تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | دراسة : كورونا قد تستمر لثلاث سنوات على الأقل

أكدت دراسة ان انتشار وتفشي مرض كوفيد -19 أنه كارثة غير مسبوقة في العالم أجمع ألقت بظلالها القاتمة على الصح

مرض كوفيد -19,الدكتور طارق محمد عبد الغني,الميكروبيولوجي,COVID-19,الفيروس,«SARS-CoV-2,الخفافيش,«MERS-CoV»

دراسة : كورونا قد تستمر لثلاث سنوات على الأقل

دراسة : كورونا قد تستمر لثلاث سنوات على الأقل

كورونا
كورونا

 أكدت دراسة  ان  انتشار وتفشي مرض كوفيد -19 أنه كارثة غير مسبوقة في العالم أجمع، ألقت بظلالها القاتمة على الصحة العالمية والاقتصاد والحرية الشخصية.



 

 

 

 

 أشار الأستاذ الدكتور طارق محمد عبد الغني استاذ الميكروبيولوجي بجامعة الأزهر، في بحث مرجعي منشور له وآخرون في مجلة ”Biomedical Journal” أن السيناريو المتوقع لتفشي COVID-19 يشير إلى أن الوباء قد يستمر لمدة ثلاث سنوات على الأقل مع تغيرات في عدد الحالات المصابة، ما لم يتم اكتشاف لقاح أو دواء مضاد للفيروس  كما توقع البحث المنشور أن التجارب الخاصة بإنتاج لقاح مضاد لفيرس كورونا «SARS-CoV-2» تحتاج مزيدًا من الوقت ليس فقط لإنتاج اللقاح ولكن لاتاحته للمرضى.

 

 

 

 

 وصرحت  الدراسة إلى أن التخبط الذي وقع فيه الكثير من العلماء والأطباء بخصوص طرق الوقاية والأعراض والعلامات والتشخيص في بداية تفشي المرض لم يعتمد على أبحاث أجريت على المسبب المرضي وهو الفيروس أو المرضى والذي أوقع الكثير من الدول في كارثة إنسانية من حيث انتشاره وطرق انتقاله، وأعراض الإصابة به، حيث انتشر الفيروس وأوقع العلماء والأطباء في وضع محرج ومحير.

 

 

 

 

وأوضح البحث، أن التشابه الكبير بين «SARS-CoV-2» المنتشر حاليا وبين بعض الفيروسات الأخرى في عائلة كرونا وهي «MERS-CoV» والذي انتشر في السعودية عام 2012، ووصلت نسبة الوفيات لـ37% ثم انتقل لكوريا الشمالية، و«SARS-CoV»، والذي انتشر في الصين عام 2002، ووصلت نسبة الوفيات لـ15% حيث نشأت هذه الفيروسات «SARS-CoV-2» و«MERS-CoV» و«SARS-CoV» في الخفافيش ولديها جينوما تتبلغ 29.9 كيلوبايت و30.1 كيلوبايت و27.9 كيلوبايت على التوالي فهي متشابهة إلى حد كبير.

 

 
 

 

 

 

وأشارت الدراسة إلى أن الصين التي لديها إمكانيات علمية واقتصادية لا يستهان بها أمام العالم أجمع والتي لديها الخبرة في التعامل مع الأوبئة لم تفلح عام 2002 وما بعده في إيجاد لقاح أو علاج لـ «SARS-CoV» رغم استمرار الجهود العلمية في هذا المجال للوقت الحالي، وكذلك السعودية التي شهدت تفشي «MERS-CoV» فرغم استمرار إجراء الأبحاث العلمية على هذا المرض فلم تفلح أيضا في إيجاد لقاح وعلاج، وكذلك في كوريا الشمالية، رغم التقدم العلمي الذي تشهده