تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live |  العمليات التجميلية

العمليات التجميلية ليست مجرد إجراءات تجميلية للمظهر الخارجي لجسم الإنسان لقد تطورت وتعددت تقنياتها إلي أن أصب

الحقن,عمليات التجميل,تضييق المهبل,عمليات شفط الدهون,السمنة,شد الجلد,تكميم المعدة,زراعة الاسنان,تساقط الشعر,زراعة الأسنان,تجميل المهبل,الدهون,تكبير الثدي,تكبير الثدي بالسيليكون,عملية تكبير الثدي,الرجال,الشعر,شفط دهون البطن بالليزر,السيليكون,عملية زراعة الشعر

أشكال العمليات التجميلية.. ومميزاتها

 العمليات التجميلية

 العمليات التجميلية ليست مجرد إجراءات تجميلية للمظهر الخارجي لجسم الإنسان لقد تطورت وتعددت تقنياتها إلي أن أصبحت جزء من علاج مشاكل كثير يواجها الطب في الوقت الحالي، فكثيراً بعد ما يتم إجراء عمليات الولادة، تلجأ السيدات إلي عمليات تجميل المهبل أو شد ترهلات المعدة، أو زراعة جراحية تجميلية للشعر، أو الأسنان، وأيضاً كثيراً من الرجال يلجئون إلي تللك العمليات، بعد الخروج من حوادث، أو التقدم بالعمر، وبفضل التطور التكنولوجي الذي شهده هذا المجال، وكثير من المجالات الأخري أيضا، أصبح كل ما نتمناه من مواصفات الجمال والجاذبية، وأغلب الحلول الطبية متاحة من خلال عمليات التجميل سواء كانت الجراحية أو غير جراحية، فبعد أن كان اللجوء لعمليات التجميل من الخطوات التي تستدعي التفكير طويلا أختلف الأمر حاليا ليكون التنفيذ أسرع من مدة التفكير، وذلك لتواجد عدد من دكاترة التجميل المرموقين سواء في مصر أو في العالم العربي.



 

 

 

العمليات التجميلية:

عمليات التجميل اليوم هي الأختيار الأسرع والشائع، للكثير من النساء والرجال، بهدف الوصول إلي مقومات الجمال، وكمال الأعضاء السليمة،  أو من أجل إصلاح بعض العيوب والتشوهات الخلقية، أو تلك التي نتجة عن مراحل الحياة المختلفة مثل التعرض للحوادث أو الحروق.

 

أكثر عمليات التجميل شهرة:

 

 

 

 شفط دهون البطن:

 

عملية شفط دهون البطن تصنف من ضمن العمليات التجميلية، ولكن بهدف صحي، ألا وهو التخلص من السمنة وإذابة الدهون الضارة المتراكمة، ولكن قبل الخضوع لجراحة شفط دهون البطن، يجب الإلمام بكافة المعلومات، التي تتيح لك الأريحية خلال إجراء العملية، تصنف هذه العملية من العمليات البسيطة التي لا تشكل أي خطورة على صحة المريض، إذا ما تم إجرائها من قبل طبيب مختص، ولا يتم إجراء عملية شفط دهون البطن، بطريقة أو وتيرة واحدة محددة ولكن تختلف التقنيات المستخدمة، سواء جراحية أو باستخدام الليزر، حتى أصبح شفط دهون البطن بالليزر أكثر شيوعاً، وذلك لنتائجه الممتازة وبساطة إجراءه.

 وتجرى عملية شفط دهون البطن تحت تأثير التخدير، سواء كلي أو موضعي، حسبما يحدد الطبيب المختص، وفقا للحالة وللتقنية المستخدمة في العملية.

 

نصائح Doctor.live للأشخاص المقبلين علي عملية شفط دهون البطن:

يجي أن يكون الشخص سليماً، ولا يعاني من أمراض خطيرة أو مزمنة.

وأن يكون المتقدم لهذه العملية في سن متقدّم ما بعد الـ 18 عام، حيث يكون الجلد مرناً في هذه الفترة.

