تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | ببجي القاتلة تهدد العالم بالجنون والعدوانية

سيطرت لعبة البوبجي pubg على عقول الكبار والصغار , وأثرت هذه اللعبة سلبا على مجتمعات كثيرة حيث صدرت بحقها

الموت,دكتور لايف,لعبه ببجي,ادمان ببجي,حطزببجي,”PUBG” القتالية,مخاطر الألعاب الإلكترونية,الانتخار,الإعاقة الذهنية,مشاكل نفسية,حظر_ببجي_في_السعودية

ببجي القاتلة تهدد العالم بالجنون والعدوانية

ببجي القاتلة تهدد العالم بالجنون والعدوانية

لعبة ببجي
لعبة ببجي

 



 سيطرت لعبة “البوبجي” pubg على عقول الكبار والصغار ,  وأثرت هذه اللعبة سلباً على مجتمعات كثيرة، حيث صدرت بحقها فتاوى تحرّم ممارستها لأنها تسبّب الإدمان وتحرض على العداوة.

 

وصدرت اللعبة في 23 مارس/آذار 2017 على أجهزة الكمبيوتر و"الإكسبوكس"، كما وصلت إلى أوج انتشارها عام 2018 عندما احتلت أجهزة الموبايل.

 

وتقوم اللعبة على قاعدة "البقاء للأقوى"، إذ تبدأ بـ100 لاعب لتنتهي بفوز لاعب أو فريق واحد، ومن أسباب شهرة "ببجي" أنها مجانية تجمع لاعبين من مختلف دول العالم بساحة قتال، وتتيح لهم مجانية التحدّث لوقت غير محدد

 

 

 

 

حذر اخصائيين نفسيين  من مخاطر الألعاب الإلكترونية وتأثيرها على الأطفال، خاصة في هذه الفترة التي قضى فيها الأطفال 7 أشهر متتالية في المنازل بسبب الحجر الصحي، وفي ظل انعدام مرافق الترفيه، وخوفا من خروجهم من المنازل، فضل الأولياء أن يقضي أبناؤهم فترة الحجر في الألعاب الإلكترونية، دون وعي منهم بأن هذه الألعاب تسبب أمراضا خطيرة قد تؤدي إلى الموت والانتحار، ناهيك عن التوحد والإعاقة الذهنية ومشاكل نفسية أخرى.

 

وكشفت تقارير تربوية حديثة، أن لعبة ”PUBG” القتالية" لها أضرار نفسية كبيرة، حيث تُزيد من حالات الانطوائية والانعزالية، إضافة إلى العنف الكبير الذي تتركه اللعبة في نفوس مستخدميها.

 

 
 
 

 

ببجي   تستدرج الشباب نفسياً وسلوكياً

 

تؤثر اللعبة بشكل سلبي على مستخدميها من الشباب أسريًا واجتماعيًا، مما يجعل المستخدمون يعيشون في مجتمع وهمي، دون أن يتفاعلوا مع عائلاتهم وأصدقائهم، مما يؤدي إلى إصابتهم بنوع من الإدمان على اللعبة دون أن يدركوا ذلك". وحذّرت التقارير من غياب رقابة الأسرة على الأطفال الذين يُمارسون لعبة ”PUBG” حيث تجعلهم يميلون إلى العنف بالإضافة إلى تقوية رغبتهم في الانعزال عن العالم الخارجي والعيش داخل مجتمع وهمي لا يمت للواقع بشيء.

 

 
 
 

 

 

 

 

 

 “حماية المستهلك” تحذر من لعبة PUBG الأكثر شيوعا في زمن الكورونا

 

 

من جهتها، المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك وإرشاده عبرت في بيان لها أصدرته مؤخرا، عبر صفحتها في الفايسبوك، عن مدى استيائها من هذه اللعبة وغيرها من الألعاب الإلكترونية التي تجعل الأطفال مهووسين بها ومدمنين عليها، حيث ذكرت في سياق ذي صلة حادثة مرعبة تعرض لها طفل من عائلة أحد أعضاء المنظمة، إذ كان منغمسا ومندمجا تماما مع اللعبة التي أحدثت ضجة إذ يلعبها العديد من الأطفال، من دون رقابة أوليائهم، وفجأة وقع معه أمر غريب أثار الرعب والفزع في نفوس أفراد عائلته، إذ قام فجأة يصرخ بأعلى صوته، وهو يردد هذه العبارة: “راني رايح نموت راني ميت”، قبل أن يدخل بعدها مباشرة في حالة هستيرية وانهيار عصبي حاد، مازال يعاني من آثارها إلى غاية يومنا هذا، إذ تم عرضه على طبيب نفساني، أخبرهم بأنه دخل في حالة جنون، على الرغم من كونه لم يعان مسبقا من أي مرض نفسي أو عصبي.. وهو ما أكدته حماية المستهلك في البيان سالف الذكر، حيث كان الطفل يقضي معظم وقته منعزلا ومنغمسا في الألعاب الإلكترونية، وهو ما دفعه إلى الإصابة بانهيار عصبي..

