تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أنواع زراعة الأسنان بالتفصيل

عملية زراعة الأسنان لها اشكال وتقنيات عديدة ولكن اكثرها امنا وشهرة تلك التي تتم بواسطة دعامات تثبت في عظم الف

زراعة الاسنان,ألم زراعة الأسنان,التخدير الموضعي,أخطاء زراعة الأسنان,عيوب زراعة الأسنان,تناول الطعام,أنواع زراعة الأسنان,مراحل زراعة الأسنان,عملية زراعة الأسنان,تجربتي مع زراعة الأسنان,أسعار زراعة الأسنان,مرض السرطان,عملية,فوائد زراعة الأسنان,طبيب الأسنان

أنواع زراعة الأسنان بالتفصيل

عملية زراعة الأسنان
عملية زراعة الأسنان

عملية زراعة الأسنان لها اشكال وتقنيات عديدة ولكن اكثرها امنا وشهرة تلك التي تتم  بواسطة دعامات تثبت في عظم الفك العلوي او السفلي لتعويض ماتم فقده من اسنان، وذلك دون ان تؤثر علي الاسنان المجاورة لها في نفس الفك، وتستخدم مادة التيتانيوم في عملية الزراعة التي تعمل بدورها علي تحفيز التحام الزرعة في العظم حتي لا يشعر الجسم انه اضاف له جسم غريب، وزراعة الاسنان شهدت تقدم عظيم حتي وصلت لنسبة نجاح تجاوزت الـ 98%، وتستغرق تلك العملية أشهر لتكتمل وتتميز ايضا زراعة الاسنان السنية بعدم تعرضها للتسوس حيث ان السنية الجديدة تعمل عمل جذر السن الحقيقي وتستغرق من 3 الي 6 اشهر لتكتمل عملية الالتحام بعظم الفك، وذلك كما اوضحنا من قبل  دون ان تؤثر علي الاسنان المجاورة.



 

 

وبذلك يتم تركيب السن الصناعي بعد التاكد من الالتحام علي الزرعة، وفي هذه الحالة قد يتعرض المريض لقليل من الالم او الانتفاخ في الايام الاولي بعد اتمام عملية الزراعة، ولكن يمكن التغلب علي ذلك الالم من خلال الادوية المسكنة التي يصفها الطبيب الي النمريض وبعد عملية الزراعة لابد من تاكد المريض من تنظيف الزرعات السنبة والاسنان التي تم تركيبها بالفرشاة والخليط الطبي"المعجون"

 

 

فوائد زراعة الأسنان

 

لزراعة الاسنان فوائد عديدة يمكن ذكر منها اولا تحسين المظهر العام لانها تبدو كالاسنان الطبيعية تماما، بالاضافة الي انها دائمة خاصة وان زراعة السنية تتم علي العظم مما يعجلها ليس بحاجه الي التغير او اعادة التركيب، ثانيا تعمل زراعة الاسنان علي تحسين النطق لدي المريض خلاف الاطقم المتحركة التي تتعرض الي الانزلاق وتجعل صعب علي المريض التحدث، ثالثا الشعور بالارتياح قبال الاسنان المركبة التي تم ذكرها بانها دائمة يتم تثبيتها علي فك العظم مما يسهل من التحامها واندماجها مع باقي الاسنان الموجودة فيشعر المريض بالراحة قبال الاسنان المزورعة ويكاد لا يشعر باي فارق بينها وبين اسنانه الاصلية، رابعا سهولة تناول الطعام، كما تم ذكر مدي طبيعية الاسنان المزروعة وكيف يتم تركيبها بشكل فني مما يجعلها ملتحمة بفك العظم فتستطيع ان تقوم بدورها كسن طبيعية ولا يشعر المريض باي الم اثناء تناول الطعام بل يستطيع ان يتناول ما يحلو له من طعام بثقة، خامسا المحافظة علي نظافة الاسنان وعدم تعرضها للتسوس، اذا ماقام المريض بالانتظام من تنظيف الزرعات السنية والاسنان المركبة عليها بالفرشاه والمعجون الطبي، فكما تم وصفها بانها ممماثلة للاسنان الطبيعية مما يجعل من المحافظة عليها وعلي نظافتها امر سهل وممكن، الديمومة الطويلة: فقد تدوم الزرعات السنية مدى الحياة مع تحرّي المحافظة عليها. إعادة القدرة على الابتسام والشعور الجيد حيال النفس.

