تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | علاج السمنة الموضعية بدون جراحة

السمنة الموضعية هي تلك الدهون المتراكمة في أماكن معينة بالجسم وتسبب منظر غير مرغوب فيه حيث تتجمع الدهون في م

شفط الدهون,تنسيق القوام,شفط الدهون بالفيزر,الليزر,دهون البطن,نحت الجسم,الجلد,شد الجلد,تقنية الفيزر,السمنة الموضعية,العوامل الوراثية,جهاز كرايو,السمنة المفرطة,الدهون,دهون الجسم,عملية الفيزر,عملية شفط الدهون,علاج السمنة,Doctor Live

علاج السمنة الموضعية بدون جراحة

علاج السمنة الموضعية بدون جراحة
علاج السمنة الموضعية بدون جراحة

السمنة الموضعية هي تلك الدهون المتراكمة في أماكن معينة بالجسم، وتسبب منظر غير مرغوب فيه، حيث تتجمع الدهون في منطقة البطن، أو المؤخرة، أو الأرداف، وهي المناطق الأشهر لتراكم الدهون، فضلا تراكم الدهون في مناطق أخرى بالجسم لتسبب ترهلات جلدية لابد من علاجها حتى يتسنى الحصول على مظهر جمالي جذاب، لذلك وفي هذا المقال على Doctor Live سنوضح لكم كيفية علاج السمنة الموضعية بدون جراحة إما بعملية شفط الدهون، أو ببدائل شفط الدهون، فإلى التفاصيل.



 

 

أسباب الإصابة بالسمنة الموضعية

 

 

تناول الطعام بصورة خاطئة

 

هناك بعض العادات الخاطئة عند تناول الطعام تقودنا إلى الإصابة بالسمنة الموضعية، وليس ذلك وحسب، بل أيضا الاستمرار على إتباع هذه العادات ربما يقودنا إلى السمنة المفرطة التي تجلب الكثير من الأمراض، وبالتالي لابد من إلقاء نظرة على طريقة تناول الطعام التي يتبعها كل شخص فالطعام المليء بالدهون، والاعتماد على الوجبات السريعة، عادات مدمرة تؤدي إلى الإصابة بالسمنة الموضعية لا محالة خصوصا سمنة البطن والأرداف والجناب.

 

 

 

 

 

النوم فور تناول الطعام

 

لا شك أن الحركة هي العامل الأساسي لحرق الدهون والسعرات الحرارية، وبالتالي فإن الخلود للنوم والخمول بعد تناول الطعام سيؤدي إلى الإصابة بالسمنة الموضعية، ليس ذلك فقط، بل أثبتت دراسة طبية كندية أن الأعمال المكتبية المستمرة، والنوم بعد تناول الطعام يعرض صاحبه أربع مرات أكثر للموت بالمقارنة مع الأشخاص الذين يمارسون تمارين رياضية ويتخذون الحركة روتين يومي لهم .

 

 

 

 

العامل الوراثي

 

 تلعب العوامل الوراثية دورها في إصابة الشخص بالسمنة الموضعية بنسبة اكبر من غيره، فعند إصابة أحد الأبوين بالسمنة الموضعية سيكون أفراد الأسرة معرضون لسرعة تخزن الدهون وصعوبة حرق السعرات الحرارية، وهو ما يستلزم زيادة في ممارسة التمارين الرياضية .

 

 

 

 

اضطرابات الغدة الدرقية

 

 الغدة الدرقية هي الغدة المسؤولة عن إفراز الهرمون المسؤول عن التمثيل الغذائي، وفي حال قلة نشاط الغدة الدرقية ستحدث عملية تخزين الدهون بنسبة كبيرة لقلة وجود الهرمون المسؤول عن الحرق، وفي هذه الحالة سيتم الإصابة بالسمنة الموضعية أسفل الرقبة، والارداف والفخذين والبطن، وهو ما يستلزم ضرورة المتابعة مع طبيب متخصص لعمل تحليل هرمون الغدة الدرقية ووصف العلاج المناسب .

 

 

شاهد قناة Doctor Live على اليوتيوب  

 

 

 

 

 

علاج السمنة الموضعية

 

  • علاج السمنة الموضعية يحتاج معرفة سبب الإصابة بهذه السمنة ومن ثم العلاج في الطريق الصحيح فإذا ما كان سبب السمنة الموضعية النظام الغذائي سيتعين حينها ضرورة تغيير هذا النظام بشكل كلي وإتباع نمط حياة صحي مليء بالغذاء المتوازن والعادات الصحية، بجانب ممارسة التمارين الرياضية لتساعد على النتائج المتحققة.

