تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | عملية زراعة الشعر

تمثل عملية زراعة الشعر عالم كبير من التفاصيل الهامة التي ينبغي إيضاحها لكل شخص يرغب في إجراء علمية زراعة الشعر

تساقط الشعر,زراعة الشعر بالاقتطاف,زراعة الشعر بالشريحة,الصلع الوراثي,زراعة شعر,الدكتور محمد عماد الدين,التخدير الموضعي,Change Me,مميزات عملية زراعة الشعر,زراعة الشعر في مصر,زراعة الشعر بالإقتطاف,بعد عملية زراعة الشعر,زرع الشعر,زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف,الاستعداد لعملية زراعة الشعر,زراعه الشعر في مصر,هل زراعة الشعر ناجحة,ضعف المنطقة المانحة,هل عملية زراعة الشعر مؤلمة

زراعة الشعر في مصر

عملية زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر
عملية زراعة الشعر

تمثل عملية زراعة الشعر عالم كبير من التفاصيل الهامة التي ينبغي إيضاحها لكل شخص يرغب في إجراء زراعة الشعر سواء رجل أو سيدة، حيث تتم عملية زرع الشعر بأنواع مختلفة وفقا للمنطقة المفقود منها الشعر، أو المنطقة التي يرغب المريض في تكثيف الشعر بها، تتم كذلك بتقنيات متعددة ولكن التقنية الملائمة ستعتمد على مكان إجرائك للعملية، ففي حال إجراء عملية زراعة الشعر في مصر ستخضع لتجربة زراعة الشعر إما بتقنية الاقتطاف، أو تقنية الشريحة فقط لا غير، بينما إجراء نفس العملية في الخارج سيوفر لك المزيد من التقنيات الأخرى مع ارتفاع باهظ في التكلفة، لذلك، وفي هذا المقال سنوضح لكم تفاصيل عملية زراعة الشعر بتقنياتها الأكثر فعالية في مصر وأسعارها المعتدلة.



 

عملية زراعة الشعر

 
  • عملية زراعة الشعر هي عملية تجميلية يمكن إجرائها للرجال والنساء على حد سواء بهدف استعادة الشعر في المنطقة المفقودة، حيث يمكن إجرائها في فروة الرأس للرجال والنساء نتيجة إصابتهم بالصلع على مختلف أنواعه، أو إصابتهم بتساقط الشعر الذي يؤدي بدوره إلى ترقق الشعر وفقدانه، ويمكن أيضا إجرائها لزرع شعر اللحية والشارب للرجال، أو لزرع الرموش والحواجب للنساء.

 

  • عملية زراعة الشعر من العمليات التجميلية التي يحتاج لها الكثير من الأشخاص ولكنهم يتخوفون من طول مدة إجراء العملية والتي تستمر من 4 إلى 6 ساعات، ولكن ما ينبغي التنويه عنه أن هذه الفترة يظل فيها المريض في حالة من الوعي حيث يتم إجراء العملية بتأثير التخدير الموضعي فقط على فروة الرأس وبالتالي سيكون المريض قادر على التحدث والاستماع ومتابعة خطوات العملية، بل ويمكنها تصفح جريدة لحين الانتهاء من زرع الشعر.

 

  • تتم عملية زراعة الشعر في مصر باستخدام تقنيتين فقط وهما إما تقنية الاقتطاف وهي الأحدث والاكثر تطورا، أو تقنية الشريحة وهي الأقدم في ماجل زرع الشعر، ويعتمد زرع الشعر على اقتطاف بصيلات الشعر من المنطقة المانحة التي يوجد بها كثافة في الشعر والتي غالبا ما تكون مؤخرة الرأس، ومن ثم إعادة زرع هذه البصيلات في المنطقة التي تعاني من الصلع أو من تساقط الشعر.

 

ضعف المنطقة المانحة في عملية زراعة الشعر

 
  • يتم اختيار المنطقة المانحة في عملية زراعة الشعر على أساس وجود بصيلات الشعر المقاومة للتساقط، ويجب على الطبيب أيضا توخي الحذر حتى لا يتلف المسام أثناء استخراج بصيلات الشعر من هذه المنطقة، لأن ذلك قد يقضي على فرص نموها مرة أخرى.

 

  • المرشح المثالي لإجراء عملية زراعة الشعر هو من يمتلك شعر صحي في المنطقة المانحة، مع التنويه أن لون الشعر وملمسه وسمكه لن يؤثر على نتائج العلمية، وسوف يحتفظ الشعر الجديد بنفس الميزات.

