تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | علاج الضعف الجنسي للرجال

علاج الضعف الجنسي عند الرجال يعتمد علي الحالة الصحية للمريض وأسباب المرض ويرجع أيضا لإذا كان كان هناك أمر

الحقن,التدخين,شرب الكحول,الدهون,العلاقة الزوجية,المشاكل النفسية,الاكتئاب,علاج الضعف الجنسي,مشاكل الانتصاب,ضعف الانتصاب,العلاقة الجنسية,القدرة الجنسية,السكري,القلق,الخوف,ارتفاع ضغط الدم,الأوعية الدموية,مشكلة الضعف الجنسي,التمارين الرياضية,زيادة الوزن

علاج الضعف الجنسي

علاج الضعف الجنسي للرجال

 علاج الضعف الجنسي عند الرجال، يعتمد علي الحالة الصحية للمريض، وأسباب المرض، ويرجع أيضاً لإذا كان كان هناك أمراض أخرى يعاني منها المصاب، فلابد أن يتأكد الطبيب من أخذ المريض للعلاج المناسب لعلاج الحالات الصحية الأخرى، ويعتبر تناول بعض الأدوية سبب في الاصابة بالضعف الجنسي، أو بالإحري يؤدي إلي زيادته، كما يأخذ الطبيب بعين الاعتبار رأي المريض وتفضيلاته في العلاج، وفي هذا المقال سيتناول Doctor.live كل ما يخص الضعف الجنسي عند الرجال، وطرق تشخيصه.



 

 

العلاج الدوائي

العلاج بالأدوية في بعض الحالات قد يكون فعال،  حيث تؤثر مادة أكسيد النيتريك، علي عضلات القضيب، مما يؤدي إلى زيادة تدفق الدم إليه، فيحسن من استجابته للمحفزات الجنسية، ومن هذه الأدوية ما يأتي: السيلدينافيل. التادالافيل. الفاردنافيل. الأفانافيل.

 

 العلاج بالمكملات الغذائية

تستخدم المكملات الغذائية أيضاً لعلاج حالات الضعف الجنسي ومن ضمن تلك المكملات ما يأتي:

  1. نبتة الجنسنج: تحسّن مادة الجينسنوزيدات الموجودة في الجنسنج من عملية الانتصاب، ويُعدّ هذا الخيار هو الأنسب لدى المرضى الذين يعانون من متلازمة الأيض، والمرضى الذين يعانون من ارتفاع الدهون في الدم، لما له من خصائص مضادة للالتهاب، تحسّن من تدفق الدم، وأداء الرئتين، وفي الحقيقة يستخدم الجنسنج بجرعة تتراوح بين 600-1000 ملغ ثلالث مرات يومياً.
  2.  هرمون ديهيدرو إيبي أندروستيرون، وتتكون المكملات الغذائية لهذا الهرمون من اليام والصويا، ويتم إنتاجه بشكلٍ طبيعي من قبل الغدة الكظرية، إذ يتحول هذا الهرمون إلى هرمون الإستروجين والتستوستيرون، وفي الحقيقة أثبتت الدراسات فعالية هذا الهرمون في تحسين الانتصاب والحفاظ عليه، ويُعدّ خياراً مناسباً لدى مرضى السكري، بسبب تأثير السكري في تدفق الدم إلى أعضاء الجسم المختلفة.
  3. الأرجينين: وهو حمض أميني يوجد بشكلٍ طبيعي في الجسم، يساعد على إنتاج مادة أكسيد النيتريك، التي تسهّل عملية الانتصاب من خلال ارخاء الأوعية الدموية.
 

 

العلاج المنزلي

 

 يمكن لممارسة التمارين الرياضية، والالتزام بنظام غذائي صحي، والحصول على القسط الكافي من النوم، والإقلاع عن التدخين، والامتناع عن شرب الكحول أن يحسن من القدرة الجنسية لدى الرجال، كما يجب الانتباه إلى الأدوية التي يتناولها المريض، إذ قد تسبب الضعف الجنسي، والجدير بالذكر  أنّ العلاج بالإبر الصينية قد يساعد على تقليل مشكلة الضعف الجنسي.

 

مشكلة ضعف الانتصاب

 

 

ضعف الانتصاب يتمثل  في عدة أشكال وحالات ومنها ما يأتي:

  1.  القدرة على إحداث الانتصاب في بعض الأحيان، ولكن ليس في كلّ مرةٍ يرغب بها الشخص بممارسة العلاقة الجنسية.
  2. القدرة على إحداث الانتصاب، مع عدم القدرة على الحفاظ عليه بما يُمكّن من إتمام العلاقة الجنسية.
  3.  عدم القدرة على الانتصاب فيّ أي وقت.

أسباب الضعف الجنسي

 تعود الإصابة بالضعف الجنسي إلى مجموعة من العوامل والأسباب، نذكر منها ما يأتي:

  1. أمراض القلب والأوعية الدموية
  2. داء السكري.
  3. ارتفاع ضغط الدم
  4. ارتفاع الدهون
  5. التعرّض لضرر نتيجة الإصابة بالسرطان أو الجراحة.
  6. التعرّض لإصابات.
  7. السّمنة.
  8. التقدّم في العمر.
  9. الضغوطات النّفسية.
  10. القلق.
 

