تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | الواقع بعد عملية شفط الدهون.. بالصور

الواقع بعد عملية شفط الدهون يتطلب معرفة المزيد عن النتائج والنصائح اللازمة بعد إجراء هذه العملية المفيدة حيث

عمليات شفط الدهون,شفط الدهون بالليزر,نحت الجسم,الفيزر,Doctor Live,ما بعد عملية شفط الدهون,أضرار عملية شفط الدهون,ما بعد شفط الدهون,عملية شفط الدهون بالليزر,مدة لبس المشد بعد عملية شفط الدهون,بعد شفط الدهون,الآثار الجانبية بعد عملية شفط الدهون

الواقع بعد عملية شفط الدهون.. بالصور

بعد عملية شفط الدهون
بعد عملية شفط الدهون

الواقع بعد عملية شفط الدهون يتطلب معرفة المزيد عن النتائج والنصائح اللازمة بعد إجراء هذه العملية المفيدة، حيث تفيد من الناحية الجمالية، والناحية الصحية بما يتطلب ضرورة الحفاظ على نتائج عملية شفط الدهون، وللحفاظ على هذه النتائج سنوضح لكم المزيد بشأن مرحلة ما بعد شفط الدهون في السطور التالية حيث، نصائح بعد عملية شفط الدهون، كيف يتم الحفاظ على نتائج عملية شفط الدهون، فوائد ارتداء المشد بعد عملية شفط الدهون ، الآثار الجانبية بعد عملية شفط الدهون وكيفية التعامل مع هذه الآثار حتى تظهر النتائج المأمولة.



 

 

عملية شفط الدهون

 

هناك بعض الحالات التي يتلاءم معها إجراء عملية شفط الدهون، وحالات أخرى لا تلائمها هذه العملية، حيث تناسب عملية شفط الدهون هؤلاء الأشخاص :

 

  • من هم بصحة جيدة ولا يعانون من أمراض مزمنة.
  • من هم قريبون من الوزن المثالي، ولا يعانون من سمنة مفرطة.
  • من لديهم بشرة قوية وجلد مرن.
  • فئة غير المدخنين.
  • من لديهم توقعات إيجابية من نتائج العملية.

 

 

 

 

 

ولكن لا تناسب عملية شفط الدهون هؤلاء الأشخاص :

 

  • الأشخاص الذين لديهم صعوبة تدفق الدم.
  • الأشخاص الذين لديهم مرض الشريان التاجي.
  • الأشخاص الذين لديهم مرض السكر.
  • الأشخاص الذين لديهم ضعف الجهاز المناعي.

 

 

وبمعرفة الأشخاص المناسبين لإجراء عملية شفط الدهون والأشخاص الغير مناسبين ستكون هذه الخطوة الأولى نحو نجاح العملية وتحقيق النتائج المرغوبة، ومن ثم واقع إيجابي بعد عملية شفط الدهون  فإلى باقي التفاصيل الاخرى.

 

 

 

 

شاهد قناة Doctor Live على اليوتيوب  

 

ما بعد عملية شفط الدهون

 

بعد الانتهاء من عملية شفط الدهون Liposuction وبصرف النظر عن الشكل الجراحي المتبع أو التقنية المستخدمة، سيكون هناك بعض التعليمات الطبية التي ينبغي الالتزام بها حتى يتم التعافي بصورة سريعة، وتتحقق النتائج المطلوبة للمريض والمتوقعة من الطبيب .

 

 

وفي هذا الشأن يقدم لكم Doctor Live  بعض الأسئلة الهامة التي ينبغي على المريض معرفة إجابتها من طبيبه بعد إجراء عملية شفط الدهون وقبل العودة إلى المنزل:

 

 

  • ما الأدوية التي ستتناولها ؟
  • هل ستزيل الضمادات ؟
  • هل سيتم إعطائي مزيدًا من الغرز ومتى ستتم إزالتها ؟
  • متى يمكنني العودة للتمارين ؟
  • هل أحتاج لمزيد من المتابعة ؟

 

 

وبعد معرفة المريض بالإجابات الواضحة لهذه الأسئلة الهامة سيكون هناك بعض النصائح الطبية والتجميلية التي نقدمها لكم في السطور التالية كالتالي:

