تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | عمليات التجميل للنساء .. 4 عمليات أكثر خصوصية

عمليات التجميل هي مجموعة من الإجراءات التحسينية التي تتم بشكل جراحي أو غير جراحي لتعديل وإصلاح إما العيوب الخل

شفط الدهون,الليزر,المهبل,تضييق المهبل,تجميل المهبل,جلسات الليزر,الصلع الوراثي,شفط دهون البطن,عملية تكبير الثدي,التخدير الكلي,عملية تصغير الثدي,عملية زراعة الشعر,أضرار عمليات التجميل,أسباب عمليات التجميل,عمليات التجميل للرجال,عملية زراعة الشعر للنساء,زراعة الشعر للنساء,جلسات تضييق المهبل بالليزر,زراعة الشعر للنساء بدون حلاقة

الجلديه و الليزر

عمليات التجميل للنساء .. 4 عمليات أكثر خصوصية

عمليات التجميل للنساء
عمليات التجميل للنساء

عمليات التجميل هي مجموعة من الإجراءات التحسينية التي تتم بشكل جراحي أو غير جراحي لتعديل وإصلاح إما العيوب الخلقية، أو العيوب المكتسبة من الحوادث وبعض الأمراض، ولكن تهتم المرأة بعمليات التجميل بدافع قد يختلف عن عمليات التجميل للرجال فالنساء تلجأ لعمليات التجميل التي تحقق لها فوائد جمالية أكثر منها فوائد علاجية، ولذلك تهتم بعمليات شد الوجه، وإجراءات تقشير البشرة، وعمليات الأنوثة الأكثر خصوصية لديها مثل تكبير الثدي ، وتصغير الثدي، وتضييق المهبل، وما شابه ذلك، بينما عمليات التجميل للرجال هي الإجراءات التي تهتم بالمعالجة مثل عملية التثدي، وعملية زراعة الشعر، وعملية شفط الدهون ونحت الجسم، وفي هذا المقال سنوضح لكم عمليات التجميل الأكثر خصوصية للنساء، فإلى التفاصيل.



 

 

أسباب عمليات التجميل للنساء

 

  • تهتم النساء حول العالم بعمليات التجميل لتحقيق أهداف متعددة على رأسها الهدف التجميلي الذي تسعى له المرأة على الدوام، ولذلك أوجد الطب التجميلي الكثير من عمليات التجميل و بدائل عمليات التجميل الغير جراحية التي تحقق الكثير من المنافع التجميلية للمرأة سواء في الوجه بعمليات شد الوجه الغير جراحية مثل شد الوجه بالهايفو، والفراكشنال ليزر، أو عمليات شفط دهون البطن التي تهتم بتناسق الجسم وتغيير شكله بإزالة الدهون الزائدة والزوائد الجلدية، ومن ثم سيتم التمتع بمظهر جديد تماما لشكل البطن المسطح.

 

 

  • هناك أيضا عملية زراعة الشعر للنساء وهي العملية التي تهتم بها المرأة إما لتصغير حجم الجبهة بزراعة شعر مقدمة الرأس، وإما لإخفاء الصلع الوراثي الناتج عن تراجع الشعر التدريجي إلى الخلف، أو لإعادة تكثيف الشعر من جديد بسبب معاناة المرأة من ترقق الشعر وضعفه بما يؤثر على المظهر النهائي لفروة الرأس التي تعد تاج جمال المرأة، ومن منطلق اهتمام الطبب التجميلي بعمليات التجميل لنساء ظهرت عملية زراعة الشعر للنساء بدون حلاقة لإجراء العملية بدون آثار نفسية سلبية.

