تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | تبيض المهبل للعروس

وجد العديد من الفوائد لتقشير البشرة ومنها أنه عند تقشير البشرة يسهل امتصاص الخلايا الجديدة للكريمات

المهبل,تقشير البشرة,الدورة الشهرية,النظافة,الشعر,إزالة الشعر,أنواع الليزر,طبقات الجلد,الدورة الدموية,إزالة الشعر بالليزر,أنواع البشرة,تفتيح الاماكن الداكنة,تبيض المهبل,تفتيح المهبل,تبيض الاماكن الداكنة,تبيض الاماكن الحساسة

تبييض الأماكن الحساسة بتقنية الليزر

تبيض المهبل للعروس

تبيض المهبل للعروس
تبيض المهبل للعروس

يعد تبيض المهبل هو رغبة كل عروس مقبلة على الزواج، حيث أن منطقة المهبل خاصة تحتاج إلى عناية خاصة بها واهتمام، ومنطقة المهبل خاصة تزيد فيها من فرص التصرفات والاسمرار، لذلك عليكِ اتباع أفضل الطرق لعلاج هذه المنطقة الحساسة من الجسم.



 

 

 

 
 
 
 
 

 أسباب اسمرار المناطق الحساسة

  • قبل التطرق بالحديث إلى حلول المشكلة والوسائل التي تبيض المناطق الحساسة علينا التعرف على العوامل التي تؤدي إلى حدوث الاسمرار في تلك المناطق؛ إذ أن تفادي المُسببات يُحد بنسبة كبيرة من تفاقم المشكلة وبالتالي يجعل التغلب عليها أكثر سهولة.
  •  يُعد التقشير مفيدًا لإزالة الجلد الجاف والباهت، فهو يُزيل طبقة الخلايا الميتة من طبقات الجلد الخارجية، وينشّط الدورة الدموية، ويُساعد على تفتيح البشرة وتحسين مظهرها، وتوجد العديد من طرق التقشير التي تعتمد على نوع البشرة، إلا أن بعض الحالات المرضية لا تنصح بالتقشير مثل مرض الوردية.
  • يمكن تقشير المناطق الحساسة باستخدام الليفة، أو فرشاة الجسم، ويُفضّل تقشير البشرة أثناء الاستحمام بالماء الساخن لجعل الجلد طريًّا، ثم يوضع المقشر بلطف، ثم يُغسل بعد ذلك، ويُتجنب استخدام المقشر في حالات خاصة وذلك عند احمرار البشرة أو التهابها أو تهيّجها، بالإضافة إلى استخدام بعض الأدوية أو منتجات معالجة حب الشباب.

فوائد تقشير الأماكن الداكنة

 

 
 

 

توجد العديد من الفوائد لتقشير البشرة، ومنها أنه عند تقشير البشرة يسهل امتصاص الخلايا الجديدة للكريمات، كما أن التقشير يزيل السموم الضارة التي تسبب ظهور الحبوب، كذلك فإن تقشير البشرة يُحفّز تجديد الجلد، ويُساعد على جعل بشرتكِ تبدو مشرقةً وناعمةً وخاليةً من العيوب، كما يزيد من توهج البشرة وتألقها ولمعانها، ويُساعد على تنشيط الدورة الدموية بسبب حركات التدليك، ويُحافظ على ملمس البشرة ولونها، ومن فوائد التقشير أنه يُحافظ على مستوى الزيوت الصحية في البشرة.

أسباب اسمرار المهبل

 

 

 

 أغلبها تتمثل في عدد من السلوكيات الخاطئة أو إهمال القيام ببعض الإجراءات الوقائية ومن أمثلة ذلك ما يلي:

  1. إهمال النظافة الشخصية وعدم القيام بإزالة الشعر من المهبل لفترات طويلة
  2. إهمال نظافة منطفة المهبل خلال فترة دورة الشهرية وإهمال تغيير الفوطة الصحية على فترات قصيرة
  3. ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من خامات تولد الحرارة مثل الحرير والبوليستر
  4. زيادة الوزن حيث إن احتكاك الفخذين يؤدي إلى اسمرار البشرة
  5. استخدام مزيلات العرق والكريمات الرديئة التي تعمل على غلق مسام الجلد
  6. استخدام كريمات البشرة التي لا تتناسب مع طبيعة الجلد
  7. اتباع نظام غذائي غير صحي واستهلاك كميات كبيرة من التوابل والأطعمة الحارة المحفزة لإفراز العرق
  8. إزالة الشعر عن طريق الشفرات الحادة حتى وإن كانت طبية، حيث أن تلك الوسيلة تسبب التهاب الجلد ومن ثم الاسمرار
  9. تركيب بعض دهانات البشرة العلاجية يؤدي إلى تغير لون الجلد خاصة إذا تم استخدامها لفترات طويلة نسبياً
  10. التأخر في علاج الالتهابات والبثور في تلك المناطق
  11. تجدر بنا الإشارة في النهاية إلى أن اسمرار البشرة في بعض الحالات يكون ناتج عن خلل هرموني، وفي تلك الحالة لابد من مراجعة الطبيب لعلاج العامل المُسبب قبل الاتجاه إلى تبييض المهبل.