 

  • يتم استخراج بصيلات الشعر من المنطقة المانحة مع تقنية الشريحة، على هيئة شريحة بالطول ، ويتم تقسيم هذه الشريحة إلى طعوم فردية ومن ثم يتم زرعها في مناطق الصلع والشعر الخفيف.

 

  • ويتم استخراج بصيلات الشعر من المنطقة المانحة مع تقنية الاقتطاف، بشكل فردي حيث يقوم الطبيب باستخدام أدوات الاستخراج الدقيقة، دون الحاجة إلى تقسيم أو تشريح كما يحدث في التقنية الأخرى.

 

  • في حالة ضعف المنطقة المانحة سيتعين على الطبيب النظر في المجالات المانحة الأخرى، حيث يتم استخدام شعر الجسم إذ يتم حصاد بصيلات الشعر من الصدر أو الذراعين أو اللحية أو الساقين وزرعها على فروة الرأس.

 

مدة عملية زراعة الشعر

 

على الرغم من طول فترة إجراء عملية زراعة الشعر، إلا أن مدة زرع الشعر يتراوح بين كل شخص وآخر وفقا لخبرة الطبيب والفريق الطبي المعاون له لإجراء عملية زراعة الشعر، كذلك وفقا لعدد بصيلات الشعر المراد زرعها، ووفقا لنوع عملية الزراعة هل ستتم على فروة الرأس أم على الشارب أو اللحية، أم للحواجب أو الرموش، وهكذا، ولكن في هذه الفقرة نود أن نوجه عنايتكم بمميزات إجراء عملية زراعة الشعر في مركز Change Me الذي يضم نخبة من أطباء استشاريين في مجال زراعة الشعر وعلى رأسهم الدكتور محمد عماد الدين مدير المركز التجميلي المتواجد بقلب العاصمة المصرية القاهرة.

 

معلومات عن عملية زراعة الشعر

 
  1. عملية زراعة الشعر ينطوي مفهومها على زرع بصيلات الشعر في وحدات مسامية بفروة الرأس على أن تحتوي كل بصيلة من 2 إلى 4 شعرات.

 

  1. في زراعة الشعر بالشريحة يتم قطع شريحة من المنطقة المانحة في فروة الرأس التي غالبا ما تكون في خلفية الرأس، ومن ثم يتم استئصال بصيلات الشعر منها وزراعتها في أماكن الصلع وخياطة طرفي الجلد في مكان استئصال الشريحة.

 

  1. في زراعة الشعر بالاقتطاف، سيتم استئصال بصيلات الشعر واحدة تلو الأخرى دون الحاجة لقطع شريحة من خلفية الرأس، ولذلك تستغرق تقنية الاقتطاف مزيدا من الوقت ولكنها لا تترك ندبة خطية بل نقاط صغيرة لا يمكن ملاحظتها إلا في حال حلاقة الشعر بالكامل .

 

  1. متوسط عدد الجذور التي يحتاجها المريض أثناء زراعة أي منطقة متفاوتة بين 1000 إلى 5000 جذر في عملية زراعة الشعر الواحدة ،وفترة الشفاء والتعافي بعد عملية زراعة الشعر تعتمد على العملية وتختلف من مريض لآخر.

 

  1. نجاح عملية زراعة الشعر يعتمد في المقام الاول على الطبيب الذي يجري العملية وخبرته المهنية ومهاراته التجميلية معرفته العلمية والعملية، ومن ثم مسؤولية المريض تجاه الالتزام بتعليمات طبيبه في فترات التعافي.

 

زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف FUE

 
  • زراعة الشعر بالإقتطاف  هي الطريقة الأحدث والأفضل لدى العديد من الأطباء عند إجراء زراعة الشعر، وتتم عن طريق نفل عدد من بصيلات الشعر من منطقة تسمى المنطقة المانحة إلى منطقة أخرى تُعاني من بعض المشكلات بنمو الشعر لأسباب مختلفة وتسمى منطقة زراعة الشعر، تتواجد المنطقة المانحة خلال زراعة الشعر بالاقتطاف في أخر الرأس ، أما المنطقة التي يحدث لها زراعة شعر فهي في أغلب الحالات تعاني من انعدام تام لظهور الشعر وتسمى منطقة الصلع الوراثي أو تساقط الشعر الذي يؤدي إلى الصلع.

