تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | وزراء الصحة العرب يجتمعون مارس المقبل لبحث "كورونا"

استمرارا للجهود المبذولة بشأن التصدي لمعركة كورونا دعا مجلس وزراء الصحة العرب اليوم الخميس لاجتماع طارئ استثن

المرض,فيروس كورونا,منظمة الصحة العالمية,فيروس كورونا هل هو مميت,علاج فيروس كورونا,كورونا,الفيروس الجديد,هل ينتقل فيروس كورونا عن طريق الهواء,الصين,كورونا الصين,أسباب مرض كورونا وأعراضه,وزراء الصحة العرب

أخبار كورونا

وزراء الصحة العرب يجتمعون مارس المقبل لبحث "كورونا"

فيروس كورونا
فيروس كورونا

استمرارا للجهود المبذولة بشأن التصدي لمعركة كورونا، دعا مجلس وزراء الصحة العرب اليوم الخميس لاجتماع طارئ استثنائي على مستوي الخبراء لدي وزارات الصحة العربية في مارس/اّذار المقبل، وذلك بهدف تعزيز العمل العربي المشترك لمواجهة فيروس كورونا.



 

 

جاء ذلك في ختام اجتماع المجلس بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة، على مستوي الدورة الـ 53 برئاسة دولة البحرين.

 

 

وأوضح المجلس، في بيان، أن الاجتماع الطارئ سيكون خلال الأسبوع الثاني من مارس/اّذار المقبل بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية، لمراجعة خطط الاستعداد والترصد وتبادل الخبرات إزاء فيرس كورونا المستجد.

 

 

وشدد المجلس على تضامنه مع جمهورية الصين حكومة وشعبا ودعمه للجهود المبذولة من قبل الحكومة الصينية لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.

 

 

وثمن وزراء الصحة العرب موقف الصين المنفتح في التعاون والشفافية بشأن مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد والاستمرار في تنفيذ الإجراءات الوقائية والتأهب حسب إرشادات منظمة الصحة العالمية وبما يتماشى مع اللوائح الصحية الدولية.

 

 

كما دعا المجلس لتعزيز التواصل بين الدول العربية الأعضاء وتبادل المعلومات والتنسيق المستمر بين الهيئات الصحية والقطاعات ذات العلاقة في الدول العربية.

 

 

وشدد على ضرورة تبادل الخطط الاحترازية التي وضعتها الدول العربية لمجابهة هذا المرض والاستفادة من خبرات الدول وتجاربها.

 

 

وأكد على أهمية التعاون بين الدول العربية لتنفيذ إجراءات مشتركة لمنع انتقال الفيروس إلى المنطقة العربية، فضلا عن الاستفادة القصوى من تفعيل نظم ونهج تقييم المخاطر على مستوى الدول العربية.

 

 

وشدد علي دعم الدول المتأثرة بالفيروس عند رصد حالات في الدول العربية، واستمرار الأمانة العامة لجامعة الدول العربية (قطاع الشؤون الاجتماعية / إدارة الصحة والمساعدات الإنسانية) بالعمل على التنسيق وتبادل المعلومات فيما يستجد من معلومات أو بيانات حول فيروس كورونا.

 

 

ودعا المجلس لتعزيز العمل العربي المشترك المبني على منهجية واضحة في التعامل مع هذا المرض وتطبيق الإجراءات والتدابير الوقائية التي من شانها تقليل نسب الإصابة، اّخذين في الاعتبار بما أصدرته منظمة الصحة العالمية من إرشادات ودلائل علمية للتعامل مع هذا الفيروس على المستوى العالمي وعلى مستوى الدول حيث تم تصنيف التهديد بهذا الفيروس مرتفعا جدا على مستوى الصين ومرتفعاً على المستوى الدولي والإقليمي.

 

 

كما دعا المجلس إلى الأخذ بالاعتبار تقييم لجنة الطوارئ المعنية باللوائح الصحية الدولية بشأن فيروس كورونا المستجد حول إعلان منظمة الصحة العالمية هذا الفيروس المستجد طارئة من طوارئ الصحة العمومية التي تثير قلقًا دوليًا بتاريخ 30 يناير 2020.