تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | هل تدوم زراعة الأسنان مدى الحياة

هل تدوم زراعة الأسنان مدى الحياة.. عندما يفقد أحدا منا سن من أسنانه أو أكثر إما بكسره أو تعرضه للتسوس الشديد

التدخين,السكري,هشاشة العظام,الابتسامة,عمليات زراعة الأسنان,خياطة زراعة الأسنان,أخطاء زراعة الأسنان,أنواع زراعة الأسنان,مراحل زراعة الأسنان,عملية زراعة الأسنان,تركيبات الأسنان,تجربتي مع زراعة الأسنان,مدة زراعة الأسنان,طريقة زراعة الأسنان,عيوب زراعة الأسنان الفورية,جسور الأسنان,هل تدوم زراعة الأسنان مدى الحياة

هل تدوم زراعة الأسنان مدى الحياة

هل تدوم زراعة الأسنان مدى الحياة
هل تدوم زراعة الأسنان مدى الحياة

هل تدوم زراعة الأسنان مدى الحياة.. عندما يفقد أحدًا منا سن من أسنانه أو أكثر إما بكسره، أو تعرضه للتسوس الشديد الذي يؤدي لضرورة خلعه، سيكون لزامًا من الناحية الصحية والتجميلية تعويض فقدان الأسنان أو الضروس قبل أن تتسبب في مضاعفات صحية بالجهاز الهضمي، أو قبل أن تتسبب في الإصابة بسوء التغذية أو الأنيميا الناتجة عن عدم القدرة على تناول الطعام بسهولة، لذلك ومن هذا المنطلق سنوضح لكم في هذا المقال معلومات عن عملية زراعة الأسنان ونجاوب لكم على السؤال الأهم .. هل تدوم زراعة الأسنان مدى الحياة، فإلى التفاصيل.



 

تاريخ زراعة الأسنان

 

  • لم تظهر عملية زراعة الأسنان وليدة اللحظة، بل لها باع طويل من المحاولات والأفكار التعويضية على مر التاريخ، وذلك إيمانا من جميع الشعوب بأن الأسنان ما هي إلا رمز للصحة والشباب، وبالتالي لابد من تعويض أي كسر او فقدان للأسنان بأي طريقة كانت، وهو ما ظهر على المومياوات الفرعونية، حيث وجد بعض العلاجات على أسنانهم  في محاولة لتعويض الناقص بها، كذلك أهل بابل، وقبائل المايا والهنود الحمر .

 

  • جرت محاولات لزراعة الأسنان في اليابان واوروبا في القرنين الخامس عشر والسادس عشر ، ونشر العالم غرين فيلد أول كتاب علمي عن زراعة الأعضاء عام 1913 وشرح فيه طريقة زراعة الأسنان ثم توالت النظريات العلمية والبحوث الطبية لتشير إلى الاندماج العظمي ومنها تطورت أساليب زراعة الأسنان، وانتهت جميع التجارب على مر التاريخ الطويل باكتشاف التفاعل الايجابي لمعدن التيتانيوم مع عظم الفك بيد البروفيسور برانمارك صاحب هذا الاختراع، والذي توفي عام 2017.

 

  • بعد محاولات عديدة لزراعة الأسنان من خلال زراعة أجسام غريبة كالأخشاب وعظم الحيوانات اعتقادا بأنها ستحل محل الأسنان الطبيعية للإنسان، إلا أنه انتشرت عمليات زراعة الأسنان بمعدن التيتانيوم في الدول الأوروبية كالسويد وسويسرا وبالفعل تم إجراء أول زراعة أسنان ناجحة لمريض سويدي عام 1965 ومازال حيًا بأسنانه المزروعة إلى الآن، وفي الولايات المتحدة تم اعتماد عمليات زراعة الأسنان عام 1982 .

