تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | مراحل تسوس الأسنان وطرق الوقاية للكبار والأطفال

تحدث الإصابة بتسوس الأسنان بعد المرور بالعديد من المراحل المتتالية وفي حال عدم علاج أي مرحلة من مراحل التسوس

فقدان الوزن,الأوعية الدموية,الفيتامينات,تناول الطعام,Doctor Live,التهاب عصب الأسنان,تسوس الأسنان,علاج تسوس الأسنان,تنظيف الأسنان,تسوس الأسنان الأمامية,خطورة تسوس الأسنان,مراحل تسوس الأسنان,حساسية الأسنان,أسباب تسوس الأسنان

مراحل تسوس الأسنان وطرق الوقاية للكبار والأطفال

تسوس الأسنان عند الأطفال
تسوس الأسنان عند الأطفال

تحدث الإصابة بتسوس الأسنان بعد المرور بالعديد من المراحل المتتالية، وفي حال عدم علاج أي مرحلة من مراحل التسوس سيتفاقم الوضع إلى احتمالية فقدان الأسنان وخسارتها، فضلا عن الإحساس بالألم الشديد، لذلك سنقدم لكم في هذا المقال على Doctor Live  مراحل تسوس الأسنان بالتفصيل، وأعراض الإصابة بتسوس الأسنان، وخطورة تسوس الأسنان، وطرق الوقاية من تسوس الأسنان للكبار والصغار.



 

 

 

 

تسوس الأسنان

 

  • تسوس الأسنان من أكثر الأعراض المرضية انتشارًا سواء عند الكبار أو الصغار، وذلك نتيجة العادات الغذائية الخاطئة، بالتزامن مع إهمال العناية بصحة الفم والأسنان، ويحدث تسوس الأسنان عندما تتراكم بقايا الطعام على الأسنان وتقوم البكتيريا التي تعيش داخل الفم بهضم هذه البقايا وتحويلها إلى حمض، ليقوم هذا الحمض بدوره بإذابة الطبقات الخارجية من السن وهي المينا.

 

 

  • ويصيب تسوس الأسنان الطبقات الداخلية للأسنان كما الطبقات الخارجية أيضا وفي حال عدم معالجة تسوس الأسنان فإن التجاويف والثقوب قد تكبر وتتسع مما يسبب آلامًا شديدة، أو التهابات، أو حتى فقدان الأسنان ومضاعفات أخرى سنتناولها في السطور التالية.

 

 

 

مراحل تسوس الأسنان

 

مرحلة البقع البيضاء

 

تبدأ المرحلة الأولى من تسوس الأسنان عندما تظهر مناطق بيضاء على سطح السن بسبب فقدان الكالسيوم وتراكم اللويحات، ثم تبدأ البكتيريا في البلاك في استقلاب السكريات من الطعام المستهلك، وتراكم هذه الأحماض يتسبب في تدهور مينا الأسنان ، وهي عملية يشار إليها بنزع المعادن من سطح الأسنان، وفي هذه المرحلة قد يظل تسوس الأسنان قابلاً للعلاج ، والذي يجب مناقشته مع أخصائي الأسنان ، مثل استخدام تقنية الفرشاة المناسبة ، ومعجون أسنان يحتوي على الفلورايد ، وتطبيق علاج الفلورايد الموضعي.

 

 

 

مرحلة تسوس المينا

 

في المرحلة الثانية من تسوس الأسنان ، يبدأ المينا في الانكسار تحت سطح السن. في هذه المرحلة ، لا تستطيع عملية إعادة التمعدن الطبيعية استعادة المينا والمعادن المناسبة ، مما يتسبب في تشكل الآفة داخل السن.

 

 

 

مرحلة تسوس الأسنان

 

المرحلة الثالثة من تسوس الأسنان تعرف أيضا باسم تسوس العاج، إذا تُركت دون معالجة ، فإن البكتيريا والأحماض سوف تستمر في إذابة المينا ومخاطر الآفات التي تصل إلى العاج , العاج هو جزء السن الموجود بين المينا واللب، عندما ينتقل التسوس إلى العاج ، يبدأ مستوى الألم في التكثيف ويمكن أن يعاني الألم الحاد في الأسنان المصابة، وعندما يضعف ما يكفي من المينا تحت السطحية بفقدان معادن الكالسيوم والفوسفات ، ينهار المينا ويتم تكون تجويف الأسنان، وفي هذه المرحلة من المرجح أن تكون عملية حشو الأسنان مطلوبة لاستعادة السن.

