تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | تكلفة الجي بلازما

الجي بلازما الجهاز الذي وصف البعض بالحل الأكثر سرعة وفعالية للتخلص من التجاعيد وعلامات اتقدم بالسن التي يعان

الكولاجين,شفط الدهون,عملية شد البطن,الليزر,شد الوجه,التجاعيد,شد البطن,الجلد,الدهون,البلازما,العمليات الجراحية,عملية شد الجلد,التخدير الموضعي,شد الجسم,التثدي عند الرجال,مرونة الجلد,عملية,أضرار الجي بلازما,تكلفة الجي بلازما,عملية شد الزنود

كل ما يخص الجي بلازما

تكلفة الجي بلازما

 



 

الجي بلازما الجهاز الذي وصف البعض بالحل الأكثر سرعة وفعالية، للتخلص من التجاعيد، وعلامات اتقدم بالسن التي يعاني منها كثير من النساء والرجال أيضاً، وهو جهاز جديد نسبياً لكنه حقق الكثير من النجاحات، وقد أحدث صيحة كبير في الآونة الأخيرة وشهد إقبالاً عالياً من الناس، لذلك فـDoctor.live في هذا المقال، سوف يتناول كل  ما يخص جهاز جي بلازما، ويتحدث أكثر حول أستعماله لشد الترهلات والتخلص من التجاعيد وعلامات التقدم في السن.

 

 

 

 

 

أسباب ظهور التجاعيد

 قبل التحدث عن قدرة الجي بلازما في إزالة التجاعيد، يجب أن نذكر أولاً أسباب ظهور تلك التجاعيد، فلنلقي نظرة سريعة على العوامل المسببة لظهور التجاعيد:

  1. التقدم بالسنهو العامل الأبرز والمسبب الأقوى لظهور التجاعيد وتكون ترهلات الجلد، ويعود السبب في ذلك أن الجسم لم يعد ينتج الكولاجين كما كان ينتجه في فترة الشباب، مما يفقد الجلد مرونته وحيويته.

  2. التعرض للأشعة فوق البنفسجةتضرب هذه الأشعة الكولاجين تحت الجلد وتضعفه وتسبب الضرر لهذه الطبقات، بالإضافة إلى تكوين الجذور الحرة التي تتلف الحمض النووي للخلايا وتعيق من كافة عمليات الإصلاح الجيني.
  3. التدخينيزيد التدخين من معدل الإصابة بالعديد من الأمراض، ويبكر من ظهور علامات التقدم بالسن.

 

 

 

 

 جهاز جي بلازما  ( J-PLASMA )أو   -(Renuvion )

عُرف جهاز الجي بلازما، كحل سريع وفعال في عملية شد الجلد وزيادة نعومته وحيويته ونضارته، فباستعماله يمكن الحصول على نتائج فورية،  ويُعد بديلاً مثالياً لعمليات شد البطن الجراحية، وشد الذراعين، وشد الرقبة والوجه، ونحت الجسم أيضاً،  وتجرى كل هذه العمليات المختلفة فقط عبر ثقب صغير في الجسم، وتحت التخدير الموضعي، مما يؤدي إلي  تقليل فترة النقاهة بأقصى قدر ممكن، حيث تبلغ في أغلب الأحيان يوم إلى يومين على الأكثر، ويجنب الكثير من المخاطر التي تتعرض لها عند إجراء العمليات الجراحية الأخرى.

 

 

 

أستخدامات الجي بلازما:

  1. جهاز الجي بلازما يستخدم في شد الجسم كعملية قائمة بذاتها، أو كجزء من إجراء تجميلي متكامل يشمل شفط الدهون ونحت الجسم أيضاً.

  2. ويستخدم أيضاً في العمليات التي تهدف إلي  خسارة الكثير من الوزن، بسرعة كبيرة مما تسبب في ترهل الجلد

  3. ويغني الجي بلازما عن إجراء العمليات الجراحية المعقد مثل عملية شد البطن.
  4. ويعطي نتيجة مرضية من حيث مرونة الجلد.
  5. يستعمل جهاز الجي بلازما لشد الجلد والتغلب على مشكلة التجاعيد والتخلص من الترهلات في المناطق التالية من الجسم:
  1. الذراعين
  2. البطن والأجناب
  3. الصدر
  4. حل مشكلة التثدي عند الرجال
  5. الأرداف
  6. الأفخاذ
  7. الوجه والذقن والرقبة
  8. التخلص من الترهلات في منطقة الركبة

 

 

 

 

 

تكلفة  جهاز جي بلازما

فضلاً عن المميزات الكثيرة التي يتمتع بها جهاز جي بلازما، فتكلفة الجهاز تصل إلى نحو 45000 – 50000 دولاراً أمريكياً، وهذا لا يعتبر مكلفاً مقارنةً بما يعطي من نتائج.