 

  • زراعة الشعر بالإقتطاف من التقنيات المفضلة لأنه تم العمل على تطويرها بهدف الحصول على أفضل النتائج، حيث تصل نسبة نجاح تقنية الاقتطاف الدقيق إلى 95%، وتتم عن طريق استخدام أداة تحتوى على رؤوس شديدة الدقة لاقتطاف البصيلات وزرعها في وقت لا يتعدى تسع ساعات حيث يتم اقتطاف بصيلات الشعر بشكل فردي بمعدل شعرة في المرة الواحدة، من المنطقة التي تحتوي على الشعر الذي سيأخذ منه العينات، إلا أن هذه الطريقة تعمل على التقليل من نسب هدر بصيلات الشعر.

 

  • زراعة الشعر بالاقتطاف هي تقنية تختلف تمامًا عن تقنية الشرائح التي كان يتم من خلالها إزالة الأنسجة من فروة الرأس من المنطقة المانحة ثم غرسها في ثقوب دقيقة في المنطقة المستقبلة، أما تقنية الاقتطاف تعني اقتطاف الوحدات البصيلية وتقوم على استخراج البصيلات من المنطقة المانحة التي غالبًا ما تكون في مؤخرة الرأس بأجهزة دقيقة للغاية، وزرعها في المنطقة المصابة دون التأثير على المنطقة المانحة، ولذلك فهي تقنية غير مؤلمة ولا تحتاج إلى إحداث شقوق، والشفاء في حالة استخدام تقنية الاقتطاف يكون أسرع، ولن يتعرض المريض إلى الخياطة الجراحية أو استخدام الضمادات.

 

هل زراعة الشعر ناجحة

 

إجراء عملية زراعة الشعر داخل مركز Change  Me  تحت قيادة طبيب محمد عماد الدين سيضمن لك الخضوع لتجربة تجميلية ناجحة 100%، وذلك لأنه سيتم مراعاة جميع عوامل النجاح والمتمثلة في :

 

نجاح زراعة الشعر وفقا لعمر المريض

 
  • كما نعلم فإن من الممكن إجراء علمية زراعة الشعر ابتداء من عمر 18 عام حتى 70 عام، ولكن تجارب زراعة الشعر جميعها أثبتت بأن عمر الثلاثين والأربعين هو الأفضل في إجراء زراعة الشعر .

 

  • وفي حال كان عمر المريض أكبر من ثلاثين عام ، فينبغي على الطبيب ألا يسحب خط الشعر الأمامي لأسفل لأنه سيعطي مظهر غير مقبول ، ويجب أن يكون حجم الجبين أوسع قليلاً ليتناسب مع عمر المريض وشكل الوجه سواء.

 

  • بينما إذا كان عمر المريض أقل من ثلاثين ، فلا ينبغي رفع الشعر لأنه سيبدو أكبر سنا، ولا شك أن هذه المعلومات التجميلية ستوضح خبرة الفريق الطبي القائم على علمية زراعة الشعر حتى تتم بالشكل المناسب للمريض.

 

نجاح زراعة الشعر وفقا لصحة المريض

 
  • عملية زراعة الشعر تتطلب أشخاص أصحاء لا يعانون من أمراض مزمنة مثل ضغط الدم أو القلب أو السكر، ولذلك يجب على المريض إبلاغ الفريق الطبي بأية أمراض مزمنة أو مؤقتة لأنه إذا لم يخبر طبيبه ستكشف فحوصاته ما يعانيه، مع العلم أن هذه المصارحة الطبيب في صالح المريض.

 

  • هناك بعض الأمراض المعدية مثل التهابات الكبد ودرجاته، ومرض الإيدز وغيرها من الامراض الأخرى التي ربما تنتقل إلى الطبيب وفريقه المساعد خلال إجراء علمية زراعة الشعر، ولذلك يتم إجراء اختبارات الدم للمريض قبل دخول غرفة العمليات والتأكد من إنه خالي من الأمراض المعدية.

 

  • أصبح من المتاح حاليا إجراء علمية زراعة الشعر بدون جراحة لمرضى السكري، وهو نتاج التقنيات الحديثة التي قللت الإجراء الجراحي تماما، ولكن مع مراعاة اتخاذ تدابير مهمة قبل إجراء عملية زراعة الشعر، وهذه التدابير تختلف عن تلك التي اتخذت في حالة الشخص السليم الطبيعي.

 

نجاح زراعة الشعر وفقا لنوع الشعر

 

تتم عملية زراعة الشعر بخطوات ثابتة يتم فيها التخدير، التقسيم، الاستخراج، فصل البصيلات، ومن ثم الزراعة، ويؤكد أطباء زراعة الشعر أنه كلما كان الشعر كثيف وداكن اللون كلما كانت النتائج مرضية أكثر على عكس الشعر الخفيف فاتح اللون، حيث يحتاج هذا النوع من الشعر فتح المزيد من القنوات وزرع المزيد من بصيلات الشعر كما أنه سيحتاج زرع بصيلات قوية تحتوي على أكثر من شعرة للحصول على أفضل النتائج الإيجابية.

