تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أحدث علاج للسمنه المفرطة

السمنة المفرطة هي تلك القنبلة الموقوتة التي يسعى الكثير من الأشخاص سواء كانوا رجال أو نساء إلى التخلص منها وم

تكميم المعدة,بالون المعدة,التقدم في العمر,السمنة المفرطة,الدهون,زيادة الوزن,عملية تكميم المعدة,جراحات إنقاص الوزن,Doctor Live,عملية تحويل مسار المعدة,أسباب السمنة,مضاعفات السمنة,أنواع السمنة,أسباب السمنة عند النساء,عملية,عملية تدبيس المعدة,الوقاية من السمنة,تحويل المسار,عملية التكميم

أحدث علاج للسمنه المفرطة

أحدث علاج للسمنه المفرطة
أحدث علاج للسمنه المفرطة

السمنة المفرطة هي تلك القنبلة الموقوتة التي يسعى الكثير من الأشخاص سواء كانوا رجال أو نساء إلى التخلص منها، ومن ثم الحصول على الوزن المثالي الذي يبعدهم عن الإصابة بالأمراض المختلفة، ويكسبهم المظهر الصحي اللائق، ففي ظل الإصابة بالسمنة المفرطة التي تتعدد أسبابها أصبح الان الاتجاه سائد نحو جراحات إنقاص الوزن الكثيرة التي طور الطب التجميلي فيها وجعلها أكثر سهولة وبساطة في الإجراء من خلال إدخال أدوات المنظار التي قللت من الإجراءات الجراحية إلى حد كبير جدًا، وفي هذا المقال على Doctor Live سنبحث معكم المزيد عن السمنة المفرطة، وأسباب السمنة عند النساء، ولن ننسى تقديم أحدث علاج للسمنه المفرطة، فإلى التفاصيل.



 

السمنة المفرطة
 
  • السمنة المفرطة هي أخطر أشكال السمنة التي يمكن أن يصاب بها الفرد، والتي تحدث نتيجة تراكم كمية كبيرة جدا من الدهون في الجسم بسبب تناول المزيد من السعرات الحرارية، وإتباع الكثير من العادات الغذائية الأخرى.

 

  • تجلب السمنة المفرطة لصاحبها العديد من الأمراض التي ربما لا يمكن السيطرة على مضاعفاتها، وبالتالي يحدث ما لم يحمد عقباه، لذلك فمن المهم دوما السيطرة على وزن الجسم في معدلاته الطبيعية بعيدا عن الوزن الزائد.

 

  • ولمعرفة إصابتك بالسمنة المفرطة من عدمه يمكن قسمة الوزن بالكيلو جرام على ضعف الطول بالمتر المربع ومن ثم النظر إلى الناتج..

 

إذا كان الناتج أقل من 18.5 سيكون وزنك اقل من الوزن الطبيعي

 

إذا كان الناتج من 18.5 الي 24.9 سيكون وزنك وزن طبيعي

 

إذا كان الناتج من 25.0 الي 29.9 سيكون وزنك وزن زائد 

 

إذا كان الناتج من 30 الي 34.9  ستكون مصاب بسمنه درجه 1  

 

إذا كان الناتج من 35 الي 39.9 ستكون مصاب بسمنة درجه 2 

 

إذا كان الناتج أكثر من 40 ستكون مصاب بسمنه درجه ثالثة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
شاهد قناة Doctor Live على اليوتيوب  
 
أسباب السمنة عند النساء

 

السمنة المفرطة تصيب الرجال والنساء على حد سواء، ولكن السمنة عند النساء تتراكم في مناطق البطن والأرداف والمؤخرة وتسبب لهن مظهر غير مفضل على الإطلاق، ولذلك سنوضح لكن أسباب السمنة عند النساء كالتالي:

 

  • التقدم في العمر وهو ما يتسبب في تباطؤ عملية الأيض خصوصا مع بلوغ المرأة سن اليأس.

