تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | متوسط أسعار عملية شفط الدهون في مصر

عملية شفط الدهون في مصر أصبحت موضع بحث عدد كبير من الأشخاص عبر شبكات الإنترنت خاصة بعد تفشي فيروس كورونا حيث

شفط الدهون,جراحات التجميل,عمليات شفط الدهون,الجلد,التثدي,عملية شفط الدهون في مصر,عملية شفط الدهون,مضاعفات عملية شفط الدهون,أسعار عملية شفط الدهون,خطوات عملية شفط الدهون,اسعار عملية شفط الدهون في مصر,تجربتي مع الفيزر مصر,مضاعفات عملية شفط الدهون في مصر,دكتورة شفط دهون

شفط الدهون

شفط الدهون

متوسط أسعار عملية شفط الدهون في مصر

عملية شفط الدهون في مصر
عملية شفط الدهون في مصر

عملية شفط الدهون في مصر أصبحت موضع بحث عدد كبير من الأشخاص عبر شبكات الإنترنت خاصة بعد تفشي فيروس كورونا؛ حيث عاني عدد كبير من الأشخاص من زيادة الوزن خلال هذه الفترة بسبب قلة الحركة، فشفط الدهون ليس طريقة لانقاص الوزن بشكل عام والدليل على ذلك أن هناك عدد كبير من الأشخاص الذين يخضعون لشفط الدهون يمتلكون وزن نسبيًا ولكنهم يرغبون في إزالة الدهون في أجزاء معينة من الجسم، ولذلك فتعتبر عملية شفط الدهون من العمليات التجميلية التي تناسب من يريد إجراء تغييرات جمالية لتحسين شكل الجسم ولكنها لا تعالج السمنة.



 

تقوم عملية شفط الدهون بإزالة الخلايا الدهنية بشكل دائم، مما يغير شكل الجسم، ومع ذلك إذا كان المريض لا يعيش نمط حياة صحي بعد العملية، هناك خطر من أن الخلايا الدهنية المتبقية ستنمو بشكل أكبر مما قبل، وفيما يلي نقدم كل ما تريد معرفته عن عملية شفط الدهون في مصر. 

 

شروط عملية شفط الدهون  

 

-تقوم عملية شفط الدهون بتحسين المظهر العام، ومن المحتمل أن يُحقق معظم الناس نفس النتائج أو أفضل منها بالالتزام بنمط حياة صحي مع اتباع حمية غذائية متوازن وممارسة التمارين بانتظام وجدول نوم صحي. 

 

-يُنصح بإجراء عملية شفط الدهون في حالة لم تحقق تغييرات نمط الحياة النتائج المطلوبة، فعندما يزداد وزن الفرد، تزداد كل خلية من الدهون في الحجم ويقلل شفط الدهون من عدد الخلايا الدهنية في المناطق. 

 

-ينبغي على الأشخاص الذين يرغبون في إجراء عملية شفط الدهون مناقشة إيجابيات وسلبيات هذه الخطوة مع طبيبهم قبل اتخاذ قرار بشأن إجرائها، فيجب أن يتم شفط الدهون بعد دراسة دقيقة. 

 

-تستهدف العملية الأشخاص الذين يتمتعون ببشرة رطبة ومرنة، حيث إن الأشخاص الذين يفتقر جلدهم إلى المرونة قد يصابون ببعض الآثار السلبية أبرزها الترهل في المناطق التي أجريت فيها العملية. 

 

-يجب أن يكون عمر الشخص أكثر من 18 عامًا ويتمتع بصحة جيدة، أما الذين يعانون من مشاكل في الدورة الدموية أو تدفق الدم، مثل مرض الشريان التاجي، أو السكري، أو ضعف جهاز المناعة يجب ألا يخضعوا لشفط الدهون.

 

دواعي إجراء عملية شفط الدهون

 

يتم إجراء عملية شفط الدهون في أغلب الأوقات لأغراض تجميلية، ولكنها تستخدم أحيانًا لعلاج بعض الأمراض وتشمل: 

 

-مرض الوذمة اللمفية: وهي حالة مرضية مزمنة؛ حيث يتجمع السائل الزائد المعروف باسم "اللمف في الأنسجة"، مما يتسبب في وذمة أو تورم، والوذمة تحدث عادة في الذراعين أو الساقين، يستخدم شفط الدهون في هذه الحالة لتقليل التورم والتخلص من الألم. 

 

- التثدي: في بعض الأحيان تتراكم الدهون تحت ثدي الرجل ولذلك يتوجب إجراء هذه العملية.  

 

- متلازمة الحثل الشحمى Lipodystrophy syndrome: وتتراكم الدهون في جزء واحد من الجسم، حيث يمكن أن يعمل شفط الدهون على تحسين مظهر المريض من خلال توفير توزيع الدهون في الجسم بشكل جيد. 

 

-فقدان الوزن الشديد بعد السمنة: قد يحتاج الشخص المصاب بالسمنة المرضية والذي يفقد ما لا يقل عن 40 في المائة من مؤشر كتلة الجسم الخاص به إلى علاج لإزالة الجلد الزائد بهذه العملية. 

 

-الأورام الشحمية: وهي عبارة عن أورام حميدة دهنية. 

