تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أفضل علاج لسرعة القذف مجرب

سرعة القذف هي حدوث الدفق في وقت قبل المرغوب به من قبل الزوجين.يجب التنويه إلى أن القذف المبكر يحدث أيضا ع

الاكتئاب,التوتر,القلق,الخوف,العلاج النفسي,سرعة القذف,علاج سرعة القذف,اسباب سرعة القذف,الرجال,السائل المنوي,التخدير الموضعي,الانتصاب,أسباب سرعة القذف,الجماع,أفضل علاج لسرعة القذف,سبب سرعة القذف,سرعة القذف لدى الرجال

أعراض سرعة القذف

أفضل علاج لسرعة القذف مجرب

أفضل علاج لسرعة القذف مجرب
أفضل علاج لسرعة القذف مجرب

إن كثير من الرجال يعانون من مشكلة سرعة القذف وهي أن يتم خروج السائل المنوي منه بعض فترة قليلة جدا من وقت الجماع مما يشعره بالخجل الشديد، ويضعف العلاقة العاطفية بين الرجل وزوجته.



أعراض سرعة القذف

 

 

سرعة القذف هي (حدوث الدفق في وقت قبل المرغوب به من قبل الزوجين).

يجب التنويه إلى أن القذف المبكر يحدث أيضًا عند الاستمناء وليس وقت الجماع فقط.

يمكن وصف الحالة:

  •  دفق يحدث دائمًا (أو تقريبًا دائمًا) خلال دقيقة من الإيلاج.  
  •  عدم القدرة على تأخير الدفق بعد الإيلاج.  
  •  تأثير نفسي على الفرد، مثل: إحباط، ضائقة وتجنب الأوضاع الحميمة.  
  •  الزمن المتعارف عليه كزمن طبيعي لحدوث الدفق يتراوح بين 2 – 10 دقائق من بدء الجماع.  
  • أسباب وعوامل خطر سرعة القذف

إن اسباب سرعة القذف الدقيقة لا تزال مجهولة؛ ومن المعروف اليوم، أن ظاهرة سرعة القذف لا تحدث نتيجة لاضطراب نفسي فقط، إنما هنالك أيضًا عوامل بيولوجية تؤدي لحدوث هذا الاضطراب.

 

أسباب تؤدي إلي سرعة القذف؟

 

 

 

 

  • مستويات هورمونات غير سليمة.  
  • مستويات ناقلات عصبية (Neurotransmitters) غير سليمة.  
  • مُنْعَكِسات (Reflexes) غير سليمة في جهاز الدفق.  
  • اضطرابات في الغُدَّةِ الدَّرَقِيَّة (Thyroid gland).  
  • اضطرابات في غدة البروستاتة أو الإحليل (Urethra).  
  • اضطرابات في جهاز الأعصاب المركزي بعد التعرض لحادث  
  • الفطام عن المخدرات.

 

أسباب سرعة القذف

 

 

 

إن اسباب سرعة القذف الدقيقة لا تزال مجهولة؛ ومن المعروف اليوم، أن ظاهرة سرعة القذف لا تحدث نتيجة لاضطراب نفسي فقط، إنما هنالك أيضًا عوامل بيولوجية تؤدي لحدوث هذا الاضطراب.

  1. عوامل نفسية 

 هناك من يعتقد بأن حدوث هذه الحالة في السابق نتيجة لأسباب مفهومة، قد يؤدي لنمط سرعة القذف:

  • مضاجعات: كان القذف المبكر فيها بسبب رغبة بتسريع الدفق وإنهاء المضاجعة (مثلا الخوف من أن يقبض عليه).
  • الإحساس بالذنب: الذي يؤدي لإنهاء المضاجعة بشكل سريع.
  •  
  • العجز الجنسي (العَنانَة – Impotency): الرجال الذين يعانون من العَنانَة وعدم الانتصاب ويرغبون بالوصول لانتصاب سريع أو المحافظة على الانتصاب خلال المضاجعة، قد يصلون لنمط القذف مبكر.
  •  
  • القلق: يعاني العديد من المصابين من اضطرابات قلق (Anxiety disorders) مختلفة، منها ما يتعلق بهذه الحالة بشكل مباشر، ومنها ما يكون نابعًا من أمور أخرى مختلفة.
  •  
  • مشاكل في العلاقات الزوجية: في حال كان الاضطراب جديدًا، وظهر بعد حالات من الدفق السليم مع شركاء سابقين – يحتمل وجود صلة بين نوعية العلاقة بين الزوجين وبين ظهور الاضطراب الجديد.
  1.  عوامل بيولوجية

 

  •  مستويات هورمونات غير سليمة.  
  •  مستويات ناقلات عصبية (Neurotransmitters) غير سليمة.  
  •  مُنْعَكِسات (Reflexes) غير سليمة في جهاز الدفق.  
  •  اضطرابات في الغُدَّةِ الدَّرَقِيَّة (Thyroid gland).  
  •  اضطرابات في غدة البروستاتة أو الإحليل (Urethra).  
  •  اضطرابات في جهاز الأعصاب المركزي (بعد التعرض لرَضْح – Trauma أو حادث).  
  •  الفطام عن المخدرات.  
  • إن الرأي السائد اليوم، هو أنه في حال كان الاضطراب موجودًا دائمًا، فكما يبدو أن المشكلة هي بيولوجية.  
  1. عوامل الخطر

 

  •  العَنانَة (Impotency) وعدم الانتصاب: في حال إصابة الشخص بمشاكل في الانتصاب – المحاولة والرغبة بالوصول للانتصاب والمحافظة عليه – تؤدي الى سرعة القذف إثر التسرع اللا شعوري عند ممارسة الجنس.  
  • اضطرابات صحية مختلفة: مثل المشاكل القلبية، قادرة على التسبب بتسرع الشخص وقت ممارسة العلاقة الجنسية، لدرجة تؤدي لحدوث دَفْقٍ مُبْتَسَرٍ. وكل هذا على خلفية الرغبة بإزالة العبء عن الأجهزة المصابة، بشكل عاجل.  
  • الضغط: إن الضغط النفسي من أي مصدر كان، يؤدي لعدم الهدوء وعدم القدرة على التركيز بالعلاقة الجنسية، الأمر الذي يؤدي لدَفْقٍ مُبْتَسَرٍ.  
  • أدوية: تؤدي أدوية معينة أحيانًا، لأعراض جانبية تسبب الدَّفْقَ المُبْتَسَرَ.

ما هو علاج سرعة القذف

 

 

 

 

  • مضادات الاكتئاب: إن الدفق المتأخر، هو عَرَض جانبي شائع للأدوية من عائلة مضادات الاكتئاب لذلك، فإن استعمال أدوية مختلفة مضادة للاكتئاب قد يؤدي لتحسن في علاج سرعة القذف.
  •  
  • توجد لهذه الأدوية أعراض جانبية إضافية مثل الغثيان، جفاف الفم، النعاس وانخفاض الرغبة الجنسية.  
  • مراهم تخدير: تؤدي العديد من مراهم التخدير الموضعي لفقدان الإحساس في القضيب وبهذه الطريقة، تمنع القذف المبكر وتؤخر الدفق.  
  • الأعراض الجانبية للمراهم هي انخفاض المتعة الجنسية وأحيانًا حساسية موضعية.  
  • العلاج النفسي: قد يؤدي هذا العلاج لتخفيف القلق من الأداء، وتخفيف التوتر النفسي الذي يساهم كثيرًا في حدوث الدفق المبتسر.