 

  • التعرض لضغوط نفسية شديدة، حيث هناك علاقة طردية بين الاكتئاب وبين زيادة الوزن عند النساء، إذ يفرز الجسم هرمون الكورتيزول بشكل كبير وهذا الهرمون يتحكم في حفظ وتخزين الدهون في الجسم .

 

  • إتباع عادات غذائية غير صحية وتناول الكثير من السعرات الحرارية، وهو ما يؤدي بدوره إلى تخزين الدهون وتراكمها عند النساء خصوصا في منطقة الأرداف والوركين.

 

  • التغافل عن شرب القدر الكافي من الماء سيؤدي بدوره إلى احتباس السموم في الجسم وهو ما يؤثر على الوزن وتراكم الدهون.

 

  • الإصابة بخلل في عمل الغدة الدرقية وهي الغدة المسؤولة عن عمليات الأيض في الجسم، وتنظيمها.

 

  • عدم الاهتمام بالنوم عدد ساعات كافية يزيد من خطر الإصابة بالسمنة عند النساء لأن ذلك سيؤدي بدوره إلى تغيرات هرمونية تحفز من إنتاج هرمون الجريلين وهو هرمون محفز على الشعور بالجوع.

 

  • إهمال ممارسة الرياضة، حيث يزيد الجلوس لعدد ساعات طويلة عوامل تراكم الدهون في الجسم، فالجسم بحاجة الى الحركة لتحويل الدهون التي يكتسبها من الطعام الى طاقة ليستغلها.

 

  • ارتفاع مستوى الانسولين ومقاومة الأنسولين بالجسم يؤدي إلى زيادة الوزن بشكل قد يكون مفرط، ويمكن تخفيض مستوى الأنسولين عن طريق التخفيف من تناول الكربوهيدرات المكررة.

 

  • المرور بمراحل الحمل يساعد على اكتساب الوزن وهو الوزن الذي يصعب التخلص منه بعد الولادة عند الكثير من السيدات.

 

أحدث علاج للسمنه المفرطة
 

هناك الكثير من الأدوية والتدابير الوقائية التي يمكن تناولها وإتباعها في محاولة التخلص من السمنة المفرطة، أو الوقاية من الإصابة بها، ولكن هذه السبل الوقائية لا تجدي نفعا عند بعض الأشخاص خصوصا هؤلاء المصابون بالسمنة من الدرجة الثالثة، حيث تعد هذه الفئة هي الأصعب في خسارة الوزن وبالتالي ينصح لها بإجراء جراحات إنقاص الوزن واللجوء لعمليات السمنة الحديثة التي سنتناول معكم بشأنها أحدث علاج للسمنه المفرطة.

 

عملية تكميم المعدة
 
  • تعتبر عملية تكميم المعدة هي أحدث علاج للسمنه للمفرطة، وهو علاج غير جراحي 100% بل يتم إجرائه بأدوات حديثة تقلل من التعقيد الجراحي بشكل كبير جدا، وبالتالي سيستطيع المريض التخلص من السمنة المفرطة دون وجود مضاعفات خطيرة للإجراء الجراحي الناتج عن العملية.

 

  • تعتمد فكرة عملية تكميم المعدة على إزالة جزء معين في المعدة يضم الأجزاء الرئيسية المسؤولة عن إنتاج هرمون الجريلين، وهو الهرمون المسؤول عن تحفيز الشعور بالجوع، وبناء عليه فإن تناول الشخص لكمية قليلة من الطعام ستشعره بالشبع والامتلاء سريعا.

 

  • تكميم المعدة من العمليات لاتي  ينبغي التفكير فيها جيدا قبل إجرائها، وذلك لأنه على الرغم من نجاحها في تحقيق الهدف المطلوب إلا أنه لا يمكن إعادته مرة أخرى، فلا يمكن رجوع حجم المعدة لشكلها الأصلي قبل الإجراء.

