تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | تفاصيل نجاح عملية شفط الدهون وأهم أعراض فشلها

عملية شفط الدهون من أكثر عمليات التجميل المرغوب في إجرائها بهدف التمتع بجسم مثالي حيث يقوم طبيب شفط الدهون بإ

عمليات التجميل,شفط الدهون بالفيزر,الجلد,شد الجلد,السمنة الموضعية,عمليات تنسيق القوام,عملية شفط الدهون,نصائح بعد عملية شفط الدهون,Change Me,التعافي بعد شفط الدهون,أضرار شفط الدهون,نتائج عملية شفط الدهون,بالصور عملية شفط الدهون,بعد عملية شفط الدهون,بعد شفط الدهون,عملية نحت الجسم بالفيزر,وفيات شفط الدهون,الآثار الجانبية بعد عملية شفط الدهون,عملية شفط الدهون بالتقسيط

تفاصيل نجاح عملية شفط الدهون وأهم أعراض فشلها

عملية شفط الدهون
عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون من أكثر عمليات التجميل المرغوب في إجرائها بهدف التمتع بجسم مثالي، حيث يقوم طبيب شفط الدهون بإعادة تغيير هيئة الجسم من خلال سحب الدهون الموضعية العنيدة دون التأثير على العضلات أو الأنسجة، ثم يتم تشكيل الجلد بالشد والنحت، ومن ثم الحصول على نتائج تنسيقية تجميلية رائعة نستطيع من خلالها أن نطلق على عملية شفط الدهون افضل عمليات التجميل المعنية بتغيير شكل الجسم، ولأن هناك الكثير من الأشخاص ترغب في إجراء شفط الدهون ولكنها تتخوف من فشل العملية أو من الأعراض الجانبية بعد عملية شفط الدهون، لذلك سنوضح لكم في هذا المقال علامات نجاح عملية شفط الدهون، فإلى التفاصيل.



 

 

عوامل نجاح عملية شفط الدهون

 

  • عملية شفط الدهون من عمليات تنسيق القوام الأكثر شهرة والتي يتم من خلالها سحب السمنة الموضعية الداخلية والعنيدة  في أي منطقة بالجسم من خلال إدخال إبرة متصلة بأنبوب إلى الجسم ويتم شفط الدهون عن طريق المضخة المفرغة من الهواء، ويمكن الاكتفاء بإجراء شفط الدهون فقط، أو مرافقته بتنسيق القوام ونحت الجسم من خلال شد الجلد وإبراز العضلات بالكثير من التقنيات الحديثة المتاحة على ساحة الطب التجميلي.

 

  • نجاح عملية شفط الدهون هو الهدف الأساسي الذي يتمنى جميع الأشخاص الوصول إليه بمجرد التفكير في إجراء هذه العملية، ولكن تحقيق نجاح عملية شفط الدهون يتحقق بمراعاة الكثير من العوامل أهمها اختيارك لطبيب شفط دهون كبير وخبير في مجاله، فليس كل طبيب شفط الدهون بإمكانه تغيير هيئة الجسم بأمان ونجاح، ولكن الطبيب الذي يمتلك مؤهلات طبية ومهنية يمكنه فعل ذلك بكل تأكيد، وفي هذا الشأن نرشح لكم دكتور محمد عماد الدين مدير مركز Change Me.

 

  • التأكد من توافر شروط شفط الدهون لحالتك من ضمن عوامل نجاح شفط الدهون كذلك، فمن المهم أن تنطبق عليك معايير إجراء العملية بأمان من حيث العمر، الوزن، الصحة العامة، مرونة الجلد، عدم التدخين، الإصابة بسمنة عنيدة، وغير ذلك من شروط أخرى سيتأكد الطبيب من توافرها في حالتك قبل شفط الدهون.

 

  • مدى التزامك كمريض بتعليمات طبيبك الذي تأكدت من خبرته المهنية واطمأننت من ترك جسدك له داخل غرفة العمليات سيؤمن لك نجاح عملية شفط الدهون بنسبة كبيرة، حيث الالتزام بتعليمات ما قبل شفط الدهون وتعليمات بعد شفط الدهون أيضا، بما يضمن لك تجربة جراحية ناجحة لشفط الدهون، وكذلك مرحلة تعافي صحية تتماثل فيها للشفاء بصورة سريعة .

 

 

 

 

 

 

شاهد قناة Doctor Live على اليوتيوب  

 

 

علامات نجاح شفط الدهون

 

بعد أن تعرفنا على العوامل المساعدة لنجاح شفط الدهون سنوضح لكم في هذه الفقرة أهم علامات نجاح عملية شفط الدهون كالتالي:

 

 

  • بعد عملية شفط الدهون هناك فترة تعافي لابد أن يخضع لها المريض وتختلف مدة التعافي وفقا للتقنية المستخدمة وفي حال إجراء شفط الدهون التقليدي بشكل جراحي ستطول مدة التعافي ويشعر المريض ببعض الأعراض الجانبية الشديدة الناتجة عن الجراحة ، وهو أمر طبيعي سيتطلب فترة تعافي حوالي 3 شهور، بينما التعافي بتقنيات شفط الدهون الحديثة سواء شفط الدهون بالليزر، أو شفط الدهون بالفيزر ستكون أسرع وأسهل نتيجة التدخل الجراحي الطفيف الذي تم إجرائها خلال العملية، حيث تتراوح فترة التعافي من 4 إلى 6 أسابيع فقط، مع العلم أن التعافي بعد شفط الدهون يحتاج الالتزام بتعليمات الطبيب بشكل دقيق جدًا هذا الالتزام سيضمن لك نجاح العملية بعد نجاح إجرائها بدون أخطاء .

