تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | زراعة الشعر بالاستنساخ 2020

خضعت عملية زراعة الشعر بالخلايا الجذعية لكثير من التجارب والأبحاث وكذلك زراعة الشعر بالاستنساخ مازالت قيد الب

تساقط الشعر,عمليات زراعة الشعر,طرق زراعة الشعر,زراعة الشعر بالاقتطاف,مميزات زراعة الشعر,تقنيات زراعة الشعر,عملية زراعة الشعر,تكلفة زراعة الشعر,Doctor Live,موانع زراعة الشعر,أحدث تقنيات زراعة الشعر,منتدى زراعة الشعر,ضعف المنطقة المانحة,زراعة الشعر بالاستنساخ 2020,زراعة الشعر من المتبرع,زراعة الشعر من متبرع

زراعة الشعر بالاستنساخ 2020

زراعة الشعر بالاستنساخ
زراعة الشعر بالاستنساخ

خضعت عملية زراعة الشعر بالخلايا الجذعية لكثير من التجارب والأبحاث، وكذلك زراعة الشعر بالاستنساخ مازالت قيد البحث والدراسة لمعرفة كيفية البدء بها والانطلاق نحو زراعة الشعر بهه التقنية التي تتميز بالصعوبة، وعلى الرغم من إعلان بعض مراكز التجميل عن توافر تقنيات زراعة الشعر بالاستنساخ لديهم، إلا أنهم بالتأكيد لا يجرون الاستنساخ الكامل لزراعة الشعر بمفهومه الشامل الذي سنوضحه لكم في هذا المقال على Doctor Live حتى نتعرف على الشكل الاحدث على الإطلاق في زراعة الشعر، فإلى التفاصيل.



 

زراعة الشعر بالاستنساخ

 

زراعة الشعر بالاستنساخ تعتمد على صنع الكثير واللامتناهي من القليل، فعندما يعاني الشخص من ضعف المنطقة المانحة التي من المفترض أن يؤخذ منها بصيلات الشعر اللازمة للعملية، سيتم من خلال طريقة الاستنساخ، حيث يتم اختيار جذور من الذقن أو الرقبة والذهاب بها إلى المختبر وإجراء بعض الأمور عليها حتى يمكن استنساخ تلك البصيلة أو هذا الجذر إلى عدد غير محدود من الشعيرات الصالحة للزراعة، وبالتالي تعتمد زراعة الشعر بالاستنساخ على وجود جذر واحد ثم بعد ذلك يحدث الاستنساخ التلقائي.

 

شاهد قناة Doctor Live على اليوتيوب  

 

مميزات زراعة الشعر بالاستنساخ
 
  • زراعة الشعر بالاستنساخ ستوفر المزيد من الوقت والجهد حيث يتم الاعتماد على بصيلة واحدة فقط أو خلية جذعية واحدة ليعاد استنساخها واستخدامها في الزراعة، وبالتالي سيتم الاستغناء عن كل المجهود المبذول في تقنيات زراعة الشعر سواء بالشريحة أو الاقتطاف.

 

  • زراعة الشعر بالاستنساخ سيجنب الشخص عيوب التخدير سواء الكلي أو الموضعي، حيث لا تحتاج هذه النوعية من العمليات باستخدام هذه التقنية إلى التخدير .

 

  • زراعة الشعر بالاستنساخ يجنب الشخص فترات طويلة من الانتظار حتى رؤية نتيجة عمليته، حيث تساعد هذه الطريقة على الحصول على نتائج بشكل أسرع وأفضل دون انتظار مثلما هو الحال في عمليات زراعة الشعر بالطرق المعتادة.

 

  • تضمن زراعة الشعر بالاستنساخ للمريض نتائج فعالة تقضي على الصلع أو تساقط الشعر بشكل نهائي ومضمون، وبالتالي لن تكون النتائج محدودة أو مؤقتة.

 

 طرق زراعة الشعر بالاستنساخ
 

زراعة الشعر بالاستنساخ مازال قيد البحث والدراسة، إلا أن هناك عدة طرق يتم من خلالها إجراء العملية وهي كالتالي:

 

الزراعة بالخلايا الحليمية
 

حيث يتم استخدام خلايا الجلد المعروفة باسم الحليمية ويتم وضعها في مصفوفة بها مجموعة من المواد الصناعية التي ضمنها الكولاجين، وبهذا الشكل يمكن لهذه المصفوفة أن تنظم نمو الخلايا وتباشره بشكل يضمن الاستمرار في نموها.

 

زراعة الخلايا الحليمية والكيراتينية داخل المختبر
 

ذلك الإجراء من المفترض أن ينتج عنه نمو لجزء ليس بالبسيط من الشعر، وبالتي يكون من الممكن زراعته بعد ذلك بكل سهولة، وكما هو واضح فالطريقة تبدو غير مباشرة بعض الشيء.

 

زراعة الحليمية رفقة البصيلات الصغيرة
 

 في هذه الطريقة يكون المستهدف أن تكون الخلايا الحليفية قادرة على تحفيز الخلايا ذات الصبغة الكيراتينية التابعة للبصيلات الصغيرة، وبالتالي يقود هذا التحفيز إلى تحولها لشعيرات طرفية.

