تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أسباب ضبابية العين.. بالفيديو

ضباب العين أو الرؤية الحليبية من أكثر مشاكل العيون انتشارا لدى بعض الأشخاص حيث يشعرون بعدم اتزان الرؤية وعد

امراض العيون,القرنية,مرض السكري,السكري,النظارات الشمسية,الصداع,قصر النظر,عدسات العين,العدسات اللاصقة,ضغط الدم,عدسة العين,جفاف العين,ضباب العين,أعراض ضباب العين,الأنسولين,أمراض العيون,أسباب ضباب العين,الوقاية من ضباب العين,أنواع الصداع

أسباب ضبابية العين.. بالفيديو

ضباب العين
ضباب العين

ضباب العين أو الرؤية الحليبية من أكثر مشاكل العيون انتشارًا لدى بعض الأشخاص، حيث يشعرون بعدم اتزان الرؤية، وعدم وضوح الأشياء بشكل دقيق ، وهو ما يحدث نتيجة رؤية دخان أمام العين، أو غمامة العين كما يطلق عليها البعض، بما يتسبب في الشعور بالانزعاج والتوتر العصبي، وعلى الرغم من تعدد أمراض العيون البسيطة ما بين احمرار العيون أو التهابات العيون، إلا أن ضبابية العين قد تسبب نفس المضاعفات، ولكنها من الأمراض التي تستدعي التشخيص ووصف العلاج المناسب لأنها نادرًا ما تختفي من تلقاء نفسها مثل أمراض العيون البسيطة .



 

 

ضباب العين
 
  • ضباب العين من أشهر أعراض الأخطاء الانكسارية التي يتعرض لها بعض الأشخاص مثل طول النظر، او قصر النظر والذي ينتج عنهما ضباب العين حيث فقدان حدة البصر ومن ثم عدم الاتزان في وضوح الأشياء بدقة، وهو ما يطلق عليها الرؤية المضببة، أو الرؤية الحليبية، أو تشوش الرؤية .

 

  • لا يقتصر حدوث ضباب العين على الأخطاء الانكسارية في النظر فقط، بل من الممكن حدوثه نتيجة مشاكل  في العصب البصري، أو مشاكل أخرى غير متعلقة بالعيون، ولكن تظهر مضاعفاتها في الرؤية المضببة، وهو ما قد يحدث في عين واحدة أو كلتا العينين، ويكون مصحوب بزغللة العين أو مقتصرا على غمامة العين .

 

 

 

 

 

 

شاهد قناة Doctor Live على اليوتيوب  

 

 

أسباب ضابية العين
 

الشعور بضبابية العين يتطلب ضرورة التوجه إلى طبيب مختص في امراض العيون ليشخص السبب الرئيسي وراء الشعور بهذه الحالة، ومن ثم يصف العلاج المناسب، وذلك لأن ضباب العين قد يشير إلى سبب بسيط، أو عرض خطير، ومن أسبابه ما يلي:

 

الأخطاء الانكسارية
 

الأخطاء الانكسارية من أشهر أسباب ضبابية العين، وفيه لا يمكن للضوء التركيز في المنطقة المناسبة للشبكية لأن الهيكل البصري للعين يعاني من خلل ، ومن ثم يتم تشويه الصورة المرسلة إلى الدماغ بواسطة العصب البصري، وتوثر هذه الحالة على الرؤية عن بعد أو عن قرب أو تشوه الرؤية بطريقة عامة بما يسنى ضباب العين، وهو ما يحدث كذلك عندما تكون مقلة العين بيضاوية بشكل أكثر من استدارتها الطبيعية، أو عندما تكون القرنية أو العدسات ليست منحنية بالقدر الكافي.

 

 

 

 

 

إجهاد العين
 

قد يسبب إجهاد العين ضبابية الرؤية، وهو ما قد ينتج عن قضاء ساعات طويلة في القراءة والتحديث في سطور الكتب بكامل التركيز والتحديق في شاشات الكمبيوتر والموبيل، وكذلك الحاجة إلى القيادة لفترات طويلة بما يتطلب بذل مجهود بصري شاق يتم فيه الضغط على العصب البصري وإجهاد العين

 

 

 

 

 

التهاب العين
 

هناك الكثير من المشاكل التي تؤدي إلى إصابة العين بالالتهاب، وعلى رأسها التعرض لكدمات في العيون، أو دخول أجسام غريبة إلى العين، أو عدم الاهتمام بتنظيف العدسات اللاصقة والنوم بها، او الإصابة ببعض لأمراض المناعية مثل الصدفية والتهاب المفاصل الرماتويدي، فكلها من العوامل التي تزيد فرص الإصابة بالتهاب العين ومن ثم ضبابية الرؤية.