 

 

 

 

 

شاهد قناة Doctor Live على اليوتيوب  

 

الحالات المناسبة لزراعة الاسنان

 

تعتبر الزرعات السنية الاخيار الامثل لجميع الحالات والاشخاص، ولابد ان يتوافر لدي الشخص كمية عظم مناسبة في الفك ليتم الزراعة عليه، فضلا علي صحة المريض التي يجب ان تكون في حاله جيدة، ولكن لا تكون الزراعة خيار مناسب للاصحاب ذو الامراض المزمنة كالسكري واللوكيميا، وكذلك الاشخاص المدخنون  وذلك لبطء عملية الالتئام لديهم، اما عن مرضي القلب والمعرضين للعلاج الاشعاعي في الرأس او الرقبة فهؤلاء بحاجة الي تقييم حالتهمم قبل بدء عملية الزراعة، ومن المهم التأكيد على امتلاك الشخص المرشح للقيام بعملية الزراعة لثةً سليمةً، وفماً وأسناناً نظيفةً، وقيامه بزياراتٍ دوريةٍ لطبيب الأسنان.

 

 

 

اقرأ أيضا:

 

ما لا تعرفه عن زراعة الأسنان !

 

شروط زراعة الأسنان وأهم أدواتها المستخدمة

 

كيف تتجنب فشل عملية زراعة الأسنان ؟

 

 

 

 أسباب فشل الزرعات السنية

 

زراعة الاسنان حالها كحال عمليات الجراحة التي تتطلب التخطيط والدراسة قبل القيام بها، مثل ما تم ذكره لابد من التأكد من سلامة صحة الشخص المقبل علي الزراعة، والتأكد من عدم وجود أمراض الدم، او اي نوع من انواع الالتهابات، والحساسية والتعرف علي انواع الادوية التي يتناولها الشخص، ورغم ماا سجلته عمليات زراعة الاسنان بالطريقة السنية عالميا الا انه هناك حالات تعرضت للفشلل ويعود ذلك الي:

 

 

  1.  وجود الالتهابات، او كسر بالزرعة السنية، أو وضع حملٍ ثقيلٍ على الزرعة السنية، أو وجود خلل في الأجزاء المحيطة بالزرعة مثل تدمير وعاء دموي، او عصب او السن المجاور، ومن الأمور الأخرى التي تؤدي الى فشل الزرعات السنية، وضع الزرعة في مكانٍ غير مناسب، أو وجود نوع سيءٍ من العظم من ناحية البنية والكمية، ومن الممكن استبدال الزرعة القديمة بأخرى جديدة مع مراعاة انتظار فترة من الوقت حتى يلتئم العظم مكان الزرعة السابقة.

 

 

  1. تتعرض الزرعات السنية احيانا لخطر التهاب الأنسجة المحيطة بالزرعة السنية: وهو عبارةٌ عن التهاب اللثة والعظم المحيطين بالزرعة، ويحدث ذلك نتيجةً لوجود ضغط إطباقٍ كبيرٍ على الزرعة أو نتيجةً لالتهابٍ بكتيريّ يصيب الأنسجة المحيطة بالزرعة السنية، وفي حال عدم معالجة هذا الالتهاب فإن استمراره قد يؤدي الى فقدان الزرعة، ولتجنب حدوث مثل هذه الحالة فإنه لا بدّ من الاعتناء بالزرعة في البيت مع القيام بالزيارات الدورية لطبيب الأسنان، حيث يتوجب على المريض القيام بتنظيف أسنانه بشكلٍ روتينيٍّ بالفرشاة وخليط الأسنان الطبي، وذلك لمنع تراكم بقايا الطعام حول الزرعة ومنع تكوّن طبقة البلاك أيضاً، أما في عيادة طبيب الأسنان فإن الطبيب يقوم بفحص الأنسجة الرخوة والصلبة المحيطة بالزرعة، بالإضافة لإزالة التكلسات المحيطة بالزرعة بأدواتٍ خاصة، ومن الممكن أن يتم تعديل الإطباق من أجل تخفيف الضغط الواقع على الزرعة.

 

 

 

 

 

تجربتي مع  زراعة الأسنان

 

تقسم زراعة الاسنان لعدة مراحل سيتم تناولها فيما يلي:

 

  • المرحلة الأولى: يتم إعداد المكان المناسب للزراعة، بوضع الغرسات المصنوعة من معدن التيتانيوم الخالص في عظم الفك مكان السن المفقود.

 

  • المرحلة الثانية: التئام عظم الفك والغرسة، وهذا ما يسمي بالالتحام العظمي، وتستغرق تلك العملية ستة أشهر للفك العلوي، وثلاثة أشهر للفك السفلي.

 

  • المرحلة الثالثة: التركيبة النهائية لزراعة الأسنان، فتشمل تلك المرحلة عدد من الجلسات، لعمل التركيبة النهائية من طبعات للفم وتجربته، للتثبيت النهائي.

