تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | مخاطر عملية تكبير الثدي

عملية تكبير الثدي أضحت موضع بحث عدد كبير من النساء وذلك لأنها من العمليات التجميلية التى يمكنك إجرائها في حا

جراحة تجميلية,الجلد,الحمل,التدخين,شرب الكحول,الدهون,تجميل الثدي,حشوات السيليكون,الرضاعة,فقدان الوزن,الجراحات التجميلية,الولادة,عملية تكبير الثدي,التخدير الكلي,حقن الدهون,المستشفى,عملية,عملية تكبير الثدى,عملية تجميل الثدي

تكبير الثدي

مخاطر عملية تكبير الثدي

عملية تكبير الثدي أضحت موضع بحث عدد كبير من النساء؛ وذلك لأنها من العمليات التجميلية التى يمكنكِ إجرائها في حالة الرغبة فى الحصول على مظهر أنثوي أفضل، فعملية تكبير الثدى عبارة عن جراحة تجميلية يقوم من خلالها الجراح باستخدام السيليكون أو السالاين وزرعها في الثدي لإعطائه حجمًا أكبر، وكذلك زرعها فى أسفل الثدي لإعطائه حجماً أكبر أو حقن الثدي بالدهون التي يتم شفطها من مناطق أخرى بالجسم، وحرصُا منا على تقديم كل ما يهم القارئ، نعرض لكم من خلال هذا المقال كل ما تريدين معرفته عن عملية تكبير الثدي. 



 

أسباب إجراء عملية تكبير الثدي

 

يلجأ عدد كبير من النساء لعملية تكبير الثدي؛ لتغيير حجم الثدي وصغر حجمه بعد فقدان الوزن أو بعد الحمل أو عندما  ترغب في تصحيح اختلاف الحجم بين الثديين، كما يتم إجراء عملية تكبير الثدى إذا أجريت جراحة لاستئصال جزء أو كل الثدي للإصابة بسرطان الثدي، وقبل إجراء هذه الجراحة سوف يناقش الطبيب حجم ونوع الغرسات الصناعية الأكثر ملائمة لكِ مثل: السليكون أو السالين أو الدهون أو غيرها وذلك للحصول على النتائج المرجوة. 

 

عملية تكبير الثدي 

 

تستغرق عملية تكبير الثدي حوالي ساعة ونصففي أغلب الأحيان، وخلال العملية يقوم الجراح بعمل جروح في الجلد على ثدييك إما تحت الثدي أو حول الحلمة أو تجاه الإبط، ثم يضع الغرسة تحت نسيج الثدي فوق عضلات الصدر، ولكنها توضع أحيانًا تحت عضلات الصدر.

 

انتبهي من هذه الأشياء قبل إجراء عملية تكبير الثدي 

 

قبل أن تجري السيدة عملية تكبير الثدي يجب أن تضع فى اعتبارها مجموعة من الأشياء لضمان نجاح العملية. 

 

-تجرى العملية للسيدات فوق سن الـ 18 سنة ولا يجب أن تجرى قبل هذا العمر. 

 

-لا يمكن إجراء العملية للسيدة في فترة الحمل أو الولادة أو الرضاعة. 

 

-يجب التأكد من نوع حشو السيليكون الذي سيختاره الطبيب. 

-يجب إجراء هذه العملية في مستشفى وليس فى عيادة خاصة، لأن المستشفى يكون مجهز بكل الإعدادات التي تساعد على استقرار حالتك في حالة حدوث أي مضاعفات. 

 

-يجب أن تعلم السيدة التي ترغب في عملية تكبير الثدي أن البحث عن السعر الأقل لهذه الجراحة يعني استخدام خامات غير معتمدة في منظمات الصحة حول العالم وهو ما يشكل خطرًا على حياتك. 

 

-يجب الالتزام بكل التعليمات التي يعطيها الجراح لضمان نجاح نتائج العملية ويأتي على رأسها الابتعاد عن التدخين أو شرب الكحول والكافيين مثل: الشاى والقهوة، لأن هذه الأمور تؤثر على سرعة الشفاء من الجراحة. 

 

-ينبغي للطبيب أن يجرى تقييمات للحالة قبل العملية، ويجب أن يكون تكبير الثدى بحجم يتلائم ويتناسب مع شكل وحجم الجسم، لأن تكبير الثدي بشكل أكبر من حجم الجسم قد يتسبب في آلام الرقبة. 

 

 

نصائح قبل إجراء عملية تكبير الثدي 

 

يستمر نمو الثدي في أغلب النساء حتى أواخر فترة المراهقة (20عام)، ولذلك فإن منظمة الغذاء والدواء العالمية تشترط أن من تخضع لزراعة الثدي يجب ألا تقل عن 20 عام في حالة زراعة السالاين و22 عام في حالة زراعة السيليكون. 

 

عندما تختارين الطبيب فيجب أن يكون ذو خبرة عالية لا تقل عن 5 سنوات في هذا المجال ومنهم على الأقل عامين في الجراحات التجميلية وبالتالي ستكونين أقل عرضه للمضاعفات. 

 

قبل إجراء العملية يجب أن تجري السيدة مقابلة مع الجراح لتقييم حالتها الطبية، كما يجب تحديد ماذا تريدين من العملية عمومًا وتحصلي على إجابات على أسئلتك كما أنه قد يطلب منك التوقف عن بعض الأدوية وبعض الإرشادات الأخرى قبل الجراحة.

