تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live |  هل تشكين إذا كنتي حامل بجنين خارج الرحم؟  لا تقلقي، إليكِ هذا المقال للإجابة على أسئلتك.

هل تشكين إذا كنتي حامل بجنين خارج الرحم لا تقلقي إليك هذا المقال للإجابة على أسئلتك. اولا: ما هوالحمل خار

الحمل,العمليات الجراحية,أعراض الحمل,الرحم,المبيضين,النزيف,علاج الحمل خارج الرحم,عملية,الحمل خارج الرحم,النساء,اسباب الحمل خارج الرحم,مشاكل الحمل خارج الرحم

اسباب حدوث الحمل خارج الرحم

 هل تشكين إذا كنتي حامل بجنين خارج الرحم؟  لا تقلقي، إليكِ هذا المقال للإجابة على أسئلتك.

 



 هل تشكين إذا كنتي حامل بجنين خارج الرحم؟  لا تقلقي، إليكِ هذا المقال للإجابة على أسئلتك.

اولا: ما هوالحمل خارج الرحم ؟

الحمل خارج الرحم او الحمل المنتبذ هو حالة تلتصق فيها البويضة المخصبة في مكان ما خارج جوف الرحم، في أحد البوقين. وتبلغ نسبة انتشاره نحو 2% من مجموع حالات الحمل.

 الفرق بينه وبين الحمل الطبيعي:

في الحمل الطبيعي، يطلق المبيض البويضة إلى قناة فالوب. إذا التقت البويضة بحيوان منوي فعندئذ تتحرك البويضة المخصبة إلى داخل الرحم وتستمر بالنمو على مدى الأشهر التسعة المقبلة. ولكن في حالة واحدة من بين 50 حالة حمل، تبقى البويضة المخصبة في البوق. وتسمى هذه الحالة : حمل خارج الرحم. وفي حالات نادرة، تلتصق البويضة المخصبة بأحد المبيضين أو بأعضاء أخرى في داخل البطن.

 

أسباب حدوث هذا النوع من  الحمل :

تشمل الأسباب المحتملة ما يلي:

 

 

  • الالتهاب: يمكن أن يُؤدي وجود التهاب أو تورّم في قناة فالوب إلى انسدادها بشكلٍ جزئيّ أو كليّ مما يمنع البيضة الملقّحة من متابعة مسارها في القناة.
  • نسيج نُدبي: قد يكون هناك صعوبة في انتقال البويضة عبر قناة فالوب في حال انسداد طريقها بسبب وجود نسيج نُدبي تشكّل عقب التهاب أو عمل جراحي ما.
  • شكل قناة فالوب: قد يكون هنالك في بعض الأحيان صعوبة في انتقال البويضة الملقّحة عبر قناة فالوب في حال كان شكل القناة غير طبيعي نتيجة نموٍ غير طبيعي أو عيب خُلقي.

الأعراض:

قد لا تلاحظين ظهور أية أعراض في البداية. ومع ذلك، بعض النساء اللاتي يتعرضن للحمل خارج الرحم، عادة ما تظهر لديهن أعراض أو علامات مبكرة للحمل مثل  غياب دورة الطمث، وآلام الثدي والغثيان.

 

 

إذا أجريتِ اختبار حمل، فستكون النتيجة إيجابية. لا يمكن أن يكتمل الحمل المنتبِذ اكتمالًا طبيعيًّا.

وكلما نمت البويضة المخصبة في المكان الخاطيء، ازدادت حدة الأعراض والعلامات.

التحذير المبكر للحمل خارج الرحم:

غالبًا ما تكون العلامات التحذيرية الأولى هي النزيف المهبلي الخفيف وألم الحوض.

إذا تسرب الدم من قناة فالوب، فقد تشعرين بآلام الكتف، أو الرغبة في التبرُّز. تعتمد أعراضك المحدَّدة على مكان تجمع الدم والأعصاب المتهيجة.

أعراض الطوارئ:

إن استمرت البويضة المخصَّبة في النمو داخل قناة فالوب، فيمكنها أن تتسبَّب في تمزُّق القناة. ويحتمل حدوث نزيف حاد في البطن. تتضمن أعراض هذه الحالة المُهدِّدة للحياة الدوخة الشديدة والإغماء والصدمة.

 

 

متى تزورين الطبيب:

اطلبي المساعدة الطبية الطارئة إذا كان لديكِ أي مُؤشِّرات أو أعراض الحمل خارج الرحم، بما في ذلك:

  • ألم شديد في البطن أو الحوض مصحوب بنزف مهبلي
  • دوار شديد أو إغماء
  • آلام الكتف

 

عوامل الخطورة المرتبطة بهذا النوع من الحمل:

يزداد احتمال حصول الحمل خارج الرحم في حال:

  • تجاوز عمرك الـ 35 عامًا

  • مررت سابقًا بحالة حمل خارج الرحم
  • خضعتِ لإحدى العمليات الجراحية في البطن أو الحوض
  • أصبت مسبقًا بمرض التهاب الحوض
  • حملتِ بعد إجراء عملية ربط البوق أو أثناء وجود لولب رحمي
  • أنت مدخنة
  • كنت تعانين من الانتباذ البطاني الرحمي (التهاب بطانة الرحم)
  • حملتِ بواسطة علاجات الخصوبة أو أنك تستخدمين أدوية زيادة الخصوبة

 الخيارات العلاجية:

 

 

 للأسف يتضمن علاجه إنهاء الحمل عن طريق الجراحة أو بواسطة الأدوية، ويهدف العلاج إلى معالجة قناة فالوب المصابة. وستقوم طبيبتك بمناقشة الخيارات المتوفرة معك، والتي تتضمّن:

 

  • دواء ميثوتركسات لمعالجة الحمل خارج الرحم، حيث يساعد هذا الدواء جسمَك على امتصاص أنسجة الحمل.
  • إجراء يتضمن حد أدنى من التدخل الجراحي مثل الجراحة التنظيرية، التي يتم فيها إزالة نسيج الحمل خارج الرحم، وإصلاح أو إزالة قناة فالوب المصابة.
  • إزالة كامل قناة فالوب أو جزء منها. يمكن اقتراح هذا الإجراء في حال كانت تعرضت القناة للتمدد أو التمزّق مع حدوث الحمل خارج الرحم، ويمكن أن يكون هذا الإجراء طارئًا لإنقاذ حياة المريضة.

 

هل يمكن لي الحمل بعد حدوث حملٍ خارج الرحم؟

 

 

إن كنت تتساءلين عن إمكانية حدوث حمل صحّي بعد الحمل خارج الرحم، فمن الأفضل التحدث مع أخصائية الرعاية الصحّية المسؤولة عنك والتي تستطيع تزويدك بتوجيهات محددة اعتمادًا على تاريخك الطبّي.

لحسن الحظ تُعد حالات الحمل خارج الرحم نادرة الحدوث وقابلةً للعلاج، لكن عليك استشارة أخصائية الرعاية الصحّية في حال لاحظتِ أي أعراض تُشعرك بالقلق.