 

 

 

 

 

عملية زراعة الشعر:

 

في عملية زراعة الشعر يتم اقتطاف الشعر من المنطقة المانحة "خلفية الرأس او الجانبين" باستخدام جهاز الميكرو موتور بتقنية الـFUE.  ويحدد الدكتور المنطقة المانحة والتي يكون الشعر فيها مقاوم لهرمون الاندروجين (والذي يسبب تساقط الشعر في معظم الحالات وهو المسؤول عن تساقط الشعر النمطي عند الرجال والنساء). ولان هذه الجذور مقاومة للأندروجين فهي ستنمو بقوة في المنطقة المستقبلة للشعر وكأنها كانت في مكانها الاصلي. هذا المبدأ يسمى “هيمنة المانح” هو أساس عملية زراعة الشعر.

 

 

 

وبالتالي الاعتماد علي مختص في  زراعة الشعر هو أمر ضروري لتشخيص الحالة بشكل أفضل وضمان توقع سليم للنتائج ويؤمن فهم أكبر لما هو واجب القيام به بعد عملية زراعة الشعر.

 

 

 

 

 

عملية تكبير الثدي:

تكبير الثدي بالسالاين: تتم عن طريق ضخ ماء مالح في غشاء قوى من السيليكون ليتم زراعته داخل الثدي ليعطي الامتلاء في الحجم  ويتم ملء بعضها مسبقًا ويتم ملء البعض الآخر أثناء عملية الزراعة.

 

تكبير الثدي بالسيليكون: وهو  الأكثر استخداما في عملية تكبير الثدي، فهو عباره عن مادة هلامية توضع داخل غشاء من السيليكون أيضا وتقوم بنفس الدور، وعلى الرغم من أن زراعات السيليكون تبدو أكثر شبها بالثدي الطبيعي، وترغب الكثير من النساء في تكبير الثدي من خلالها، إلا أنها تعرض المرأة لخطر أكبر في حال تعرض المادة المزروعة للقطع وتسربها داخل نسيج الثدي.

 

 

 

 

زراعة الأسنان:

 

 ترقيع العظام: حيث يتم من خلالها أستخدام جزء مُعيّن من الفك السفلي للسن، ويتميّز هذا النوع بإمكانيّة إجرائه على مرحلتين مختلفتين، إذ إن المرحلة الأولى يُقوم فيها الطبيب بأخذ عيّنة بسيطة من عظام الفم، وبعد ستة أشهر تقريباً يبدأ في ترقيع هذا الفك.

الزراعة التقليديّة: يقوم الطبيب من خلالها بوضع جذر معدني بداخل اللثة، ثمّ زرعه. الزراعة السريعة: هي من أفضل الطرق المستخدمة في زرع الأسنان، حيث يقوم الطبيب بوضع سن جديد بداخل اللثة ولكن دون وضع جذر معدني يُدعمه، وبالتالي فإنّه يعتمد على الأسنان التي تجاوره في تدعيمه وتقويته. كيفيّة زراعة الأسنان يتم إعطاء المريض بنج موضعي؛ للتخفيف من آلام العمليّة. يبدأ الطبيب في حفر عظمة الفك بواسطة آلة مُخصصة للحفر، ثمّ يضع الغرسات المخصصة للأسنان بداخل عظمة الفك. يقوم الطبيب بتثبيت الغرسات، ثم يقوم بتثبيت هيكل السن جيّداً.​​​​

الطريقة غير الجراحية الأفضل:  علم زراعة الاسنان عرف منذ سنين ومر بمراحل تطور عديدة ولكن اجمع البعض ممن اقبل علي اجراء عملية زراعة اسنان والكثير من الاطباء ان الطريقة الغير جراحية هي الافضل من بين كل الطرق والتي عرفت بطريقة الثقب ومنذ عامين فقط عرفت الطريقة الجراحية باستخدام جهاز لكمبيوتر وهذه احدثهم.