 

 

نجاح عملية تكبير الثدي 

 

بعد عملية تكبير الثدي سوف يتم تغطية الثدي بالأنسجة الجراحية وأحيانًا قد توضع أنابيب تصريف السوائل لأيام قليلة ثم تزال، وقد تحتاجين لارتداء حمالة صدر جراحية لفترة معينة، ولا ينبغي أن تقومي بأي أنشطة تتضمن مجهود كبير أو رفع أثقال كبيرة بعد العملية لمده 6 أسابيع، وفي حالة الشعور بالألم يمكن استخدام مسكنات تحتوى على مادة إسيتامينوفين (باراسيتامول) أو طلب روشتة مناسبة من الطبيب، لا تقلقي من وجود بعض التورم والاحمرار في المنطقة فهذا رد فعل طبيعي للعملية وسيختفى بعد عدة أيام.

 

 

مخاطر عملية تكبير الثدي

 

هناك بعض المضاعفات الوارد حدوثها بعد عملية تكبير الثدي ومنها: 

 

آلام الثدى. تغير الإحساس فى الثدى أو الحلمة.

 

 ظهور علامات دائمة أو تيبس في مكان الزراعة. 

 

نزيف. 

 

عدوى والتهابات. 

 

مشكلة فى الشكل العام فقد يكون الثدى بعد الزراعة غير متناسب مع الجهة الأخرى. 

 

كما أن هناك احتمالية تشقق الغشاء الذي يحتوي على مادة الزرع وحدوث تسرب، في حالة السالاين لا توجد مشكلة فالجسم سيمتصها بشكل طبيعي وسيظهر انكماش في حجم الثدي، ولكن في حالة زراعة السليكون فإن تسرب السيليكون لن ينتج عنه تغير ملحوظ وسوف يكون له مضاعفات على نسيج الجسم.

 

قالت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية  وفي هذا الشأن “FDA”  إنه قبل إجراء عملية زراعة حشوات السيليكون لتكبير الثدي، يجب إخبار النساء بالمخاطر المحتملة. وتقترح الإدارة الأمريكية تحذيرًا وقائمة مرجعية تحدد الأضرار المحتملة، مثل الألم والتعب وجراحة أخرى، فيما أشارت نائبة المدير الرئيسي في FDA "آمي أبرنثي" والدكتور "جيف شورين"، مدير مركز FDA للأجهزة والصحة الإشعاعية: "لقد سمعنا من العديد من النساء أنهن ليسن على دراية كاملة بالمخاطر عند التفكير في تكبير الثدي، وهن بحاجة إلى مزيد من المعلومات لتسهيل المحادثات مع أطبائهن واتخاذ القرارات المناسبة لأنفسهن". 

 

وأضافت "أبرنثى": "تريد إدارة الأغذية والعقاقير من أطباء تجميل الثدي أن يحذروا النساء من أن عمليات زرع الثدي لا تستمر مدى الحياة، وأن خطر حدوث مضاعفات يزداد كلما زاد عمر المريض، وأيضًا قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية إضافية لعلاج المضاعفات، وتتضمن المضاعفات المحتملة الأخرى خطر الإصابة بسرطان الغدد اللمفاوية الخليوية الكبيرة المرتبطة بالزرع، علاوة على مشاكل مثل التعب أو آلام المفاصل. 

 

فيما أوضحت إدارة الأغذية والعقاقير إنه يجب على صانعي عملية تكبير الثدي تضمين كتيب إعلامي للمريض أو كتيب للمساعدة في التوجيه، وحاليًا يوصي الأطباء بإجراء فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي بدءًا من ثلاث سنوات بعد الزرع وكل عام بعد ذلك، كما تقترح التوجيهات الجديدة أن يخضع المرضى الذين لا تظهر عليهم أعراض إما لفحص بالموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي بعد خمس إلى ست سنوات بعد الزرع وكل عامين بعد ذلك، كما يوصى باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي للمرضى الذين يعانون من أعراض في أي وقت أو نتائج غير مؤكدة بالموجات فوق الصوتية لتمزق السيليكون المزروع فى الثدي. 

 

 

طرق إجراء عملية تكبير الثدي

 

تتم عملية تكبير الثدي بطرق مختلفة أشهرهم طريقة استخدام حشوات السالاين أو السيليكون وفي هذه الحالة يتم تحديد شكل حشوة السيليكون وحجمها بالمناقشة مع المريضة ووضع بعض الاعتبارات الصحية والتجميلية في الحسبان حيث اختيار الحشوات وفقا للحجم المطلوب، وارتفاع الثدي، والأبعاد، وسُمك نسيج الثدي، كما أن هذه الجراحة تتم تحت تأثير التخدير الكلي حتى لا تشعر المريضة بالألم، ووفقا لنوع الغرسة والحجم المطلوب يتم عمل شق جراحي تحت الثديين وتحت الذراعين أو حول الحلمات، حتى يتسنى وضع الغرسة في جيب فوق أو تحت عضلة الثدي، ومن ثم إغلاق الشق الجراحي بالخيوط الجراحية، وتغطية الثدي بشاش طبي، واستكمالا لطرق تكبير الثدي، ولكن الطريقة الأكثر أمانًا في تكبير الثدي تتم من خلال حقن الدهون الذاتية، فهذه الطريقة هي الخيار المفضل بين النساء اللاتي يبحثن عن زيادة صغيرة في حجم الثدي ويفضلن نتائج طبيعية للمظهر حيث يتم أخذ الدهون من مناطق أخرى من الجسم ليتم معالجتها، ومن ثم حقنها في الثدي.