 

 

 

 

 

إعتام عدسة العين
 

إعتام عدسة العين يحدث بنسبة أكبر عن كبار السن، حيث يشير إلى وجود بقعة داكنة في عدسة العين تنمو ببطء وتؤثر على رؤية الألوان بشكل واضح، ويصبح من الصعب الرؤية في الليل كما يصبح المريض حساسا للضوء الساطع، ولذلك تتسبب إعتام عدسة العين في الرؤية الضبابية، أما علاج إعتام عدسة العين فيكون إما بارتداء النظارة أو العدسات اللاصقة أو بإجراء عملية جراحية.

 

 

 

 

 

 

انخفاض ضغط الدم
 

بعيدًا عن أمراض العيون قد يتسبب انخفاض ضغط الدم في ضباب العين، وهو ما يحدث نتيجة جفاف الجسم، أو عدم الحصول على التغذية الصحية المناسبة، ويمكن أيضا لبذل مجهود مع ارتفاع درجات الحرارة أن يسبب انخفاض ضغط الدم بالإضافة إلى بعض أمراض القلب، واضطراب الهرمونات في الجسم.

 

 

 

 

 

الصداع النصفي
 

تتعدد أنواع الصداع التي يمكن أن يصاب بها الإنسان وتشمل 26 نوعًا، ولكن الصداع النصفي أو ما يطلق عليه "الشقيقة" هو النوع الأكثر شيوعًا من حيث الإصابة، ويتضح من خلال اسمه أنه ذلك الصداع الذي يصيب شقا واحدا من الرأس، ويسبب نوبات شديدة من الصداع مع الإحساس بالنبض في الرأس مصحوبًا بالغثيان والقيء والحساسية المفرطة للضوء والصوت، وتسمى الأعراض التي تصاحبه بالهالة، ويشير الصداع النصفي إلى وجود مشكلة عصبية، ويسبب ضباب العين كعرض أساسي له.

 

 

 

 

مشاكل الدماغ
 

مشاكل الدماغ تسبب بنسبة كبيرة جدا ضباب العين، حيث تؤثر على كيفية معالجة المعلومات من العين، كذلك وجود أورام في المخ قد تؤثر على النظر بناء على مكانه في الدماغ وحجمه، وما ينبغي التنويه عنه أن الرؤية الضبابية قد تكون أحد العلامات المنذرة بالسكتة الدماغية في حالة المعاناة من مشاكل الدماغ التي أوضحناها.

 

 

 

 

 

 

 

مرض السكري
 

مرض السكري من الامراض الشائعة والغير مقلقة حيث يمكن التعايش معه بقياس السكر العشوائي، وأخذ جرعات الانسولين الملائمة، وإتباع بعض التمارين الرياضية، مع الالتزام بنظام غذائي محدد، والمتابعة الدورية لدى الطبيب المختص والتي يتم فيها الوقوف على أي أعراض غريبة قد يشعر بها المريض، وعندما يعاني المريض من مستويات غير طبيعية لمستوى السكر في الدم، فإن السوائل تتسرب إلى عدسات العينين ما يجعلها تتورم ويؤدي ذلك إلى ضبابية الرؤية، أو ضباب العين وهذا يمكن أن يحدث قبل تشخيص المريض بالسكري أو إذا كان يغير علاجه مثل البدء في تناول الأنسولين.

 

 

 

 

 

أعراض ضباب العين
 

قد يشعر بعض الأشخاص بضبابية في الرؤية لفترة مؤقتة وتزول، بينما يشعر البعض الأخر من استمرار في ضباب الرؤية، وهو ما يمكن التأكد منه من خلال الأعراض التالية.

 

  • الانزعاج من الضوء .

 

  • رؤية عوامات او بقع أمام العين.

 

  • ألم في العين.

 

  • إفرازات من العين.

 

  • فقدان الرؤية المحيطية والرؤية المركزية.

 

  • جفاف العين والشعور بحكة فيها.

 

  • احمرار العين وسيلانها بالدموع.

 

  • ضعف الرؤية الليلية.

 

  • نزيف العين وهو الأخطر.

 

 

 

 

 

الوقاية من ضباب العين
 

بعدما تعرفنا على أسباب الإصابة بضباب العين وأعراضها وكيفية علاجها سيتضح لكم أن الوقاية تعتمد على حماية الجسم عموما والعين بشكل خاص من أي مؤثرات خارجية قد تكون ضارة، ولذلك ينبغي إتباع الآتي:

 

  • الاعتماد على سلوكيات حياتية صحية.

 

  • إجراء فحص العين المنتظم .

 

  • تناول طعام غني بالأسماك والأوميجا والخضار داكن الاوراق اللون مثل السبانخ واللفت.

 

  • تناول مكملات غذائية وفيتامينات خصوصا فيتامين A الهام لصحة العيون.

 

  • الإكثار من تناول الجزر لفوائده الهائلة لصحة العيون.

 

  • ارتداء نظارات واقية في حال العمل في الحدادة وأعمال البناء وما شابه ذلك.

 

  • ارتداء النظارات الشمسية عند الخروج لحماية العين من الأشعة الفوق بنفسجية.

 

  • تجنب ارتداء عدسات العين اللاصقة لتأثيراتها السلبية على صحة العيون وخصوصا في حال النوم بها.