 

 

  • لن تنتهي عمليات التجميل للنساء عند هذا الحد فهنالك الكثير من التقنيات والبدائل الغير جراحية مثل جلسات البوتكس والفيلر التي تعالج ما أفسدته العوامل الخارجية وعوامل التقدم بالعمر على الوجه وبعض مناطق الجسم، وهناك أيضا عمليات النساء الأكثر خصوصية والتي تتمثل في عملية تكبير الثدي ورفعه لمن تعاني من الثدي الصغير، وعملية تصغير الثدي لمن تعاني من كبر حجم الثدي المبالغ فيه، فضلا عن جلسات تضييق المهبل وتجميله التي تعالج العديد من الآثار الناتجة عن الأمراض النسائية، ولن ننسى الإشارة في هذه الفقرة إلى جلسات الليزر لإزالة الشعر الزائد في الجسم وإزالة شعر المنطقة الحساسة.

 

 

 

 

عمليات النساء الأكثر خصوصية

 

عمليات التجميل الأكثر خصوصية للنساء غالبا ما تكون عمليات ما بعد الأمومة والتي يطلق عليها عملية مامي ميك أوفر، حيث يتأثر جسم المرأة بالكثير من المتغيرات الناتجة عن المرور بمرحلة الحمل والولادة، خصوصا إذا تعددت تلك المراحل لأكثر من مرة، ولذلك يمكن اللجوء لمجموعة من الإجراءات التجميلية الحساسة التي تعالج وتصلح ما أفسده الحمل والولادة بالجسم، وفي الفقرات القادمة سنتعرف على أشهر عمليات النساء الأكثر خصوصية.

 

 

 

 

 

عملية تكبير الثدي

 

  • تتم عملية تكبير الثدي لبعض النساء اللاتي تعاني من صغر حجم الثدي بما يشكل لها بعض الآثار النفسية السلبية، وهي من العمليات البسيطة إذا ما تمت بيد الطبيب المتخصص والخبير في جراحات تجميل الثدي، وبالتالي سيكون قادرا على تحقيق الامتلاء على حجم الثدي بما يحقق التناسق مع باقي أعضاء الجسم، وذلك بمراعاة شروط تكبير الثدي من حيث عمر السيدة، ونيتها في الحمل والولادة مجددًا، ومن ثم اختيار حشوات تكبير الثدي المناسبة للمرأة.

 

  • عملية تكبير الثدي تتم بالتخدير الكلي حتى لا تشعر السيدة بالألم وغالبا ما تستغرق ساعة ونصف فقط، وتكون السيدة قادرة على الذهاب لمنزلها فور الإفاقة والاطمئنان على صحتها، ولكن مع مراعاة التزامها بمرحلة التعافي من عملية تكبير الثدي، لأن العملية مهما كانت بسيطة فهي جراحة يقوم فيها الطبيب بعمل شق تحت الثديين، وتحت الذراعين، أو حول الحلمات، وذلك اعتمادا على الجسم، ونوع الغرسة، والحجم المطلوب .

 

 

 

 

 

 

عملية تصغير الثدي

 

  • تصغير الثدي على العكس الطبيعي لعملية تكبير الثدي، فهي عملية تهتم بإعادة ثقة المرأة في نفسها وتقديرها لذاتها من خلال تمتعها بثدي صغير يزيل عنها الحرج الاجتماعي، وهو ما يتم بطرق متعددة يختار الطبيب فيما بينهم وفقا لحالة السيدة وحالة الثدي لديها من حيث الترهل والحجم وكمية الدهون الموجودة بداخله، ومن ثم اختيار الطريقة الأنسب فالثدي الكبير في الحجم نتيجة زيادة الدهون يناسبه عملية شفط الدهون، بينما الثدي الكبير في الحجم نتيجة الترهل الشديد يناسبه إجراء عملية تصغير الثدي بالجراحة المفتوحة.
  • تتم عملية تصغير الثدي تحت تأثير التخدير الكلي إخضاع المريضة تحت تأثير التخدير الكلي، وبعدها يقوم الطبيب برسم حلقة دائرية حول هالة الثدي ، ثم عمل شق جراحي في الثدي إلى الأسفل بشكل عمودي من الهالة إلى طوية الثدي، ثم يتم عمل شق أفقي على طوية الثدي، ويقوم الطبيب بإزالة الدهون، والأنسجة الفائضة من خلال هذه الشقوق، ويتم إعادة وضع الحلمة في مركزها الجديد ، مع العلم أنه من الممكن إجراء شد الثدي ورفعه إما بالتزامن مع عملية تكبير الثدي، أو مع عملية تصغير الثدي كإجراء مكمل للنتائج المرغوبة.