 

 

 

 

اقرأ أيضا:

 

تجارب شفط دهون الظهر

 

حقائق عن شفط الدهون.. 5 حقائق لا غنى عن معرفتها

 

شفط الدهون بالليزر.. لتحقيق المعادلة الصعبة

 

 

نصائح بعد عملية شفط الدهون

 

  • ينبغي ارتداء ملابس فضفاضة ومريحة بعد إجراء عملية شفط الدهون.
  • ينبغي  وضع مناشف داكنة اللون على المقاعد قبل الجلوس لتمتص السوائل التي يمكن تسربها.
  • ينبغي النوم على وسائد مريحة.
  • ينبغي تناول المسكنات اللازمة للألم وتناول المضادات الحيوية أيضا وفقا لما وصفه الطبيب المتخصص.
  • ينبغي الحفاظ على ارتداء المشد الطبي الضاغط بعد عملية شفط الدهون وخلال الخمسة أيام الأولى بعد
  • هذا الإجراء بهدف التماثل للشفاء.
  • ينبغي تجنب الاستحمام لمدة 5 أيام بعد إجراء عملية شفط الدهون.
  • ينبغي التحرك كل ساعتين بالمنزل في خطوات بسيطة لتنشيط الدورة الدموية ومنع تشكل جلطات الدم.
  • ينبغي ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة جدا داخل المنزل .
  • ينبغي  تناول كميات وفيرة من الماء لأن كثرة تناول الماء في هذه المرحلة يزيد من قدرة الجسم على التعافي.
  • ينبغي  إتباع نظام غذائي صحي يحتوي على فاكهة التفاح يوميا حيث يساعد التفاح  على تقليل التورم والانتفاخات خلال فترة التعافي.
  • ينبغي الذهاب إلى الطبيب المتخصص بعد 5 أيام من إجراء العملية لمتابعة تماثل المريض للشفاء.

 

 

وأخيرا ينبغي الاتصال أو التوجه على الطبيب بشكل فوري عند حدوث أيًا من الأعراض الأتية.

 

 

 

 

الآثار الجانبية بعد عملية شفط الدهون 

 

  • احمرار.
  • تسريب.
  • الإغماء أو التعب.
  • ضيق التنفس.
  • الألم والنزيف الشديد.
  • ألم الصدر.

 

 

 

 

مدة لبس المشد بعد عملية شفط الدهون

 

بعد الانتهاء من عملية شفط الدهون سيكون هناك مجموعة من النصائح الطبية الواجب على المريض إتباعها حتى يتماثل للشفاء سريعا وتظهر نتائج عمليته بشكل إيجابي، ومن أبرز هذه التعليمات لبس المشد الضاغط بعد عملية شفط الدهون، حيث يجب ارتداء المشد طوال اليوم دون انقطاع، ويمكن خلعه عند الاستحمام فقط، لمدة ثلاثة أسابيع، وبعد الثلاثة أسابيع يجب ارتداء المشد طوال فترة النهار على الأقل لمدة 12 ساعة ويمكن خلعه في الليل لمدة ثلاثة أسابيع أخرى، أي ان إجمالي مدة لبس المشد بعد عملية شفط الدهون يتراوح ما بين ثلاثة لستة أسابيع بحسب الحالة وبحسب ما يحدده الطبيب.

 

 

 

 

 

فوائد لبس المشد بعد عملية شفط الدهون

 

  • بعد عملية شفط الدهون سيعمل ارتداء المشد على الحد من التورم ، حيث يشكل المشد ضغط على العضلات ليجعلها تتخلص من السوائل الزائدة التي قد تتجمع وتؤدي للتورم.
  • يعمل المشد أيضاً على نحت الجسم بعد عملية الشفط عن طريق تشكيله بالضغط على العضلات لتأخذ الشكل المطلوب.
  • يمنع المشد بعد عملية شفط الدهون تجمع السوائل، فعند إزالة الدهون يتبقى فراغ مكان هذه الدهون وتتجمع به السوائل إن لم يتم الضغط عليها لدفعها إلى مجرى الدم للتخلص منها.
  • يساعد المشد في التئام الجروح بشكل أفضل، بعض الأبحاث على الحروق والجروح أثبتت أن الضغط الواقع على الجروح يساعد على التئامها بصورة أفضل، يعمل هذا الضغط على إعادة ترتيب وتحفيز الكولاجين ليجعل الجرح يلتئم بصورة أنعم وأفضل.