 

  • في حال كان سبب الإصابة بالسمنة الموضعية أسباب هرمونية أو اضطرابات في الغدة الدرقية، سيتعين جينها ضرورة الذهاب غلى طبيب مختص يجري لك تحاليل كاملة لمعرفة سبب الخلل في الجسم، ومن ثم التشخيص ووصف العلاج المناسب، وتعد هذه الخطوة ضرورية جدًا في طريق علاج السمنة الموضعية سواء اتخذت القرار بالعلاج الجراحي أو الغير جراحي .

 

 

 

 

 

علاج السمنة الموضعية بعملية شفط الدهون

 

  • عملية شفط الدهون هي أفضل الطرق التي يمكن بها علاج السمنة الموضعية بشكل نهائي، حيث يتم من خلالها إزالة جميع دهون الجسم المتراكمة في المناطق المختلفة سواء في منطقة البطن التي تعد آخر منطقة بالجسم يحدث لها حرق للدهون ولذلك يفشل الكثيرين في التخلص من دهون البطن بصورة طبيعية، أو دهون الفخذين التي تشوه مظهر الجس، كذلك دهون الأرداف التي تجعل المظهر شاذ جدًا خصوصا عند الرجال، وغير ذلك من مناطق أخرى بالجسم تعاني السمنة الموضعية.

 

  • تتم عملية شفط الدهون للأشخاص الذين يعانون السمنة الموضعية شرط ان تكون عنيدة ورافضة التفتيت بالطرق الطبيعية التي أشارنا إليها في السطور السابقة، ويراعى ايضا في هؤلاء الأشخاص أن يكونوا تخطوا عمر الـ18 عاما ويتمتعون بصحة جيدة دون المعاناة من أمراض مزمنة، ولذلك يمنع إجراء عملية شفط الدهون للأشخاص كبار السن، مع العلم إن السمنة الموضعية هي عبارة عن 10 كيلو زائدة عن الوزن الطبيعي، وليس أكثر من ذلك، فلا يصلح إجراء شفط الدهون لمن وزنه 120 كيلو .

 

 

 

 

 

خطوات علاج السمنة الموضعية بشفط الدهون

 

 

يمكن علاج السمنة الموضعية من خلال عملية شفط الدهون بواسطة العديد من التقنيات الحدية المتمثلة في  تقنية الليزر، او تقنية الفيزر وهو الليزر رباعي الأبعاد، وأيًا ما كانت التقنية الحديثة المستخدمة سيتم علاج السمنة الموضعية كالتالي:

 

  1. التخدير الموضعي، وبعدها حقن بعض السوائل على مواد مخدرة في المنطقة التي سيتم إزالة الدهون منها .

 

  1. إجراء فتحات جراحية صغيرة جدا، وإدخال أنبوب ليتم شفط الدهون بكل سلاسة دون التأثير على الأوعية الدموية.

 

  1. إدخال أنبوب متصل بجهاز شفط لشفط الدهون التي تم إذابتها وتفتيتها بسهولة فائقة، وتستغرق هذه الخطوات الرئيسية في شفط الدهون بالفيزر من ساعة إلى 3 ساعات حسب كمية الدهون المراد شفطها وحسب منطقة الجسم التي تخضع للشفط.

 

  1. سحب القنية وإغلاق الشق الجراحي الصغير، وارتداء حزام ضاغط حول المنطقة التي تم إذابة الدهون منها لفترة لا تقل عن شهر .

 

 

 

 

 

علاج السمنة الموضعية بنحت الجسم وتنسيق القوام

 

عملية نحت الجسم وتنسيق القوام تشير إلى بعض الإجراءات التجميلية التي يتم من خلالها إزالة بعض دهون الجسم الموضعية، وإزالة الزوائد الجلدية، وشد الجلد، وهو ما يتم من خلال عملية الفيزر التي تحقق نتائج أكثر من رائعة للمريض، ويتمكن الطبيب من السلاسة أثناء الإجراء وكأنه يرسم في لوحة فنية ويبدع بنتائج تجميلية من شفط الدهون ونحت العضلات، أو من خلال نت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد الذي يتم للأشخاص الراغبين في نتائج أكثر جاذبية، حيث يراعى فيها الأبعاد الثلاثة للجسم وهي "الطول – العرض- العمق" أما البعد الرابع الذي استحدثته هذه التقنية وتميزت به هو "البعد الحركي 4d" ويقصد به ظهور العضلات تحت الجلد بشكل متناسق في حال السكون والحركة على حد سواء.

