تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | علاج القولون العصبي نهائيا

مرض القولون العصبي هو مرض يعاني منه معظم الناس وقد انتشر بكثرة في الأيام الأخيرة وهو يسبب مغص شديدونشنجات ف

القولون العصبي,فقدان الوزن,تقلصات,استشارة الطبيب,علاج القولون العصبي,أسباب القولون العصبي,أعراض القولون العصبي,نظام غذائي صحي,مسببات القولون العصبي,معلومات عن القولون العصبي,عسر هضم

أعراض القولون العصبي

علاج القولون العصبي نهائيا

علاج القولون العصبي نهائيا
علاج القولون العصبي نهائيا

مرض القولون العصبي هو مرض يعاني منه معظم الناس وقد انتشر بكثرة في الأيام الأخيرة، وهو يسبب مغص شديد، ونشنجات في المعدة نتيجة أكل طعام صعب الهضم أو التعرض لمواقف عصبية، وهذا الوجع يجعلك لا تستطيع ممارسة حياتك اليومية بشكل طبيبعي.



 

معلومات هامة عن القولون العصبي

 

 

 

  • لأمراض الجهاز الهضميّ الوظيفية عادة، طابع مزمن تتخلله فترات تتفاقم فيها الأعراض وأخرى من الهدوء، مما يسبب معاناة كبيرة تمس بجودة حياة المريض.
  • عادة عندما يخضع الشخص لفحص حول أمراض الجهاز الهضمي الوظيفية تكون النتائج سليمة، أي أنها لا تُظهر أي دليل موضوعي على خلل تشريحي أو اضطراب بيوكيميائي.
  • هذا الأمر يثير الإحباط لدى المريض والطبيب على حد سواء، وغالبا ما يشعر المرضى بأن الطبيب لا يصدق شكاواهم، أو بأنه لا يتم التعامل مع هذه الشكاوى بجدية كافية.
  • المعروف إن حركة الأمعاء، وكذلك عتبة الحساسية بالألم، يتم ضبطهما من خلال اتصال متبادل بين الجهاز الهضمي والجهاز العصبيّ المركزي (Systema nervosum central) والدماغ، من جهة أخرى،  والمسمى محور الدماغ – الأمعاء.
  • ويمكن للاضطرابات المحتملة على طول هذا المحور أن تؤدي إلى ضعف في عملية الضبط والمراقبة، الأمر الذي ينعكس في ظهور أوجاع مزمنة في البطن وفي التغوط غير المنتظم.
  • يعاني بعض مرضى متلازمة القولون العصبي، أيضا، من الاكتئاب (Depression) أو القلق (Anxiety)، لكن الرأي السائد بين الخبراء، حاليا، يقول بأن هذه الظواهر ليست هي المسبب لمرض القولون العصبي.
  • مع ذلك، يمكن أن يؤدي الاكتئاب أو القلق، إلى تفاقم أعراض مرض القولون العصبي.

 

أعراض القولون العصبي

 

 

 

تتسم أعراض القولون العصبي بما يلي:

  1. آلام مزمنة في البطن
  2. إسهال مزمن
  3. إمساك مزمن
  4. إسهال وإمساك بالتناوب
  5. زيادة الغازات
  6. الألم الشديد بمنطقة البطن
  7. التشنجات.
  8. عادة ما يكون هناك مخاط في البراز.
  9. الشعور بالامتلاء والانتفاخ.
  10. الغازات.
  11. الإصابة بالإمساك والإسهال مع المناوبة بينهما.
  12. الإصابة بالتهيج عند تناول أنواع معينة من الطعام.
  13. عند الإصابة بالقولون العصبي النفسي يشعر المريض بالقلق والاكتئاب.
  14. التغير في حركة الأمعاء.
  15. أعراض القولون العصبي الحاد:
  16. فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  17. الإسهال الشديد خلال فترة الليل.
  18. التقيؤ الشديد.
  19. عدم القدرة على البلع.
  20. الإصابة بفقر الدم الناتج عن نقص الحديد الملازم للقولون العصبي.
  21. وجود نزيف في المستقيم.
  22. الإصابة بالألم المستمر.
  23. في هذه الحالة يتطلب من المريض المتابعة فورا مع الطبيب المتخصص.
  24. حدوث تقلصات في عضلات الأمعاء، والتي تتسبب في الانتفاخ والغازات والإسهال.
  25. إصابة الأعصاب التي توجد في الجهاز الهضمي بالتشوهات.
  26. الإصابة بالالتهابات في الأمعاء.
  27. قد يكون القولون العصبي ناتجا عن الإصابة بنوع من العدوى الناتجة عن البكتيريا والفيروسات.
  28. التعرض للضغط النفسي المستمر.
  29. تناول بعض أنواع من الأطعمة التي تتسبب في الإصابة بالقولون العصبي، ومن هذه الأطعمة منتجات الألبان والحمضيات، والمشروبات الغازية والبقوليات.
  30. عادة ما تكون النساء أكثر عرضة للإصابة بالقولون العصبي، ويكون هذا بسبب التغيرات الهرمونية خاصة أثناء فترة الطمث.