 

 

 

 

   ادمان الأطفال والكبار على لعبة PUBG

 

وصدرت لعبة PUBG بيجي المعروفة باسم “بلاير أنونز باتل غراوندز”، بتاريخ 23 مارس من سنة 2017، كما يطلق عليها اسم ساحات المعارك “بلير أناون”، وهي لعبة جماعية على الأنترنت ولعبة بقاء، وهي متوفرة على أجهزة ويندوز وإكس بوكس ون، وصدرت نسختان منها في أوائل سنة 2018، لمنصتي آي أو إس، وأندرويد من تطوير شركة تيسنت، التي قامت بالتعاون مع شركة “بلوهول” بإصدار اللعبة على الهواتف المحمولة، إذ تعمل بنفس المحرك الذي تعمل به النسخة الأصلية، وبعدها تم تطوير النسخة الأصلية من قبل شركة “بلوهول” على محرك أنريل إنجن، وهي تدعم اللغة العربية، ويتم اللعب بلعبة “بيجي” بأسلوب التصويب من منظور الشخص الأول أو الثالث، ويصل عدد اللاعبين إلى 100 لاعب، كل منهم يهدف إلى أن يكون الناجي الأخير.

ويمكن للاعبين الاختيار بين الخوادم التي يكون فيها اللاعب وحده وليس ضمن فريق معين، أو الخوادم التي تسمح بالمشاركة لشخصين في الفريق أو أربعة. في كل الحالات، آخر شخص أو فريق باقٍ على قيد الحياة يفوز بالمباراة، وفي بداية كل مباراة يقفز اللاعبون من طائرة بالمظلات على جزيرة دون الاحتماء بأي عنصر، وبمجرد هبوطهم، يمكن للاعبين البحث في المباني وغيرها من المواقع للعثور على الأسلحة، والمركبات، وغيرها من المعدات، التي يتم توزيعها عشوائيا في جميع أنحاء الخارطة في بداية المباراة.

 

 

 

 

 دول  تقرر  حظر لعبة ببجي 

 

 قامت  كثير من الدول حظر اللعبة نتيجة آثارها السلبية على المجتمع وخصوصاً المراهقين، فقد تحوّل بعضهم إلى مدمن قاتل، عاشق للعنف، أو إلى كسول غير منتج، ومن هذه الدول:

 الهند

أصدرت السلطات الهندية قراراً رسمياً بالسجن لكل من يلعب لعبة "ببجي" داخل الأراضي الهندية، كما اعتقلت 10 مراهقين هنود، ولاقى هذا القرار سخرية كبيرة.

 العراق

صادق مجلس النواب العراقي بالإجماع على مُقترح بحظر بعض الألعاب الإلكترونية الشهيرة ومن ضمنها "ببجي" في أبريل/نيسان 2019، مشيراً إلى تأثيرها السلبي على الشباب.

 

 الاردان

أعلنت المملكة الأردنية الهاشمية حظر لعبة "ببجي" في الـ6 من يوليو/تموز 2019 بشكل رسمي، حيث أكد رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات بالأردن أن الهيئة أوقفت ما يُسمى "ببجي"، ومنعها في المملكة نتيجة تبِعاتها السلبية التي انعكست على المجتمع بشكل كامل.

 

السعودية

أوصى مجلس الشورى السعودي بمنع لعبة "ببجي" بسبب الآثار السلبية التي تنجم عنها، بعد تلقي تقارير كثيرة تحذّر من عواقبها.

وتصدّر هاشتاق "#حظر_ببجي_في_السعودية" موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إذ نشر المغردون صوراً ومقاطع فيديو تعبر عن حزنهم لحظر اللعبة، كما حلّ بالمركز الثالث في دبي