 

نجاح زراعة الشعر وفقا لاستعداد المريض

 
  • تتطلب عملية زراعة الشعر استعداد نفسي وصحي قبل الإجراء بفترة، ومن أهم شروط نجاح علمية زراعة الشعر هو أن يكون لدى المريض توقعات إيجابية تجاه نتائج عمليته المقبلة.

 

  • يجب على الشخص الذي يعتزم إجراء عملية زراعة الشعر البقاء بعيدا قدر الإمكان عن المواد الضارة لفترة قبل وبعد عملية زرع الشعر، مثل التدخين والكحول والمشروبات الغازية والشيشة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين ومشروبات الطاقة.

 

  • ينبغي كذلك في فترة الاستعداد لعملية زراعة الشعر عدم بذل أي مجهود بدني قد يؤثر على نتائج العلمية فيما بعد، والاهم مصارحة الطبيب بكل التاريخ المرضي.

هل عملية زراعة الشعر مؤلمة

 
  • الألم الوحيد الذي يمكن التطرق إليه خلال إجراء عملية زراعة الشعر هو ألم التخدير الموضعي الذي يتم على فروة الرأس وهو يعود إلى طبيعة الإبرة، والحقن في منطقة حساسة كفروة الرأس، ولكن اعتمدت الكثير من المراكز التجميلية حاليا نظام تخدير جديد يجنب المريض الإحساس بالألم وبالتالي يحصل على عملية مثالية بدون ألم نهائيا.

 

  • يعتمد التخدير الجديد في عملية زراعة الشعر على الحقن مباشرة تحت الجلد، وهو خالي تماما من الإبر ويحسن فعالية التخدير الموضعي لعدة تطبيقات و يوفر مزايا أكثر من مجرد حقن بلا ألم، حيث يتم حقن المخدر من خلال فتحة صغيرة جدا مما يجعل زراعة الشعر أكثر راحة مع الحفاظ على الأنسجة بتجنب عدم تكرار الحقن في نفس المكان تكرارا ومرارا.

 

  • يجب التنويه أن علمية زراعة الشعر سواء بتقنية الشريحة أو الاقتطاف هي عملية جراحية يتم من خلالها نقل جذور الشعر من المناطق المانحة إلى المناطق الممنوحة ، ويتم جرح فروة الرأس بأدوات خاصة لذلك تكون حادة وجارحة للفروة ففي حالة الشريحة يتم قطع جزء من فروة الرأس من المناطق المانحة اي يتم نزع قطعة من الجلد بواسطة مشارط طبية وفي تقنية الاقتطاف يتم استئصال الجذور بواسطة جهاز دقيق يقوم بحفر حوالي الجذر واستئصاله، وأثناء الزرع يتم فتح القنوات الحاضنة للجذور سواءً بالإبر أو الشفرات.

 

  • ولكن الآلام الناتجة عن عملية زراعة الشعر هي آلام معدومة نتيجة استخدام التخدير الموضعي، وفي حال التخدير الموضعي بالإبر سيكون الألم في بداية العملية فقط نتيجة إبرة التخدير من مرة إلى ربع مرات ويكون الألم خفيفا جدا ومتمثلاً بوخز إبر التخدير وبعدها لن يشعر المريض بالألم أبداً، حيث تتخدر فروة الرأس.

 

  • التخدير في عملية زراعة الشعر يكون موضعياً فقط على مرحلتين، المرحلة الأولى لتفادي الوجع في المناطق المانحة وأثناء أخذ الجذور، والمرحلة الثانية لتفادي الآلام أثناء فتح القنوات الحاضنة للجذور.

 

هل عملية زراعة الشعر تسبب السرطان

 
  • لا شك أن أي علمية جراحية تحمل في طياتها أعراض جانبية، ولكن الأعراض الجانبية المتوقعة والمحتملة تختلف بكل تأكيد عن الأعراض الجانبية الخطيرة التي ربما تتسبب في الإصابة بالسرطان، لذلك ينبغي التوضيح بأن البعض يعتقد في إمكانية الإصابة بسرطان الجلد نتيجة زراعة بصيلات الشعر التي تتنقل من مكان لآخر باستخدام أدوات معدنية .