 

مشاكل على مستوى العلاقة الزوجية.

  1. تعاطي المخدرات.
  2. شرب الكحول.
  3. التدخين.

علاج الضعف الجنسي

تتوفر العديد من الطُرق العلاجية التي يُمكن من خلالها حلّ مشكلة الضعف الجنسي، وفيما يأتي بيان ذلك:

 العلاجات الدوائية: وتتمثل بالأدوية المُثبطّة لإنزيم فوسفودايستريز، ومن الأمثلة عليها؛ دواء سيلدنافيل، أو تادالافيلأو فاردينافيل. ويُذكر بأنّ هذه الأدوية تؤخذ قبل ممارسة العلاقة الجنسية بنصف ساعة إلى ساعة.

أجهزة التفريغ: وهي طريقة ميكانيكية لإحداث الانتصاب لدى الرجال الذين لا يستطيعون استخدام العلاجات الدوائية أو لا يرغبون باستخدمها، أو في حال لم تُجدِ الأدوية مفعولاً في السيطرة على الضعف الجنسيّ لديهم.

 

الجراحة: يُلجأ للجراحة في الحالات الشديدة خاصّة تلك التي لم تُفلح فيها الخيارات الأخرى في السيطرة على حالة المريض، وهُناك عدّة أنواع للجراحة؛ منها الجراحة الوعائية؛ والتي تتمثل بمحاولة تصحيح بعض الأوعية الدموية المُسبّبة لمشكلة الضعف الجنسي، أو زراعة القضيب؛ والتي تُعد خياراً نهائيّاً للرجال الذين لم تُحقّق العلاجات الدوائية والخيارات الأخرى أيُّ نجاحٍ في حلّ مشكلتهم.  

 

 

العجز الجنسي عند الرجال

 علاج العجز الجنسي عند الرجال يتم بمراجعة الطبيب المختص، وممارسة بعض النشاطات التي تقلل من وجود هذه المشكلة، فالعجز الجنسي هو عدم القدرة على إتمام العلاقة الجنسية مع الشريك، أو عدم وجود الرغبة الجنسية وضعف في انتصاب العضو الذكري، بحيث يكون غير قادر على إتمام العملية الجنسية، وهذه الحالة المرضية تسبب مجموعة من المشاكل النفسية والعضوية للمريض، حيث أن 150 مليون رجل يعانون من هذه المعضلة، كما أنها لا تقتصر على سن معين فإما أن تكون مؤقتة أو دائمة ورغم وجود المرض إلا أن الرجل لا يقوم باستشارة الطبيب أو الخضوع إلى اختبار الفحولة بسبب المجتمع والعادات والتقاليد فيتأقلم مع المرض بقية حياته.

 

تشخيص العجز الجنسي عند الرجال

يتم تشخيص العجز الجنسي عند الرجال، من خلال فحص التاريخ المرضي للمريض، ومعرفة إن كان هناك أمراض يعاني منها قد تؤدي إلى العجز الجنسي، القيام بمجموعة من الفحوصات مثل:

 

  1. سكر الدم ونسبة الكوليسترول ومعرفة مستوى الهرمونات في الجسم مثل البرولاكتين والتيسترون.
  2. الفحص السريري ومعرفة الصفات الجنسية الموجودة مثل الأشعار وشعر العانة ونبرة الصوت والكتلة العضلية وطول العضو الذكري.

 

 

 

 

 

أسباب وأعراض العجز الجنسي عند الرجال

  1. الشعور بالتعب والإرهاق والتوتر الشديد.
  2. نقصان في هرمون التيسترون.
  3. تصلب الشرايين وأمراض الأوعية الدموية.
  4. تناول بعض الأدوية التي تؤدي إلى التقلصات أثناء الجماع.
  5. تراجع في عمل الغدة الدرقية.
  6. القصور الكلوي.
  7. التدخين من أهم أسباب العجز.
  8. وجود خلل في الأعصاب مثل الجلطات الدماغية.
  9. الخوف من عدم نجاح العلاقة الزوجية وإرضاء الشريك.
  10. الاكتئاب أو الخجل الشديد.
  11. التقدم في السن من عوامل حدوث العجز الجنسي.

 

 

 

علاج العجز الجنسي عند الرجال

  1. تناول بعض الأدوية التي تساعد الرجل على تحقيق الانتصاب وإتمام العملية الجنسية مع الشريك مثل الفياغرا.
  2. العمل الجراحي بزراعة جهاز انتصاب صناعي وزيادة التدفق الدم داخل القضيب.
  3. الحقن في القضيب الذكري.
  4. استعمال مراهم تسهل من عملية انتصاب العضو الذكري لمدة ساعة دون أخذ أي علاج دوائي.
  5. العمل على تخفيف الوزن حيث أن زيادة الوزن تزيد من خطر الإصابة بالعجز الجنسي.
  6. الابتعاد عن التدخين لأنه يدخل في كثير من الأمراض التي تؤدي هذا العجز.
  7. ممارسة التمارين الرياضية.
  8. العمل على تخفيف الضغوط النفسية مثل القلق والإرباك والخوف.
  9. العلاج بأخذ بدائل هرمون التستسرون.
  10. الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية التي تعمل على تعطيل عملية الأنتصاب.