 

 

 

 

 

 

جلسات تضييق المهبل بالليزر

  • تضييق المهبل من الإجراءات الحساسة مثل تكبير الثدي وتصغيره ورفعه، فهي عملية بسيطة تقوم على معالجة ترهل المهبل واتساعه الناتج عن التقدم بالعمر، أو الناتج عن الولادة المتكررة، وهو ما ينبغي علاجه بشكل جدي حتى لا تحدث مضاعفات   نفسية وصحية للمرأة، فاتساع منطقة المهبل يسبب الكثير من الأعراض المرضية مثل السلس البولي، وجفاف المهبل فضلا عن تدني مستويات  المتعة الجنسية بين الزوجين.

 

  • إصابة السيدة بمتلازمة الاسترخاء هي أولى العلامات الدالة على ضرورة إجراء جلسات تضييق المهبل بالليزر وهو الإجراء الغير جراحي الذي يتم بهدف تدفئة طبقات أنسجة المهبل الداخلية، حيث يركز الليزر على الألياف المكونة لهذه الطبقة ويساعد على تحفيز الكولاجين، مما يساعد على شد وتضييق المهبل، مع العلم إمكانية إجراء تجميل المهبل جراحيًا للحالات الأكثر تضررًا، وهو ما يتم بشكل جراحي بسيط داخل المراكز التجميلية الموثوقة والمعتمدة.

 

 

 

 

 

 

 

إزالة الشعر من المناطق الحساسة بالليزر

 

  • تتم جلسات الليزر للرجال والنساء على حد سواء لإزالة الشعر الزائد، ولكن هذا الإجراء من الإجراءات التي تمثل أهمية خاصة لدى المرأة التي ترغب في إزالة الشعر من المناطق الحساسة أو منطقة البكيني بالليزر على اعتباره حل سريع وعملي يجنب المرأة الطرق التقليدية وأضرارها، وهو ما يتم من خلال 6 إلى 8 جلسات ليزر ولا تتم بشكل متتالي بل هناك فاصل زمني بين كل جلسة وأخرى حوالي 3 أسابيع حتى ترتاح المنطقة الحساسة ولا يحدث أي ضرر من أشعة الليزر.

 

  • من النصائح الهامة قبل إزالة الشعر من المناطق الحساسة بالليزر سواء كانت منطقة البكيني، أو تحت الإبط يراعى قص الشعر لأقصى درجة ممكنة قبل الجلسة بيومين، حتى يستطيع الليزر اختراق منبت الشعر من جذوره وتدميره بشكل فعال، مع الحرص على عدم وضع أي عطور أو كريمات في منطقة إزالة لشعر بل يكتفي بتنظيف المنطقة الحساسة بالماء الدافئ وتجفيفها جيدًا قبل البدء في جلسة الليزر، ولا تقلقي سيتم وضع بنج موضعي على المنطقة الحساسة قبل الجلسة بنصف ساعة حتى لا تشعري بالألم.

 

  • يراعى أيضا عند ذهابك لـ عيادات الليزر التي اختارتِ واحدة منها أن ترتدي ملابس قطنية فضفاضة حتى لا يكون هناك ضغط على المنطقة الحساسة بعد إزالة الشعر منها بالليزر، وبعد الانتهاء من جلسة إزالة الشعر من المناطق الحساسة حاولي قدر الإمكان الابتعاد عن أشعة الشمس التي تخترق الملابس وربما تؤثر على المنطقة المعالجة سلبًا، لأن العدو الاكبر بعد جلسات الليزر هو أشعة الشمس، ويمكنك وضع مرهم سيصفه الطبيب المختص على المنطقة المعالجة بإزالة الشعر ولمدة 3 أيام.