 

 

 

مرحلة تسوس اللب

 

يعتبر اللب هو مركز الأسنان، يتكون من الأنسجة الحية والخلايا التي يشار إليها باسم الخلايا المولدة للعاج. تنتج خلايا اللب العاج ، الذي يعمل كنسيج ضام بين المينا واللب، وإذا أصيب لب السن بالعدوى بالبكتيريا ، فإن القيح يكون أشكالاً تقتل الأوعية الدموية والأعصاب في السن دون قصد هذا هو المعروف باسم ألم الأسنان ويمكن أن تسبب الألم المستمر، وفي هذه المرحلة ، فإن أكثر طرق العلاج شيوعًا هي علاج قناة الجذر.

 

 

 

مرحلة تكون الخراج

 

الخراج هو المرحلة النهائية من تسوس الأسنان وإلى حد بعيد الأكثر ألماً، فبمجرد أن تصل العدوى إلى طرف الجذر من الأسنان غالبًا ما تنتفخ اللثة واللسان مما يؤثر على الكلام ويعرضك لخطر الإصابة بأمراض أخرى، وفي هذه المرحلة ، قد تحتاج إلى إجراء جراحة إضافية عن طريق الفم .

 

 

 

مرحلة خسارة الأسنان

 

إذا تركت دون علاج في كل مرحلة من مراحل تسوس الأسنان ، سيتم فقدان الأسنان ويجب اقتلاعها.

 

 

 

أعراض تسوس الأسنان

 

تختلف أعراض وعلامات تسوس الأسنان وفقا لمكان حدوث التسوس ودرجة انتشاره وينبغي التنويه أن التسوس في بداية مراحله لا يكون له أعراض واضحة  يشعر بها المصاب ولكن كلما انتشر حجم التسوس بدأت الأعراض في الظهور والشعور بها والمتمثلة في:

 

  • الشعور بألم الأسنان وقد يكون الألم مستمر أو قد يحدث دون سبب.

 

  • حساسية الأسنان للأطعمة الساخنة أو البارد.

 

  • الشعور بألم يتراوح ما بين الألم المتوسط إلى الألم الحاد خصوصا عند تناول السكريات.

 

  • وجود ثقوب واضحة في الأسنان.

 

  • وجود بقع سوداء أو بنية على سطح الأسنان.

 

  • الشعور بالألم عند العض على الأسنان.

 

  • ظهور بقع رمادية اللون أو بنية أو سوداء على الأسنان.

 

 

 

 

أسباب تسوس الأسنان

 

هناك مجموعة من العوامل التي تسبب ظهور مشكلة تسوس الأسنان والتي تحدث بسبب نخر الأسنان مع مرور الوقت ومن أهم هذه العوامل ما يلي:

 

  • يحدد موقع السن درجة الإصابة بتسوس الأسنان حيث أن الأسنان الخلفية أكثر عرضة للإصابة بالتسوس عن غيرها وذلك لوجود العديد من الحفر بها التي تساعد على تراكم الطعام بداخلها.

 

  • يسبب تناول بعض الأطعمة أو المشروبات في تسوس الأسنان لقدرتها على الالتصاق في الأسنان مثل الحليب والفواكه المجففة والعسل.

 

  • تناول الوجبات الخفيفة بشكل متكرر يساعد على التسوس لأنه يغذي البكتيريا بشكل دائم.

 

  • تناول المشروبات الحمضية أو الغازية يسبب تسوس الأسنان لوجود وسط حمضي طوال الوقت حول الأسنان.

 

  • عدم تنظيف الأسنان بشكل كافٍ: يسبّب هذا تكوّن طبقة البلاك بشكلٍ سريع وبدء أولى مراحل التسوس.

 

  • يسبب جفاف الفم تسوس الأسنان أيضا لعدم وجود كمية اللعاب اللازمة التي تغسل الأسنان من بقايا الطعام مما يؤدي إلى ظهور التسوس.

 

  • عدم الحصول على القدر الكافي من الفلورايد يسبب تسوس الأسنان.

 

  • الحشوات المهترئة تسبب تسوس الأسنان لأنها مع مرور الوقت تضعف وتتكسر وهذا يساعد على تجمع الترسبات بسهولة والتي من الصعب إزالتها.

 

 

 

أسباب تسوس الأسنان عند الأطفال

 

  • إكثار الأطفال من شرب العصائر التي تحتوي على السكريات الصناعية، وتناول المشروبات الغازية، والحليب الصناعي.

 

  • إفراط الأطفال في تناول الأطعمة النشوية مثل البطاطا والأرز والخبز والشوكولاتة والسكاكر والبسكويت والحلويات، خصوصاً بين وجبات الطعام.

