تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | ضعف المنطقة المانحة في عملية زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر سواء تمت بتقنية الشريحة أو تقنية الاقتطاف فإنها تستلزم شرط أساسي من شروطها منطقة مانحة صالح

تساقط الشعر,زراعة الشعر,زراعة الشعر بالاقتطاف,زراعة الشعر بالشريحة,الجراحات التجميلية,الصلع,مناعة الجسم,التخدير الموضعي,Change Me,Doctor Live,زراعة الشعر بتقنية الشريحة,بعد عملية زراعة الشعر,خطوات عملية زراعة الشعر,ضعف المنطقة المانحة,فراغات في المنطقة المانحة,النوم على المنطقة المانحة,ألم زراعة الشعر,نزيف المنطقة المانحة

زراعة الشعر في مصر

ضعف المنطقة المانحة في عملية زراعة الشعر

ضعف المنطقة المانحة
ضعف المنطقة المانحة

زراعه الشعر سواء تمت بتقنية الشريحة، أو تقنية الاقتطاف فإنها تستلزم شرطًا أساسيًا من شروطها، حيث منطقة مانحة صالحة لاستخراج بصيلات شعر يمكن إعادة زرعها في مناطق الصلع ومناطق الشعر الخفيف الذي يرغب المريض في زراعته، ولأن المنطقة المانحة في علمية زراعة الشعر لها الكثير من الأسرار التي تؤثر بشكل كبير في نجاح عملية زراعة الشعر من عدمه لذلك سنوضح لكم في هذا المقال على Doctor Live التفاصيل المتعلقة بالمنطقة المانحة لزراعة الشعر، وكيفية التعامل مع ضعف المنطقة المانحة.



 

المنطقة المانحة في عملية زراعة الشعر

 

 

  • تعتمد عملية زراعة الشعر بشكل رئيسي على اختيار الطبيب للمنطقة المانحة والتي تتميز بوجود شعر كثيف يمكن استخدامها سواء بالشريحة أو بالاقتطاف.

 

  • يتم اختيار المنطقة المانحة في علمية زراعة الشعر على أساس وجود بصيلات الشعر المقاومة للتساقط، ويجب على الطبيب أيضا توخي الحذر حتى لا يتلف المسام أثناء استخراج بصيلات الشعر من هذه المنطقة، لأن ذلك قد يقضي على فرص نموها مرة أخرى.

 

  • المرشح المثالي لإجراء عملية زراعة الشعر هو من يمتلك شعر صحي في المنطقة المانحة، مع التنويه أن لون الشعر وملمسه وسمكه لن يؤثر على نتائج العلمية، وسوف يحتفظ الشعر الجديد بنفس الميزات.

 

  • يتم استخراج بصيلات الشعر من المنطقة المانحة مع تقنية الشريحة، على هيئة شريحة بالطول ، ويتم تقسيم هذه الشريحة إلى طعوم فردية ومن ثم يتم زرعها في مناطق الصلع والشعر الخفيف.

 

  • ويتم استخراج بصيلات الشعر من المنطقة المانحة مع تقنية الاقتطاف، بشكل فردي حيث يقوم الطبيب باستخدام أدوات الاستخراج الدقيقة، دون الحاجة إلى تقسيم أو تشريح كما يحدث في التقنية الأخرى.

 

ضعف المنطقة المانحة

زراعة الشعر
زراعة الشعر

 

  • أوضحنا في السطور السابقة وجوب أن تكون المنطقة المانحة كثيفة ومليئة بالشعر الصالح للزرع في مناطق الصلع أو مناطق الشعر الخفيف، ولكن هناك بعض الأشخاص يعانون من مراحل متقدمة من الإصابة بالثعلبة أو تساقط الشعر وبالتالي ستكون المنطقة المانحة ضعيفة.

 

  • في حالة ضعف المنطقة المانحة سيتعين على الطبيب النظر في المجالات المانحة الأخرى، حيث يتم استخدام شعر الجسم إذ يتم حصاد بصيلات الشعر من الصدر أو الذراعين أو اللحية أو الساقين وزرعها على فروة الرأس.

 

  • ضعف المنطقة المانحة الذي يجبر الطبيب على استخدام شعر الجسم بمناطقه المختلفة الأخرى من شأنه أن يجعل خصائص الشعر المزروع مختلفة عن خصائص الشعر الأصلي في الرأس، مما يعني أن الشعر الجديد سوف يحتفظ بهذه الخصائص على سبيل المثال، تكون وحدات بصيلات الشعر في الجسم رفيعة ولها بصيلات مفردة، وقد يؤثر ذلك على الكثافة المطلوبة في فروة الرأس، وستكون هناك حاجة إلى مزيد من الطعوم لملء المناطق الصلعاء.

 

  • أيضا، اتجاه نمو شعر الجسم، وعمق الطعوم يختلف عن شعر فروة الرأس، لأن شعر الجسم قصير ومتموج، وكل ذلك يعني أن النتيجة النهائية ستكون مختلفة مقارنة عندما تكون المنطقة المانحة هي فروة الرأس، وسينمو شعر الجسم أيضا بشكل أبطأ وأقصر في الطول من البصيلات التي تستخرج من المنطقة المانحة في خلفية فروة الرأس والجانبين.

 

فراغات في المنطقة المانحة

  • من العوامل المبشرة على نجاح عملية زراعة الشعر أن يتنبأ الطبيب بالمنطقة المانحة الآمنة، فضلا عن كفاءة البصيلات وكيفية توزيعها على مناطق الصلع، كما ينبغي عدم الإفراط في الحصاد أو الإفراط في حصاد الطعوم من المنطقة المانحة، حتى لا تتأثر هذه المنطقة ويعاني الشخص فيما بعد من فراغات في المنطقة المانحة .