 

علاج السمنة الموضعية بدون جراحة

 

يمكن علاج السمنة الموضعية بدون جراحة وبطريقة أكثر فعالية من الطرق التقليدية التي تفشل مع الكثيرين في التخلص من الدهون المتكتلة، وذلك عن طريق أجهزة التخسيس الموضعي المتمثلة في الآتي:

 

علاج السمنة الموضعية بجهاز كرايو

 

  • كرايو من التقنيات الحديثة التي ظهرت مع بداية الألفية الجديدة، حيث يقوم من خلال إجراء بسيط وغير جراحي بتفتيت الدهون العنيدة والتخلص منها عن طريق التبريد، وهو ما فلح مع 90% من الأشخاص الذين خضعوا لتجربة جهاز كرايو، حتى أثبتت النتائج تحسن ملحوظ بشكل كبير في التخسيس الموضعي والتنحيف لهؤلاء الأشخاص.

 

  • بدأ جهاز كرايو، أو ما يطلق عليه جهاز النحت البارد بشفط الدهون في منطقة الأرداف والجانبين، ومع التطورات المستمرة التي تعمل على هذه التقنية أصبح بالإمكان شفط دهون الجسم كله من خلال جهاز كرايو، وما يميز جهاز كرايو هو أنه لا يحتاج إلى تدخل جراحي وبهذا لن يحتاج هذا الإجراء إلى التخدير، ولا يسبب الألم بل تعتمد هذه التقنية على الترددات الصوتية التي يتعرض لها الجسم .

 

 

 

 

 

علاج السمنة الموضعية بجهاز كافيتيشن

 

  • الكافيتشن من اجهزة التخسيس الموضعي التي تعد من أهم بدائل عملية شفط الدهون، حيث يتم استخدام الكافيتيشن بدون تخدير أو الدخول في غرفة عمليات، بل عدة جلسات يتم فيها استخدام موجات صوتية منخفضة التردد تقوم باختراق الجسم وتحول الدهون المتراكمة إلى صورة سائلة يتم التخلص منها عن طريق البول.

 

  • ويعد جهاز الكافيتيشن وسيلة من وسائل تنسيق القوام حيث يتم استخدامه لمنطقة الوسط، والأذرع، والفخذين، والوركين، ومنطقة الذقن أيضاً، كما تعمل على شد الجلد وإزالة السيلوليت، لذلك يمكن استخدام هذه التقنية في إزالة بعض الدهون المتراكمة في مناطق معينة بالجسم دون الحاجة إلى تخسيس الجسم بالكامل.

 

  • جلسات الكافيتيشن آمنة وفعالة للتخسيس الموضعي، وفي الغالب يحتاج الشخص من 10 إلى 12 جلسة، تستغرق كل جلسة من 30  إلى 50 دقيقة، وقد يلاحظ المريض انخفاض ملحوظ بالمنطقة المراد تخسيسها حوالي 5 سم بعد الجلسة الخامسة تقريباً.

 

 

 

 

 

نصائح Doctor Live لعودة عودة السمنة الموضعية من جديد

 

أيًا ما كانت وسيلتك العلاجية في التخلص من السمنة الموضعية هناك بعض النصائح اللازمة التي ينبغي مراعاتها للوقاية من السمنة مجددًا، وتتمثل في :

 

 

إتباع نظام غذائي متوازن: الالتزام بالغذاء الصحي المتوازن هام جدا بهدف عدم اكتساب وزن زائد وبهدف الوقاية من السمنة الموضعية، لذلك ينبغي تناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات والأطعمة الغنية بالألياف وتقليل النشويات والسكريات والدهون والأطعمة المصنعة والمقلية .

 

ممارسة التمارين الرياضية:يجب ممارسة رياضة المشي لأنه ينشط الدورة الدموية، ويجعلك في حالة من الإيجابية والحيوية، وبالطبع كلما ازدادت فترة ممارسة الرياضة وتنوعت التمارين كلما ارتفعت نسب الوقاية من السمنة الموضعية، وستتمكن على الأرجح من إنقاص وزنك بدلاً من المحافظة عليه.

 

النوم لفترات كافية: ينبغي الخلود لفترات كافية من النوم تستطيع من خلالها الابتعاد عن الضغوط الحياتية ومن ثم التمتع بصحة نفسية جيدة وصحة جسدية أيضا بما يجعل قادر على الحفاظ على وزنك والابتعاد عن اكتساب الدهون مجددًا .