تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | كيفية الوقاية من فيروس كورونا

مع اقتراب الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد يبحث الكثير من الاشخاص على طوق النجاة للإصابة من تلك الفيروس

الانفلونزا,فيروس كورونا,نزلات البرد,كرونا,فيرس كرونا,الوقايه من فيروس كورونا,الوقاية من كرونا,الوقاية من فيرس كورونا,كوفيد19,كوفيد-19,اعراض كورونا,علاج كروونا,لقاح كورونا,لقاح,الفرق بين كورونا والانفلونزا,كرونا فىمصر,الموجه التانيه من كورونا

الوقاية من فيروس كورونا

كيفية الوقاية من فيروس كورونا

فيروس كورونا
فيروس كورونا

مع اقتراب الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد يبحث الكثير من الاشخاص على طوق النجاة للإصابة من تلك الفيروس اللعين، الذي اجتاح العالم ديسمبر الماضي وكانت بؤرة تفشيه في مدينة ووهان الصينية، ومن ثمّ انتقل إلى كافة بلدان العالم ولم يسلم منه سوى بعض الدول النائية والتي تنعدم حركة السياحة الخارجية فيها، وتزامنًا مع دخول فصل الشتاء الذي أشارت بعض الأبحاث أن كوفي-19 ينشط مع برودة الطقس نرصد من خلال ذلك التقرير كيفية الوقاية من فيروس كورونا المستجد.



نبذة عن فيروس كورونا “كوفيد-19”

أصاب العديد من الأشخاص حول العالم منذ ظهوره لأول مرة في أحد الأسواق القاطنة في مدينة ووهان الصينية، ونظرًا للتنقل الطبيعي لسكان وسائحي تلك المدينة حول العالم وفي بقية مدن الصين انتقل فيروس كورونا بسرعة البرق، دون سابق إنذار، ليصيب العديد من الاشخاص ويتسبب في وفاة آخرين.

-يؤثركوفيد-19على الجهاز التنفسي الأمر الذي يؤثر على الإصابة بمشاكل تنفسية في الرئتين، وفي حال تفاقمها تتسبب في الوفاة، أو الدخول إلى العناية المركزة كأقل تقدير.

- يؤدي فيروس كورونا في الكثير من الاحيان إلى الإصابة ببعض الأعراض الأخرى الغير مرتبطة بالجهاز التنفسي، ومنها ارتفاع درجات الحرارة بجسم الإنسان لتتعدى المعدل الطبيعي الذي يتراوح ما بين 36 إلى 37 درجة.

-عند الإصابة من بـ فيروس كورونا يُصاب الإنسان بآلام شديدة في الجسم، تصل إلى الهمدان وفقدان القدرة على الحركة بنشاط وحيوية.

- هناك العديد من مصابي فيروس كورونا نجحوا في التغلب على ذلك الفيروس اللعين.

 

كيفية الوقاية من فيروس كورونا المستجد

الوقاية من فيروس كورونا المُستجد تتطلب اخذ الحذر الشديد للحفاظ على النفس والآخرين في الوقت ذاته، حيث إن مراعاة الحفاظ على الصحة الشخصية لانفسنا فقط دون الاكتراث إلى إصابة الآخرين من عدمه تسهم في تفشي الفيروس بين شريحة عريضة من الناس، لذلك قاعدة كورونا الذهبية "حب لأخيك ما تحبه لنفسك"، ولكن كيف نحافظ على أنفسنا والآخرين لتجننب الإصابة بـ كورونا؟

الوقاية الشخصية:

-غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون لمدة تستغرق من 20 إلى 30 ثانية.

الحرص على عدم لمس الأشياء الغير متعلقة بك، فيمكن أن يكون صاحبها حاملًا للفيروس دون علمك، لذل يجب عليك استخدام مقتنياتك الخاصة.

-تجنب لمس الاسطح إذ أنها تسهم في نقل العدوى الفيروسية من يد إلى أخرى، فأثبتت الدراسات أن فيروس كورونا يظل عالقًا على الاسطح لعدة اسام، وخاصة على الأسطح المتسخة.

-ضرورة تنظيف الأسطح قبل استخدامها أو وضع المأكولات عليها.

-من الضروري ابتعاد اليدين عن الوجه والعينين والأنف، خلال خروجك إلى الشارع، فمن الممكن أن تكون يداك حاملة للفيروس ولكنك لم تشعر به.

- الامتناع عن عادة التقبيل والأحضان والاكتفاء بمصافحة الآخرين باليد ومن بعدها قم بتعقيم يدك جيدًا بالكحول المركز بنسبة 70% أو الماء والصابون إن وجد.

- وأخيرًا ارتداء قناع الوجه في الأماكن المزدحمة أو عند ركوب وسائل المواصلات المكتظة بالركاب.

 
 

 

حماية الآخرين:

-من المؤكد أن هناك بعض الأشخاص أصيبوا بـ فيروس كورونا المستجد ولم يفصحوا عن حقيقة مرضهم، وهذا الأمر يمثل تهديدًا كبيرًا، فبذلك يتسببوا في إصابة الآخرين، ممن لم يتبعوا الإجراءات الوقائية الكاملة من الفيروس، لذلك يجب الأمانة في تلك المواقف وغخبار الآخرين من إنك حاملًا للفيروس.

