تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | مصر تنجح في علاج أول حالة إصابة بفيروس كورونا على أراضيها

أعلن مصدر مسئول بوزارة الصحة المصرية أن السلطات المصرية المعنية نجحت في علاج أول حالة إصابة لفيروس كورونا لشخص

فيروس كورونا,المستشفى,منظمة الصحة العالمية,وزارة الصحة,علاج فيروس كورونا,كورونا,الفيروس الجديد,أعراض فيروس كورونا,كورونا الصين,أسباب مرض كورونا وأعراضه,أعراض فيروس كورونا في الأطفال

أخبار كورونا

مصر تنجح في علاج أول حالة إصابة بفيروس كورونا على أراضيها

فيروس كورونا في مصر
فيروس كورونا في مصر

أعلن مصدر مسئول بوزارة الصحة المصرية أن السلطات المصرية المعنية نجحت في علاج أول حالة إصابة لفيروس كورونا لشخص أجنبي صيني الجنسية، ومن المقرر خروجه من المستشفى غدًا الجمعة، بعد التأكد والاطمئنان على شفائه نهائيًا من فيروس كورونا.



 

 

وأوضح المصدر أن الحالة ستغادر مستشفى النجيلة للعودة إلى منزلها في القاهرة واستئناف العمل بشكل طبيعي، بعد أن تم إجراء آخر تحليل PCR للحالة أمس، وجاءت نتيجته سلبية، ضمن عدة تحاليل أجرتها المستشفى له خلال فترة عزله بها قبل أسبوعين، وأنه سيتم إعلان شفاء الحالة.

 

 

وبشأن المخالطين للصيني وعددهم 17 والذين تم عزلهم في منازلهم لمدة 14 يوم قال المصدر إن هؤلاء ستنتهي فترة عزلهم غدًا الجمعة أيضًا، وبعدها يمكنهم الخروج دون أي مشاكل، فهم كانوا غير حاملين للفيروس من الأساس، وتم عزلهم كإجراء احترازي للاطمئنان على صحتهم ومتابعتهم.

 

 

وقال د. خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة للإعلام والمتحدث باسم الوزارة أن لا داعي للخوف من التعامل مع الحالة فور خروجها، من مستشفى العزل، وأنه يمكنه ممارسة حياته بشكل طبيعي والخروج للذهاب لعمله ومخالطة الناس بشكل طبيعي.

 

 

وأكد أن تم إجراء التحاليل اللازمة للمصاب 6 مرات عن طريق الكواشف التي أمدت بها منظمة الصحة العالمية مصر، في وقت لاحق لاكتشاف الفيروس حال وجوده، وكانت مصر من بين 4 دول في منطقة الشرق الأوسط التي تم إمدادها بالكواشف.

 

 

وكانت منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية أعلنت منذ أسبوع سلبية نتائج 6 تحاليل “pcr” أجريت للصيني الذي اكتشف أنه حامل لفيروس الكورونا المستجد COVID 19 أثناء تواجده بمصر يوم الجمعة الماضي، وذلك بعد ٤٨ ساعة من دخوله مستشفى النجيلة المخصص للعزل، منذ الإعلان عنه كأول حالة حاملة لفيروس الكورونا مساء الجمعة.

 

 

وأوضحت الوزارة أنه أثناء متابعة الفريق الطبي للشخص الأجنبي وإجراء الفحوصات والتحاليل الدورية، تم إجراء تحليل الـ "pcr” له تحت إشراف كل من وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية، 6 مرات على مدار ثلاثة أيام متتالية وجاءت نتيجة التحليل سلبية في كل مرة.

 

 

وأضافت أنه تمت متابعة الحالة الصحية للشخص من خلال الفرق الطبية على مدار الساعة في المستشفى المخصص للعزل، حيث إن حالته الصحية جيدة ولم تظهر عليه أي أعراض خلال تلك الفترة.