تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | تورم الوجه بعد الميزوثيرابي

تورم الوجه بعد الميزوثيرابي يتسبب في تردد عدد كبيير من الأشخاص المقبلين على إجراء هذه العملية في الخضوع لهذه ا

الحقن,عمليات التجميل,شفط الدهون,التجاعيد,الميزوثيرابي,حقن الميزوثيرابي,الجلد,حب الشباب,التدخين,العقاقير الطبية,الماء,التواصل الاجتماعي,القلب,النوم,سيولة الدم,مخاطر الميزوثيرابي,الأسبرين,تورم الوجه بعد الميزوثيرابي,اسباب تورم الوجه بعد الميزوثيرابي

الميزوثيرابي

تورم الوجه بعد الميزوثيرابي

تورم الوجه بعد الميزوثيرابي
تورم الوجه بعد الميزوثيرابي

تورم الوجه بعد الميزوثيرابي يتسبب في تردد عدد كبيير من الأشخاص المقبلين على إجراء هذه العملية في الخضوع لهذه التجربة، فيحلم عدد كبير من الأشخاص سواء كانوا رجال أو سيدات في الحصول على مظهر جذاب وفاتن واستعادة الشباب والقضاء على كل آثار تقدم العمر، ولذلك تكون عمليات التجميل بصفة عامة وعملية الميزوثيرابي بوجه خاص هي الحل الأمثل لهم للحصول على النتائج المراد تحقيقها، ولكن دائمًا ما يقلقهم الآثار الجانبية المترتبة على هذه العملية خاصة تورم الوجه بعد الميزوثيرابي، وحرصًا منا على تقديم كل ما يهتم به القارئ، نعرض لكم في السطور التالية تفاصيل تورم الوجه بعد الميزوثيرابي، وكيفية علاجه.



 

 

تورم الوجه بعد الميزوثيرابي  

 

تورم الوجه بعد الميزوثيرابي أحد أهم الأسباب التي تجنب الكثيرين من الخضوع لهذه العملية، وذلك بالرغم من أن الميزوثيرابي من أحد أنجح التقنيات المستخدمة في عمليات التجميل،  فقد تم اكتشافها واستخدامها منذ خمسينيات القرن الماضي، وقد حققت نتائج مزهلة مما أدى إلى انتشارها في كافة أنحاء العالم خاصة في الآونة الأخيرة، كما أنها أيضًا تستخدم في علاج عدد كبير من الأمراض منها شفط الدهون ونحت الجسم والعناية بالشعر، وأيضًا إزالة التجاعيد وآثار حب الشباب والكلف والندب.

 

ولكن بالرغم من كل هذه المميزات إلا أنها مثلها مثل أي عملية تجميل كما يكون لها عدد كبير من المميزات فلها بعض المخاطر والآثار الجانبية ومن أبرز هذه العيوب أن نتائج العملية لا تدوم لمدة طويلة، فنتائجها تقتصر على بضع أشهر فقط وبعدها يضطر المريض للحقن مرة أخرى، كما أنها قد تسبب الشعور بالتنميل نتيجة استعمال المخدر الموضعي وأيضًا الاحمرار والحكة وتورم الوجه، وقد تزعج هذه الآثار الجانبية المريض كثيرًا وتسبب له الشعور بعدم الراحة، إلا أن كل هذه الأعراض تزول بعد إجراء العملية بعد أيام.

 

 

 

أسباب تورم الوجه بعد الميزوثيرابي  

 

يحدث تورم الوجه لأغلب المرضى اللذين يخضعوا لعملية الميزوثيرابي، وتتعدد أسباب تورم الوجه بعد الميزوثيرابي ويأتي على رأس هذه الأسباب حقن الوجه بكمية كبرة من الدهون، وتكون الكمية في هذه الحالة أكثر من المطلوبة مما يسبب التورم، أو تلوث الدهون التي يتم حقن المريض بها وإصابتها ببعض الفطريات، ولذلك يجب على المريض التأكد من خبرة الطبيب المشرف على العملية بهذا المجال، وأيضًا اسم المركز الذي يجرى فيه هذه العملية ومدى شهرته ونظافته.

 

وأيضًا من الأسباب التي تؤدي إلى تورم الوجه بعد الميزوثيرابي عدم عمل كمادات بالثلج على المكان الذي تم فيه الجراحة، وأيضًا يعاني أصحاب البشرة الحساسة من هذه المشكلة بشكل كبير، ولذلك لابد من معاملة هؤلاء الأشخاص معاملة خاصة لتجنب إصابتهم بالتورم أو حدوث جرح ببشرتهم، ومن العوامل التي تسبب تورم البشرة بعد الحقن أيضًا ممارسة المريض التدخين بعد العملية مباشرة أو تناول بعد العقاقير الطبية المسيلة للدم كالأسبرين.