 

ما علاج القولون العصبي

 

 

 

العلاج الدوائيّ للقولون العصبيّ يمكن للمصابين بمتلازمة القولون العصبي اللجوء إلى استخدام العلاجات الطبية للتخفيف من شدّة الأعراض وتحسين صحة المصاب.

وذلك لعدم وجود علاج طبي فعّال للمرض بحد ذاته، ويعتمد اختيار العلاج المناسب على شدة الأعراض؛ فالأعراض الخفيفة عادة ما يتم علاجها من خلال إجراء بعض التغيرات على نمط الحياة والنظام الغذائي وتجنّب التعرّض للتوتر والإجهاد، أمّا في الحالات التي تكون فيها الأعراض أكثر شدة فيتوجّب استشارة الطبيب وخاصة إذا كان المريض يعاني من الاكتئاب أو في حال كان التعرّض للتوتر يزيد من شدة الأعراض.

 

أسباب القولون العصبي المزمن

 

لا يوجد حتى الآن سبب محدد للإصابة بالقولون العصبي المزمن، ولكن هناك عدة دراسات حول أسباب حدوثه، بالإضافة إلى بعض المحفزات الناتجة عن نمط الحياة والتي تساهم في تهيج القولون وزيادة أعراضه.

تعددت الدراسات حول بعض الأسباب المحتملة للقولون العصبي المزمن نذكر منها:

  1. الانقباضات العضلية للأمعاء:

يرجع السبب هنا إلى حساسية الجهاز المناعي، وحساسية القولون المفرطة وزيادة استجابته لأقل مُحفز مما يؤدي إلى انقباض، وتشنج عضلي بالأمعاء.

  1. الجهاز العصبي :

يرجع السبب حسب هذه النظرية إلى بعض النواقل العصبية (السيروتونين) والهرمونات المحفزة لإفراز العصارة الهضمية (الجاسترين) الموجودة بجسم الإنسان؛ إذ تتحكم في الإشارات العصبية بين المخ والجهاز الهضمي ويكون السبب الرئيسي هنا هو الضغط النفسي فتكون النتيجة هي المبالغة في رد الفعل من قبل الأمعاء.

  1. تشير بعض الدراسات إلى أن القولون العصبي المزمن قد يصيب الإنسان بعد إصابته بعدوى حادة بالأمعاء أو المعدة (نوبة إسهال شديدة) سواء بفيروس أو بكتيريا، ويمكن أن تقترن بفرط نمو بكتيري بالأمعاء.
  1. الهرمونات:

أشارت بعض الدراسات إلى وجود علاقة بين هرمونات الجسم والقولون العصبي المزمن، لذلك تكون نسبة حدوثه في النساء أكثر من الرجال؛ بسبب التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها المرأة خلال الدورة الشهرية أو الحمل أو الرضاعة، وقد وُجد بالفعل أن أعراض القولون العصبي المزمن تزداد وتصل إلى مداها قبل وأثناء الدورة الشهرية.

 

ما هو علاج القولون العصبي؟

 

 

 

العلاج الدوائي: يتم من خلال اللجوء إلى الطبيب، والذي يصف الأدوية التي تساعد على علاج تشنجات القولون والأدوية المضادة للإسهال، أو التي تعالج الإمساك.  في حال الإصابة بالقولون العصبي النفسي يتم وصف الأدوية التي تحتوي على مضادات الاكتئاب، مما يساعد على التخفيف من الأعراض.

معرفة المحفزات التي تهيج، وتزيد الأعراض والبعد عنها: وذلك عن طريق تغيير نمط الحياة، و اتباع حمية غذائية حسب العَرَض، ومنع الجلوتين ومنتجات الألبان، وغيرها من الأطعمة التي تم ذكرها سابقا كمحفزات، واتباع نظام غذائي صحي مثل (شرب كمية كافية من المياه، وأكل وجبات صغيرة متعددة أفضل من وجبة واحدة كبيرة، مسموح بالألبان الخالية من اللاكتوز، مسموح بأكل بعض الأطعمة كالجبن فيتا، و Brie، ومن الفواكه مسموح الكيوي، والكنتالوب، وقرع العسل، والفراولة، أما عن الخضروات المسموح بها الخيار، والجزر، واللفت، والخس،  والبروتين مسموح الدجاج، واللحمة، والأسماك) بالإضافة إلى ممارسة رياضة مستمرة، وتجنب أي ضغوطات نفسية. أدوية القولون العصبي حسب العَرَض