تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | لجان طبية في متحف الأقصر للكشف المبكر عن سرطان الثدي

الكشف المبكر عن سرطان الثدي يقي من مخاطر كثيرة محتملة قد تؤدي في نهاية المطاف إلى الوفاة لا قدر الله لذلك تحت

سرطان الثدي الحميد,سرطان الثدي,الوفاة,السرطان,أعراض سرطان الثدي,أعراض مرض سرطان الثدي بالتفصيل,سرطان الثدي الخبيث,متحف الاقصر

لجان طبية في متحف الأقصر للكشف المبكر عن سرطان الثدي

سرطان الثدي
سرطان الثدي

الكشف المبكر عن سرطان الثدي يقي من مخاطر كثيرة محتملة قد تؤدي في نهاية المطاف إلى الوفاة لا قدر الله، لذلك تحت شعار "حياة بلا سرطان" يبدأ متحف الأقصر فى صعيد مصر اليوم الخميس، فى تنظيم لجان طبية للكشف المبكر عن سرطان الثدى للسيدات.



 

 

وقال مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف، إن تلك اللجان الطبية تأتى تأكيدًا على أهمية الدور التعريفى والتوعوى للجمهور بمرض سرطان الثدى، ومن المقرر أن تنعقد هذه اللجان كل يوم خميس على مدار شهر مارس، باعتبارها مبادرة مجتمعية لدعم مرضى السرطان فى صعيد مصر.

 

 

ومن جانبه أوضح الدكتور علاء حسين مدير متحف الأقصر، أن المتحف دشن مبادرة بعنوان "لحياة أفضل" بالتعاون مع الهيئة العامة للتأمين الصحى بالأقصر، ووزارة التضامن الاجتماعى وعدد من الجهات الحكومية، للكشف المبكر عن الأمراض بصفة عامة والقضاء عليها، طبقًا للمناسبات الصحية العالمية المختلفة.

 

 

وأشار مدير متحف الأقصر، إلى أنه على هامش المبادرة ستقام ندوة ثقافية عن الطب فى مصر القديمة، يليها محاضرة حول الأورام السرطانية بشكل عام وسرطان الثدى بشكل خاص وكيفية الكشف عنه تلقيها الدكتورة نهال ثروت طبيبة أورام بمستشفى الأقصر الدولى.

 

 

ويزين متحف الأقصر طريق كورنيش النيل وسط المدينة، ويعتبر من أجمل المتاحف الإقليمية فى مصر، وتتوافر فيه إلى حد كبير مواصفات المتحف كمنشأة وكذلك العرض المتحفى.

 

 

وجرى افتتاحه فى عام 1975م، ويتكون من طابقين يتضمن الطابق الأول مجموعة من الآثار النادرة التى كشف عنها فى الأقصر مثل الرأس الجرانيتية لتمثال أمنحوتب الثالث ورأس الإلهة حتحور على هيئة بقرة وتمثال الإله أمون، ورأس نادرة للملك سنوسرت الثالث، والتمثال الرائع للملك تحتمس الثالث من حجر الشست، وأجمل وأكبر تمثال فى مصر من الألباستر للإله سبك وأمنحوتب الثالث، ولوحة الكرنك التى تضمن نصًا هيروغليفيًا يتعلق بصراع حكام طيبة مع الهكسوس.