 

 

 

 

 

شاهد قناة Doctor Live على اليوتيوب  

 

 

فكرة عملية زراعة الأسنان

 

  • تقتصر فكرة عملية زراعة الأسنان على غرس أسنان اصطناعية مكان السن التالف أو المفقود ليقوم هذا السن بأداء نفس مهام السن الطبيعي ولإضفاء تأثير جمالي على شكل الابتسامة والفم ككل، حتى أصبحت زراعة الأسنان هي العملية الاولى والمثلى لتعويض الأسنان وللابتعاد عن جسور الأسنان او تركيبات الأسنان التي كانت تسبب الكثير من الازعاج خصوصا لكبار السن.

 

  • تعتمد عملية زراعة الأسنان على قيام الطبيب المختص بعمل ثقب صغير في المكان المناسب للزراعة بعد ذلك يغرس السن المصنوع من مادة التيتانيوم في عظم الفك مكان السن المفقود، ويعود السر في اختيار معدن التيتانيوم لأنه معدن آمن ولا يسبب أي حساسية للإنسان حيث تتشابه عناصره وتندمج مع أنسجة الإنسان كعظام الفك، وبالتالي يساعد على تثبيت الأسنان المزروعة فيما بعد مع العظم.

 

 

 

 

 

الفرق بين السن الطبيعي والسن المزروع

 

تعتمد عملية زراعة الأسنان على تعويض الأسنان المفقودة بأخرى اصطناعية تقوم بنفس الدور الوظيفي والجمالي للأسنان الطبيعية، ولذلك يتشابه السن المزروع مع الطبيعي في وجود الجذر والتاج ليتم استخدامه في مضغ الطعام بأريحية، وسهولة نطق الكلام، وتحقيق الابتسامة الجميلة، بينما يختلف عن السن الطبيعي في عدم وجود أعصاب وهي ميزة للسن المزروع حتى لا يتسبب في حدوث مشاكل مرضية في المستقبل .

 

 

 

 

 

نجاح زراعة الأسنان

 

  • عملية زراعة الأسنان من العمليات الآمنة التي تصل نسبة نجاحها على 96% ولكن يشترط لنجاحها بعض العوامل المحفزة، ويعتمد العامل الأول لنجاح زراعة الأسنان على سماكة عظم المريض فالعظم يجب أن تكون نسبة سمكه جيدة، وهناك تصنيفات للعظم وهي (D1 D2 D3)، وأفضل تصنيف للعظم يكون (D2-D3) حتى تكون سماكة العظم متوازنة لا قاسية ولا ناعمة ، لأن سماكة العظم تلعب دورا مهما في تقبل الشخص للسن المزروع فهناك مرضى بسبب طبيعة العظم لديهم لا يتقبلون السن المزروع وهذا نادر جدا بنسبه 2%.

 

  • ويعتمد العامل الثاني لنجاح زراعة الأسنان على جودة الزراعات المستخدمة في العملية فالزرعات المستوردة من شركات أمريكية وأوروبية نسبة نجاحها تكون أفضل من الزراعات ذات الجودة الأخف كالأسنان المصنعة في كوريا والصين، ولا ينبغي إغفال أهمية الطبيب في نجاح عملية زراعة الأسنان والذي ينبغي أن يكون من أصحاب الخبرات في هذا المجال وفي مجال جراحة الوجه والفكين حتى يكون على علم بتشريح الفك بما يساعد على نجاح العملية، إضافة إلى اتخاذه عديد من الإجراءات لضمان عدم انتشار العدوى حيث ارتداء الجوارب والكمامات أثناء علاج المرضى وتغييرها بعد كل مريض واستخدام أدوات الجراحة لمرة واحدة فقط ونظام لفلترة الهواء بنسبة 99 في المائة.

 

 

 

 

 

موانع عملية زراعة الأسنان

 

هناك بعض الحالات التي يمنع عنها إجراء عملية زراعة الأسنان حتى لا تحدث مضاعفات أو تفشل الزراعة بأكمها، وهي الحالات هي :

 

  1. مرضى هشاشة العظام بسبب ضعف سماكة العظم لديهم.

 

  1. مرضى السكري الذين يعانون من تذبذب مستويات السكر.

 

  1. المدخنين الغير قادرين على الإقلاع عن التدخين فترة الزراعة.

