تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | الدكتور محمد عماد يوضح طريقة تفتيت الدهون بأجهزة التخسيس الموضعي

أكد الدكتور محمد عماد الدين استشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام ومدير مركز وأكاديمية Change ME أن هناك عوامل

فوائد شفط الدهون,عملية شفط الدهون,الدكتور محمد عماد,أسباب السمنة الموضعية,أجهزة التخسيس الموضعي,تجربتي مع جلسات التخسيس الموضعي,التخسيس الموضعي للارداف,أجهزة التخسيس الموضعي واسعارها,كريمات التخسيس واضرارها,أفضل طرق التخسيس الموضعي

الدكتور محمد عماد يوضح طريقة تفتيت الدهون بأجهزة التخسيس الموضعي

الدكتور محمد عماد الدين استشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام ومدير مركز وأكاديمية Change Me
الدكتور محمد عماد الدين استشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام ومدير مركز وأكاديمية Change Me

أكد الدكتور محمد عماد الدين استشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام ومدير مركز وأكاديمية Change ME، أن هناك عوامل كثيرة تؤدي إلى السمنة الموضعية الناتجة عن تراكم الدهون في أماكن معينة بالجسم بما يؤثر على المظهر الخارجي العام، وهو ما يمكن التخلص منه بدون جراحة من خلال أجهزة التخسيس الموضعي والتي تعد بديلا ممكنا عن اللجوء لعمليات شفط الدهون، ولكن مع التنويه بأن عملية شفط الدهون هي الحل الأمثل في حال المعاناة من السمنة الموضعية الشديدة.



 

 

وأضاف الدكتور محمد عماد أن جهاز كرايو يعد أحد أشهر أجهزة التخسيس الموضعي الحديثة والتي ظهرت مع بداية الألفية الجديدة، حيث يقوم من خلال إجراء بسيط وغير جراحي بتفتيت الدهون العنيدة والتخلص منها عن طريق التبريد، ولذلك يطلق عليه جهاز النحت البارد، وهو من الأجهزة المفضلة لأنه لا يسبب ألم للمريض بل يعتمد على الترددات الصوتية التي يتعرض لها الجسم.

 

 

وأوضح أنه عند استخدام جهاز كرايو تصل درجة حرارة الجهاز إلى 8 درجات تحت الصفر وقد تصل هذه الدرجة في الانخفاض إلى حوالي 14 درجة تحت الصفر حتى يتسنى تفتيت الدهون بفعالية وسهولة على مدار عدة جلسات يتم تحديدها  وفقا لحجم الدهون المراد تفتيتها والتخلص منها، وقد يحتاج البعض جلسة واحدة فقط.

 

 

واستكمالا لطرق تفتيت دهون الجسم بدون جراحة، أشار الدكتور محمد عماد إلى جهاز الكافيتيشن الذي يتم استخدامه بدون تخدير أو الدخول في غرفة عمليات، بل عدة جلسات آمنة وفعالة يتم فيها استخدام موجات صوتية منخفضة التردد تقوم باختراق الجسم وتحول الدهون المتراكمة إلى صورة سائلة يتم التخلص منها عن طريق البول، او العرق، وفي الغالب يحتاج الشخص من 10 إلى 12 جلسة، تستغرق كل جلسة من 30  إلى 50 دقيقة.