 

زراعة الخلايا بطبقة الأدمة الجلدية
 

وهو الحل الذي يعد الأكثر استخدامًا وبذات الوقت الأكثر فاعلية، فما يحدث أنه يتم زراعة الخلايا الحليمية بصورة مباشرة في المنطقة الجلدية الظاهرة، وبالتالي من المتوقع بشدة ظهور بصيلات جديدة في تلك المناطق الصلعاء.

 

فكرة استنساخ الشعر
 
  • تروج بعض المراكز التجميلية لطريقة زراعة الشعر بالاستنساخ، ولكنها بالطبع لا تجري العملية بكيفيتها الكاملة والصحيحة، بل من خلال اجتهادات طبية تقريبية قد تجدي نفعا.

 

  • يتم إجراء زراعة الشعر بالاستنساخ على مدار 4 جلسات بين كل جلسة والأخرى شهر كامل أي أن العمل يتم على مدار أربعة اشهر، وفي كل جلسة يتم أخذ خمس بصيلات من شعر الشخص مع أخذ كذلك خمس عينات من الدم.

 

  • تحتاج زراعة الشعر بالاستنساخ على مدار الأربعة أشهر حوالي إلى خمسة وعشرين بصيلة شعر، ومن الممكن أن تتم عملية الزراعة في الشهر الرابع، وهو ما سيظهر نتائج إيجابية خصوصا مع حالات الصلع التام.

 

  • مع العلم إنه من الممكن زراعة الشعر بالاستنساخ في الخلايا الجذعية، وحينها سيكون هناك حاجة لأخذ بصيلة واحدة فقط سواء من المنطقة المانحة إذا وجدت أو من أي منطقة بالجسم.

 

عيوب زراعة الشعر بالاستنساخ
 

هناك بعض الصعوبات التي تؤثر على عملية زراعة الشعر بالاستنساخ، وهو ما يؤخذ على العملية قبل اعتمادها بشكل رسمي حيث الآتي:

 

  • صعوبة تنبؤ الطبيب بأكثر البصيلات المناسبة للتكاثر والنمو، وذلك لأن المنطقة المانحة يكون بها العديد من البصيلات ، لكن فكرة تحديد واحدة من تلك البصيلات لتكون الأنسب من أجل الاستنساخ سيكون أمر في غاية الصعوبة.

 

  • عدم معرفة البصيلات الأنسب التي سيتم تكاثرها إلى بصيلات أخرى للزراعة سيؤدي إلى عدم وجود ضمان كافي للمريض بالحصول على النتائج التي يرغب فيها.

 

  • هناك احتمالية للإصابة بالتحسس تجاه الخلايا المزروعة، فهي بمثابة جسم غريب على فروة الرأس، وبالتالي هناك احتمال لوجود آثار جانبية.

 

  • من الممكن أن تتكاثر الخلايا المستنسخة على أساس كونها خلايا ليفية، وطبعًا الهدف المقصود أن تكون تلك الخلايا خلايا للشعر تفرز الكثير من البصيلات، لكن ما يحدث ببساطة أن عدم السيطرة على هذه الخلايا يجعلها لا تسير بالطريق المطلوب.

 

موانع زراعة الشعر بالاستنساخ
 

هناك بعض الأشخاص الغير مناسبين لإجراء زراعة الشعر بالاستنساخ وهم:

 

  1. مرضى السرطان حتى وإن تعافوا من المرض.

 

  1. الاشخاص الذين يعانون من أمراض الثدي الوراثية.

 

  1. الأشخاص الذين لديهم أي تاريخ مرضي مهما كان .

 

  1. الأشخاص الذين يتخوفون من عدم ضمان نتائج الاستنساخ.

 

تكلفة زراعة الشعر بالاستنساخ
 

لا يوجد تكلفة محددة لزراعة الشعر بالاستنساخ خصوصا وإنها لم تعتمد بعد بشكل رسمي، ولكن هناك تكلفة مبدئية من الممكن أن تكون التكلفة الرسمية عند طرح العملية، تلك التكلفة تتراوح ما بين 6000 دولار والعشرة آلاف دولار، وهي تكلفة مرتفعة بالطبع، لكنه ارتفاع مبرر نتيجة الجهود المبذولة في العملية بشكل كبير.

 

استنساخ الشعر والقطف الجزئي
 

القطف الجزئي في عملية زراعة الشعر يعتمد على أخذ البصيلات من المنطقة المانحة وتقسيمها بشكل مناسب ويتم أخذ البصيلات ذات الجذور والخلايا جذعية المميزة ومن ثم زراعتها في المناطق المطلوبة بهدف ضمان الحصول على نتائج فعالة ذات جودة، ولكن زراعة الشعر بالاستنساخ هو الشكل المتطور من القطف الجزئي حيث يعتمد على توليد عدد غير محدود من الشعيرات والبصيلات من شعيرة واحدة فقط، وبعدها تتم عملية زراعة الشعر .

 

مصادر أخرى: الاستنساخ “ويكيبيديا”