 

  1. الأشخاص الغير مهتمين بالنظافة الفموية بعد عملية الزراعة .

 

 

 

 

 

هل تدوم زراعة الأسنان مدى الحياة

 

القليل جدا من الأشياء في هذا العالم يدوم مدى الحياة، ويمكن اعتبار زراعة الأسنان أو الأسنان المزروعة ضمن هذا القليل النادر حيث لا يوجد متوسط ثابت لعمر الزرعات السنية، ولكن هناك ما يحدد عمر الأسنان المزروعة وهو كالتالي:

 

 

  • صحة الشخص نفسه: الأسنان المزروعة اصبحت جزء من أعضاء الجسم بمجرد زراعتها وثباتها، ولكن ربما يتأثر هذا العضو بإصابة الإنسان ببعض الأمراض، وفي هذه الحالة سيكون هناك احتمالية لسقوط الأسنان المزروعة.

 

  • الاهتمام بالنظافة الفموية: تتأثر الأسنان المزروعة بالجراثيم والميكروبات مثلها مثل الأسنان الطبيعية، لذلك من الضروري جدا المحافظة على نظافة الف والأسنان بالتفريش المستمر دون عنف، ويمكن اللجوء للطبيب، حيث توجد أجهزة خاصة لتنظيف الأسنان المزروعة .

 

 

 

 

 

أخطاء زرعة الأسنان الخاصة بالمريض

 

  1. عدم التزام المريض بكافة تعليمات طبيبه في فترة التعافي بعد عملية زراعة الأسنان والت تحتاج الكثير من المحاذير الهامة.

 

  1. عدم اهتمام المريض إذا كان مصاب بالسكري بقياس مستويات السكر، حيث يؤدي ارتفاعهلحدوث التهابات حول الزرعة وحدوث تغيير في حجم العظام .

 

  1. عدم الاهتمام بنظافة الأسنان وإجراء فحوصات دورية عند الطبيب المختص للوقوف على أي أعراض مرضية قبل تفاقمها.

 

  1. معاناة المريض من ضعف العظام الذي يحمل الزرعة السنية مما يؤثر على نجاح زراعة الأسنان.

 

  1. إدمان المريض للتدخين والذي يؤدي بدوره لفشل العملية بأكملها ولمعرفة السبب يمكنكم الرجوع لمقال "التدخين بعد زراعة الأسنان".

 

 

 

 

 

 

أخطاء زراعة الأسنان الخاصة بالطبيب

 

  1. طريقة إجراء الطبيب لعملية الزراعة حيث الحرارة الزائدة المتولدة من دوران الزراعة واحتكاكها بالعظم أثناء عملية إدخالها فيه تؤدي إلى فشل الزراعة.

 

  1. عدم اتباع القواعد العلمية الجمالية عند تركيب التاج أو الجسر فوق الزرعات وبالتالي عدم الحصول على النتائج الجمالية ورغبات المريض المرجوة.

 

  1. عدم مراعاة أساليب التعقيم الجيدة في العيادة، مما يؤهل الى حد كبير لتواجد البكتيريا داخل منطقة الجراحة وحدوث التهابات حول الزرعات السنية .

 

  1. عدم تجريف العظام بشكل صحيح عند وجود خراجات مكان السن المخلوع وبالتالي حدوث عدوى في النسيج المحيط بالسن أثناء عملية زراعة الأسنان مما يؤدي إلى فشل الزرعات السنية.

 

  1. عدم اختيار مقاسات الزراعة المناسبة للمريض، مما يجعل الزراعة تتعرض لحمولة زائدة عن طاقتها، وبالتالي الفشل .

 

 

 

 

 

وأخيرا.. الأسنان المزروعة ربما تدوم مدى الحياة، وربما تواجه مصير السقوط أو الخلع، وهو ما يعتمد على العوامل التي ذكرناها لنجاح العملية ، واهتمام المريض بصحته وبأسنانه، ويمكنكم الاستفسار عن تفاصيل زراعة الأسنان من هنا .