تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | الدكتور وليد الدالي يتحدث عن أسباب الإصابة بالتهاب الأوعية الدموية

قال الدكتور وليد الدالي أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة أن أكثر أنواع الاتهاب خ

الأوعية الدموية,القدم السكرى,جراحة الأوعية الدموية,الدكتور وليد الدالي

الدكتور وليد الدالي يتحدث عن أسباب الإصابة بالتهاب الأوعية الدموية

الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة
الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة

قال الدكتور وليد الدالي أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة، أن أكثر أنواع الاتهاب خطورة هو الالتهاب الذي يصيب الأوعية الدموية التي تعمل على إيصال الدم إلى أجزاء الجسم المختلفة، وهذا الالتهاب قد يكون قصير المدى أو التهاب مزمن يدوم لفترات طويلة، مؤكدا أن خطورة الالتهاب على الشخص المصاب تزداد إذا أصاب الأوعية الدموية في المناطق الحيوية من الجسم، وذلك لأن الالتهاب يؤدي إلى نقصان الدم الواصل للأنسجة والأعضاء المختلفة في جسم الإنسان.



 

 

 

وأضاف الدكتور وليد الدالي أن هناك نوعين رئيسين من التهاب الأوعية الدموية، النوع الأول، وهو التهاب غير معروف السبب ، بينما النوع الثاني يسمى التهاب الأوعية الدموية الثانوي، وهو النوع الذي يتم الإصابة به نتيجة لوجود أمراض أخرى ربما تؤدي بطريقة أو بأخرى لحدوثه، حيث الإصابة بالعدوى كالتهاب الكبد الوبائي الذي قد يؤدي إلى وجود الجلوبيولينات البردية في الدم، وقد يؤدي إلى إعاقة الدورة الدموية وغيرها من المشاكل، كذلك الإصابة باضطرابات الجهاز المناعي كالالتهاب المفصلي الروماتيدي ومرض الذئبة.

 

 

 

واستكمالا لأسباب حدوث التهاب الأوعية الدموية، أشار الدكتور وليد الدالي إلى إمكانية حدوث التهاب الأوعية الدموية نتيجة الحساسية، فالحساسية تجاه بعض الأدوية قد تسبب الإصابة، كذلك بعض أنواع السرطانان، كسرطان الدم أو سرطان الغدد الليمفاوية، موضحًا أن أعراض التهاب الأوعية الدموية تختلف باختلاف نوع التهاب الأوعية الدموية ما بين مرض بهجت، أو مرض بورغر، أومتلازمة شيرغ ستراوس، أو مرض وجود الجلوبيولينات البردية في الدم، أو التهاب الشريان ذو الخلايا العملاقة، وغيرها كثير من الأنواع الأخرى.

 

 

 

وشدد الدكتور وليد الدالي على ضرورة الذهاب إلى الطبيب المختص عند الشعور بأي عرض غريب، وذلك لأن التهاب الاوعية الدموية يتسبب في حدوث تضيق في الوعاء الدموي، وربما يُسد الوعاء الدموي بشكل جزئي أو حتى كلي، مما يؤدي إلى نقص التروية في العضو أو الأنسجة التي ينقل اليها هذا الوعاء الدموي الدم، فإذا لم يتواجد وعاء دموي بديل يقوم بنقل الدم إلى هذه الأنسجة بالشكل الكافي، سيؤدي هذا إلى موتها، وهي إحدى الأعراض الخطرة التي لا يُحبذ حدوثها.