في الجسم، وإكسابه المظهر الصحي والمتناسق، حيث يتم إجراء عملية شفط الدهون بطريقة جراحية بحتة، أو من خلال استخدام تقنية الليزر أو تقنية الفيزر التي جعلت من عمليات شفط الدهون إجراء سهل وسريع وبسيط، يتسنى بعده الحصول على نتائج مثالية وأكثر من مرغوبة بدون جراحة وبدون ألم بشكل مبالغ، حيث يتم إزالة الشحوم والخلايا الدهنية المتراكمة في الجسم، لتتمكن من إعادة تناسق الجسم وليست لإنقاص الوزن.

 

 

عملية شفط الدهون بالليزر

 

شفط الدهون بالليزر من عمليات شفط الدهون المفضلة لدى بعض الأشخاص، حيث تحقق لهم الكثير من المميزات مع انخفاض تكاليفها بعض الشيء وانخفاض الألم الناتج عنها أيضا، وتعتمد عملية شفط الدهون بالليزر على تسليط أشعة الليزر الساخنة تحت الجلد حتى يتم تسييح الخلايا الدهنية، ومن ثم يسهل إذابتها وشفطها ، ويتم امتصاص هذه الحرارة أيضا مما يحفز على إنتاج الكولاجين، وبواسطة الكانيولا يقوم الطبيب بشفط الدهون بالشكل التقليدي بعد أن قام الليزر بدوره الرائع في عملية تسهيل الشفط.

 

 

عملية شفط الدهون بالليزر تحقق للمريض العديد من المميزات المتمثلة في سرعة التماثل للشفاء بعد فترة نقاهة قصيرة جدا مقارنة بالشكل الجراحي لشفط الدهون، كما يساعد الليزر في شفط الدهون كذلك على تقليل الكدمات والجروح حيث أن هذا الإجراء يحتاج إلى تدخل جراحي أقل بكثير من إجراء نفس العلية دون الليزر، ويحقق نتائج جمالية من جسم نحوت وقوام ممشوق بشكل جذاب فضلا عن تحفيز الكولاجين وهي ميزة إضافية يقوم بها الليزر فيحمي الجلد ويجعله أجمل .

 

 

 

 

 

عملية شفط الدهون بالفيزر

 

عملية شفط الدهون بالفيزر من التقنيات الأكثر حداثة ودقة عن الليزر في إجراء عمليات شفط الدهون، حيث استطاعت هذه التقنية القضاء على السمنة الموضعية بشكل مبهر جدا حتى يحصل المريض في النهاية على جسم متناسق بعضلات أكثر بروزا، ويطلق على عملية شفط الدهون باستخدام الفيزر عملية نحت القوام أو نحت القوام الديناميكي وهو ما يظهر مدي دقة هذه التقنية حيث تستخدم موجات فوق صوتية تذيب جميع دهون الجسم في أي مكان بكل سهولة وبساطة دون حدوث أي مضاعفات أو تلف للأنسجة المحيطة، لأن تقنية الفيزر تسهل على الطبيب السيطرة والسلاسة عند إجراء خطوات عملية شفط الدهون مما يتيح له الوصول إلى النتائج المرجوة.

 

 

وتتم عملية شفط الدهون بالفيزر بالتفصيل كالتالي:

 

  • أولا يقوم الطبيب بحقن بعض السوائل على مواد مخدرة في المنطقة التي يرغب في إزالة الدهون منها .

 

  • ثانيا يقوم الطبيب بعل فتحات جراحية صغيرة جدا ويدخل أنبوب الفيزر ليتم شفط الدهون بكل سلاسة دون التأثير على الأوعية الدموية وهو ما يوضح أن هذه العملية باستخدام تقنية الفيزر لا ينتج عنها نزيف أو جروح كبيرة، بل يعمل الفيزر على تحفيز الكولاجين مما يعمل على شد الجلد بشكل ممتاز.

 

  • ثالثا يقوم الطبيب بإدخال أنبوب متصل بجهاز شفط لشفط الدهون التي تم إذابتها وتفتيتها بسهولة فائقة، وتستغرق هذه الخطوات الرئيسية في شفط الدهون بالفيزر من ساعة إلى 3 ساعات حسب كمية الدهون المراد شفطها وحسب منطقة الجسم التي تخضع للشفط.

 

  • وما يتضح من تقنية الفيزر أن المريض سيتمكن من إجراء عملية شفط الدهون بكل دقة وأمان في الخطوات حتى يحصل على النتيجة المرغوبة بأقل قدر ممكن من التدخل الجراحي والمضاعفات.