 

  • بهدف الخضوع لإجراء آمن وناجح يتعين عليك اللجوء إلى طبيب مرموق وذا خبرة، على مستوى عالمي ولديه عين فنان في التعامل مع زراعة الشعر، ويمكنكم الاطلاع على تجارب زراعة الشعر في مركز Change Me المتواجد بقلب العاصمة المصرية فهي خير دليل على نجاح زراعة الشعر .

 

المنطقة المانحة في تقنية الشريحة

 
  • تعتمد عملية زراعة الشعر بتقنية الشريحة على الإجراء الجراحي في استخراج بصيلات الشعر حيث يتم قطع شريحة طولية من المنطقة المانحة ليتم تقسيم هذه الشريحة فيما بعد، ومن ثن يتم خياطة الجرح في المنطقة المانحة وهو ما يترك ندوب جراحية في فروة الرأس على هذا المكان، لذلك ينبغي إبقاء الشعر في المنطقة المانحة طويلا قدر الإمكان بعد العملية لإخفاء الندبة الطولية في هذه المنطقة

 

  • تم تطوير عدد من التقنيات لتقليل ندوب المنطقة المانحة عند استخدام تقنية الشريحة أثناء جراحة زراعة الشعر، وتشمل هذه استخدام التخدير الموضعي بالحقن، واستخدام الغرز القابلة للامتصاص والغرز المدفونة وإغلاق الندبة بتجميل متخصص، ولكن في غالبية الأحيان يعجز الأطباء عن إخفاء ندبة المنطقة المانحة بشكل كامل مما يضع المريض في حاجة إلى ترك شعر المانحة طويل بشكل كافي لتغطية الجرح.

 

 خطوات زراعة الشعر بالشريحة

 
  1. سيبدأ الطبيب أولا بفحص فروة رأسك وتحديد مناطق الزراعة في فروة الرأس، ومناطق جمع البصيلات، وعدد البصيلات المرغوب حصدها وزراعتها.

 

  1. بعدها سيقوم الطبيب بجمع شريط الشعر من مؤخرة الرأس ، ويخيط فروة الرأس بطريقة تجميلية بحيث يختفي الجرح بين طبقات الشعر ثم يضع على الجرح ضمادة طبية.

 

  1. بعد ذلك يقوم الطبيب بتقسيم شريط الشعر إلى بصيلات يتم تنظيفها من بقايا طبقات الجلد وتجهيزها للزراعة، ثم تبدأ مرحلة غرس البصيلات المقتطفة، حيث تفتح قنوات الشعر في فروة الرأس وتغرس فيها البصيلات المجمعة لتنتهي عملية الزراعة بنجاح.

 

المنطقة المانحة في تقنية الاقتطاف

 

يتميز شعر المنطقة المانحة المثالية بمقاومتها لعوامل تأثير هرمون داي هيدرو تستوستيرون المتحول من هرمون الذكورة، حيث تقاوم هذه البصيلات لحساسية الهرمونات مما يجعلها لا تتأثر مستقبلا بهذه العوامل وتقاوم تساقط الشعر الطبيعي، وتقع هذه المنطقة عادة في الجزء الخلفي من فروة الرأس أو على جانبي هذه المنطقة.

 

لا توجد أي مشكلة في ندوب المنطقة المانحة في عملية زراعة الشعر بالاقتطاف، لأن هذه الندوب تكون دقيقة للغاية وكل منها على هيئة دائرة صغيرة جدا، على عكس التقنيات الأخرى، فإن تقنية الاقتطاف لا ينتج عنها ندوب واضحة ولا تحتاج إلى ترك الشعر في المنطقة المانحة طويلا حتى يخفي أثر عملية الاستخراج.

 

خطوات عملية زراعة الشعر بالاقتطاف

 
  1. تبدأ أولى الخطوات بإخضاع المريض تحت تأثير التخدير الموضعي ويتم حلاقة الشعر وتنظيف فروة الرأس ثم البدء بمرحلة اقتطاف بصيلات الشعر من المنطقة المانحة من فروة الرأس، وتستغرق هذه المرحلة حوالي ثلاث ساعات، يتم فيها اقتطاف جذور الشعر بشكل مفرد ،وذلك باستخدام جهاز له رؤوس دقيقة وثقوب اسطوانية  صغيرة للغاية.

 

  1. وبعد أن يتم الانتهاء من اقتطاف بصيلات الشعر المطلوبة يتم معاينتها وتصنيفها حسب فئاتها وتوضع في محلول مغذي للإبقاء عليها حية.

 

  1. ثم تأتي مرحلة تخدير مناطق الصلع التي يتم زراعة الشعر فيها حيث يتم إدخال بصيلات الشعر التي تم اقتطافها من قبل الطبيب بشكل يدوي وبحذر ودقة وتستغرق هذه المرحلة من ساعتين إلى أربع ساعات وحسب مساحة الصل، وتنتهي العملية بنجاح.

 

معلومة الطبية

 

زراعة الشعر من شخص آخر نسبة نجاحها ضعيفة للغاية ولا يحبذها أمهر أطباء الجراحات التجميلية فكما هو معروف أن جهاز مناعة الجسم يرفض دخول أي جسم غريب إلى جسم الإنسان، أما في حال رغبة المريض تجربة زراعة الشعر من شخص آخر فإن الأمر يتطلب توافق فصائل الدم والاعتماد على أنواع من الأدوية الطبية طوال العمر لجعل الجسم يتقبل خلايا بصيلات الشعر الدخيلة.

 

مصادر أخرى: عملية زراعة الشعر “مركز Change Me