تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | في اليوم العالمي للتوحد.. تعرف علي ماهو مرض التوحد

مرض التوحد ,التوحدهو من الأمراض العصبية التي تؤدي الي حدوث فشلالتواصلالاجتماعي للشخص المصاب به فيكون هناك بعض

التوحد,الادوية,متلازمة ريت,مرضالتوحد,أعراض  مرض التوحد,تشخيص مرض التوحد,علاج مرض التوحد,اليوم العالمي للتوحد,اسباب التوحد,اليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد,أنواع  مرض التوحد,اضطراب في  النوم,متلازمة كانير,.متلازمة اسرجر,الاسرة

في اليوم العالمي للتوحد.. تعرف علي ماهو مرض التوحد

في اليوم العالمي للتوحد.. تعرف علي ماهو مرض التوحد

مرض التوحد
مرض التوحد

في اليوم العالمي للتوحد..  تعرف علي ماهو مرض التوحد

 

 



 مرض التوحد ,  التوحد هو من  الأمراض العصبية التي تؤدي الي حدوث فشل  التواصل  الاجتماعي للشخص المصاب به، فيكون هناك بعض الصعوبات في التواصل مع من حوله سواء التواصل اللفظي أو الغير لفظي فهو  يصيب 1 بين كل 59  بشكل أدق فهو يصيب 1 بين كل 37 ولد و 1 بين كل 151 أنثى، والنسبة في ازدياد مع الوقت نظرا لأن المرض ليس له أسباب واضحة للإصابة به لمكافحتها أو علاجها ويرجح أنها أسباب وراثية  وفي السطور القادمة يوضح اليكم  دكتور لايف في اليوم العالمي للتوحد..  تعرف علي ماهو مرض التوحد  

 

 

 

 

 

 

اليوم العالمي للتوحد

 

يذكر ان في 26 مارس عام 2008 حددت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 2 إبريل باليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد لتسليط الضوء على الصعوبات والمشاكل التي يواجهها مرضى التوحد  و يهدف إليه اليوم العالمي للتوحد هو التوعية ما يعانيه مرضى التوحد وذويهم من التمييز والعزلة وسوء المعاملة،  يجب أن يتمتعوا بجميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية. 

 

 

 

 

 مرض التوحد

 مرض التوحد يسبب   اضطراب عصبي نمائي   يظهر في  مرحلة الطفولة المبكرة , يؤدي الي حدوث  الاضطرابات في النمو الطبيعي. ينشأ الشك حول التوحد عندما يتأخر حديث الطفل أو يكون غير ذي صلة ، وغير مستجيب. تأتي الاسرة للطبيب لأن الطفل لا يتكلم حتى لو كان زملاؤه يتحدثون ، أو لأنه كان  يستطيع أن يقول كلمات مفردة مثل "الأم والأب" من قبل ،لكن  نسي هذه الكلمات في الأشهر الأخيرة

 

 

 

أسباب مرض التوحد 

 

الوراثة من العائلة قد تسبب اصابة  الأطفال بمرض التوحد  .

الوزن الغير طبيعي لاطفل منالممكن ان يكون سبب في اصابة الطفل بالتوحد  .  

الاصابة  بالالتهابات الفيروسية.

وجود مضاعفات أثناء حمل الأم والتي تتسبب في إصابة الطفل بالتوحد.

حدوث نقص الأكسجين خلال الولادة يتسبب في التأثير على الطفل، ما يتسبب في الإصابة بالتوحد.

 

 
 

 

 

 

 

أعراض  مرض التوحد 

 

  - ضعف في  التواصل الاجتماعي ومهارات الاتصال

 

-  قله   الاهتمام بالأشخاص إظهار قلة الاهتمام .

 

-  المشي على أصابع قدميه ،التأخير في بداية الحديث أو التوقف عن الحديث ، التراجع في الكلام ، عدم استخدام الكلام في التفاعل الاجتماعي حتى لو كان يتحدث ، تكرار ما يقال ، استخدام الضمائر بالعكس (بدلاً من أنا ، يستخدم هو).