 

 

 

نصائح بعد عملية شفط الدهون

 

اللجوء لإجراء عملية شفط الدهون يتطلب من المريض معرفة أن هذه العملية هي وسيلة لإعادة تناسق شكل الجسم، وليست معنية بإنقاص الوزن، ولكن ما يجب الالتزام به قبل إجراء عملية شفط الدهون عاملان هامان وهما:

 

  1. العامل الأول قبل إجراء عملية شفط الدهون ينبغي اختيار الطبيب الجراح من ذوي الخبرة المهنية حتى يحقق نتائج مرضية.

 

  1. العامل الثاني قبل إجراء عملية شفط الدهون هو صدق المريض مع نفسه بضرورة الالتزام بتعليمات ونصائح ما بعد عملية شفط الدهون.

 

 

أما نصائح بعد عملية شفط الدهون يمكن تلخيصها كالتالي:

عد عملية شفط الدهون لابد من ارتداء المشدات الضاغطة

 

ارتداء المشدات الضاغطة بعد عملية شفط الدهون يساعد على تخفيف الآلام والحد من التورم بعد العملية ويساعد ذلك الجسم للتأقلم على شكله الجديد، ولذلك ينصح بالمداومة على ارتدائه لمدة أسبوعين بعد العملية حتى يزول التورم بالكامل، وبشكل عام، كلما زادت المدة زاد التأثير الإيجابي لهذه الممارسة.

 

 

بعد عملية شفط الدهون لابد من مراعاة نظام غذائي صحي

 

الدهون التي تم سحبها من الجسم لا تعود مرة أخرى، ولكن مع دخول خلايا دهنية جديدة للجسم نتيجة العادات الغذائية الخاطئة، سيؤدي ذلك إلى زيادة الوزن، وعادة ما تذهب الدهون إلى مناطق مختلفة من الجسم، ومن هذا المنطلق لابد من الحرص على الوزن الجديد والشكل الصحي للجسم بالابتعاد عن النشويات والسكريات قدر الإمكان والالتزام بشرب السوائل وكميات وفيرة من الماء، مع تناول كميات كافية من الفيتامينات والمعادن التي ترفع من معدلات حرق الدهون، وذلك عن طريق تناول المزيد من الخضروات والفواكه الطازجة.

 

 

 

بعد عملية شفط الدهون لابد من ممارسة رياضة المشي

 

ممارسة رياضة المشي الخفيف تجنب المريض خطر تجلط الدم بعد العملية كما تحسن من الدورة الدموية والشعور بالنشاط والحيوية، ولكن مع التزام الراحة وعدم بذل أي مجهود بدني شاق.

 

 

 

بعد عملية شفط الدهون لابد من الحرص على التدليك الليمفاوي

 

بعد عملية شفط الدهون لابد من عمل تدليك خفيف للعقد الليمفاوية لإخراج السموم المحتجزة بها، فثبت أنه ينجح في تعزيز عملية التعافي بعد عملية شفط الدهون، مع تقليل الألم، والشعور بعدم الراحة، كما يعزز مناعة المريض التي يمنك أن تقلل احتمالات العدوى.

 

 

 

بعد عملية شفط الدهون لابد من الحرص على نظافة الجرح

 

بعد عملية شفط الدهون لابد من إبقاء منطقة الجرح نظيفة بعيدة عن أي مسببات للتلوث، مع مراعاة تناول الأدوية الموصوفة بدقة شديدة سواء  بعض المضادات الحيوية أو المسكنات لتخفيف الألم، أو مضادات الحساسية لتخفيف الرغبة في الحكة، والحرص على التواصل مع الطبيب عند ملاحظة أي أعراض لأي تسريب أو نزيف أو علامات عدوى بكتيرية.

 

 

نتائج عملية شفط الدهون

 

تختلف نتائج عملية شفط الدهون وفقا لحالة المريض ونوع التقنية المستخدمة في العملية، حيث أن نتائج شفط الدهون التقليدي يختلف عن شفط الدهون بالليزر وعن شفط الدهون بالفيزر، وما يجب التنويه عنه هو أن نتائج عملية شفط الدهون المتمثلة في شكل الجسم المتناسق والقوام الجذاب الخالي من الترهلات الجلدية ستحتاج لبعض الوقت كي تظهر، وذلك بعد أن يتمكن الجسم من التعافي بشكل كامل، وتصل تلك الفترة إلى خمسة أو ستة أسابيع بعد العملية إلا أن استخدام تقنية الليزر أو الفيزر يساعد على تسريع التماثل للشفاء.

 

 

هذا وتتوقف نتائج عملية شفط الدهون على،مدى التزام المريض بتعليمات الطبيب ونصائحه بعد عملية شفط الدهون ، كما أنه بعد الانتهاء من عملية شفط الدهون ستظهر بعض التورمات والكدمات وهي من الأمور الطبيعية التي تستمر لأسابيع ثم تختفي لذلك فإن نتائج شفط الدهون ستظهر بالكامل بعد التعافي تماما بعد 6 أشهر.