 

  • تستأصل عملية التكميم حوالي  70-80% من حجم المعدة ليصبح شكل ما تبقى من المعدة وحجمه بحجم ثمرة الموز تقريباً، وهو السر وراء إنقاص الوزن بفعالية، ولكن ما يجب التنويه عنه أن نتائج تكميم المعدة لا تظهر بشكل فوري بمجرد الانتهاء من العملية، ولكنها تظهر بشكل تدريجي خلال 6 إلى 9 شهور .

 

مراحل نزول الوزن بعد تكميم المعدة
 

نزول الوزن بعد عملية تكميم المعدة يتم بشكل متغير يختلف من شخص إلى آخر وفقا لدرجة التزامه بتعليمات التطبيب بعد عملية التكميم، ووفقا لنمط حياته الصحي وعاداته الغذائية المتبعة، والأهم عزيمته ورغبته في التخلص من السمنة المفرطة بشكل جدي تماما، ويمكن توضيح مراحل نزول الوزن بعد التكميم كالتالي:

 

المرحلة الأولي بعد تكميم المعدة

تبدأ هذه المرحلة بعد مرور شهر واحد فقط من عملية التكميم، حيث يتم فقدان ما يقترب من العشرين بالمئة من الوزن المراد فقدانه، والسبب الذي يجعل تلك المرحلة أكثر تحقيقًا للأهداف ومركزة أكثر من غيرها هو كونها المرحلة التي تشهد الالتزام الأكبر بالتعليمات والنصائح بعد عملية التكميم.

المرحلة الثانيةبعد تكميم المعدة

هذه المرحلة تبدأ مباشرة بعد نهاية المرحلة الأولى، ويمكن الوقوف عليها والعمل بها بعد مرور حوالي ثلاثة أشهر على العملية، حيث من الممكن التأكد من فقدان الجسم لنسبة 33% من الوزن الإجمالي، وهو ما يعني أننا سوف نفقد حوالي الثلث، وهو مقدار كبير في مدة قصيرة.

المرحلة الثالثةبعد تكميم المعدة

تبدأ هذه المرحلة بعد مرور حوالي ستة أشهر من تنفيذ العملية، وفي تلك المرحلة ينتظر الجميع تحقيق النتائج الإيجابية المميزة والوصول إلى أعلى استفادة ممكنة، وهذا ما يحدث بالفعل، إذ يفقد الجسم حوالي خمسين بالمئة من إجمالي الوزن، وبالتالي لا تكون هناك أي خسائر منتظرة لأن تلك المرحلة يتم الوصول إليها في كل الحالات.

المرحلة الرابعةبعد تكميم المعدة

هذه المرحلة تكون بعد مرور عام كامل على عملية تكميم المعدة، وبالتالي النتائج المتوقعة يجب أن تكون مناسبة مع كل هذا الانتظار، وبالفعل يتم خسارة 65% من الوزن الإجمالي ويكون على الشخص التجهيز للمرحلة الخامسة التي سيحصل فيها على نتيجة لن تكون مرضية من الناحية السطحية، لأنه لن يكون هناك فارق كبير بين المرحلة الرابعة والخامسة.

المرحلة الخامسةبعد تكميم المعدة

وهي المرحلة التي تستمر حتى ثمانية عشر شهرًا من انتهاء عملية تكميم المعدة، وفيما يتعلق بالوزن الذي من المحتمل خسارته بهذه المرحلة فتقريبًا لا يتم خسارة سوى سبعين بالمئة من الوزن الإجمالي وبزيادة لا تفوق الخمسة بالمئة عن المرحلة السابقة، وفيما يتعلق بكون هذه المرحلة الأخيرة فإن البعض قد يعتبرها كذلك والبعض الآخر قد يضع اعتبارًا لمرحلة سادسة أخيرة.

