تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | هل عملية زراعة الشعر مؤلمة

هل عملية زراعة الشعر مؤلمة.. قد يرغب الكثير من الأشخاص في إجراء عملية زراعة الشعر لحاجتهم الضرورية لها ولكن يت

الحقن,الجلد,التدخين,تساقط الشعر,زراعة الشعر بالشريحة,مشاكل الشعر,مرض السكري,السكري,الصلع,الرجال,القلب,الحروق,التخدير الموضعي,الأكزيما,Doctor Live,بعد عملية زراعة الشعر,فيتامينات بعد زراعة الشعر,منتدى زراعة الشعر,خطوات عملية زراعة الشعر

هل عملية زراعة الشعر مؤلمة

هل عملية زراعة الشعر مؤلمة
هل عملية زراعة الشعر مؤلمة

هل عملية زراعة الشعر مؤلمة.. قد يرغب الكثير من الأشخاص في إجراء عملية زراعة الشعر لحاجتهم الضرورية لها، ولكن يتخوفون من ألم العملية الجراحية، ولذلك سنجيب لكم في هذا المقال على Doctor Live عن هذا التساؤل الهام الذي يفرق مع الكثيرين ممن يريدون استعادة الشعر من جديد بشكل كثيف وصحي.



 

عملية زراعة الشعر
 
  • زراعة الشعر أو ما يطلق عليها عملية استعادة الشعر هي عملية تجميلية جراحية تهدف إلى نقل الشعر من الأماكن المانحة المليئة بالشعر غلى المناطق الصلعاء أو التي تعاني من ترقق الشعر وخفته.

 

  • تتم عملية زراعة الشعر بتقنيات متعددة حول العالم منها الحديث ومنها التقليدي، وفي مصر ثاني الدول العربية استخداما لعملية زراعة الشعر وأولهم في انتشار الإجراء يتم إجراء زراعة الشعر إما بتقنية الاقتطاف أو تقنية الشريحة.

 

  • يمكن إجراء عملية زراعة الشعر بأنواع مختلفة إما لفروة الرأس كإجراء تصحيحي ضروري للحالات التي تعرضت لبعض الاصابات أو الحروق أو حوادث اخرى، أو أن تتم لاستعادة الشعر في الحواجب والرموش والشارب واللحية.

 

  • تستغرق عملية زراعة الشعر فترة طويلة تمتد من 5 إلى 9 ساعات تحت تأثير التخدير الموضعي، وتتم لجميع الأشخاص رجال ونساء شرط التمتع بصحة جيدة، وأن يتجاوز العمر 18 عاما، وأن يكون المريض على استعداد الالتزام بتعليمات الطبيب.

 

شاهد قناة Doctor Live على اليوتيوب  

 

معلومات عن عملية زراعة الشعر
 
  1. عملية زراعة الشعر ينطوي مفهومها على زرع بصيلات الشعر في وحدات مسامية بفروة الرأس على أن تحتوي كل بصيلة من 2 إلى 4 شعرات.

 

  1. في زراعة الشعر بالشريحة يتم قطع شريحة من المنطقة المانحة في فروة الرأس التي غالبا ما تكون في خلفية الرأس، ومن ثم يتم استئصال بصيلات الشعر منها وزراعتها في أماكن الصلع وخياطة طرفي الجلد في مكان استئصال الشريحة.

 

  1. في زراعة الشعر بالاقتطاف، وهي التقنية الأحدث يتم استئصال بصيلات الشعر واحدة تلو الأخرى دون الحاجة لقطع شريحة من خلفية الرأس، ولذلك تستغرق تقنية الاقتطاف مزيدا من الوقت ولكنها لا تترك ندبة خطية بل نقاط صغيرة لا يمكن ملاحظتها إلا في حال حلاقة الشعر بالكامل .

 

  1. متوسط عدد الجذور التي يحتاجها المريض أثناء زراعة أي منطقة متفاوتة بين 1000 إلى 5000 جذر في عملية زراعة الشعر الواحدة ،وفترة الشفاء والتعافي بعد عملية زراعة الشعر تعتمد على العملية وتختلف من مريض لآخر.

 

  1. نجاح عملية زراعة الشعر يعتمد في المقام الاول على الطبيب الذي يجري العملية وخبرته المهنية ومهاراته التجميلية معرفته العلمية والعملية، ومن ثم مسؤولية المريض تجاه الالتزام بتعليمات طبيبه في فترات التعافي.

 

هل عملية زراعة الشعر مؤلمة

 

  • الألم الوحيد الذي يمكن التطرق إليه خلال إجراء عملية زراعة الشعر هو ألم التخدير الموضعي الذي يتم على فروة الرأس وهو يعود إلى طبيعة الإبرة، والحقن في منطقة حساسة كفروة الرأس، ولكن اعتمدت الكثير من المراكز التجميلية حاليا نظام تخدير جديد يجنب المريض الإحساس بالألم وبالتالي يحصل على عملية مثالية بدون ألم نهائيا.

 

  • يعتمد التخدير الجديد في عملية زراعة الشعر على الحقن مباشرة تحت الجلد، وهو خالي تماما من الإبر ويحسن فعالية التخدير الموضعي لعدة تطبيقات و يوفر مزايا أكثر من مجرد حقن بلا ألم، حيث يتم حقن المخدر من خلال فتحة صغيرة جدا مما يجعل زراعة الشعر أكثر راحة مع الحفاظ على الأنسجة بتجنب عدم تكرار الحقن في نفس المكان تكرارا ومرارا.