 

 

 

 

 

عيوب زراعة الأسنان

 

نعم قد يكون لزراعة الاسنان بعض العيوب التي قد ذكرها بعض المرضي ايذاء اجرائهم لعملية الزراعة وهي كالتالي:

 

 

  1.  الحاجة إلى التنظيف المُستمر للفم والأسنان، وفي حال تجاهل ذلك فقد تحدث التهابات حادة في الفم.
  2.  عدم موائمة عملية الزراعة لكل فك؛ حيث تختلف أحجام وكثافة عظام الفك، فلا تصلح لكل الأشخاص، كشخص تعرض لضربة في الوجه.
  3. فقدان الشعور ببعض الأشياء بواسطة الأسنان، بسبب ثقب الفك، وعدم ارتباط السن الصناعي بأعصاب حسية، بل بمعدن. مُضاعفات جانبية ناتجة عن عملية التخدير الموضعي للفك، عند إجراء عملية الزراعة.
  4. احتمالية خسارة الأسنان المزروعة بسبب بعض الأعراض الجانبية المُصاحِبة لبعض الأمراض في الفك؛ كالتهاب دواعم السن.
  5. تعرّض الفك لمزيدٍ من المشاكل الإضافية؛ بسبب فقدان العظم، وجذور الأسنان، وذلك عند فقدان الأسنان المزروعة، وليس عند الخضوع لعملية الزراعة.
  6. إنهاك اللثة عند الحاجة لإزالة الأسنان المزروعة أكثر من مرة، واستبدالها بأُخرى، أو إجراء تعديل على عملية الزرع. التكلفة المادية العالية لعملية الزراعة، بالمقارنة مع تركيب الجسر أو أطقم الأسنان.
  7.  تسبب في بعض الأحيان بالعدوى والإصابة بالجراثيم المختلفة، ويعود السبب إلى أنّ الطبيب يُحدث شقاً في اللثة، وبالتالي يُمكن دخول الجراثيم إلى الأسنان.
  8. استخدام الأدوات الطبية غير المُعقمة، وبالتالي الإصابة بالأمراض والفيروسات. الإصابة بالنزيف الشديد، نتيجة الإصابة بجرح أو تهتك في الأنسجة المختلفة في الفم. لا يُفضل عملها للأشخاص الذين يعانون من تخثّر في الدم، لإمكانيّة الإصابة بالنزيف.
  9. احتماليّة الإصابة بانخفاض شديد في الضغط، والسبب إلى أنّ بعض الأفراد لديهم حساسيّة من البنج، الإصابة بضيق في التنفس، حيث يعاني العديد من الأفراد من حساسيّة تجاه البنج، وبالتالي يُمكن أن يصابوا بالصدمة التاقية.
  10. الإحساس بالآلام الشديدة بعد عمليّة الزراعة، وخصوصاً عند شرب المشروبات الساخنة أو الباردة، لذلك يفضل الانتظار قليلاً قبل شرب تلك المشروبات.

 

 

 

 

 

 أنواع زراعة الأسنان

 

 ترقيع العظام

 

 حيث يتم من خلالها استخدام جزء مُعيّن من الفك السفلي للسن، ويتميّز هذا النوع بإمكانيّة إجرائه على مرحلتين مختلفتين، إذ إنّ المرحلة الأولى يُقوم فيها الطبيب بأخذ عيّنة بسيطة من عظام الفم، وبعد ستة أشهر تقريباً يبدأ في ترقيع هذا الفك.

 

 

الزراعة التقليديّة

 

 يقوم الطبيب من خلالها بوضع جذر معدني بداخل اللثة، ثمّ زرعه.

 

 

الزراعة السريعة

 

 هي من أفضل الطرق المستخدمة في زرع الأسنان، حيث يقوم الطبيب بوضع سن جديد بداخل اللثة ولكن دون وضع جذر معدني يُدعمه، وبالتالي فإنّه يعتمد على الأسنان التي تجاوره في تدعيمه وتقويته.

 

 

 

 

 

كيفيّة زراعة الأسنان

 

يتم إعطاء المريض بنج موضعي؛ للتخفيف من آلام العمليّة. يبدأ الطبيب في حفر عظمة الفك بواسطة آلة مُخصصة للحفر، ثمّ يضع الغرسات المخصصة للأسنان بداخل عظمة الفك. يقوم الطبيب بتثبيت الغرسات، ثم يقوم بتثبيت هيكل السن جيّداً.

 

 

 

 

 

الطريقة غير الجراحية الأفضل

 

  علم زراعة الاسنان عرف منذ سنين ومر بمراحل تطور عديدة ولكن اجمع البعض ممن اقبل علي اجراء عملية زراعة اسنان والكثير من الاطباء ان الطريقة الغير جراحية هي الافضل من بين كل الطرق والتي عرفت بطريقة الثقب ومنذ عامين فقط عرفت الطريقة الجراحية باستخدام جهاز لكمبيوتر وهذه احدثهم.