 

 

 

 

 

 

 

آلية عمل جهاز جي بلازما

تعتمد ألية عمل الجي بلازما علي الطاقة الحرارية، فأولاً يقوم الطبيب بإدخال الجهاز، ويضعه في المنطقة التي يرغب المريض بشدها (تحت الجلد)، ثم يبدأ الجهاز بإطلاق غاز الهيليوم برفقة موجات الراديو، يولد هذا طاقة حرارية كبيرة تتعدى 80 درجة مئوية وهنا يأتي دور الهيليوم في تبريد المنطقة فوراً، تؤثر هذه العملية على الأنسجة تحت الجلد تأثيراً بالغاً، إذ تضطرب الخلايا وتنكمش ويشد الجلد على إثر ذلك.

 

 

 

 

 

 التخدير المستخدم مع  جهاز جي بلازما

 

يمكن أستعمال جميع أشكال التخدير المختلفة مع ذلك الجهاز، حيث يمكن أن يستخدم التخدير الكلي، أو التنويم، أو التخدير الموضعي في حال كون المنطقة محدودة، يمكن أيضاً أستعمال غاز أكسيد النيتروز عن طريق الاستنشاق الذي غالباً ما يعطى مع مضادات الألم لتجنب نوم المريض.

 

 

 

البديل الجراحي لجهاز جي بلازما

قبل أختراع جهاز الجي بلازما، كانت تتم عمليات مثل: عملية شد الوجه والرقبة، عملية شد الذقن والتخلص من الذقن المزدوج، عملية شد الزنود أو الذراعين، عملية شد الفخذ، عملية شد البطن، وفي جميع الحالات فالطبيب فقط هو من يستطيع تحديد الخيار الأمثل لحالة المريض، والفصل فيما إذا كان الخيار الجراحي هو الأفضل للمريض، أم أن الخيارات الأخرى غير الجراحية مثل جي بلازما يمكن أن يحل محلها بل وقد يكون أفضل في بعض الأحيان

 

 

 

 

جلسات جهاز جي بلازما

يمكن أن يلاحظ المريض نتائج الشد بواسطة جهاز جي بلازما، بعد جلسة واحدة فقط، وتكتمل النتائج خلال الأشهر اللاحقة وتصل إلى ذروتها خلال عام، حيث ينشئ فيها الجلد الكولاجين الكافي للتأقلم على الوضع المشدود الجديد، ولكن في أحيان نادرة جداً، قد يحتاج المريض إلى جلسة تكميلية للحصول على نتائج أكثر فعالية.

 

 

 

مميزات جهاز جي بلازما

جهاز الجي بلازما يتميز بقدرة الفائقة علي تحفيز إنتاج الكولاجين الطبيعي، والبروتين الأساسي الذي يعطي الجلد حيويته ونضارته، بالإضافة إلى ذلك، أنه يمتلك العديد من المميزات التي ترجح كفته على كثير من الخيارات العلاجية الأخرى مثل:

  1. يتطلب الأمر جلسة واحدة فقط 

  2. يعمل على تحفيز الكولاجين الطبيعي في أعماق البشرة
  3. لا يحتاج الجراح إلى أكثر من ثقب صغير
  4. لا تشعر بأي آلام تقريباً
  5. فترة نقاهة قصيرة، ويكتمل الاستشفاء في غضون 3 أسابيع على الأكثر
  6. عوبة حدوث مضاعفات

 

 

 

 

 

النقاهة بعد أستعمال جهاز جي بلازما

من ألية عمل الجهاز، أتضح أن الجي بلازما يعتمد في طريقة عمله على إنتاج طاقة حرارية عالية تتسبب في انكماش الجلد وشده، وذلك الأمر قد يتسبب في الالتهابات والاحمرار على الرغم من وجود غاز الهيليوم الذي يعمل على تبريد المنطقة، و لذلك فقد يعاني بعض المرضى من الأعراض الجانبية لفترة تصل إلى أربعة أسابيع، ويمكن التحكم في الألم الناتج عن ذلك بسهولة عبر أستخدام الأقراص المسكنة مثل التيلينول، وفي الحالات الأشد قد يلجأ الطبيب إلى مسكنات الألم المورفينية، ويمكن أيضاً  التغلب على الآلام بمسكنات الألم، وينصح بإرتداء الضمادات الضاغطة لمدة 72 ساعة، لينحسر التورم خلال أسبوع أو أسبوعين على الأكثر، ويستطيع بعدها المريض أن يعود إلى ممارسة نشاطاته الحياتية بصورة طبيعية بعد فترة زمنية تقدر بنحو 3 – 5 أيام بعد العملية.

 

 

 

 

الفرق بين جهاز جي بلازما و أجهزة الليزر

 

في الجي بلازما تنشأ البلازما الباردة عند تنشيط ذرات غاز الهيليوم باستعمال موجات الراديو، ويسمح ذلك بقدر أكبر من الدقة والقوة، و يعد غاز الهيليوم من أكثر الغازات أستقرارًا في الطبيعة، ولذلك فإنه بالإمكان أن يتأين وينتج الطاقة بأقل مستويات من الموجات فوق الصوتية، موفراً أماناً أعلى على الأنسجة المحيطة مثل العضلات أو الأعصاب أو الأوعية الدموية مقارنة بالأجهزة المعتمدة على طاقة الليزر.