- يجب عدم لمس مقابض الأبواب في حال ارتدائك قفازات اليد، حيث أنها تحميك، ولكن تؤذي الآخرين، ممن لم يتدبروا الإجراءات الوقائية اللازمة، أو تغافلوا وقرروا فتح الباب بدون تعقيمه.

- في حالة إصابتك بفيروس كروونا ينبغي عليك المكوث في المنزل لأكبر فترة ممكنة لتجنب الاحتكاك بالآخرين.

- في حالة زيارتك للطبيب يجب ارتداء قناع الوجه "الكمامة" وفوقه "فيس شيلد" لتقليل فرص انتقال العدوى إلى الطبيب والأشخاص الأخرين.

- تجنب الخروج من المنزل في حال إصابتك بـ كورونا سوى عند زيارة الطبيب المعالج.

- تجنب عادة تقبيل الأشخاص إذا كان لديك أعراض فيروس كورونا او نزلات البرد، فمن الممكن بنسبة كبيرة أن تكون مصاب بـ كورونا ولم تلاحظ ذلك وتشعره دور برد طبيعي مثلما يتكرر لك مع دخول موسكم الشتاء.

 

الفرق بين فيروس كورونا والإنفلونزا العادية

منذ أن اقترفت جائحة فيروس كورونا المستجد العالم أجمع، وظل السؤال الجوهري يراود فكر العديد من العلماء والباحثين، إلى جانب الأشخاص العاديين، ممن صعب عليهم التفرقة بين فيروس كورونا وفيروس الإنفلونزا الموسمية التي تصيبهم عادة مع دخول موسم الشتاء، ممن خلال النقاط التالية رصد بأبرز الفروقات بين الفيروسين حتى تحدد هلى أنت مصاب بـ كوفيد-19 أم لا.

أعراض فيروس كورونا

 

-الإصابة بالحمى، اي ارتفاع درجة حرارة جسم الإنسان، من أكثر الأعراض شيوعًا عند الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

-يتعرض المصاب بفيروس كورونا إلى السعال جاف ويمكن أيضًا أن يصاحبه بلغم حاد.

- يعاني مصاب فيروس كورونا المستجد بآلام شديدة وخاصة في العضلات.

- التهاب الحلق أحد أهم الأعراض التي تجزم الإصابة بفيروس كورونا.

-يشعر مريض كورونا بضيق تنفس، حيث يفقده بصوره غير طبيعية.

-فقددان حاستي الشم والتذوق بصورة نهائية، وتكون جزئية وبالتدرج في بدئ الأمر.

- رشح الأنف من أكثر أعراض فيروس كورونا انتشارًا.س

- الإسهال والشعور بالغثيان.

أعراض الإنفلونزا العادية

 

تصيب الإنفلونزا العيدد من الاشخاص مع اقتراب موسم الشتاء، ولذلك اعتاد عليها الأشخاص حول العالم خاصة أنها ليست وليدة اللحظة، فالذعر منها لا يتقارن مع كورونا اللعين، ومن أعراض فيروس الانفلونزا ما يلي:

-الإعياء الشديد، من أبرز أعراض الانفلونزا الموسمية.

-السعال يصيب الشخص عند دخول فيروس الإنفلونزا إلى جسمه.

-القشعريرة أحد أعراض ذلك الفيروس.

- الإصابة بالحمى في بعض الأحيان ولكن بصورة أقل حِدة من فيروس كورونا المستجد.

- الصداع الشديد.

- انسداد الأنف.

-همدان الجسم، والشعور بآلام خفيفة في الجسم والعضلات.

- التهابات الحلق.

- الإصابة بالقئ والإسهال.

-تؤثر على الجهاز التنفسي من الجهة العليا فقط، لذلك لا تشكل خطرًا بالغًا على التنفس.

نصائح للوقاية من كورونا قبل السفر

 

 

على الرغم أن الكثير من البلدان والدول حول العالم قررت إغلاق حركة الطيران الخارجي مع الدول إلا أن ذلك تسبب في الكثير من المشكلات، خاصة على الصعيد الاقتصادي، حيث توقفت حركة التجارة لفترة كبيرة ومال زالت تتعافى حتى الآن، كما أن انقطاع الصلة الاجتماعية أبرز المشكلات التي واجهت المغتربين خارج بلادهم عقب إغلاق المطارات في وجههم، فحالت بينهم وبين أسرهم، ولكن مع فتحهها مجددًا عند تراجع حِدة فيروس كورونا عادت حركة تنقال الأشخاص بين الدول، ولكن هناك إجراءات وقائية يجب اتباعها عند السفر وهي كالتالي:

-الالتزام بارتداء قناع الوجه طوال الرحلة، حيث تُعد الطائرة مكانًا مُغلقًا يسهل انتقال الفيروس داخلها بصورة سريعة.

-الحرص على تعقيم الحمامات على الطائرة قبل استخدامها.

-غسل اليدين مرات متكررة بالماء والصابون.

-الابتعاد عن الأشخاص التي تسعل وطلب نقل الكرسي من قبل طاقم الطائرة.

-تعقيم اليدين بالكحول المركز بنسبة 70%.

-في حال كنت تصطحب أطفال على متن الطائرة، فاحرص على سلامتهم، وقم بتعقييم يديهم لعدة مرات متكررة، حيث إنه يصعب السيطرة عليهم ويلمسوا الكثير من الأسطح دون دراية أو وعي كامل بخطر ذلك في ظل الظروف الراهنة.