 

 – احداث   حركات  نمطية و مكررة (الدوران ، التأرجح حول نفسه ثمثيل ، حركة الاجنحة)

 

- الالتزام الشديد بروتينهم ، والتفاعل الشديد ضد التغييرات  .

 

- حساسية مفرطة لبعض الأصوات والروائح والنكهات.

 

 

 

تشخيص مرض التوحد

 

 يساعد   تشخيص المبكر  للتوحد  في مرحلة الطفولة والطفولة المبكرة ، أي السنوات الخمس الأولى , فس سهولة اكتشاف المرض والتعامل معه  لأنه خلال هذه الفترة ، يظهر الدماغ أسرع تطور. هذه الفترات ذات أهمية كبيرة لقدرة الطفل على التعلم. التشخيص المبكر له أهمية كبيرة في علاج هذا المرض. مع التدريب الخاص  يمكن دعم نمو الطفل بالتشخيص المبكر ، بعناية أكبر وفي الوقت المحدد. في الأطفال المصابين بالتوحد ، يجب معالجة الطفل الذي يظهر أعراض التوحد لتطور الدماغ والجهاز العصبي في مرحلة الطفولة المبكرة بعناية أكبر ويجب الإشراف عليه

 

 

 

 

أنواع  مرض التوحد

 

توجد انواع لمرض التوحد منها :

 

1.  انحلال في مراحلة الطفولة   :

 

يصبح الطفل عدوانيًا  ويظهر عن  الأطفال فى عمر العامين.

بعد الطفل عن ممارسة مهاراته.

يمتلك الطفل الغضب ويصير مريض توحد.

 

2. اضطراب في  النوم  

 

حدوث فشل في  التواصل الاجتماعي.

التوحد والبعد  عن التعرف على الآخرين.

يفقد الطفل تبادل المشاعر والأحاسيس العاطفية.

 

3.  متلازمة كانير 

 

يظهر فى عمر الشهرين يفقد الطفل الرضيع القدرة على الانتباه تمامًا.

تأخر النطق/العِند/عدم الاهتمام لعواطف المحيطين. 

 

4.متلازمة اسرجر

 

 فيها يكون الطفل شديد الذكاء   يتعلم ويتحدث لغويًا بصورة سليمة.

 فشل في التواصل مع الآخرين ويفتقد روح الفكاهة والمرح والترفيه.

 

5. متلازمة ريت

يصاب به الطفلة فى سن 8 شهور ويصيب الإناث فقط.

 

 صغر حجم الرأس/عدم القدرة على التحكم بيديها/أخرى.

الحالة لها علاقة بالجينات/يمكن علاجها نسبيًا.

 

 

 

 

 

 علاج مرض التوحد 

 

 توجد بعض الطرق التي تساهم في علاج مرض التوحد  :

 

 تعديل السلوك :

  خلال مجموعة من البرامج التي تساعد على تطوير المهارات اللغوية والسلوكية، وزيادة قدرته على التواصل مع الآخرين، والتي تساعد على الحد من تطور المرض.

 

 جلسات تربوية :

يجب استخدام العلاج التربوي من قبل المتخصصين، والذي يشمل إدماج الطفل في مجموعة من الأنشطة والتي تساعد على زيادة المهارات الاجتماعية وزيادة مهارة الاتصال.

 

 

الادوية :

 يكتب  الطبيب  انواع من الادوية التي تناسب   حالة الطفل المصاب بالتوحد، والتي قد تشمل مضادات للقلق ومضادات للذهان والتي يجب أن تكون تحت إشراف الطبيب والتي تساعد على التقليل من أعراض التوحد.

 

 الاسرة:

 من خلال  التفاعل مع أفراد أسرة الطفل وهذا لتعريفهم كيفية التعامل مع الطفل المصاب بالتوحد ما يساعد على تحفيز المهارات السلوكية والاجتماعية والمهارات اليومية.

 

  •