تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | علاج التثدي عند الرجال في تونس

التثدي عند الرجال مشكلة تسبب حرجا كبيرا لمن يصاب بها وبالرغم من أن الأولاد في سن البلوغ تنمو لديهم الأنسج

الجلد,شد الجلد,الدهون,علاج التثدي,الرجال,زيارة الطبيب,عملية التثدي,الجروح,أسباب التثدي,عملية,أعراض التثدي,علاج التثدي عند الرجال ففي تونس,مضاعفات علاج التثدي,الجراحة للتخلص من التثدي,الطرق المختلفة للتخلص من التثدي

التثدي عند الرجال

علاج التثدي عند الرجال في تونس

التثدي عند الرجال، مشكلة تسبب حرجاً كبيراً لمن يصاب بها، وبالرغم من أن الأولاد في سن البلوغ، تنمو لديهم الأنسجة الدهنية في منطقة الثديين والجذع، لكن سرعان ما تختفي خلال سنة واحدة، ولكن يمكن أن تستمر مع بعضهم بشكل دائم وتكبر إلي أن تظهر بشكل واضح وملفت، وهنا تبدء مشكلة التثدي، والبحث عن حل لها، وعلاج التثدي، المعروف باسم تصغير الثدي، الذي سوف يتحدث عنه Doctor.live في السطور القادمة، ولكن يمكن أن نقول عنه أنه يتم من خلال  إزالة الأنسجة الدهنية والغددية الزائدة بالثدي الذكري والتي نمت بشكل غير طبيعي حتى أصبحنا نتحدث عن تضخّمها.



 

 

مشكلة التثدي:

يعتبر التثدي مشكلة لدي الرجال لأنه من الناحية المثالية، يتميز الثديان لدى الرجال بوضوح المعالم وببروز العضلات الصدرية، لكن في حال  تراكم الدهون بهما وأنخفاض مستواهما نحو الأسفل، فانّ ذلك يؤدي إلى تشكّل جلد مترهل تحتهما،  ويشبه في تلك الحالة ثدي النساء.

 

 

التدخل الجراحي

في أغلب الأحيان تستخدم الجراحة لعلاجة مشكلة الثتدي، و يتم ذلك من خلال إجراء شقّ بسيط أو جرح صغير حول الحلمة، يتم بعد ذلك أستخراج الأنسجة الزائدة وشفط الدهون الزائدة، وهذه العملية  تتم تحت التخدير العام وتدوم حوالي الساعة،  وتعدّ النتائج مذهلة ولا تنتج عنها ندوب أو آثار للجراحة، وهي تحظى بدرجة عالية من الرضا، ويمكن العودة إلى العمل بعد أيام قليلة، مع مراعاة وضع مشدّ للصدر خلال فترة النقاهة.

 

 

 

أسباب التثدي:

بحثث العلماء كثيراً حول سبب تضخم ثدي الرجل، واستمرار ذلك التضخم فيما بعد مرحلة البلوغ، وأرجع العلماء تلك الظاهرة  إلي عدة أسباب، وهي كالأتي:

  1.  خلل في إفراز الهرمونات.
  2. العوامل الوراثية.
  3.  أستعمال أدوية معيّنة

 ويتمّ ملاحظة هذه الحالة لدى الأطفال في سن الرابعة عشر حيث يكونون عرضة لهذه الظاهرة، لسنة أو سنتين (أي خلال فترة البلوغ).

يمكن أن يكون كذلك للوزن الزائد سبب في أضطراب الهرمونات لذلك يجب البحث عن علاج لهذا الوزن الزائد حتى يتم التخفيض في حجم الثديين وتحسين الوضع الصحي قبل الخضوع إلى التدخل الجراحي للتخلص من مشكل التثدي، كما يمكن أن تساهم بعض المشاكل على مستوى الكبد في النمو غير العادي للثديين لذلك يجب التثبت من خلال زيارة الطبيب.

 

 

إجراءات علاج التثدي في تونس:

يجب علي المريض أوَلا إجراء الفحوصات الضرورية واللازمة قبل إجراء العمليَة وذلك بهدف إستبعاد الآفات الورميَة والهرمونيَة التي تخرج عن نطاق طب التَجميل.

 

 علاج التثدي يتم من خلال طريقتين وهما:

الطريقة الأولى: تعتمد على شفط الدَهون والنسيج الدهني للثدي مع ترك النسيج الغدي ثم شد الجلد المترهلَ.

 الطريقة الثانية: تعتمد علي الجراحة، أي إستئصال الثدي و إزالة الثدي بنسيجيه الغدي و الدهني و في أغلب الأحوال تجرى هذه العملية بالمنظار لأكثر دقة وسرعة وتحقيق أفضل النَتائج.

 

 

التخدير في عملية التثدي:

 

 تجرى هذه العمليَة تحت تأثير التَخدير العام ولكن يمكن أن يكون موضعي حسب العملية والتقنية المعتمدة و أسلوب الجراح الذي سيقوم بإجراء العملية

 

 

 

النقاهة بعد جراحة علاج التثدي

بعد الأنتهاء من عملية تصغير الثدي، التي سبق وشرحنا طريقة القيام بها، وألية عملها، يقوم الطبيب بعد تلك العملية بربط رباط طبي ضاغط حول منطقة الصَدر وذلك لمدة 4 أسابيع، قد تحدث بعض التَسرَبات الناتجة عن الجروح( الدَهون و الدم )، وبالنسبة للآلام يمكن إحتمالها مع تناول المسكنات التي يصفها، ولا تحتوي هذه العمليَة على أيَة مضاعفات خطيرة سوى، إمكانيَة ظهور كدمات وتورَمات طفيفة وهي إنتفاخات وتورَمات دموية شائعة الحدوث بين المرضى، خاصة وأن منطقة الثدي تعج بالأوعية الدموية الدقيقة التي تتأثر بسرعة بالجروح التي يقع إجرؤها أثناء العملية ، وقد تظهر أيضا بعض التغيرات والتباينات اللونية على الجلد (يصبح أدكن من لونه الطبيعي)، والندوب تكون غير مرئية وطفيفة وسرعان ما تختفي كما يمكن للمريض إستعادة نشاطه العملي بعد 7 أيَام (أسبوع ) وممارسة التمارين الرَياضية بصفة تدريجية .