 

 

 مخاطر إجراء عملية شفط الدهون

 

عملية شفط الدهون مثلها مثل أي عملية جراحية كبرى يكون لها مخاطر مثل: النزيف، العدوى، أو رد فعل سلبي للتخدير، وعادة ما يرتبط خطر حدوث مضاعفات بمدى حجم الإجراء، علاوة على مهارات الجراح الذي قام بإجراء العملية، لذلك يجب عليك اختيار جراح ماهر قام بإجراء عمليات شفط الدهون عديدة ولديه خبرة وسمعة جيدة، كما أنه من الممكن حدوث المخاطر أو المضاعفات التالية بعد العملية: 

 

-كدمة شديدة: يمكن أن تستمر لعدة أسابيع. 

 

-تورم والتهاب: قد يستغرق التورم 6 أشهر حتى يختفي. 

 

-التهاب الوريد الخثاري: حيث تتشكل جلطة دموية في الوريد مسببةً التهابًا ومضاعفات.

 

 -عدم انتظام الجلد وتموجه: إذا كان هناك ضعف في مرونة الجلد أو إزالة الدهون بشكل غير متكافئ، قد يبدو الجلد ذابل أو متموج. 

 

_تخدر المنطقة التي أجريت بها العملية: قد تشعر المنطقة المتضررة بالتخدر أي لا تشعر بها لفترة، ولكن هذا عادة ما يكون هذا عرضًا مؤقتًا. 

 

-العدوى: نادرًا ما تحدث عدوى جلدية بعد جراحة شفط الدهون. 

 

-مشاكل الكلى أو القلب: حيث يتم حقن السوائل وامتصاصها، فإن التغير في مستويات السوائل في الجسم قد يسبب مشاكل في الكلى أو القلب. 

 

-الانسداد الرئوي: يدخل الدهن في الأوعية الدموية وينتقل إلى الرئتين مما يمنع الدورة الدموية في الرئتين. 

 

-الوذمة الرئوية: في بعض الأحيان ، عندما يتم حقن السائل في الجسم ، فإنه يتراكم في الرئتين. 

 

-الحساسية: قد يكون المريض حساسًا للأدوية أو المواد المستخدمة أثناء الجراحة. 

 

 

خطوات عملية شفط الدهون في مصر باستخدام جهاز الفيزر

 

 1-  تخدير المقبل على عملية شفط الدهون موضعيًا أو تخدير نصفيًا وفقًا لما يرى الطبيب المشرف على العملية.

 

 2 – تتم عملية شفط الدهون باستحدام الفيزر من خلال عمل فتحات دقيقة لا تتعدى 2 مليمتر حول المنطقة المفترض شفط الدهون منها.

 

 3- حقن المنطقة الخاضعة للعلاج بمحلول ملحي يعمل على زيادة معدل سمك الطبقة الدهنية المراد التخلص منها.

 

 4 – يقوم الجهاز بتحويل الدهون من الحالة الصلبة إلى السائلة لسهولة تفتيها واستخراجها خارج الجسم.

 

 5 - يستخدم أنبوب دقيق متصل بجهاز شفط الدهون فى سحب الدهون التى تم تفتيتها إلى خارج الجسم. 

 

 

الآثار الجانبية المصاحبة لعملية شفط الدهون باستخدام الفيزر 

 

أصبحت عملية شفط الدهون من العمليات الآمنة طبيًا ولكن شأنها شأن أي عملية جراحية فهناك بعض الآثار الجانبية البسيطة والتي يمكن السيطرة عليها بطريقة سهلة من خلال تناول بعض أدوية المسكنات، ومنها حدوث ألم محتمل وهو أمر طبيعي يتم معالجته بالمسكنات، بالإضافة إلى ظهور تورم بسيط في موقع العملية وبعض الكدمات. 

 

 

مضاعفات عملية شفط الدهون 

 

من السائد عند إجراء عملية شفط الدهون عدم ظهور مضاعفات للجسم، ولكن أجمع الأطباء على مستوى العالم احتمالية حدوث بعض المضاعفات البسيطة للجسم عقب عملية شفط الدهون وتتمثل فى حدوث تجمعات دموية وحدوث عدوى، وثقوب فى البطن، ومن هنا كان لابد من مناقشة الجراح قبل عملية شفط الدهون للوقوف على الحالة الصحية العامة لجسم المقبل على إجراء عملية شفط الدهون لتجنب الدخول في أي من المضاعفات. 

 

 

عملية شفط الدهون في مصر

 

أصبحت مصر في المرتبة الأولى بين الدول التي يتزايد فيها معدلات السمنة، ومع ارتفاع تلك النسبة أصبح لدينا عدد من المستشفيات المتخصصة في عملية شفط الدهون، حتى أصبحت تحتل المرتبة رقم 6 بين دول العالم وفقًا للتقارير الصادرة عن بعض المنظمات الصحية العالمية؛ نظرًا لما تمتلكه من وجود عدد كبير من الأطباء المتخصصين والمراكز الطبية الشاملة في مجال جراحات التجميل وخاصة عملية شفط الدهون. 

 

 

أسعار عملية شفط الدهون فى مصر

 

أصحبت مصر من الدول التى شهدت إقبالاً كثيفًا على إجراء عملية شفط الدهون سواء من المصريين أو الأجانب خاصة لما تمتلكه الدولة من أطباء ذو خبرة واسعة في هذا المجال، علاوة أن مستوى أسعار العملية في مصر منخفض نسبيًا مقارنة بالعديد من دول العالم حيث تتراوح عملية شفط الدهون فى مصر من 2000 دولار  إلى 5000 دولار، تختلف بحسب المناطق المراد شفط الدهون منها وعلى حسب الحالة والتقنية المستخدمة فى عملية شفط الدهون، بعكس دول أخرى تبدأ فيها عملية شفط الدهون من 6 آلاف دولار وقد تصل إلى 10 آلاف دولار في أحيان أخرى.