المرحلة السادسةبعد تكميم المعدة

وهي المرحلة التي تأتي بعد مرور أكثر من عامين على عملية التكميم، وفي تلك المرحلة يصل الشخص إلى الخسارة النهائية للوزن، إذ أنه من المتوقع أن تبلغ نسبة الفائض صفر بالمئة لأن نسبة النجاح ستكون مئة بالمئة، هذا إذا كانت العملية ومراحل ما بعد العملية قد سارت بالشكل الأمثل.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
جراحات إنقاص الوزن الأخرى

 

عملية بالون المعدة
 
  • تعتمد فكرة بالون المعدة إلى إدخال بالون أو أكثر إلى المعدة عن طريق الفم، ومن ثم يتم ملئه حتى يأخذا حيزا كبير من حجم فتتقلص مساحة المعدة ويقل كمية الطعام المتناول ويشعر الشخص بالشبع سريعا مما يؤدي إلى إنقاص الوزن والتخلص من السمنة.

 

  • يمكن تصنيف عملية بالون المعدة ضمن جراحات إنقاص الوزن المؤقتة التي يتم اللجوء لها بهدف إنقاص الوزن والتعود على الوصول للشبع سريعا، ومن ثم يتم الرجوع فيها بإزالة البالون وإتباع العادات الغذائية السليمة.

 

  • وقد أقرت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية ثلاثة أنواع من بالون المعدة وهما "اوربيرا – ريشيب- اوبالون"، وهي الأنواع المستخدمة بأمان، ومن ثم يتم إزالتها وإتباع حميات غذائية صحية وإتباع بعض الإرشادات الخاصة التي يصفها الطبيب للحفاظ على الوزن الذي تم الوصول إليه بعد إجراء بالون المعدة.

 

عملية تدبيس المعدة
 
  • عملية تدبيس المعدة، أو المسماة بجراحة ربط المعدة، من العمليات المستخدمة بقوة بهدف إنقاص الوزن بفعالية للأشخاص الذين يزيد وزنهم عن 100 كيلو جرام، ولم تفلح مهكم كل الوسائل التقليدية الممكنة لإنقاص الوزن، ومن هنا جاءت أهمية عملية تدبيس المعدة لأنها ستكون الحل الوحيد الأمثل للتخلص من السمنة المفرطة.

 

  • يتم إجراء عملية تدبيس المعدة عن طريق فصل جزء كبير من المعدة عن مسار الطعام فيها بحيث لا تتمكن من التمدد إلى حجم كبير، ولا تحتمل تناول كميات كبيرة من الطعام، وبالتالي يقل الوزن مع قلة معدل مرور الطعام في القناة الهضمية، وفي عملية تدبيس المعدة يقوم الطبيب بتدبيس المعدة إلي جزئيين دون فصلهم لتكفي إلي اونصة واحدة من العناصر الغذائية.

 

  • سينتج عن تدبيس المعدة حجم أصغر للمعدة عن المعدة الأصلية،  وبعد أن يتم تدبيس أو ربط المعدة سيصبح الفرد قادرًا علي تناول ثلاث أرباع إلي كوب واحد فقط من الطعام ، وعند تناول المزيد من الطعام سيشعر المريض بالغثيان والقيء.

 

عملية تحويل مسار المعدة
 
  • تهدف عملية تحويل مسار المعدة إلى فصل جزء من المعدة وتحويل مساره إلى الأمعاء على بعد مترين من الإثنى عشر،  ويقوم هذا الجزء بتخزين الطعام فلا يستطيع الشخص تناول الكثير منه.

 

  • تمتاز عملية تحويل المسار بأنها تحدث حالة من سوء امتصاص المواد الغذائية نتيجة عدم مرور الطعام على الإثنى عشر مما يسهل من عملية إنقاص الوزن بنسبة تصل إلى 85%.

 

مصادر أخرى: السمنة المفرطة “ويكيبيديا