 

 

  • من علامات نجاح عملية شفط الدهون خروج المريض من غرفة العمليات وإفاقته بشكل سريع بالاعتماد على نوع التخدير المستخدم في العملية ، ولكن على الأغلب يتم إجراء شفط الدهون بالتخدير الموضعي فقط مع تقنيات الليزر والفيزر، وهو ما يؤدي لإفاقة المريض سريعًا وذهابه إلى المنزل بعد التأكد من جميع وظائف جسمه الحيوية، وبمجرد دخول المنزل سيتم الخضوع لفترة التعافي المتفق عليها مع الطبيب وأخذ الأدوية الموصوفة في مواعيدها، وارتداء المشد الضاغط على منطقة شفط الدهون لما لها من فوائد متعددة، مع العلم أن بعد شفط الدهون سيشعر المريض بالانزعاج من بعض الأحاسيس المختلفة.

 

 

اقرأ أيضا: خمس معلومات عن عملية شفط الدهون لابد أن تعرفها

 

 

 

 

 

الأعراض الجانبية الطبيعية بعد شفط الدهون

 

هناك بعض الأعراض الجانبية الطبيعية لعملية شفط الدهون والتي تظهر خلال فترة التعافي وخصوصا بعد الانتهاء من العملية مباشرًة، ولكن من الطبيعي أيضا أن تزول أضرار شفط الدهون بشكل تدريجي وهي الأضرار التي لا تدل على فشل عملية شفط الدهون، بل هي أضرار طبيعية كما اتفقنا، ومن أضرار شفط الدهون الوارد حدوثها ما يلي..

 

 

  • احمرار وتورم في منطقة شفط الدهون.

 

  • رضوض وكدمات مع شعور بالألم.

 

  • الشعور بعدم الراحة والضيق.

 

 

 

 

 

علامات فشل عملية شفط الدهون

 

بخلاف أضرار شفط الدهون الطبيعية، هناك بعض الأضرار شديدة الخطورة التي تنم عن إجراء خاطئ قام به الطبيب، أو فشل في استجابة جسم المريض لنتائج شفط الدهون، أو حتى عدم التزام بتعليمات ونصائح بعد شفط الدهون، وهي العوامل التي تسبب فشل عملية شفط الدهون.

 

 

أهم علامات فشل شفط الدهون تتمثل في الآتي:
 
 

 

 

الإصابة بعدوى الليدوكايين

 

يلجأ طبيب شفط الدهون إلى استخدام مادة الليدوكايين باعتباره مخدر موضعي فعال، حيث يتم ضخ مادة الليدوكايين مع المحلول الملحي أسفل الجلد بالمنطقة المراد إزالة الدهون منها، ولكن إن كانت جرعة الليدوكايين أعلى من المفترض سيتعرض المريض لمشكلات صحية وخيمة تحتاج إلى إسعاف عاجل قبل إصابة عضلة القلب، ومنها ستفشل عملية شفط الدهون بأكملها لذلك من المهم جدا اختيار طبيب شفط الدهون بعناية شديدة.

 

 

 

 

 

الإصابة بالانصمام الرئوي

 

الانصمام الرئوي من علامات فشل إجراء شفط الدهون، حيث يشير إلى تسرب الدهون أثناء العملية إلى الأوعية الدموية، وبالتالي تسري مع حركة دوران الدم وصولا إلى الشريان الرئوي فتتسبب في انسداده، ويمكن أن تحدث أيضا عن تخثر أو تجلط الدماء، وتتكون تلك الجلطات في الاساس نتيجة انعدام الحركة أثناء وبعد إجراء شفط الدهون، ومن المحتمل أن تنتقل من الساق إلى الرئتين وتسد شريانها.

 

 

 

 

 

اضطراب الاحساس وانعدامه

 

من علامات فشل عملية شفط الدهون أيضا انعدام الاحساس لدى المريض بمنطقة شفط الدهون ، وذلك بفعل السائل المائل للصُفرة الذي يخرج مع الدم أثناء الجراحة ويتجمع في المنطقة التي تمت إزالة الأنسجة منها، ويتسبب في تغير الإحساس بمحيط المنطقة التي أزيلت دهونها، ويكون ذلك الاضطراب الحسي إما في صورة تهيج أو صورة برود، بمعنى إنه قد يحول منطقة شفط الدهون بالجسم إلى منطقة مفرطة الحساسية، أو إنها تصبح جزء ميت لا يتأثر تماماً وينعدم الإحساس به.

 

 

 

 

 

انعدام التناسق في الجسم

 

على الرغم أن المريض يلجأ لعملية شفط الدهون بهدف تحقيق التناسق على شكل الجسم، إلا أن عملية شفط الدهون قد ينتج عنها عدم التناسق والتماثل في شكل الجسم، وهو ما يحدث نتيجة اختلاف منسوب الدهون المسحوبة من كل جانب، مما ينتج عنه عدم تماثل الأطراف والجسم ككل، ويظهر بشكل واضح في السيقان والأرداف وترهلات جانب البطن، وهو ما يمكن علاجه بخضوع المريض إلى جراحة تكميلية، يتم خلالها شفط الدهون الزائدة من الجانب الأكثر امتلاءً بالجسم.