 

  • سوء تغذية الطفل ونقص العناصر الأساسية المهمة للأسنان مثل الجديد والفسفور والكالسيوم.

 

  • إهمال الأهل لنظافة فم الطفل وعدم تعليمه على المضمضة بالماء بعد تناول الأطعمة والعصائر وعدم عنايته بأسنانه أبداً.

 

  • إدمان الأطفال لعادة مص الليمون والأطعمة الحمضية التي تسبب تآكل الطبقة العليا من السن.

 

 

 

 

خطورة تسوس الأسنان

 

  • في حال لم يتم علاج تسوس الأسنان سيزداد الأمر سوءا ويتفاقم ليتسبب في حدوث آلام شديدة لا يمكن تحملها.

 

  • يسبب تسوس الأسنان العدوى وتكسر الأسنان.

 

  • يسبب تسوس الأسنان صعوب في المضغ.

 

  • يسبب تسوس الأسنان التهاب عصب الأسنان.

 

  • يسبب تسوس الأسنان التهاب اللثة.

 

  • يسبب تسوس الأسنان تكوين خراجات الأسنان.

 

  • يسبب تسوس الأسنان فقدان الوزن بسبب مشكلات الناتج عن تناول الطعام والمضغ.

 

 

 

 

علاج تسوس الأسنان

 

  • يعتمد علاج تسوس الأسنان على المرحلة التي وصل إليها لذلك فطريقة العلاج تختلف من شخص لأخر فقد يلجأ طبيب الأسنان لوضع مادة الفلورايد على الأسنان، والتي من شأنها أن تحمي الأسنان عن طريق تقوية مينا الأسنان، وفي بعض الحالات يتم إزالة التسوس ووضع الحشوات في السن.

 

  • قد يستخدم الطبيب أيضا مادة سد الشقوق المينائية، وهي مادة توضَع على سطح السن الخلفي وتسد الأخاديد فيه لمنع تجمع الأكل وتسوس السن.

 

 

  • وفي المراحل المتقدمة قد يصل التسوس إلى لب الأسنان، وعندها تتم المعالجة اللبية للسن، وعندما يصل السن لمرحلة يكون فيها غير قابلٍ للاستصلاح يتم قلعه.

 

 

 

 

نصائحDoctor Live  للوقاية من تسوس الأسنان

 

  1. تنظيف الأسنان مرتين في اليوم على الأقل بمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد.

 

  1. التنظيف بين الأسنان باستخدام خيط الأسنان الطبي، أو الفرشاة بين الأسنان.

 

  1. تناول الطعام الصحي والابتعاد عن الوجبات الخفيفة والأطعمة التي تلتصق بالأسنان، وفي حال تناولها لا بد من غسل الأسنان فوراً بعدها.

 

  1. التقليل من تكرار تناول الطعام والشراب.

 

  1. شرب بعض ماء الصنبور لاحتوائه على الفلورايد، ومن المهم الإشارة إلى أن المياه المعبأة لا تحتوي على الفلورايد.

 

  1. الحرص على تناول القرنفل فهو يحتوي على مواد مضادة للبكتيريا والالتهابات، ومواد مسكنة للآلام أيضا.

 

  1. الحرص على تناول أغذية صحية تشمل الفواكه والخضار والأجبان لأنها تحفز إفراز اللعاب الذي يحافظ على الأسنان من تأثير الأحماض.

 

  1. مراجعة طبيب الأسنان بشكلٍ دوري.

 

 

 

 

نصائح Doctor Live لوقاية الأطفال من تسوس الأسنان

 

  1. عدم السماح للطفل بالإكثار من تناول الأطعمة السكرية والعصائر التي تحتوي على محليات صناعية.

 

  1. الحرص على تنظيف فم الطفل بالفرشاة والمعجون والمضمضة بالماء.

 

  1. الحرص على فرك لثة الطفل بقطعة شاش نظيفة، خصوصاً عند فطم الطفل عن الحليب الطبيعي وتحوله إلى الحليب الصناعي.

 

  1. الحرص على إعطاء الطفل مكملات غذائية تحتوي على الفيتامينات الضرورية بالإضافة إلى الأطعمة المدعمة بالحديد مثل الكبدة وبذور السمسم والخضراوات الورقية الداكنة، وإعطاؤه الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج مثل الحمضيات.

 

  1. الحرص على إطعام الطفل الأغذية التي تحتوي على الكالسيوم وفيتامين د والفسفور.

 

  1. الحرص على اصطحاب الطفل إلى طبيب الأسنان بشكلٍ دوري للاطمئنان على أسنانه .