تبييض الأماكن الحساسة بتقنية الليزر

 

  • يعتبر نمو الشعر في المناطق الحساسة من الجسم (منطقة أسفل الإبط ومنطقة البكيني) أهم العوامل التي تؤدي إلى اسمرار لون البشرة في تلك المناطق واختلافها عن لون البشرة المحيط بها، خاصة إذا تم إهمال إزالة ذلك الشعر أو إزالته على فترات متباعدة، وبناء على ذلك  يرى خبراء التجميل أن استخدام تقنيات إزالة الشعر بالليزر قد تكون إحدى الأساليب الفعالة لتبييض المناطق الحساسة.
  • تم الاعتماد على تقنية الليزر لفترات طويلة وخضعت له آلاف الحالات حول العالم، إلا أن استخدامه كان يقتصر على إزالة شعيرات السيقان والوجه، كما أجريت عمليات إزالة الشعر بالليزر للرجال أيضاً من بعض مناطق الجسم، لكن رغم ذلك لم تستخدم تلك التقنية على نطاق واسع في إزالة شعر العانة تخوفاً مما قد ينتج عنه من أضرار بسبب حساسية تلك الأماكن.
  • أثبتت التجربة أن إزالة شعر المناطق الحساسة باستخدام الليزر آمن تماماً ولا ينتج عنه إلا مجموعة الآثار الجانبية المعتادة التي تكون بشكل مؤقت، خاصة أن تقنيات الليزر تطورت بصورة كبيرة ويتوفر منها أنواع متعددة تناسب مختلف أنواع البشرة وكذلك مختلف الأغراض مثل:

أنواع الليزر المستخدم لتفتيح المهبل

  1. ليزر الفراكشنال

استخدامنا لهذا النوع من الليزر بحرفية وبسياسة خاصة تعطي نتائج نراهن عليها.

  1. ليزر بيكوسيكوند PICOSECOND تقوم تلك التقنية بالتأثير على المناطق الداكنة مثل البيكيني ومناطق تحت الذراع، حيث تقوم بالتأثير على الخلايا الصبغية وبالتالي تقليل اسمرار تلك المناطق، كما تقوم بتقشير الجلد وإعادة تكوينه خلال الأيام التالية للإجراء.
  1. ليزر أنجل للتبيض والتفتيح يتميز هذا النوع من الليزر بالدقة العالية في التأثير على الخلايا الصبغية دون التأثير على بقية خلايا الجلد، ويتم هذا الإجراء في وقت قليل، ولا يحتاج إلى وقت للتماثل للشفاء.
  1. ليزر ثاني أكسيد الكربون يهدف إلى تقليل أو منع إنتاج الميلانين، وهو الصبغة الطبيعية للجلد في هذه المناطق. يتم تجديد هذه العلاجات كل أسبوعين وفقًا لدرجة فرط التصبغ في الشخص. و يتم تطبيق كريم محدد محلياً كعلاج صيانة.
  1. تقشير منطقة المهبل يتم تقشير منطقة البكيني غالباً بعمل ثلاث جلسات متتابعة كل أسبوع إلى 14 يوم، إلا أنه تختلف النتائج من امرأة لأخرى، وقبل التقشير يفضل إزالة الشعر بالشمع أو الوسائل الأخرى، وينصح بتجنبه بعد إجراء التقشير لتقليل حدوث التصبغ الزائد بعد الإجراء. كما ينصح بتقليل التمرينات الرياضية التي تتطلب احتكاك الأفخاذ الداخلية حتى لا تؤثر على نتائج عملية التقشير.

نصائح يجب اتباعها بعد تقشير المناطق الحساسة

 
 
 
 

بعد القيام بالتقشير الكيميائي للبشرة عليك باتباع النصائح التالية:

  • لا يجب استعمال اللوشن بعد عملية التقشي ، خاصة لو تم التعرض لأشعة الشمس المباشرة.
  • يجب استعمال المقشر في الليل قبل النوم للحصول على أفضل النتائج.
  • يمكن وضع اللوشن قبل الخروج في النهار وبعد وضع الكريم الواقي من الشمس.
  • قبل وضع المقشر على البشرة يجب أن تكون البشرة نظيفة تماماً وخالية من الأتربة والأوساخ.
  • يتم التوقف عن استعمال المقشر على الفور لو حدث تهيج واحمرار في البشرة، ويمكن اختبار المقشر على مساحة صغيرة من الجلد.
  • لا يعطي المقشر النتائج المطلوبة، إلا بعد تكرار وضع المنتج مرتين على الأقل، للوصول إلى النتائج المطلوبة.

نتائج عملية تفتيح المهبل

 

 

 

 
 

حسب لون البشرة، قد تحتاج المرأة لأكثر من جلسة تقشير، ولابد من المواظبة على الترطيب والتفتيح في البيت للمحافظة على النتائج التي تصفها العديد ممن خضعن لها بالمرضية والجيدة.