 

           نظام ثلاثي الأبعاد لزراعة الأسنان: وهي طريقة جراحية ولكن تعتمد في الجراحة علي جهاز كمبيوتر، غالبا ما تتم بدون اجراء جراحة باللثه ووذلك عن طريق استبدال تلك الججراحة بما يسمي القالب الجراحي، وبمساعدة المسح الغشعاعي المقطعي، بحيث يقدم إخصائيي الاشعة تقريره الي أخصائي زراعة الاسنان، وبعد ذلك يستخدم البرمجيات ليحدد مكاان الزراعة بواسطة االنظام لثلاثي الابعاد 3D وتستخدم هذه البيانات لتصميم القالب الجراحي، ومن ثم تضع غرازات الاسنان في الاماكن المحددة والصحيحة، وتتماز هذه الطريقة بدقة عالية وسلامة تامة، فضلا عن انها عملية قصيرة  في إجرائها حيث يتم تحديد مكان الغرزات بشكل مسبق قبل العملية، إضافة إلى قلة الألم والتورم، اختصار الزيارات لطبيب الأسنان، وإمكانية توفير التركيبة مباشرة. كذلك فقد وفرت تلك التقنية إمكانية عمل تركيبة تجميلية فورا على الغرسات المزروعة وهو ما يساعد في العودة لممارسة كافة أنشطة حياته العملية والاجتماعية.

 

التخدير والتقنيات الحديثة في زراعة الاسنان: قديما كانت زراعة الأسنان من العلاجات التي تشمل على كثير من التعقيدات  إلا ان وجود التقنيات الحديثة وتطور طرق الزراعة ساهم بقدر كبير في جعل تلك العملية أبسط بكثير مما في مخيلة المريض . فالتقنية الحديثة ساهمت بشكل كبير في حل هذه المشكلة بواسطة إجراء عمليات التخدير التي تسيطر على الألم وهي عمليات بسيطة ، حيث يتم الحقن بإبرة  تحتوي علي المهدئ بالوريد ليساعد المرضى الذين يرغبون بالهدوء والاسترخاء التام في العيادة دون اللجوء إلى التخدير العام ، فعملية الزراعة لم تعد تلك العملية المعقدة فهي أشبه ما تكون بعملية خلع ضرس العقل.

 

 

 

عملية تجميل المهبل :

عملية تجميل المهبل هي العملية الترميمية التي تهدف إلى تضييق المهبل المتوسّع بفعل الولادات المتكررة والعمر المتقدّم ويعتمد هذا النوع من عمليات تجميل المهبل على شد أنسجة المهبل وإزالة البطانة الزائدة،

ويمكن أن تتضمن عملية تجميل المهبل أيضًا عملية تجميل الشفرين المحيطين بالمهبل، والتي يمكن أن تُجرى وحدها أيضًا، وقد تتم هذه الجراحة على الشفرين الصغيرين أو الشفرين الكبيرين، وتقوم هذه الجراحة بتغيير شكل وحجم الشفرين، أي جعلهما أصغر حجمًا مع تصحيح التناظر الشكلي بينهما.

 

 

 

عملية شد الجلد:

هي أحد العمليات التجميلية التي تهدف إلى إزالة الترهلات والزوائد الجلدية للحصول على جلد مشدود ومنحوت.

غالباً ما يتم اللجوء لعملية شد الجلد بعد عمليات شفط الدهون أو تكميم المعدة أو بعد وجود خسارة كبيرة فى الوزن أدت إلى ترهل الجلد.

ويتم إجراء عملية شد الجلد على العديد من مناطق الجسم أهمها البطن والخصر والصدر والأرداف والموخرة والذراعين والوجه والثدي.

 

 

 

 

عملية تغيير لون العين

هي عبارة عن إجراء تجميلي يتم اللجوء إليه لاستبدال العدسات الملونة اللاصقة، والتي تحتاج لعناية خاصة وأن يتم إزالتها كل مساء وإعادة تركيبها كل صباح، ولكن من خلال تقنية تغيير لون العين، يتم تغيير اللون الخاص بقزحية العين، باللون المفضل لدى الشخص وبشكل مستمر.