 

 

 

علاج تورم الوجه بعد الميزوثيرابي  

 

يعد تورم الوجه من أكثر المشكلات التي تزعج الإنسان وتسبب له عدم الراحة بشكل عام، ولذلك يجب على المريض رفع رأسه عن طريق النظر إلى السقف للتقلقل من حدة التورم، كما يجب أيضًا تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف مثل الخضروات والفواكة، كما يتوجب على المريض أيضًا ممارسة حمية غذائية سليمة خلال فترة النقاهة والابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الملح، كما يعمل شرب السوائل وتناول الأعشاب الطبيعية وكثرة شرب الماء بكميات كافية على التقليل من حدة التورم، وذلك مع عمل الكمادات بالثلج بعد العملية مباشرة وحتى يتم التعافي من التورم.

 

كما يجب أيضًا على المريض بعد إجراء هذه العملية الابتعاد عن العادات السيئة مثل التدخين وتناول المواد الكحولية، ويجب مراعاة أخذ قسط كافي من النوم _أي مدة تتراوح ما بين 6 إلى 8 ساعات_ وذلك لأن السهر يؤثر بالسلب على حالة المريض.

 

 

 

نصائح لتجنب تورم الوجه بعد الميزوثيرابي  

 

مما يجدر ذكره أن عدد كبير من الأشخاص اللذين يخضعوا لعملية حقن الميزوثيرابي يعانون من تورم الوجه بعد العملية مباشرة، وتختلف حدة التورم من شخص لآخر حسب طبيعة بشرته وخبرة الطبيب وتمرسه في القيام بهه العمليات، ولتجنب التورم بعد الميزوثيرابي يجب على المريض الابتعاد عن تناول الكافايين والمنبهات والكحوليات والابتعاد عن التدخين قبل العملية بفترة يحددها المريض وفقًا لحالته، كما يجب تجنب تناول الأطعمة الحارة والمخللات والأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح لأنها تسبب تورم الوجه، ويجب على المريض أيضًا تجنب تناول العقاقير التي تعمل على تدفق سيولة الدم مثل الأسبرين لتجنب حدوث تورم بعد إجراء الحقن بالميزوثيرابي.

 

كما يجب على المريض أن يبحث بحرص وتأني على الطبيب المناسب لإجراء هذه العملية، وذلك عن طريق البحث عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، وأيضًا سؤال الأشخاص اللذين مروا بهذه التجربة من قبل، كما يجب أيضًا اختيار مركز تجميلي أو مستشفي ذات صيت واسع ومعرفة الأدوات والتقنيات المستخدمة في هذه العملية لتجنب أي آثار جانبية قد تحدث بعد إجراء العملية، ويجب أيضًا أن يتحدث المريض مع المتخصص حول حالته الصحية وما هي المخاطر التي قد تصيبه بعد العملية، ومدى نجاح هذه الجراحة، وفي حالة الشعور بعدم تحسن بعد اتخاذ هذه الإجرائات يجب التوجه للطبيب فورًا لعمل بعض الإشاعات والتحاليل وأخذ الأدوية اللازمة.

 

 

 

آثار جانبية أخرى لعملية الميزوثيرابي  

 

يعد تورم الوجه أحد الآثار المترتبة على عملية حقن الميزوثيرابي ولكنه ليس الأثر الوحيد، فقد يصاب المريض بعد إجراء هذه العملية بالصداع واحمرار الجلد وتغير لونه، وأيضًا الشعور بالتنميل نتيجة استعمال البينج الموضعي، والشعور بالقئ والغثيان في حالات نادرة، وقد ينزعج المريض ويقلق بعد ظهور هذه الاعراض، ولكن هذه الأعراض تستمر لمدة تتراوح ما بين يومين أو ثلاثة على الأكثر، وفي حالة استمرار الشعور باستمرار هذه الأعراض يجب الذهاب إلى الطبيب فورًا.

 

ويجب لا يجب إطلاقًا على المرضى المصابون بالجلطة أو السرطان أو مرضى القلب والأعصاب ومن يتناولوا أدوية المدى الطويل كمرضى ضغط الدم والسكري إجراء عملية الحقن بالميزوثيرابي؛ لأنهم الأكثر عرضه للإصابة بهذه الآثار الجانبية، كما انه لا ينبغي على المرأة الحامل والمرضعة أن تجري هذه العملية.