 

 

 

 

 نظام ثلاثي الأبعاد لزراعة الأسنان

 

 وهي طريقة جراحية ولكن تعتمد في الجراحة علي جهاز كمبيوتر، غالبا ما تتم بدون اجراء جراحة باللثه ووذلك عن طريق استبدال تلك الججراحة بما يسمي القالب الجراحي، وبمساعدة المسح الإشعاعي المقطعي، بحيث يقدم إخصائيي الاشعة تقريره الي أخصائي زراعة الاسنان، وبعد ذلك يستخدم البرمجيات ليحدد مكان الزراعة بواسطة االنظام لثلاثي الابعاد 3D وتستخدم هذه البيانات لتصميم القالب الجراحي، ومن ثم تضع غرازات الاسنان في الاماكن المحدددة والصحيحة، وتتماز هذه الطريقة بدقة عالية وسلامة تامة، فضلا عن انها عملية قصيرة  في إجرائها حيث يتم تحديد مكان الغرزات بشكل مسبق قبل العملية، إضافة إلى قلة الألم والتورم، اختصار الزيارات لطبيب الأسنان، وإمكانية توفير التركيبة مباشرة.

 

 

 

 

 

التخدير والتقنيات الحديثة في زراعة الاسنان

 

  قديما كانت زراعة الأسنان من العلاجات التي تشمل على كثير من التعقيدات  إلا ان وجود التقنيات الحديثة وتطور طرق الزراعة ساهم بقدر كبير في جعل تلك العملية أبسط بكثير مما في مخيلة المريض . فالتقنية الحديثة ساهمت بشكل كبير في حل هذه المشكلة بواسطة إجراء عمليات التخدير التي تسيطر على الألم وهي عمليات بسيطة ، حيث يتم الحقن بإبرة  تحتوي علي المهدئ بالوريد ليساعد المرضى الذين يرغبون بالهدوء والاسترخاء التام في العيادة دون اللجوء إلى التخدير العام ، فعملية الزراعة لم تعد تلك العملية المعقدة فهي أشبه ما تكون بعملية خلع ضرس العقل.

 

 

 

 

 

مدة زراعة الاسنان

 

فضلا عن التطورات التتي شهدتها عمليات زراعة الاسنان ففي الوقت الحالي بالإمكان وضع الغرائز والتركيبات في وقت قصير جداً لا يتجاوز أسبوعين وذلك في بعض الحالات وفي البعض الآخر يترك العظم للالتئام مدة تتراوح بين 3 إلى 6 أشهر بعد الخلع، وتترك الغرائز بعد وضعها في الفك لمدة تتراوح بين 3 إلى 4 أشهر أيضاً ومن ثم تبدأ عملية تركيب الأسنان على هذه الغرائز، وهي ايضا مناسبة لكل الأعمار، بداً من  18 وحتى 100 عام، ومن الممكن إجراء عملية الزراعة في أي عمر حيث لا توجد حدود لذلك إلا إذا وجدت أمراض تحول دون ذلك مثل أمراض القلب المستعصية ، أمراض تجلط الدم ، مرض داء السكري غير المسيطر عليه

 

 

 

 

 

علاقة زراعة الاسنان بمرض السرطان

 

الاورام الخبيثة تتواجد غالبا في منطقىة الرأس والعنق وتجويف الفم بنسبة من 3 الي 5 % وترتبط خطورة تلك الاورام ببعض العناصر الا وهي :

 

  1. نقص التغذية.
  2. التعرض للاشعاع.
  3. قلة المناعة من الاسنان .

 

فقد ربط البعض بين مضاعفات زراعة الاسنان وهي كما ذكرناه خاصة بامراض اللثة والتي قد تسبب الاورام الخبيثة  اذا ما داوم المريض علي نظافة اسنانه واستشارةة الطبيب والمتابعة، وبين اعراض واسباب مرض السرطان.

 

 

 

 

 

أسعار زراعة الأسنان داخل مصر

 

تبدأ زراعة الاسنان من   ۲۵۰۰ جنيه لزراعة السن الواحد في مصر

وكطقم كامل للاسنان بدءا من ۵۰۰۰ جنيه وعلى حسب حالة الأسنان

اما تتراوح تكلفة  زراعة ضرس واحد ما بين ۵۰۰ إلى ۱۵۰۰ دولار أمريكي

 

 

 

 

 

وأخيرا تعتبر زراعة الاسنان فى مصر ارخص بكتير من عمليات زراعة الاسنان فى الخارج وايضا يعتبر أطباء مصر على قدر عالى من العلم والتميز بحيث يستطيعوا القيام بهذه العمليات بكل سهولة و إحترافية بدون ألم.