 

 

 

 

 

مضاعفات عملية شفط الدهون

 

على الرغم من مزايا إجراء عمليات شفط الدهون المختلفة، إلا أن ذلك لا يجعلنا نغفل عن ضرورة التنويه بأضرار عمليات شفط الدهون :

 

 

أضرار عملية شفط الدهون التقليدي

 

  • إمكانية حدوث النزيف الناتج عن الشق الجراحي.
  • إمكانية حدوث مضاعفات التخدير الكلي وهو ضروري لإجراء العملية.
  • إمكانية حدوث الصدمة وهي التي تحدث بسبب عدم الحصول على ما يكفي من السوائل أثناء الجراحة.
  • إمكانية حدوث تراكم السوائل وهي عبارة عن جيوب من السوائل تتشكل تحت الجلد.
  • إمكانية حدوث العدوى خلال إجراء العملية الجراحية.
  • إمكانية حدوث ردود الفعل على مخدر اليدوكائين.
  • إمكانية حدوث تلف الأعصاب والأوعية الدموية والعضلات والرئتين وأعضاء البطن.
  • إمكانية حدوث تجلط الدم في الأوردة العميقة، ويمكن أن تكون الجلطات شديدة الخطورة إذا انتقلت إلى أجزاء أخرى من الجسم مثل الرئتين.

 

 

 

 

 

أضرار عملية شفط الدهون بالليزر

 

على الرغم من أن الليزر من التقنيات الحديثة التي سهلت إجراء شفط الدهون عن ذي قبل، إلا أن لها أيضا بعض الأضرار وهي:

 

  • إمكانية حدوث الكدمات والتورم وعدم الراحة، وغالباً ما يختفي خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد الجراحة.
  • قد يحدث نتيجة شفط الدهون بالليزر تغير شكل الجسم وقد تبدو ملامح الجلد غير منتظمة، ويمكن أن تتطلب إجراءات جراحية إضافية لمعالجة هذه المشاكل.
  • إمكانية حدوث الحروق الجلدية فبعض الأجهزة التي يستخدمها معظم الجراحين تشمل مقاييس لقياس درجة حرارة الجلد، ويجب التحقق من هذا الأمر مسبقاً لمنع حدوث هذا الضرر.

 

 

 

 

 

أضرار عملية شفط الدهن بالفيزر

 

كما ذكرنا من قبل جهاز الفيزر يعد أحدث التقنيات المستخدمة في عالم شفط الدهون على الإطلاق وعلى الرغم من فوائده المبهرة إلا أن له العديد من الأضرار أيضا مثل:

 

  • إمكانية حدوث خطر أكبر للتندب مقارنة بالشفط التقليدي.
  • من الممكن أيضاً فقدان الجلد وتلف الأعصاب وحدوث الثقوب البطنية.
  • إمكانية حدوث تطور المصل وهي جيوب أنفية مليئة بالسائل يمكن أن تتطور في مكان الشفط، نتيجة لمزيج من بلازما دم قديمة وخلايا ميتة تخرج من الجسم بعد الشفط.
  • إمكانية حدوث التهاب الجلد التماسي وهو الطفح الجلدي أو الأكزيما.
  • إمكانية حدوث النزيف.

 

 

وأخيرا المرور بتجربة إيجابية لعملية شفط الدهون يتسنى من خلالها الحصول على واقع إيجابي مليء بالنتائج المرغوبة يتطلب إتباع المريض لنصائح الطبيب الهامة وتعليمات ما بعد شفط الدهون، وارتداء المشد الضاغط بعد العملية وكل ما ذكرناه من خطوات يتم بها التعافي بشكل مثالي، ويمكنكم الاستفتسار عن المزيد بشأن عملية شفط الدهون من هنا .