 

  • ينبغي التوضيح بأن عمليات نقل الأعضاء غالبا ما تسبب سرطان الجلد، باعتبار أن الجلد مكان كثير الخلايا فإن خلاياه تساعد على سرعة انتشار الورم، ولكن فيما يتعلق بعملية الزراعة وهل زراعة الشعر تسبب السرطان أم لا فحسب كافة الدراسات لا يوجد ما يثبت أن زراعة الشعر تسبب السرطان .

 

  • عملية زراعة الشعر لا تعد عملية زرع أعضاء خارجية يمكن أن ينتج عنها سرطان الجلد، وإنما هي مجرد تغيير في أماكن بعض الزوائد الخارجية في الجسم، فلا تسبب أي ضرر دائم أو داخلي، فالجسم لا يواجه أي تعارض مع الزوائد التي أعيد تثبيتها به.

 

مميزات وأضرار عملية زراعة الشعر

 

مميزات عملية زراعة الشعر

أضرار عملية زراعة الشعر

الشعر المزروع يتخذ شكلا طبيعيا له نفس خصائص وسمات الشعر الأصلي

 

تستغرق زراعة الشعر وقتا طويلا وهو ما يجعل الشخص يمل من الانتظار داخل غرفة العمليات

الشعر المزروع يكمل اللوحة الجمالية للشخص ويحسن من مظهره الخارجي مما يعيد من ثقة بنفسه.

 

            قد يتعرض المريض لنزيف فروة الرأس عند استخراج البصيلات او تثبيتها وربما بعد العملية

لا يتأثر الشعر المزروع بالعوامل الخارجية المختلفة لذلك فهو شعر دائم غير معرض للتساقط مرة أخرى

 

احتمالية الإصابة بعدوى بكتيرية نتيجة استخدام أدوات طبية غير معقمة أو غرف غير ملائمة

يتم التعامل مع الشخص المزروع بشكل طبيعي من ناحية التصفيف والحلاقة

 

تورم فروة الرأس نتيجة إجراء العملية وخطوات الاستخراج وتجهيز القنوات والزراعة

توفر عملية زراعة الشعر الوقت والجهد والمال الذي يضيع هباء في تجارب تقليدية لاستعادة الشعر بدون جدوى

 

الشعور بألم الرأس وصداع بالجبهة، وهو أمر طبيعي أيضاً يزول بالتدريج

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

خطوات زراعه الشعر في مصر          

 

زراعة الشعر بالشريحة تتم من خلال هذه الخطوات:

 
  • سيبدأ الطبيب أولا بفحص فروة رأسك وتحديد مناطق الزراعة في فروة الرأس، ومناطق جمع البصيلات، وعدد البصيلات المرغوب حصدها وزراعتها.

 

  • بعدها سيقوم الطبيب بجمع شريط الشعر من مؤخرة الرأس ، ويخيط فروة الرأس بطريقة تجميلية بحيث يختفي الجرح بين طبقات الشعر ثم ويضع على الجرح ضمادة طبية.

 

  • بعد ذلك يقوم الطبيب بتقسيم شريط الشعر إلى بصيلات يتم تنظيفها من بقايا طبقات الجلد وتجهيزها للزراعة، ثم تبدأ مرحلة غرس البصيلات المقتطفة، حيث تفتح قنوات الشعر في فروة الرأس وتغرس فيها البصيلات المجمعة لتنتهي عملية الزراعة بنجاح.

 

زراعة الشعر بالاقتطاف تتم من خلال هذه الخطوات:

 
  • تبدأ أولى الخطوات بإخضاع المريض تحت تأثير التخدير الموضعي ويتم حلاقة الشعر وتنظيف فروة الرأس ثم البدء بمرحلة اقتطاف بصيلات الشعر من المنطقة المانحة من فروة الرأس، وتستغرق هذه المرحلة حوالي ثلاث ساعات، يتم فيها اقتطاف جذور الشعر بشكل مفرد ،وذلك باستخدام جهاز له رؤوس دقيقة وثقوب اسطوانية  صغيرة للغاية.

 

  • وبعد أن يتم الانتهاء من اقتطاف بصيلات الشعر المطلوبة يتم معاينتها وتصنيفها حسب فئاتها وتوضع في محلول مغذي للإبقاء عليها حية.

 

  • ثم تأتي مرحلة تخدير مناطق الصلع التي يتم زراعة الشعر فيها حيث يتم إدخال بصيلات الشعر التي تم اقتطافها من قبل الطبيب بشكل يدوي وبحذر ودقة وتستغرق هذه المرحلة من ساعتين إلى أربع ساعات وحسب مساحة الصل، وتنتهي العملية بنجاح.

 

مصادر أخرى : عملية زراعة الشعر “مركز Change Me