 

  • يجب التنويه أن علمية زراعة الشعر سواء بتقنية الشريحة أو الاقتطاف هي عملية جراحية يتم من خلالها نقل جذور الشعر من المناطق المانحة إلى المناطق الممنوحة ، ويتم جرح فروة الرأس بأدوات خاصة لذلك تكون حادة وجارحة للفروة ففي حالة الشريحة يتم قطع جزء من فروة الرأس من المناطق المانحة اي يتم نزع قطعة من الجلد بواسطة مشارط طبية وفي تقنية الاقتطاف يتم استئصال الجذور بواسطة جهاز دقيق يقوم بحفر حوالي الجذر واستئصاله، وأثناء الزرع يتم فتح القنوات الحاضنة للجذور سواءً بالإبر أو الشفرات.

 

  • ولكن الآلام الناتجة عن عملية زراعة الشعر هي آلام معدومة نتيجة استخدام التخدير الموضعي، وفي حال التخدير الموضعي بالإبر سيكون الألم في بداية العملية فقط نتيجة إبرة التخدير من مرة إلى ربع مرات ويكون الألم خفيفا جدا ومتمثلاً بوخز إبر التخدير وبعدها لن يشعر المريض بالألم أبداً، حيث تتخدر فروة الرأس.

 

  • التخدير في عملية زراعة الشعر يكون موضعياً فقط على مرحلتين، المرحلة الأولى لتفادي الوجع في المناطق المانحة وأثناء أخذ الجذور، والمرحلة الثانية لتفادي الآلام أثناء فتح القنوات الحاضنة للجذور.

 

هل أنت مرشح جيد لعملية زراعة الشعر ؟
 

تتم عملية زراعة الشعر لجميع الأشخاص البالغين الذين يعانون من مشاكل الشعر المختلفة على اعتبار هذه العملية الحل الأمثل والاخير، وهؤلاء الأشخاص هم :

 

  1. الأشخاص الذين يعانون من الصلع النموذجي للذكور سواء  في الرجال أو النساء مما يعني أن الشخص يفقد الشعر في الجزء الأمامي أو العلوي أو التاج مع منطقة محفوظة على الظهر وجانبي فروة الرأس.

 

  1. الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر الثانوي للحروق أو الصدمات.

 

  1. الأشخاص الذين يريدون تغيير أو استعادة شعريهم.

 

  1. الأشخاص الذين يعانون من فقدان شعر الحاجب أو الرموش.

 

  1. الأشخاص الذين يرغبون في تحسين المظهر غير الطبيعي لنتائج الزرع القديمة عن طريق إضافة الكثافة وإزالة واستبدال الطعوم القديمة والمكثفة وإعادة تصميم خط الشعر.

 

ويراعي في هؤلاء الأشخاص أن تتوافر بهم هذه الشروط أيضا:

 

  1. أن يكون الشخص المرشح من الأصحاء جسدياً أي ألا يعانى من أي أمراض خطيرة كأمراض القلب والاوعية الدموية والسيولة والسكري وغيرها.

 

  1. أن يتوافر لدى الشخص منطقة مانحة كثيفة بالشعر مثل تلك المناطق التي تتواجد على جانبي فروة الرأس أو في مؤخرتها.

 

  1. ألا يكون من المدخنين لأن التدخين يؤثر كثيراً على بصيلات الشعر المزروعة ويؤدي إلى تأخر نموها وفي بعض الأحيان إلى موتها بالكامل.

 

  1. ألا يكون الشخص مصاباً بالسرطان أو لازال في مرحلة العلاج الكيماوي والتي تؤدي إلى تساقط كثيف بالعشر.

 

  1. ألا يعاني الشخص من أي أمراض جلدية بفروة الرأس كسعفة الرأس أو الأكزيما أو أي عدوى نشطة.

 

الأشخاص الغير مناسبين لإجراء عملية زراعة الشعر
 

مثلما يوجد أشخاص مؤهلين لإجراء عملية زراعة الشعر هناك أيضا بعض الأشخاص الغير مؤهلين لإجراء هذه العملية وهم:

 

  1. رجال ونساء مصابون بداء الثعلبة، حيث يكون لديهم شعر رقيق في المقدمة وأعلى فروة الرأس جنبًا إلى جنب مع تساقط الشعر أو التصغير الكبير في الجانبين ومؤخرة الرأس ويتوقعان تساقط الشعر النشط في تلك المناطق.

 

  1. النساء المصابات بفقدان شعر منقوش نموذجي لأن هؤلاء المرضى عادة ما يكون لديهم تساقط الشعر المنتشر وربما لا يكون لديهم منطقة مانحة جيدة مع بصيلات الشعر التي يمكن حصادها.

 

  1. المرضى الذين يعانون من توقعات غير واقعية مثل الشخص الذي يعاني من تساقط الشعر بشكل مكثف وعدم وجود كمية كافية من المتبرعين الذين ما زالوا يتوقعون استعادة خط شعر الأحداث.

 

  1. الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر على نطاق واسع ، حيث من المحتمل ألا يكون لديهم بصيلات شعر كافية في المنطقة المانحة كذلك الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية خطيرة أو مزمنة لا يتم التحكم فيها بشكل جيد مع الأدوية مثل مرض السكري غير المنضبط أو عدم التوازن الهرموني الدرقي.

 

مصادر أخرى: عملية زراعة الشعر “مركز Change Me